مينوكسيديل (Minoxidil): هل يعالج الصلع الوراثي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٣ مايو ٢٠٢١
مينوكسيديل (Minoxidil): هل يعالج الصلع الوراثي؟


مينوكسيديل (Minoxidil)

يعد دواء مينوكسيديل أحد الأدوية المصنعة من قبل شركة تارو للصناعات الدوائية المتواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يعمل هذا الدواء على تعزيز وتحفيز نمو الشعر في فروة الرأس عند استخدامه موضعيًا، وفي الواقع فإنه يعد أحد الأدوية التي يجب استخدامها عن طريق وصفةٍ طبيةٍ بعد استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية وذلك منعًا للاستخدام الخاطئ أو المفرط، كما ويتواجد هذا الدواء على هيئة دواءْ موضعي،[١] أو على هيئة دواءٍ فموي بشكل أقراصٍ دوائيةٍ تُستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم.[٢]


يتواجد دواء مينوكسيديل على هيئة علاج موضعي أو فموي، ولكل منهما دواعٍ للاستخدام مختلفة عن الآخر.


مينوكسيديل (Minoxidil): هل يعالج الصلع الوراثي؟

في الواقع فإنه حتى هذه اللحظة يُعد دواء مينوكسيديل عماد العلاج الرئيس للسيطرة على حالات الصلع الوراثي المتعلق باضطراب الهرمونات، وبهدف التحقق من ذلك فإنه تم إجراء دراسة تلخيصية لمجموعة سابقة من الأوراق العلمية، حيث نشرت هذه الدراسة التلخيصية في مجلة تطوير وتصميم الأدوية والعلاجات في عام 2019م، حيث كانت تفاصيلها كالآتي:[٣]


  • بحثت هذه الدراسات عن آلية عمل المينوكسيل لعلاج حالات الصلع، بالإضافة إلى فعاليته.
  • تناولت هذه الدراسات استخدام كلًا من المينوكسديل الفموي والموضعي للصلع.


خلصت نتائج الدراسة إلى أن "المينوكسيديل هو العلاج الوحيد المرخص عالميًا من المؤسسة العالمية للغذاء والدواء للسيطرة على حالات الصلع الوراثي".


فعالية مينوكسيديل الموضعي لعلاج الصلع الوراثي عند النساء

بهدف دراسة وتلخيص مدى تأثير وفعالية هذا الدواء واستخدامه الموضعي لعلاج الصلع الوراثي لدى النساء تحديدًا فقد تم إجراء دراسة تلخيصية نشرت في المجلة العالمية لطب الجلدية النسائي في نهاية عام 2018م وكانت أهم تفاصيلها كالآتي:[٤]


  • تم تلخيص مجموعة من الأوراق العلمية التي تفاوتت في تواريخ نشرها وكان أحدثها عام 2018م.
  • تناولت هذه الأوراق البحثية والتلخيصية دراسة تفاصيل الصلع الوراثي وأسبابه بالإضافة إلى طرق العلاج الممكنة.


خلصت نتائج الدراسة إلى أنه "بالرغم من وجود العديد من التحديات المتعلقة بعلاج الصلع الوراثي لدى النساء إلا أنه من الممكن السيطرة على الحالات البسيطة والمتوسطة عن طريق عدة علاجاتٍ منها الاستخدام الموضعي للمينوكسيدل الذي أظهر نتائج جيدة في معظم الحالات".


فعالية مينوكسيديل الموضعي لعلاج الصلع الوراثي عند الرجال

بهدف تقييم ذلك فقد تم إجراء دراسة نشرت في مجلة الأكاديمية الأمريكية لعلم الجلدية في عام 2019م، وقد كانت تهدف إلى دراسة تأثير المينوكسديل الموضعي لعلاج الصلع الوراثي عند الرجال، وكان من أهم تفاصيلها الآتي:[٥]


  • تم تقييم حالة مجموعة من المرضى الذكور الذين بلغ عددهم 41 مريضًا وشاركوا في الدراسة.
  • كانوا يتلقون المينوكسديل الفموي كعلاجٍ وحده أو مضافٍ لعلاجات أخرى لحالات الصلع الوراثي.
  • كان 2 من المشاركين ممن استخدموا المينوكسديل الفموي سابقًا قبل البدء باستخدام المينوكسديل الموضعي.


أظهرت نتائج الدراسة أنه "بالرغم من فعالية المينوكسيدل الفموي على المينوكسديل الموضعي إلا أن السبب في ذلك قد يعود إلى عدم التزام المرضى باستخدامه موضعيًا".


فعالية مينوكسيديل الفموي لعلاج الصلع الوراثي عند الرجال

يعد استخدام المينوكسديل الموضعي للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم كأحد الأدوية الموسعة للشرايين من الأمور التي لوحظ أنها تتسبب في زيادة وتحفيز نمو الشعر، لهذا فإنه وبهدف دراسة تأثير ذلك على علاج الصلع الوراثي لدى الرجال فقد تم إجراء دراسة نشرت عام 2020م في مجلة العلوم الجلدية والعلاجات، وكانت أهم تفاصيلها ما يأتي:[٦]


  • شارك في الدراسة 30 رجلًا ممن تتراوح أعمارهم ما بين 24 إلى 59 عامًا وكانوا يعانون من الصلع الوراثي.
  • تم إعطاؤهم جرعة 5 ملغم من المينوكسديل الفموي مرة يوميًا لمدة 24 أسبوعًا.
  • تم تقييم النتائج عن طريقة قياس عدد الشعر، قطر الشعر، تقييم المظهر، والتقييم الذاتي للمرضى.


أظهرت نتائج الدراسة أن "استخدام المينوكسيديل الفموي بجرعة 5 ملغم يوميًا أظهر نتائج فعالة وآمنة في علاج الصلع الوراثي والسيطرة عليه لدى عينة الدراسة".


طريقة استخدام مينوكسيديل (Minoxidil) لعلاج الصلع الوراثي

في الواقع بالرغم مما أظهرته نتائج الدراسات سابقة الذكر من فعالية لاستخدام المينوكسيديل -سواءً أكان موضعيًا أم فمويًا- في السيطرة على حالات الصلع الوراثي، إلا أنه من المهم التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب المختص قبيل الاستخدام، حيث إنه هو المسؤول عن تحديد الجرعة، وفيما يأتي أهم الإرشادات المتعلقة بطريقة استخدام المينوكسيديل بأشكاله الصيدلانية المختلفة:


طريقة أخذ مينوكسيديل الفموي

يُعد المينوكسديل الفموي أحد أكثر العلاجات فعالية للسيطرة على الصلع الوراثي، وبالرغم من ذلك فإنه يجب اتباع إرشادات الطبيب للحصول على أفضل النتائج ومنعًا لحدوث آثارٍ جانبية غير مرغوب بها، وفيما يأتي أهم الإرشادات المتعلقة بطريقة أخذ المينوكسديل الفموي:[٧]


  • يتم إعطاء الجرعة الأولى عادةً داخل المشفى للتأكد من عدم حدوث آثارٍ جانبية خطيرة.
  • قد يقوم الطبيب بإجراء تعديل مستمر للجرعة بهدف الحصول على أفصل النتائج لذا يجب الحرص على المتابعة الحثيثة والمستمرة مع الطبيب المعالج.
  • يجب الحرص على قياس النبض، ضغط الدم، والوزن بشكلٍ دائم أثناء تناوله.


تتراوح جرعة الاستخدام ما بين 2.5 إلى 10 ملغم، ويحدد الطبيب هذه الجرعة، كما يجب الحرص على اتباع إرشادات الطبيب.[٧]


طريقة أخذ مينوكسيديل الموضعي

قد يختلف الأمر عند استخدام الأشكال الصيدلانية المختلفة لذات العقار، إذ إن لكلٍ منها خصائص وطريقة استخدام خاصة، وفي ما يأتي أهم الإرشادات المتعلقة بطريقة استخدامه موضعيًا:[٨]


  • بدايةً يجب التأكيد على أن أقصى جرعة يومية هي 2 مل، كما ويجب استشارة مقدم الرعاية الصيحة قبل الاستخدام.
  • يتم تطبيق الكمية التي يوصي بها الطبيب -والتي تكون عادةً 1 مل- مرتان يوميًا على فروة الرأس وتدليكها جيدًا.
  • تبدأ النتائج بالظهور بعد فترةٍ أقلها شهرين من الاستخدام.
  • يجب التوقف عن استخدامه في حال عدم ظهور أي نتائج إيجابية بعد سنةٍ من استخدامه.


تتميز طريقة الاستخدام الموضعية بأنها تحتاج إلى فترةٍ طويلةٍ نسبيًا لظهور النتائج، كما ويجب الحذر من تسببه باتساخ الملابس أو أقمشة الفراش في حال لم يجف جيدًا عند الاستخدام.[٩]


كيفية استخدام محلول المينوكسيديل

قد يتواجد دواء المينوكسيديل على هيئة محلولٍ أو على هيئة رغوةٍ موضعية الاستخدام، ويجب الحرص على اتباع طريقة الاستخدام الموصى بها من قبل الشركة المصنعة ومقدم الرعاية الصحية، وفيما يأتي أهم توصيات طريقة استخدامه:[١٠]


  • يجب تجفيف الشعر وفروة الرأس جيدًا قبل الاستخدام، كما يمكن تطبيقه على الشعر الرطب قليلًا.
  • يتم وضع 20 قطرة من هذا المحلول، أو يتم وضع 1 مل منه في أداة الاستخدام المرفقة معه.
  • يتم التدليك والتوزيع بشكلٍ متساوٍ على جميع المناطق المتأثرة بالصلع.
  • يجب الحرص على ترك المحلول يجف منعًا من تسببه باتساخ الملابس أو الأقمشة.


تتشابه طريقة استخدام محلول المينوكسديل مع الرغوة المصنعة منه، ويجب اتباع إرشادات الشركة المصنعة منعًا لحدوث أي اضطراباتٍ جانبية.


أمور يجب الانتباه لها عند أخذ دواء مينوكسيديل

في الواقع فإن لدواء المينوكسديل كما لجميع الأدوية والعقاقير بعض المحاذير والأمور التي يجب الحذر منها والانتباه لها عند استخدامه، وبالرغم من أهمية اتباع إرشادات الطبيب إلا أنه يجب معرفة أهم الآثار الجانبية والمحاذير المتعلقة بالاستخدام، وفيما يأتي أهمها:


الآثار الجانبية للمينوكسيديل

بالرغم من أن لدواء المينوكسيديل بشكليه الموضعي أو الفموي تأثيراتٌ إيجابية في السيطرة على الصلع الوراثي كما تم النقاش في العناوين السابقة، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية للاستخدام، والتي من أهمها ما يأتي:


الآثار الجانبية للمينوكسيديل الفموي

يتميز المينوكسيديل عند استخدامه بشكلٍ فموي أنه يدخل إلى التيار الدموي وقد يصل إلى معظم خلايا الجسم، ولهذا فإن الآثار الجانبية عند استخدامه عن طريق الفم قد تكون متشعبةً إلى حدٍ ما، ومن أهم هذه الآثار الجانبية ما يأتي:[١١]


بالرغم من أن الجرعة الفموية التي يتم إعطاؤها للسيطرة على حالات الصلع الوراثي وعلاجها أقل بكثير من تلك الجرعات المستخدمة لعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث لدى العديد من المرضى ويجب تحذير المرضى حولها وتوعيتهم بها.[١١]


الآثار الجانبية للمينوكسيديل الموضعي

قد يؤدي استخدام دواء المينوكسيديل بشكله الموضعي إلى إحداث بعض الآثار الجانبية المتعلقة بمكان تطبيق الدواء أو تلك المتعلقة بأجهزة الجسم بشكلٍ عام، ومن أهم هذه الآثار الجانبية وأكثرها شهرةً هي ما يأتي:[١٢]


  • تهيج الجلد.
  • الإكزيما.
  • نمو غير طبيعي للشعر على الجسم.
  • التهاب الجلد التماسي التحسسي.
  • احمرار في موقع الاستخدام.
  • تفاقم وزيادة في تساقط الشعر.
  • احتراق مكان الاستخدام.
  • التهابات في الجهاز التنفسي.
  • التهاب في الأوتار.
  • ألم في الظهر.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالكسور.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • احتباس السوائل.
  • قلق.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • دوخة.
  • دوار.
  • ضعف عام في الجسم.


قد تختلف الأعراض الجانبية التي قد تحدث نتيجةً للاستخدام الموضعي أو الفموي لدواء المينوكسديل، إلا أنه لا يخفى على أحدٍ أن الاستخدام الفموي قد يعرض الشخص إلى حدوث الأعراض الجانبية بشكلٍ أكبر.


تحذيرات استخدام دواء مينوكسيديل

قبل استخدام أي منتجٍ دوائي فإنه من المهم جدًا استشارة مقدم الرعاية الصحية مثل الطبيب وذلك منعًا لاستخدامه من قبل الفئات التي يجب عليها الحذر قبل استخدامه، وفيما يأتي أهم التحذيرات لاستخدام دواء المينوكسيديل:[١٣]


  • الحمل: إذ يعد هذا الدواء من الفئة ج لفئات الحمل، حيث يشير ذلك إلى أن الدراسات الحيوانية أثبتت تسببه بحدوث تشوهات في الأجنة بينما لا توجد دراسات بشرية كافية حول ذلك.
  • الرضاعة: ذلك أن هذا الدواء يعبر حليب الأم وينتقل إلى الطفل الرضيع أثناء الرضاعة الطبيعية مما قد يؤدي إلى حدوث آثارٍ جانبيةٍ خطيرةٍ جدًا على الرضيع.
  • اضطرابات القلب: حيث قد يؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية على القلب.
  • اضطرابات الكلى: إذ يجب القيام بعمل فحص وظائف الكلى بالإضافة إلى تحليل البول المجهري قبيل البدء باستخدامه.


يجب الحرص على التأكد من مأمونية استخدام هذا الدواء قبل الاستخدام من قبل المريض، من حيث العمر، الحالة الصحية، وغيرها، إذ قد يتوقف استخدامه أو قد يتم تعديل الجرعة بحسب هذه العوامل والمحددات.[١٣]


التفاعلات الدوائية مع مينوكسيديل

قد يؤدي استخدام المينوكسديل إلى حدوث مجموعةٍ من التفاعلات الدوائية إذا تزامن مع بعض أدوية أخرى، والتي قد تتراوح في شدتها ما بين تفاعلاتٍ بسيطةٍ إلى تفاعلاتٍ متوسطةٍ، وأخرى أكثر شدة، كما أن ذلك لا يقتصر فقط على أنواع الأدوية، بل قد يحدث هذا التفاعل مع أنواعٍ من الأطعمة أيضًا، ولذلك يجب على المريض معرفتها بهدف تجنب تناولها مع هذا الدواء، وفيما يأتي أهمها وأكثرها شيوعًا على سبيل المثال لا الحصر:[١٤]


  • الأسبرين منخفض الجرعة.
  • النيبيفولول.
  • الكارفيديلول.
  • الرسيوفاستاتين.
  • الفالسارتان.
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية المتعددة غير المشبعة.
  • بعض أنواع الإنسولين.
  • الفوروسيميد.
  • الأتورفاستاتين.
  • الميتوبرولول ذو الجرعة الممتدة.
  • الميتوبرولول.
  • الإيزوميبرازول.
  • الأملوديبين.
  • الكلوبيدوجريل.
  • البانتوبرازول.
  • الليفوثيروكسين.
  • الاسيتامينوفين.
  • فيتامين ب 12 والأطعمة التي تحتوي عليه.
  • فيتامين ج والأطعمة التي تحتوي عليه
  • فيتامين D .
  • الجوناثيدين.
  • الجونادريل.


يستخدم المينوكسيديل بأشكاله الصيدلانية المتعددة لعلاج الصلع الوراثي، ولكن هناك العديد من الأدوية والأطعمة التي قد تتفاعل مع هذا الدواء، لذا يجب الحذر عند استخدامها معًا واستشارة مقدم الرعاية الصحية أولًا والالتزام بطريقة الاستخدام الصحيحة والجرعات.

المراجع[+]

  1. "Minoxidil topical ", drugs, Retrieved 11/5/2021. Edited.
  2. "Minoxidil, Oral Tablet", healthline, Retrieved 11/5/2021. Edited.
  3. "Minoxidil and its use in hair disorders: a review", ncbi, Retrieved 11/5/2021. Edited.
  4. "Female pattern hair loss: A clinical, pathophysiologic, and therapeutic review", sciencedirect, Retrieved 11/5/2021. Edited.
  5. "Effectiveness and safety of low-dose oral minoxidil in male androgenetic alopecia", jaad, Retrieved 11/5/2021. Edited.
  6. "Efficacy and Safety of Oral Minoxidil 5 mg Once Daily in the Treatment of Male Patients with Androgenetic Alopecia: An Open-Label and Global Photographic Assessment", springer, Retrieved 11/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Minoxidil ", drugs, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  8. "Minoxidil Topical Dosage", drugs, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  9. "Minoxidil (Topical Route) Print", mayoclinic, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  10. "Minoxidil Solution", webmd, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Low dose oral Minoxidil for hair loss", nhs, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  12. "MINOXIDIL TOPICAL", rxlist, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Minoxidil, Oral Tablet", healthline, Retrieved 12/5/2021. Edited.
  14. "Minoxidil Drug Interactions", drugs, Retrieved 12/5/2021. Edited.