من هم الروم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٩
من هم الروم

الإمبراطورية الرومانية

يُطلق مصطلح الإمبراطورية الرومانية على الفترة الزمنية التي جاءت بعد حكم الجمهورية الرومانية التي حكمتْ روما، وكان الحكم الإمبراطوري حكمًا استبداديًا، استمرَّ خمسة قرون بعد استلام يوليوس قيصر حكم الإمبراطورية، وقد قُسمت الإمبراطورية الرومانية فيما بعد إلى إمبراطورية غربية وإمبراطورية شرقية سُمِّيت الشرقية منها بالامبراطورية البيزنطية، وكانت الإمبراطورية الرومانية واحدة من أبرز الإمبراطوريات في تاريخ البشرية من حيث القوَة والسُّلطة والنفوذ، قبل أن تغيب شمسها شيئًا فشيئًا، وفي هذا المقال سيتمُّ الإجابة عن السؤال القائل: من هم الروم، وسيتم تسليط الضوء على مسألة قيام دولة الروم وتراثهم ونهايتهم.[١]

من هم الروم

في الإجابة عن سؤال: من هم الروم، يمكن القول إنَّ نواة الإمبراطورية الرومانية العظيمة خرجتْ من أواسط إيطاليا في القرن الثامن قبل الميلاد، من بلدة صغيرة تقع إلى جانب نهر التيبر، ثمَّ أخذت بالتوسع شيئًا فشيئًا حتَّى أصبحت أكبر إمبراطورية في العالم آنذاك، وتُشير الأساطير الرومانية أنَّ أصل الروم يرجع إلى قرية صغيرة في وسط إيطاليا أسسها رومولوس الذي تخلَّى عنه والده مع أخيه ريموس، فعثر عليهما راعٍ من الرعاة وكانا يأكلان من حليب ذئبة فنشؤوا على القوة والحكمة، وعندما كبرا قررا بناء مدينة في المكان نفسه الذي وجدهما فيه الراعي وأطلقا على هذه المدينة اسَم مدينة روما.[٢]

ووفي الإجابة عن سؤال: من هم الروم أيضًا يمكن القول إنَّه بعد أن أسس الرومان مدينة روما عملوا على تطوير دولتهم ومؤسساتهم العسكرية والاجتماعية، وبدأ التوسع خارج حدود شبه الجزيرة الإيطالية، حتَّى أنَّ حدودها وصلت إلى شواطئ أوروبا الغربية على المحيط الأطلسي، وإلى بلاد ما بين النهرين في الشرق، وبحر قزوين ووسط أوروبا حتَّى شمال جبال الألب، وامتدَّت أيضًا إلى شمال أفريقيا والبحر الأحمر، فكانت أعظم إمبراطورية في العالم وقتئذٍ، وهذا أبرز ما ورد في الإجابة عن سؤال: من هم الروم.[٢]

قيام الإمبرطورية الرومانية

بعد الإجابة عن سؤال: من هم الروم، لقد قامت الإمبراطورية الرومانية في أواخر القرن السادس قبل الميلاد، حين ثار الشعب الروماني على حكم الطاغية تارلينيوس، وجعلوا من عام 509 قبل الميلاد عام التغيير والإصلاح في كلِّ شؤون الحياة الرومانية، وبعد مجموعة من الأحداث العسكرية التي جاءتْ بعد ثورة الشعب الروماني على تارلينيوس نظَّم المجتمع الروماني السلطة في روما وظهرت بشكل رسمي الإمبراطورية الرومانية بعد سقوط سلطة تارلينيوس في روما، ومع نشوء الإمبراطورية الرومانية بدأ التوسع الجغرافي للإمبراطورية باستخدام القوة العسكرية والاقتصادية والسياسية التي تمتعتْ بها الإمبراطورية، فشنُّوا الحروب العسكرية على الأراضي المحيطة بهم بغية التوسع، ولعلَّ أبرز الحروب التي شنَّتها الإمبراطورية الرومانية كانت على الفينيقيين القرطاجيين، في شمال إفريقيا، وحروبها أيضًا ضد الدولة الساسانية الفارسية فيما بعد، هذه الحروب أطالتْ عُمر الإمبراطورية الرومانية وصنَّفتها من بين أقوى الدول في العالم في تلك الفترة.[١]

التراث الروماني

استكمالًا في الإجابة عن سؤال: من هم الروم، لقد ترك الروم وراءهم تراثًا، ثقافيًا، دينيًا، معماريًا عظيمًا، يعكس هذا التراث واقع دولة عُظمى شكَّلتْ مركز التقاء حضارات العالم القديم، ومن أبرز ما ترك الروم من تراث ثقافي هو اللغة اللاتينية التي استُخدمت في روما قديمًا، والتي لا تزال تُستخدم في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، واللغة اللاتينية السوقية التي استخدمها الناس في معاملاتهم مع بعضهم، وقد ظهر تأثير العمارة الرومانية على العمارة اليونانية في فترة الحكم الهلنستي بشكل واضح، وأثَّرت بشكل كبير على العمارة الأوروبية بشكل عام، وخاصَة في عصر النهضة في إيطاليا في القرن الخامس عشر، أمَّا في القانون فقد بقي القانون الروماني القديم إرثًا حضاريًا عظيمًا أثَّر على قوانين الدول في العصور الوسطى، حتَّى أنّ الحكومات الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد تأثرتْ بالقانون الروماني القديم.[٣]

ومن حيث التقويم أيضًا كان التقويم اليولياني الذي انتشر في روما القديمة في فترة الإمبراطورية الرومانية أساسًا في التقويم المعاصر، فالتقويم المستعمل هو تنقيح لتقويم الرومان اليولياني، وهو التقويم الذي قدَّمه يوليوس قيصر، كما أنَّ الاختراعات الهندسية التي ظهرتْ أوَّل مرَّة عند الروم أثَّرت بما جاء بعدهم من دول وحضارات، كالتنظيم العسكري في روما وصناعة الأسلحة والخطط العسكرية والأدوات الطبية وطُرق الريِّ الزراعية والبناء وغيرها.[٣]

نهاية الروم

في ختام ما جاء من إجابة عن السؤال: من هم الروم، إنَّ لكلِّ دولة مهما امتدَّت وعظُمَت نهاية ولحظات سقوط وانهيار، ولم تكنِ الإمبراطورية الرومانية أحسن حالًا ولا استثناءً من هذا القانون التاريخي، حيث سقطتْ هذه الإمبراطورية بفعل مجموعة من العوامل والأسباب، وفيما يأتي أسباب سقوط إمبراطورية الروم ونهاية الروم في العالم:[٢]

  • تسبّب الغزو البربري للإمبراطورية الرومانية بخسائر حربية فادحة أدَّت إلى ضعف الرومان العسكري واستنزاف قوَّتهم الحربية.
  • تسببَّتِ المشاكل الاقتصادية التي كانت تنخر عظم الإمبراطورية الرومانية من الداخل في انهيار هذه الإمبراطورية؛ حيث يشير المؤرخون إلى أنَّ هذه الإمبراطورية تعرَّضت لأزمة اقتصادية خانقة بسبب إنفاقها الكثير من الأموال على حروبها الخارجية.
  • عاد التوسّع الزائد بالمشاكل على الإمبراطورية الرومانية، فزيادة الأراضي القابعة تحت سيطرتها كلَّفها مزيدًا من الإنفاق على الجيوش الكبيرة التي احتاجتها لضبط هذه المساحات الشاسعة والتخوم الطويلة، فقد امتدَّت من المحيط الأطلسي إلى نهر الفرات.
  • لم تسلم الإمبراطورية الرومانية من الفساد في حكومتها، فكانت الاضطرابات السياسية الداخلية والفساد الإداري سببًا من أسباب سقوطها أيضًا.
  • ومن أشهر أسباب سقوط الإمبراطورية الرومانية الهجرة المتزايدة للقبائل المعادية للروم واستقرار هذه القبائل ضمن أراضي الإمبراطورية.
  • كانتْ قوَّة الجيش الروماني سببًا من أسباب طمع الجيوش المحيطة به، فحيكتْ المؤامرات ضدَّ هذا الجيش وجُيِّشت الجيوش ضدَّ الرومان بهدف إسقاط دولتهم وهزيمة جيشهم.
  • ومن أهم أسباب سقوط الإمبراطورية الرومانية هو الانقسام الذي حصل فيها، حيث قُسّمت إلى إمبراطورية شرقية وتُسمَّى بيزنطة، وإمبراطورية شرقية وهي الإمبراطورية الرومانية، هذا الانقسام أضعف الإمبراطورية وأسهم في سقوطها بشكل كبير.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "الامبراطورية الرومانية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "من هم الرومان"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-12-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "تراث الإمبراطورية الرومانية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-12-2019. بتصرّف.

60926 مشاهدة