هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال المرارة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال المرارة؟

استئصال المرارة

استئصال المرارة Cholecystectomy هي عملية جراحية يتم فيها إزالة المرارة gallbladder وهو عضو يشبه حبة الإجاص في شكله ويقع أسفل الكبد في الجزء الأيمن العلوي من البطن، مسؤول عن جمع وتخزين العصارة الصفراء الهاضمة التي ينتجها الكبد، ويعد استئصال المرارة من العمليات الجراحية الشائعة ذات المضاعفات القليلة، وتجرى بواسطة أدوات جراحية خاصة لإزالة المرارة وكاميرا صغيرة تسمح بالرؤية داخل البطن يتم إدخالها بعمل أربع جروح صغيرة في البطن وتسمى في هذه الحالة "استئصال المرارة بالمنظار laparoscopic cholecystectomy"، وفيها يسمح للمريض مغادرة المستشفى بنفس اليوم أو قضاء ليلة واحدة ويحتاج أسبوعًا للتعافي، وقد تجرى العملية بعمل شق واحد كبير وتسمى "استئصال المرارة المفتوح open cholecystectomy" حيث يقضي المريض يومين أو ثلاث في المستشفى ويحتاج أربعة إلى ستة أسابيع للتعافي، من أهم أسباب استئصال المرارة وجود حصى في المرارة نفسها أو حصى في القناة الصفراوية أو التهاب المرارة أو وجود ورم فيها أو التهاب البنكرياس الناتج عن حصى المرارة.[١]

هل يحتاج المريض للصيام قبل إجراء استئصال المرارة

من أهم أعراض وجود حصى المرارة ألم في أعلى البطن من اليمين تحت القفص الصدري مباشرة، ألم في الكتف الأيمن والظهر، ألم في المعدة، قيء، ومشاكل هضمية كالانتفاخ والغازات وحرقة المعدة،[٢] ويتراوح حجم الحصى بين حجم حبة القمح وحجم كرة الجولف، وللتخلص من الحصى والمضاعفات الناتجة عنه يتم إجراء استئصال المرارة، ويحتاج المريض قبل استئصال المرارة لعدة إجراءات طبية مثل فحص الدم وتصوير المرارة وفحص سريري كامل وتسجيل التاريخ الطبي له والذي يتضمن أنواع الأدوية أو المكملات الغذائية التي يتناولها ووجود حمل وغيره من المعلومات الصحية الهامة، ويجب على المريض الصيام أو الامتناع عن تناول الطعام والشراب لمدة لا تقل عن أربع ساعات قبل موعد إجراء العملية،[٣] وقد ينصح المرضى بتناول غذاء قليل الدهون لعدة أسابيع قبل إجراء استئصال المرارة.[٤]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال المرارة؟

قد يتعرض الأشخاص بعد استئصال المرارة لمشاكل غذائية قليلة أبرزها الإسهال،[٣] تزداد حالات الاستئصال مع التقدم بالعمر حيث يزداد تكون الحصى في المرارة، وبعد استئصالها قد يواجه المرضى صعوبة في الهضم لأن الكبد يستمر في إنتاج العصارة الصفراوية ولكنها لم تعد تخزّن بسبب استئصال العضو المسؤول عن تخزينها وإعادة إفرازها وهو المرارة، إذ يعاني أكثر من نصف الأشخاص من مشاكل في هضم الدهون خاصة في الفترة التي تلي عملية الاستئصال، هناك ثلاث توصيات غذائية أساسية بشكل عام بعد استئصال المرارة وهي؛ أولا تناول وجبات صغيرة متكررة، وثانيًا تقليل الأغذية الغنية بالدهون وثالثًا تقليل الأغذية المسببة للغازات، أما التوصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال المرارة بشي من التفصيل فهي في السطور الآتية.[٥]

التوصيات التغذوية للأغذية المناسبة لمرضى استئصال المرارة

بعد إجراء استئصال المرارة يجب الالتزام بتناول السوائل الصافية لعدة أيام مثل مرق اللحم والجلي، بعد ذلك يضاف الغذاء الصلب بشكل تدريجي.[٥] ويجب الالتزام بتناول وجبات صغيرة متكررة خلال اليوم، كما يجب إعادة إدخال الأغذية الغنية بالألياف المفيدة لعملية الهضم تدريجيًا وبشكل بطيء وليس بعد استئصال المرارة مباشرة لأن تناولها يسبب الغازات ومن أمثلتها؛ خبز القمح الكامل والحبوب والمكسرات والبقوليات والبذور والبروكلي والملفوف والقرنبيط،[٥] هناك المزيد من الأغذية المناسبة لمرضى استئصال المرارة وهي:[٦]

  • أغذية غنية بالألياف وأحماض أوميغا 3: مثل المكسرات كالجوز وبذور التشيا وبذور الكتان وبذور الخشخاش.
  • أغذية غنية بالألياف وفيتامين C المقوي للمناعة ومضاد الأكسدة فيتامين A: مثل السبانخ والطماطم والحمضيات والتوتيات مثل توت العليق والأفوكادو.
  • اللحوم قليلة الدهون: مثل صدر الدجاج، الديك الرومي، سمك السلمون المرقط.
  • الأنواع قليلة الدسم من بعض الأغذية: مثل الحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم والمايونيز قليل الدسم.
  • الدهون الصحية: من المفيد استبدال الزيوت النباتية المستخدمة في الطبخ بزيت الزيتون وزيت جوز الهند والأفوكادو مع الحرص على عدم زيادة كمية الدهون بشكل عام.

التوصيات التغذوية للأغذية التي يجب تجنبها لمرضى استئصال المرارة

الأغذية التي يجب تجنبها بشكل عام لمرضى استئصال المرارة هي الأغذية الغنية بالدهون والأغذية المتبلة والمبهرة، فتناولها يؤدي إلى الشعور بالألم والانتفاخ والإسهال،[٥] ويمكن تقسيم أنواع الأغذية الدهنية التي يجب تجنبها لمرضى استئصال المرارة إلى:[٦]

  • اللحوم الغنية بالدهون: عملية هضم اللحوم الغنية بالدهون واللحوم المصنعة تشكل ضررًا كبيرًا على الجهاز الهضمي بعد استئصال المرارة ولذلك يجب الابتعاد عنها ومن أمثلتها؛ القطع الدهنية من اللحوم الحمراء، اللحوم المفرومة، اللحوم المصنعة مثل السلامي والسجق.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم: في حال استئصال المرارة يكون صعبًا على الجسم هضم منتجات الألبان كاملة الدسم مثل الحليب والأجبان والزبدة واللبن والكريمة الحامضة والكريمة المخفوقة والصلصات الكريمية.
  • الأغذية المصنعة: فهي أغذية تحتاج وقتًا أطول للهضم وخالية من أي قيمة غذائية، من أمثلتها الفطائر والبسكويت والكيك والسينابون وحبوب الإفطار الجاهزة المحلاة وأي أغذية أخرى تحتوي على الدهون المهدرجة.

التوصيات التغذوية لتناول الدهون بعد استئصال المرارة

يجب ألا تزيد السعرات الحرارية من الدهون عن 30% من مجموع السعرات المتناولة يوميًا، ولذلك يجب قراءة بطاقة البيان على المنتجات الغذائية والتأكد أن عدد غرامات الدهون لا يزيد عن 3 غرامات للحصة الواحدة، ويجب تناول الدهون من مصادرها الصحية.[٥]

التوصيات التغذوية للمشروبات لمرضى استئصال المرارة

يجب الابتعاد عن المشروبات الغنية بمادة الكافيين وأهمها الشاي والقهوة،[٤] بالإضافة للمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة ومشروب الشوكولاته لأن الكافيين يزيد من إنتاج حمض المعدة مما يزيد من الشعور بعدم الارتياح عند مرضى استئصال المرارة.[٦] يمكن لمرضى استئصال المرارة تناول الحليب من المصادر النباتية بدلًا من الحليب الحيواني، ومن أنواع الحليب النباتية المفيدة حليب اللوز.[٦]

توصيات حياتية لممارسة الرياضة بعد استئصال المرارة

يجب المحافظة على ممارسة الرياضة بشكل منتظم بعد استئصال المرارة فهي ضرورية للمحافظة على الوزن الصحي للجسم مما يساعد في تحسين عملية الهضم.[٦]

المراجع[+]

  1. "Cholecystectomy (gallbladder removal)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-23. Edited.
  2. "Gallstones (Cholelithiasis)", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  3. ^ أ ب "Laparoscopic Gallbladder Removal", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  4. ^ أ ب "Do I need to change my diet after gallbladder surgery?", www.nhs.uk, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "What to Eat After You Have Your Gallbladder Removed", health.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-05-24. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Gallbladder Removal Diet: What to Eat and What to Skip", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-24. Edited.