كيفية علاج التهاب الأوتار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية علاج التهاب الأوتار

ما هو التهاب الأوتار

مرض التهاب الأوتار يحدث بسبب قيام الشخص بحركات متكررة خاطئة أو بسبب تعرض الوتر لإصابة أثناء ممارسة الرياضة، وأكثر الأوتار تعرضًا للالتهاب هي الأوتار الموجودة في المرفق أو في الرسغ أو في الإصبع أو في الفخذ، كما قد يحدث التهاب الأوتار لأماكن أخرى من الجسم، وقد يحدث التهاب الأوتار في أي عمر، كما أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض التهاب الأوتار، وأيضًا الكبار بالسن معرضين للإصابة بهذا الالتهاب، وذلك بسبب فقد الأوتار الموجودة في أجسامهم للمرونة نتيجة التقدم بالسن.[١]

أعراض التهاب الأوتار

عند الإصابة بمرض التهاب الأوتار سيشعر المصاب بألم في المنطقة المصابة، وسوف يشتد هذا الألم عند تحريك المنطقة المصابة، وأيضًا سوف يزداد الألم سوءًا عند لمس تلك المنطقة، وقد يواجه المصاب صعوبة في تحريك المنطقة المصابة بالإضافة إلى حدوث تورم فيها، وقد تساعد الراحة ووضع الثلج على شفاء هذا الالتهاب، ولكن إن لم يشفى الالتهاب قيجب التوجه للطبيب لنيل الرعاية الطبية اللازمة.[٢]

أسباب التهاب الأوتار

قد يحدث مرض التهاب الأوتار بسبب التعرض لإصابة مفاجئة في الوتر، وأيضًا قد يحدث بسب تكرار حركة خاطئة لفترات طويلة من الوقت، وخاصةً عند الأشخاص الذين يعتمد عملهم أو هواياتهم على تكرار حركات بشكل كبير مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوتار وبالتالي التهابها، كما أن هناك العديد من العوامل التي قد تسبب زيادة خطر الإصابة بمرض التهاب الأوتار كالتقدم بالعمر وذلك بسبب فقدان الأوتار لمرونتها أو عند ممارسة أحد الرياضات الآتية: البيسبول أو كرة السلة أو البولينج أو الجري أو الجولف أو السباحة أو التنس، وذلك بسبب القيام بحركات متكررة خلال ممارسة أحد هذه الرياضات.[٣]

تشخيص التهاب الأوتار

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض التهاب الأوتار عن طريق عمل فحص جسدي يقوم من خلاله بفحص المنطقة المصابة لمعرفة شدة الألم ولمعرفة قدرة المريض على تحريك هذه المنطقة، كما سيقوم الطبيب بسؤال المريض عن التاريخ الطبي الخاص به، وسيقوم الطبيب بسؤاله أيضًا عما إذا تعرض لإصابات سابقة في المنطقة المصابة وسؤاله عن الأنشطة الرياضية التي يمارسها وسيسأله عن أي حالة مرضية أصيب بها سابقًا، وأيضًا سؤاله عن ما إذا كان يتناول أدوية أو مكملات عشبية، ولكن إن لم يتمكن الطبيب من تشخيص الالتهاب عن طريق الفحص الجسدي، فسيقوم بإجراء اختبارات أخرى كالتصوير باستخدام الأشعة السينية أو التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي أو التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية.[٢]

علاج التهاب الأوتار

الهدف الرئيس من علاج مرض التهاب الأوتار هو تخفيف الألم وتقليل الالتهاب، وفي معظم الحالات قد يتم علاج هذا الالتهاب عن طريق الراحة ووضع ثلج على المنطقة المصابة واستخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، كما يوجد علاجات أخرى لمرض التهاب الأوتار وهذه العلاجات تشمل:[٤]

  • الأدوية: يوجد العديد من الأدوية التي قد يوصي الطبيب باستخدامها عند الإصابة بمرض التهاب الأوتار، وذلك لتخفيف الأعراض التي تظهر عند الإصابة بهذا المرض، وهذه الأدوية تشمل:
  1. الأدوية المسكنة للألم: يساعد تناول الأدوية المسكنة للألم كالأسبرين aspirin أو نابروكسين الصوديوم naproxen sodium أو الأيبروفين ibuprofen على تخفيف الانزعاجات المصاحبة لالتهاب الأوتار، وأيضًا تساعد المضادات الحيوية كالكريمات الموضعية على تخفيف الآلام، وتجدر الإشارة إلى أن الآثار الجانبية للكريمات الموضعية أقل من الأدوية التي تؤخذ عبر الفم.
  2. دواء الكورتيكوستيرويد: قد يقوم الطبيب بحقن دواء الكورتيكوستيرويد حول الوتر المصاب، وذلك لتخفيف الالتهاب وتخفيف الألم أيضًا، وتجدر الإشارة إلى أن الأطباء لا ينصحون باستخدام حقن الكورتيكوستيرويد لعلاج التهاب الأوتار الذي يستمر لمدة أكثر من ثلاثة أشهر، وذلك لأن الحَقن المتكرر يؤدي إلى ضعف الأوتار وتمزقها.
  3.  العلاج باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية: يتم هذا العلاج من خلال أخذ عينة من دم المصاب ومن ثم فصل الصفائح الدموية وعوامل الشفاء من الدم، ومن ثم حقن هذه الصفائح وعوامل الشفاء في المنطقة المصابة.
  • العلاج الطبيعي: سيقوم المعالج الفيزيائي بتعليم المريض تمارين تساعد على تقوية الأوتار والعضلات المصابة.
  • العلاجات المنزلية: هناك طرق عديدة لعلاج الالتهاب الخفيف في المنزل دون الحاجة للتوجه للطبيب، ومن هذه العلاجات الراحة ووضع ثلج على المنطقة المصابة والضغط عليها ورفع الجزء المصاب، وسيتم توضيحها وهي كالآتي:
  1. الراحة: يساعد تجنب القيام بالأنشطة التي تزيد الألم وتزيد التورم على علاج هذا الالتهاب ومنع تفاقمه.
  2. وضع ثلج على المنطقة المصابة: يتم وضع الثلج على مكان الإصابة لمدة 20 دقيقة، وذلك لتقليل الألم ولمنع تشنج العضلات وتورمها.
  3. الضغط على المنطقة المصابة: يساعد الضغط على مكان الإصابة في تخفيف التورم.
  4. رفع المنطقة المصابة: يساعد رفع المنطقة المصابة على تقليل التورم.
  • علاجات أخرى: عند فشل العلاج باستخدام الأدوية أو العلاج باستخدام العلاج الطبيعي، فسيقوم الطبيب بعلاج الالتهاب باستخدام علاجات أخرى، وهذه العلاجات تشمل:
  1. الوخز بالإبر: قد يقوم الطبيب باستخدام إبرة لعمل ثقوب صغيرة في الوتر لتحفيز عوامل شفاء علاج الأوتار.
  2. العلاج بالموجات فوق الصوتية: يتم هذا الإجراء من خلال عمل فتحة صغيرة ومن ثم إدخال جهاز خاص لإزالة الندب المتكونة على الوتر باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  3. عملية جراحية: قد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإصلاح الوتر المصاب، خاصةً ما إذا تعرض الوتر لتمزق.

الوقاية من التهاب الأوتار

قد تؤدي الإصابة بمرض التهاب الأوتار إلى تمزق هذه الأوتار والشعور بآلام شديدة، لذلك يجب على الشخص أن يقي نفسه من الإصابة من خلال تجنب الوقوف لفترات طويلة، وتعلم استراتيجيات الحركة الصحيحة، كما أن هناك العديد من الطرق التي يساعد اتباعها في الوقاية من الإصابة بهذا المرض، وهذه الطرق تشمل:[٣]

  • تجنب الأنشطة التي تسبب الضغط على الأوتار.
  • التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية التي تسبب الألم، واستبدالها بتمارين رياضية أخرى لا تسبب الألم.
  • استخدام معدات خاصة عند القيام بالتمارين الرياضية، وذلك لتجنب إصابة الأوتار أثناء ممارسة هذه التمارين.
  • ممارسة تمارين التمدد لتجنب إصابة الأوتار والعضلات بالتمزق.
  • الجلوس والوقوف بطريقة صحيحة عند القيام بأي عمل، وذلك لحماية المفاصل والأوتار من الإصابة بالإجهاد وبالتالي حمايتهم من الالتهاب.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية العضلات والأوتار وبالتالي زيادة قدرة تحملهم للضغط والإجهاد.

المراجع[+]

  1. Tendinitis: Symptoms, causes, and treatment, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 8-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب What Causes Tendon Inflammation?, , "www.healthline.com", Retrieved in 8-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب Tendinitis, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 8-12-2018, Edited
  4. Tendinitis, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 8-12-2018, Edited