معلومات عن مدينة إسطنبول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة إسطنبول

تركيا

تُعرّف تركيا على أنّها جمهورية وعاصمتها الرسمية أنقرة، كما تُصنّف على أنّها دول من الدول العابرة للقارات والتي تقع بشكل رئيس في شبه جزيرة الأناضول في غرب قارة آسيا، وجزء صغير منها في شبه جزيرة البلقان في جنوب شرق أوروبا، ويُفصل شرق تراقيا وهو جزء من تركيا الأوروبية عن الأناضول بواسطة بحر مرمرة، البوسفور والدردنيل والتي يطلق عليها مجتمعة المضيق التركي، إذ يحد تركيا من الشمال الغربي اليونان وبلغاريا، ومن الشمال الشرقي جورجيا، ومن الشرق أرمينيا وإيران، ومن الجنوب العراق وسوريا،[١] ومن الجدير ذكره أنّها تضم أكثر من 73 مليون نسمة، والدين الأكثر شيوعًا فيها هو الدين الإسلامي السني، وفي هذه المقالة سيتم الحديث عن مدينة إسطنبول.[٢].

مدينة إسطنبول

تُعرف مدينة إسطنبول على أنّها أكثر المُدن اكتظاظًا بالسكان في تركيا، والمركز الاقتصادي، الثقافي والتاريخي لها، ويقع مركزها التجاري والتاريخي على الجانب الأوروبي، أمّا في الضواحي على الجانب الآسيوي من مضيق البوسفور يعيش حوالي ثلث سكانها، مع إجمالي عدد سكان يبلغ حوالي 15 مليون نسمة في منطقتها الحضرية، وتعد إسطنبول واحدة من أكثر مدن العالم اكتظاظًا بالسكان، حيث تحتل المرتبة الرابعة بين أكبر مدن العالم[٣]، وتعد أكبر مدينة في أوروبا في حال تم اعتبارها دولة من الدول التابعة لقارة أوروبا؛ وذلك بسبب امتدادها على الحدود بين أوروبا وآسيا أيّ أنّها لا تقع بشكل كامل في قارة أوروبا، إلا أنّ أكثر من 60 ٪ من سكانها يقطن على الجانب الأوروبي من المدينة[٤].

مناخ مدينة إسطنبول

تتمتع مدينة إسطنبول بمناخ البحر الأبيض المتوسط الحدودي، مناخ شبه استوائي رطب، مناخ محيطي؛ وذلك بسبب وجودها في منطقة تحوّل مناخي، إذ لا يمكن تصنيف مناخها على أنّه مناخ منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​فقط أو شبه استوائي رطب؛ نظرًا لحجمها، تضاريسها المتنوعة وموقعها البحري، والأهم من ذلك أنّ لها شريطًا ساحليًا لاثنين من المسطحات المائية المختلفة في الشمال والجنوب، حيث يُعبّر النصف الشمالي من المدينة وساحل البوسفور أيضًا عن خصائص المناخات المحيطية والمناخات المدارية الرطبة؛ بسبب الرطوبة والتي يعد مصدرها البحر الأسود والتركيز العالي نسبيًا للغطاء النباتي، كما يعد المناخ في المناطق المأهولة بالسكان للمدينة إلى الجنوب وعلى بحر مرمرة أكثر دفئًا وجفافًا وأقل تأثرًا بالرطوبة[٣].

تصل الرطوبة في إسطنبول إلى أكثر من 80% في الصباح، ولهذا السبب ينتشر فيها الضباب بشكل كبير، إذ ينتشر في الأجزاء الشمالية من المدينة وبعيدًا عن مركزها، وينتشر بشكل كبير خلال أشهر الخريف والشتاء عندما تظل الرطوبة مرتفعة في فترة ما بعد الظهر، كما يظهر كل من الرطوبة والضباب في منتصف النهار خلال أشهر الصيف، حيث تزيد الرطوبة المستمرة من درجة الحرارة المعتدلة في الصيف، إذ يبلغ متوسط درجات الحرارة المرتفعة خلال أشهر الصيف هذه حوالي 29 درجة مئوية أيّ 84 درجة فهرنهايت أمّا هطول الأمطار هنا غير شائع؛ إذ لا يوجد سوى حوالي خمسة عشر يومًا بين يونيو وأغسطس يتم فيها هطول الأمطار القابلة للقياس، ومن الجدير ذكره أنّ أشهر الصيف في إسطنبول تحتوي على أعلى تركيز للعواصف الرعدية[٣].

تعد إسطنبول من أكثر المناطق الموجودة حول حوض البحر الأبيض المتوسط برودة في فصل الشتاء، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة فيها 1-4 درجة مئوية أيّ 34-39 درجة فهرنهايت، كما يعد الثلج الناجم عن البحيرة من البحر الأسود أمرًا شائعًا على الرغم من صعوبة التنبؤ به، إذ يُمكن أنّ يكون غزيرًا كما هو الحال مع الضباب ومدمرًا للبنية التحتية للمدينة، ويتميز كل من الربيع والخريف بالاعتدال، الرطوبة والتقلب؛ إذ يمكن أنّ تهب رياح باردة من الشمال الغربي ونسائم دافئة من الجنوب في بعض الأحيان وفي نفس اليوم؛ الأمر الذي يؤدي إلى تقلبات في درجة الحرارة، وبشكل عام يبلغ متوسط معدل سقوط الأمطار في إسطنبول 130 يومًا، حيث يصل إلى 810 ملم أيّ 31.9 بوصة سنويًا[٣].

اقتصاد مدينة إسطنبول

يعتمد الاقتصاد في مدينة إسطنبول على كلًا من الصناعة، السياحة ووسائل النقل، حيث تعد اسطنبول أكبر ميناء في تركيا ومركزًا للصناعة فيها، إذ تعد المنسوجات، تجهيز الأغذية، طحن الدقيق، وتصنيع التبغ، الأسمنت، والزجاج من أهم المصنوعات في المدينة، كما تعد خدمة السكك الحديدية على طول أسوار المدينة القديمة، محطة حيدر باشا، على الجانب الآسيوي من مدينة إسطنبول نقطة الانطلاق لسكة حديد بغداد، وتشمل الخدمات البحرية العديد من أشكال النقل من قوارب الميناء والعبّارات الصغيرة إلى الخطوط الدولية، وتوفر الحافلات النقل الداخلي في المناطق الحضرية، كما يقع مطار إسطنبول بالقرب من مركز المدينة ويوفر الخدمات الخارجية والمحلية[٥].

أشهر المعالم السياحية في مدينة إسطنبول

يعد موقع مدينة إسطنبول الاستراتيجي كمدينة أوراسية عابرة للقارات من أهم العوامل التي جذبت عددًا كبيرًا من الإمبراطوريات والفاتحين إلى هذه المدينة في الماضي، حيث تعد هذه المدينة اليوم واحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم وتعد المركز الثقافي والتاريخي لتركيا، وذلك بسبب سحر العالم القديم للمدينة، العديد من القصور، المساجد والمواقع التاريخية الأخرى، وفيما يأتي أهم المعالم السياحية الموجودة في مدينة إسطنبول:[٦]

  • آية صوفيا.
  • قصر توبكابي.
  • جامع السلطان أحمد ويُعرف أيضا باسم الجامع الأزرق.
  • صهريج البازيليك.
  • ميدان سباق الخيل.
  • متحف إسطنبول للآثار.
  • البازار الكبير.
  • بازار التوابل أو البازار المصري.
  • مسجد السليمانية.
  • قصر دولما باهتشة.
  • كنيسة تشورا.
  • متحف الفنون التركية والإسلامية.
ومن الجدير ذكره أنّه لا بدّ للسياح بمن الاهتمام بأهم الوجبات التقليدية التي تُميز هذه المدينة عند زيارتها؛ حيث لا تكتمل أيّ زيارة إلى إسطنبول بدون وجبة الإفطار التركية، مع مجموعة كبيرة من البيض، اللبن، الجبن، الزيتون، المربى، العسل، الخيار والطحينة وغيرها، كما يجب تجربة السمك المشوي الطازج والمزة والتي تعد أحد المقبلات التركية مع كوب من الراكي وهو مشروب كحولي بنكهة اليانسون القوية، أمّا عن الحلويات التركية لا بدّ من تذوق بقلاوة الفستق الحلبي اللزجة، كما لا بدّ من تذوّق أطعمة الشارع في إسطنبول مثل: السيميت وهو كعك مغطى بالسمسم، والميدي دولما وهي وجبة بلح البحر المحشو بالأرز، ووجبة بالك إكمك وهي شطائر السمك المشوية.[٧].

المراجع[+]

  1. "Turkey ", www.wikiwand.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  2. "Biggest Cities In Turkey", www.worldatlas.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Istanbul ", www.wikiwand.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  4. "Largest Cities In Europe", www.worldatlas.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  5. "Istanbul", www.britannica.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  6. "Top Tourist Destinations In The World", www.worldatlas.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  7. "Everything to know about Istanbul", www.nationalgeographic.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.