من هو الظاهر بيبرس

من هو الظاهر بيبرس


من-هو-الظاهر-بيبرس/

أصل الظاهر بيبرس ونشأته

كيف وصل الظاهر بيبرس إلى دمشق قادمًا من القبجاق؟

الظّاهر ركن الدين أبو الفتوح بيبرس البندقداري الصالحي النجمي "1223م - 1277م"، ولد الظّاهر بيبرس شمالي البحر الأسود في صحراء الكيبشاك أو القبجاق، وهي كازاخستان حاليًّا، إذ تعود أصوله إلى هناك، وفي إحدى الغارات المغوليّة التي شُنّت على قومه أسرَه المغول وكان يبلغ من العمر أربعة عشر عامًا، وبعدها عُرِضَ للبيع كأقرانه في سوق النخاسة في دمشق، وهو أسمر البشرة أزرق العينين جهوري الصّوت، فلمّا رآه أمير حماة لم ينل إعجابه ظنًّا منه أنّ في تلك الخشونة ما يسيء لشخصيّته، وكذلك كانت إحدى عينيه بيضاء بسبب ماء أبيض.[١]


لكنّ الأمير المملوكي علاء الدين إيدكين الصالحي البندقداري قد لمح في وجهه الفطنة والذّكاء فاشتراه، وقد سُمّي بيبرس البندقداري نسبةً له، ثمّ سار به إلى مصر فأصبح مملوكًا للملك الصّالح نجم الدّين أيّوب، فأعطاه الرئاسة على إحدى فرق الحرس، ولمّا رأى ما رآه من شجاعته وبأسه وقوّته رفّع رتبته ليصبح قائدًا من قادة المماليك.[٢]


للتعرف على المماليك، انظر هنا: من هم المماليك.


صفات الظاهر بيبرس

ما الذي ميّز الظّاهر بيبرس حتّى أصبح قائدًا حاكمًا؟

تميّز الظاهر بيبرس بصفات ساعدته لكسب الثقة والتدرج في المناصب ليصبح في النهاية قائدا لا سيما الخُلُقية منها، ومن صفات الظاهر بيبرس ما يلي:


صفاته الخَلقية

الظّاهر بيبرس أسمر البشرة، يمتلك عينين زرقاوين؛ وربّما كانت هاتان العينان بسبب اختلاط أصله وعدم صفائه، فأخذَ من أحد أصوله السمار ومن الآخر زرقة العيون، وهذان لا يجتمعان عادة معًا، أمّا صوته فهو عريض جهوريّ، فإذا صرخَ كان كأنّه الأسد، وهو ذو هيبةٍ ووقار إذا ما نُظر إليه من بعيد أو من قريب، وبالنسبة لقامته فلم يكن طويلًا فاحشًا لكنّه يميل إلى الطول أكثر من الاعتدال.[٣]


صفاته الخُلقية

لقد تمتّع الظّاهر بيبرس بصفاتٍ جعلته مناسبًا للمكان الذي يوضع به، فقد كان شجاعًا كريمًا ذا هيبةٍ ووقار، وقويَّ الهمّة لا يملّ من العمل والمواظبة على ما يريد، وكان صبورًا متحمّلًا للصعاب، وقد اهتمّ أيّما اهتمام بأمور سلطنته وكان مخلصًا لها، وقد كانت غايته التي حارب لأجلها طيلة مدة قيادته ووصولًا إلى اعتلائه الحكم هي إعلاء كلمة الله تعالى ونصرة الإسلام والمسلمين، فلم يتقاعس عن نصرتهم ولو للحظة واحدة، فكان دائم الجهاد والعمل، عادلًا في حقوق الناس صارمًا عند تجاوزهم.[٤]


مشاركة الظاهر بيبرس في المعارك

ما أهم المعارك التي خاضها الظاهر بيبرس؟

لقد شارك الظّاهر بيبرس في كثيرٍ من الفتوحات والمعارك، فهو على رأس الجيوش التي يرسلها، لما عرف عنه من حنكته السّياسيّة وذكائه الحاد، ومن المعارك التي شارك فيها:[٥]


  • معركة المنصورة: "648هـ - 1250م" كان بيبرس في هذه المعركة قائدًا في جيش توران شاه، وقد حقّق نصرًا عظيمًا على الصليبيين حينها، كما تمكّن المماليك في تلك المعركة من أسر الملك الفرنسي قائد الحملة الصليبية، فكانت هذه المعركة من أخطر الحروب الصليبية.


  • معركة عين جالوت: "658هـ - 1260م" كان الظّاهر بيبرس في هذه المعركة على رأس فرقة لمتابعة العدو وأماكن وجوده، وقد بدأ الهجوم على فرقة متقدّمة من المغول، وشعار الظّاهر بيبرس في عين جالوت "وا إسلاماه"، وقد انتصر المسلمون فيها وحقّقوا مصالح عظيمة.


  • سيطرة بيبرس على قيسارة: "663هـ - 1265م" بعد أن استطاع الظّاهر بيبرس إعادة الأوضاع الدّاخليّة في بلاده إلى الاستقرار تفرّغ للصليبيين الذين شنّوا هجومًا على بلاد الشّام، فأعدّ الجيش لصدّه، فنجح في ذلك وتقدّم داخل المناطق حتّى بلغ قيسارية وضمّها لدولته.


  • تحرير صفد: "664هـ - 1266م" حرّر الظاهر بيبرس صفد بفرضه حصارًا عليها، ثمّ شنّ الغارات الكثيرة حتى تمكن من طرد الصليبيين منها.


  • التوجّه إلى أرمينية: أعدّ الظاهر بيبرس جيشّا إلى أرمينية، وذلك لرغبته في الانتقام من ملكهم هيثوم لتعاونه مع المغول، وقد استطاع هزيمة جيش أرمينية، كما بدّد شملهم وجعلهم عبرةً لغيرهم.


  • فتح قلعة الشقيف أرنون: "666هـ - 1268م" أمر الظّاهر بيبرس بحصار القلعة ريثما تأتي القوّات إليها، فحاصرها وفتحها عنوةً بسبب إخلالهم بالاتّفاق.


  • فتح أنطاكية: "666هـ - 1268م" فرض عليها الحصار أوّلًا، ثمّ تولّى فتحها ثلاث فرق، كان قائد إحداها الظّاهر بيبرس، ولفتحها أهميّةٌ كبيرة، إذ قطعت نقطة الاتّصال بين الصّليبيين المتواجدين في طرابلس وعكّا من جهة، وأرمينية الصّغرى من جهة أخرى، فأنتهى بذلك التحالف القائم بين أنطاكية وأرمينية والمغول.


  • صد الحملة التي شنّت على عكا: "668هـ - 1269م" وصل خبر إلى الظّاهر بيبرس بأنّ الصليبيين قد قاموا بحملة على عكّا وأنّ الممالك الصّليبيّة سيشنون هجومًا على شمال بلاد الشّام، والمغول على أراضي المسلمين، فاتّجه ببعض الجند ليوهمهم بأنّه خارجٌ للصّيد، فلمّا علموا ساروا وراءه، فباغتهم بحصارٍ انتهى بهزيمتهم.


  • حملة بلاد الشّام: "669هـ - 1271م" لمّا أخفقت حملة لويس التّاسع على بلاد الشّام بعد معركة المنصورة، جهّز الظّاهر بيبرس جيشًا واتّجه إلى بلاد الشّام، فأكمل تحرير قلعة صافيتا وحصن الأكراد وحصن عكا وحصن القرين، وكل ذلك لدعم مركز المسلمين في مواجهة الصّليبيين.


وصول الظاهر بيبرس إلى الحكم

كيف استطاع الظّاهر بيبرس أن ينتقل من العبوديّة والرق إلى حكم الدولة؟

جاء الظّاهر بيبرس إلى الدّولة المملوكيّة عبدا اشتراه أحد أمراء المماليك عندما لمح في عيونه الذكاء والفطنة، فقرّبه إليه وجعله من خواصه وأعطاه رتبة "جمدار" والتي تعني المسؤول عن لباس السلطان، وقد أصبح من المقربين الذين يعتمد عليهم الملك الصّالح، وبعد وفاة الملك الصّالح أيّوب ومقتل ابنه الملك المعظّم توران شاه لم يعد هنالك وارث للحكم، فسُلّم الحكم مؤقتًا لزوجة الملك الصالح أيوب شجرة الدر ريثما يعالجون الأمر.[٦]


حصلت اعتراضات واسعة لا سيّما من الدّولة العباسيّة، ممّا أجبر شجرة الدّر على التنازل عن الحكم لصالح القائد عز الدين أيبك، بعد ذلك قتل عز الدّين أيبك بمؤامرة من شجرة الدّر، لكن قبل موته اشترك مع مملوكه سيف الدين قطز في قتل فارس الدين أقطاي زعيم المماليك البحرية آنذاك التي ينتمي إليها بيبرس؛ والسبب هو قوة نفوذ أقطاي وتشكيله خطرًا على أيبك، فخرج الظّاهر بيبرس بجماعته إلى الشّام لأنّ مصر لم تعد آمنة، وقد تسلّم الحكم بعد عز الدّين أيبك الملك المظفّر سيف الدين قطز.[٧]


ذات يوم حصل هجومٌ صليبي باتّجاه البلاد العربيّة، فاستعان الظّاهر بيبرس بالخليفة العبّاسي آنذاك في إعداد حملة لصدّهم لكنه رفض، فتوجّه الظّاهر بيبرس إلى الملك المظفّر قطز مع أنّه كان على خلاف معه؛ إذ إنّ الظّاهر بيبرس ممّن أراد أن يكون الحكم في أيدي الأيوبيين، فحصل اتفاقٌ بينهم وخرجوا ضدّ الصليبيين وانتصروا عليهم، وبعد صد الصليبيين عاد بيبرس إلى مصر بعد أن ولّاه قطز منصب الوزارة، واشتركا مرة أخرى في الذود عن ديار الإسلام فقاتلا معًا في عين جالوت ضد المغول وذلك بعد عامين من سقوط بغداد ومقتل آخر خلفاء العباسيين.[٨]


بعد عين جالوت كان قطز عائدًا إلى مصر بعد طرد فلول المغول، وهو في الطريق تآمر عليه بيبرس ومعه عدد من الأمراء المماليك فقتلوه، وقيل في سبب ذلك أنّ قطز وعد بيبرس بإمارة حلب لكنّه أخلف وعده، وقيل لأنّ قطز اشترك في قتل فارس الدين أقطاي أمير المماليك البحرية الذي كانت تربطه ببيبرس علاقة وطيدة جدًّا.[٩]


وقيل إنّ بيبرس لم يكن له علاقة أساسًا بمقتل سيف الدين قطز، لكنّه استلم الحكم بعده لأنّ الأمراء خافوا أن يلقوا ما لقيه قطز إن استلموا المنصب، فكان بيبرس كبش الفداء، لكنّه لمّا استلم المنصب تخلّص من كلّ من شكّ بأنّه يحاول الوصول إلى كرسيّ الحكم، وبذلك صار بيبرس ملكًا،[٩] ولقّب نفسه بالملك القاهر أوّلًا، ولكنّه عدَلَ عنه إلى الملك الظاهر.[١٠]


إنجازات الظاهر بيبرس

ما أبرز ما قدّمه الظاهر بيبرس لمملكته؟

لقد قدّم الظاهر بيبرس كثيرًا من الخدمات للأمّة، عدا عن الإنجازات غير المسبوقة في مختلف ميادين الحياة، ومن ذلك:


إنجازاته في التوسع والفتوحات

حدث في عهد الظاهر بيبرس كثير من الفتوحات، والمقصود بالفتوحات في ذلك الوقت تحرير المدن من الصليبيين الذين احتلّوها لما يزيد على قرنين، فقد فتح قيسارية التي على السّاحل الفلسطيني، وأرسوف، ويافا، والشقيف، وأنطاكية، وطبريّة، والقُصير، وحصن الأكراد، وغير ذلك من الحصون المنيعة، وكذلك فتح كثير من المناطق الأخرى، وقد اتّسعت المملكة في عهده من الفرات إلى أقصى النوبة.[١١]


إنجازاته في مجال العمارة الإسلامية

لقد قام الظّاهر بيبرس ببناء الكثير من الحصون والمعاقل والجسور، وكذلك بنى القناطر على الأنهار في بلاد الشّام ومصر أيضًا، وبنى في قلعة الجبل دار الذهب، كما بنى قبّةملّوّنة مذهّبة على اثني عشر عمودًا، وكذلك حفر الأنهار والخلجان في مصر كبحر السّردوس، وبنى جوامعَ كثيرةً، وجدد بناء المسجد النبوي بعدما أحرق، كما جدّد المارستان في المدينة، وبنى قبةً على المكان المنسوب لقبر النبي موسى، وجدّد بالقدس بعض الأشياء كقبّة السلسلة، وجدّد قلعة صفد وجامعها، وجدّد جامع الرملة، وبنى بالقاهرة المدرسة الظّاهريّة وبنى جامعًا كبيرًا في الحسينية، وكذلك بنى في دمشق القصر الأبلق، والمدرسة الظّاهريّة قبالة المدرسة العادليّة.[١١]


كيف مات الظاهر بيبرس؟

توفّي الظّاهر بيبرس في السابع والعشرين من محرّم سنة "676هـ - 1277م"[١٢]، فبعد عودته من بلاد الروم -بعد أن كسر التتار على الأبلستين ومن ثمّ إقامته في مرج حارم- نزلَ في القصر الأبلق الذي بناه في دمشق، ثمّ انتشرت أخبارٌ بأنّ أبْغا بن هلاون -وهو من حكام المغول وابن هولاكو، وهلاون هو هولاكو- عقد العزم على المسير إلى الشّام، فجمع الظّاهر بيبرس الأمراء والقادة ليناقشوا الأمر ويجهّزوا الجيش.[١٣]


ولكن وصل خبرٌ إلى الملك الظاهر بأنّ جيش المغول قد عاد إلى بلاده، فبقي الظّاهر بيبرس في الشّام مدة من الزمن يرتاح فيها من سلسلة الحروب التي قد خاضها في حياته ضد المغول والصليبيين، وكان أمراء المماليك يأتون إليه في قصره بشكلٍ مستمرٍّ، وفي ذلك الوقت كان سكان العالم الإسلامي الخاضع لسيطرة المماليك ينعمُ بعيشٍ مريحٍ بعد سلسلة الحروب التي خاضها المماليك مع الصليبيين، وفي ذلك الوقت شاء الله تعالى أن يقبض روح الملك الظاهر فأدركه الموت، ودفن في دمشق في المكتبة الظّاهريّة، -رحمه الله وغفر له-.[١٣]


الظاهر بيبرس في السينما والأدب

كيف تجلّى ظهور الملك الظاهر بيبرس في الأدب والسينما؟

لمّا كانت شخصيّة الظّاهر بيبرس شخصيّة مميّزة في العالم العربي عامّة والإسلامي على وجه الخصوص، فقد أنجزت كثير من الأعمال الأدبيّة والتلفزيونية والسينمائية التي تحكي سيرته، ومنها:


  • بيبرس أوّل السلاطين الشّراكسة في مصر: وهي رواية تاريخيّة ألّفها محيي الدين قندور صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت في 376 صفحة، يرويها بناء على رواية محيي الدين الظاهر المعاصر لبيبرس.[١٤]


  • مسلسل الظّاهر بيبرس: وهو مسلسل تاريخي سوري ألّفه غسّان زكريّا وأخرجه محمّد عزيزية وبسام قطيفان، ويتناول الكاتب في هذا العمل قصّة حياة الظّاهر بيبرس منذ أن كان عبدًا إلى أن أصبح سلطان مصر والشّام، وقد أدّى دور بيبرس في هذا المسلسل الممثل السوري عابد فهد.[١٥]


  • مسلسل الفرسان: وهو مسلسل تاريخي مصري ألّفه سامي غنيم وأخرجه حسام الدين مصطفى، ويتناول قصّة سيف الدين قطز منذ طفولته وصولًا إلى دخوله ضمن المماليك الذين برز منهم الظّاهر بيبرس، وقد ادّى دور الظاهر بيبرس في هذا المسلسل ممثل مصري اسمه جمال عبد الناصر.[١٦]


كتب عن الظاهر بيبرس

ما أبرز الكتب التي أرّخت لحياة الملك الظاهر بيبرس؟

لقد أرّخ للحروب الصليبية وقادتها كثير من المؤرخين قديمًا وحديثًا، ومن هؤلاء القادرة الظاهر بيبرس الذي كتب أخباره مؤرخون كثر، ومن أشهر الكتب عنه:


  • حياة الملك الظّاهر بيبرس الأسد الضاري قاهر التتار ومدمّر الصّليبيين: ألّفه محمود شلبي، ويتناول الكتاب حياة الظّاهر بيبرس منذ أوّل ظهور له في التّاريخ إلى وفاته.[١٧]


  • الملك الظّاهر بيبرس: ألّفه عماد الدّين غانم، ويتناول هذا الكتاب حياة الملك الظاهر بيبرس وأبرز التطوّرات والأمور المتعلّقة بالدّولة الأيوبيّة والتي حدثت في حياته.[١٨]


  • الظاهر بيبرس رعب الصّليبيين: ألّفه نور الدّين خليل، وهو الجزء الثّالث للكتب التي تتناول العظماء من الحكّام المماليك، ويتحدّث عن أبرز الجوانب المميّزة لشخصيّته، ثم تتتابع السلسلة بأبرز الشخصيات الحاكمة.[١٩]


المراجع[+]

  1. نور الدين خليل، الظاهر بيبرس رعب الصليبيين، الإسكندرية:دار الفتح للطباعة والنشر، صفحة 51. بتصرّف.
  2. نور الدّين خليل، الظّاهر بيبرس رعب الصليبيين، الإسكندرية:دار الفتح للطباعة والنشر، صفحة 51. بتصرّف.
  3. محمود شلبي، حياة الملك الظاهر بيبرس، بيروت:دار الجيل، صفحة 376. بتصرّف.
  4. محمود شلَبي، حياة الملك الظّاهر بيبرس، بيروت:دار الجيل، صفحة 376. بتصرّف.
  5. عبد السلام جمعة محمد أمين، قادة المماليك الثلاثة الظاهر بيبرس والمنصور قلاوون والأشرف خليل، تكريت - العراق:منشورات جامعة تكريت للعلوم، صفحة 8. بتصرّف.
  6. عماد الدين غانم، الملك الظاهر بيبرس، دمشق:الهيئة السورية العامة للكتاب، صفحة 15. بتصرّف.
  7. عماد الدّين غانم، الملك الظّاهر بيبرس، دمشق:الهيئة السورية العامة للكتاب، صفحة 15. بتصرّف.
  8. عِماد الدين غانم، الملك الظاهر بيبَرس، دمشق:الهيئة السورية العامة للكتاب، صفحة 15. بتصرّف.
  9. ^ أ ب عماد الدين غَانم، المَلك الظاهر بيبرس، دمشق:الهيئة السورية العامة للكتاب، صفحة 15. بتصرّف.
  10. مفيد الزيدي، العصر المملوكي، عمان - الأردن:دار أسامة، صفحة 27. بتصرّف.
  11. ^ أ ب محمود شلبي، حياة الملك الظاهر بيبرس، بيروت:دار الجيل، صفحة 378. بتصرّف.
  12. محمود شاكر، التاريخ الإسلامي _ العهد المملوكي، بيروت:المكتب الإسلامي، صفحة 35. بتصرّف.
  13. ^ أ ب مخائيل خوري، سيرة الملك الظّاهر بيبرس، بيروت:منشورات الجامعة الأمريكية، صفحة 234. بتصرّف.
  14. محيي الدين قندور، بيبرس أوّل السلاطين الشّراكسة في مصر، بيروت:المؤسسة العربية للدراسات والنشر، صفحة 5. بتصرّف.
  15. "الظاهر بيبرس 2005"، السينما كوم، اطّلع عليه بتاريخ 23/4/2021. بتصرّف.
  16. "الفرسان 1995"، السينما كوم، اطّلع عليه بتاريخ 23/4/2021. بتصرّف.
  17. محمود شلبي، حياة الملك الظّاهر بيبرس الأسد الضاري قاهر التتار ومدمّر الصّليبيين، بيروت:دار الجيل، صفحة 5. بتصرّف.
  18. عماد الدّين غانم، الملك الظّاهر بيبرس، دمشق:الهيئة السورية العامة للكتاب، صفحة 1. بتصرّف.
  19. نور الدّين خليل، الظاهر بيبرس رعب الصّليبيين، الإسكندرية:دار الفتح للطباعة والنشر، صفحة 1. بتصرّف.

84263 مشاهدة