أين تقع روما

أين تقع روما

دولة إيطاليا

تعد دولة إيطاليا إحدى الدول ضمن قارة أوروبا، وتحتل مساحة تبلغ حوالي 29440كم من الأرض، و7200 من المياه، ونتيجة لهذا تعد الدولة رقم 72 من حيث مساحة إجمالية تبلغ حوالي 301،340 كيلومتر مربع، أما بالنسبة لعدد السكان، فيعيش على أرض إيطاليا 61،261،254 شخصًا وذلك حسب إحصائيات عام 2012، وبالنسبة للمساحة فيبلغ معدل الكثافة السكانية حوالي 208 شخصًا لكل كيلو متر مربع، أما بالنسبة لحدودها فإنها تشترك بالحدود مع 7 دول وهي كرواتيا وسلوفينيا وفرنسا والفاتيكان والنمسا وسويسرا وسان مارينو، وهذا المقال سيجيب على سؤال: "أين تقع روما؟".[١]

أين تقع روما

تعد إيطاليا شبه جزيرة موجودة في عمق البحر الأبيض المتوسط، والتي تضم بعض المناظر الطبيعية المتنوعة والخلابة، وتعد الأكثر تميزًا على وجه الأرض، وغالبًا ما توصف بأنّها دولة تتخذ شكل الحذاء على الخريطة، كما تضم إيطاليا أيضًا جبال الألب، وهي من بين أكثر الجبال الوعرة في العالم[٢]، ومن هنا ظهرت أهمية معرفة كل ما يتعلق بدولة إيطاليا وعاصمتها مثل: "أين تقع روما؟".

تقع العاصمة روما في الجزء الأوسط من شبه الجزيرة الإيطالية، على نهر التيبر وعلى بعد حوالي 24 كم من البحر التيراني، وتقع على خط عرض 41.89، وخط طول 12.51، وتعد أكبرالمدن الإيطالية من حيث المساحة، أما بالنسبة لعدد السكان، فيبلغ حوالي 2،318،895 نسمة، وهذا ما يجعلها أكبر مدينة في لاتسيو، كما تعد روما أيضًا المركز السياسي لإيطاليا، وموطنًا لرئيس الدولة الاحتفالي [٣]،

تاريخ مدينة روما

عند الإجابة على سؤال" أين تقع روما"، غالبًا ما يتم الحديث عن تاريخها، فقد سجلت روما تاريخًا يعود لأكثر من ألفي عام، وتعود الأساطير إلى أبعد من ذلك، إلى حوالي 753 قبل الميلاد، وذلك عندما كان الرومان يؤرخون تقليديًا تأسيس مدينتهم[٤]، فقد بينت الأساطير الرومانية أنّ روما تأسست في 753 قبل الميلاد، ولأكثر من ألف عام، سيطرت روما على مصير كل الحضارات المعروفة في أوروبا، ولكن بعد ذلك عاشت مرحلة من السقوط والفساد بسبب التوتر الطويل الأمد بين القوة الروحية للبابوية، والقوة السياسية، إلا أنها استمرت بكونها قوة عالمية كبيرة، وهذا ما يظهر واضحًا في تاريخ روما المعاصر، خاصةً أن روما كانت من أخر المدن التي انضمت لتصبح جزءًا من إيطاليا الموحدة، حيث فعلت ذلك بالإكراه، ثم ملأت الولاية الجديدة بالوزارات والثكنات وبذلك أصبحت عاصمة الدولة الإيطالية، ومع ذلك استمرت الكنيسة الكاثوليكية في رفض السلطة الإيطالية، حتى تم التوصل إلى حل وسط مع الديكتاتور الفاشي بينيتو موسوليني في عام 1929، عندما اعترفت كل من إيطاليا والكنيسة ممثلة بالفاتيكان بسيادة الآخر.[٥]

المناخ في روما

غالبًا ما يثير سؤال"أين تقع روما" العديد من الأمور المتعلفة بمدينة روما وخصائصها، ولا سيما مناخها، فهي تتميز بمناخ البحر الأبيض المتوسط، الحار والجاف صيفًا، والمعتدل الرطب شتاءً، حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي فوق 20 درجة مئوية نهارًا، و10درجات مئوية في الليل، ففي شهر كانون الثاني الذي يعد أكثر الشهور برودة، يبلغ متوسط درجة الحرارة 12 درجة مئوية خلال النهار، و3 درجات مئوية في الليل، وبالمقابل، في أكثر الشهور دفئًا، تصل درجات الحرارة في النهار إلى 30 درجة، وفي الليل قد تصل إلى 18 درجة مئوية، إضافًة لذلك، يبلغ متوسط الرطوبة النسيبة 75%، ومن الجدير بالذكر أن تساقط الثلوج أمر نادر الحدوث، حيث من المحتمل حدوث ثلوج خفيفة أو هبوب لعاصفة ثلجية في كل شتاء تقريبًا.[٦]

السياحة في روما

يتضمن سؤال: "أين تقع روما"، الرغبة في الحديث عن المواقع السياحية في روما، لذلك ينجذب عدد كبير من السياح إلى روما، وذلك بسبب منظارها الألبية والمتوسطية، ومناخها المشمس وبقاياها الأثرية، وكنائس العصور الوسطى، إضافةً لمدن وقصور منذ عصر النهضة، فضلًا عن الرسم والنحت وكذلك دور الأوبرا الشهيرة، حيث تحتوي كل مقاطعة في إيطاليا على مجلس للسياحة، كما تشير أحدث الأرقام إلى أن ما يقارب 60 مليون شخص يزورون إيطاليا في كل عام، [٧] وفي ما يلي أهم المواقع السياحية في روما:

مدرج كولوسيوم

يعد سؤال: "أين تقع روما؟" من أهم الأسئلة التي تتكرر لدى السياح، وذلك رغبةً في معرفة المواقع السياحية فيها، ولعل أشهرها مدرج الكولوسيوم، والذي يعرف أيضًا باسم مدرج فلافيان، حيث يقع في وسط مدينة روما، وهو بناء خرساني ذو واجهة من الطوب، كما يعد أكبر مدرج تم بناؤه في ذلك الوقت وكان يضم 50،000 متفرجًا، فقد تم استخدامه للمسابقات الجنائزية، والنظارات العامة مثل المعارك البحرية الوهمية، وعلى الرغم من أنّ الكولوسيوم مدمر بشكل كبير بسبب الزلازل، إلا أنّه لا يزال رمزًا مميزًا للإمبراطورية الرومانية.[٨]

نافورة تريفي

تعد السياحة أهم ما يثير الانتباه عند الإجابة على سؤال: "أين تقع روما؟"، وتعد نافورة تريفي من أهم الأماكن السياحية في روما، فهي تقع في حي تريفي في روما، وقد صمّمها المهندس المعماري الإيطالي نيكولا سالفي، وأكملها جوزيبي بانيني، بالإضافة إلى عدد من الأخرين، وتعبر أكبر نافورة باروكية في المدينة، وتعد من أشهر النوافير في العالم.[٩]

الاقتصاد في روما

يعد الاقتصاد أهم ما يميز الدول ، فضلًا عن دور الموقع في التأثير علية، لذلك يعد سؤال" أين تقع روما" من أحد الأسئلة الشائعة عند الحديث عن مدينة روما، حيث تعد روما مركز مالي وثقافي ودولي رئيس في الإتحاد الأوروبي، كما تتماز بأدنى معدلات بطالة مقارنة بجميع عواصم دول الإتحاد الأوروبي، إضافة لذلك تستضيف روما المنظمات السياسية والثقافية الدولية والعالمية الكبرى، مثل الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي، وكلية الدفاع التابعة لحلف الناتو، كما تم تصنيفها في مؤشر المدن العالمية من ضمن أهم 28 مدينة في العالم.[١٠]

المراجع[+]

  1. "Where Is Italy?", www.worldatlas.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  2. "Italy", www.britannica.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  3. "Where Is Rome, Italy?", www.worldatlas.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  4. "The Ancient City of Rome Has Many Nicknames", www.thoughtco.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  5. "Rome", www.britannica.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  6. "ٌRome", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  7. "Rome", www.encyclopedia.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  8. "Colosseum ", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  9. "Trevi Fountain ", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  10. "Economy of Rome ", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.