تاريخ حضارة مصر القديمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
تاريخ حضارة مصر القديمة

مصر القديمة

كانت مصر القديمة تشمل الحضارة القديمة التي نشأت في شمال أفريقيا، تحديدًا على طول مجرى نهر النيل من الأسفل، وحاليًا هذا المكان هو جمهورية مصر العربية، وقد نشأت الحضارة المصرية القديمة في مصر كواحدة من أقدم الحضارات في العالم والتي نشأت من قبل التاريخ في حوالي 3100 قبل الميلاد، عاش تاريخ مصر القديمة تحت حكم مجموعة من السلالات بعد أن تم التوحيد السياسي بين مصر العليا والسفلى في عهد مينز أو نارمر، ثم جاءت فترات أضطراب وعدم استقررار والتي سُمّيت بالفترات المتوسطة وشملت عدة عصور تأرجحت بين القوة والتدهور، مثل الدولة القديمة في العصر البرونزي المبكر، والمملكة الوسطى من العصر البرونزي الأوسط و الدولة الحديثة من العصر البرونزي المتأخر، والتي سيستعرضها مقال تاريخ حضارة مصر القديمة.[١]

تاريخ حضارة مصر القديمة

يعود تاريخ الحضارة المصرية القديمة إلى عام 3100 قبل الميلاد، وتُعذ هذه الحضارة واحدة من أقدم الحضارات وأطولها في العالم كله، والسبب الرئيسي لنشوء هذه الحضارة في الشمال الأفريقي هو وجود نهر النيل، حيث توفر المياة العذبة ودلتا النيل التي ساعدت على الاستيطان لممارسة الزراعة، ويُقسّم تاريخ حضارة مصر القديمة إلى فترات ثلاث رئيسة، هي: المملكة القديمة والمملكة الوسطى والمملكة الجديدة:[٢]

المملكة القديمة

امتدّ تاريخ المملكة القديمة في مصر ما بين 2686 قبل الميلاد و2181 قبل الميلاد، كما عُرفت تاريخيًا بعصر الأهرامات، ويعود السبب لتميّزها ببناء الأهرامات الكبيرة، مثل أهرامات الجيزة وتمثال أبو الهول، وهو عبارة عن تمثال كبير بجسد أسد، أما الرأس فعلى شكل رأس أنسان، وأغلب الاعتقاد أن هذا التمثال للفرعون خفرع، حكمت في الدولة القديمة الأسر من الثالثة حتى نهاية الأسرة السادسة، وكانت هذه الفترة تتميّز بحالة من الأمن والرخاء الاقتصادي، ثم جائت بعدها الأسرة السابعة والثامنة، حيث وُصف تاريخ حضارة مصر القديمة في هذه الفترة بالتراجع وانتشار المجاعات والفقر.[٢]

المملكة الوسطى

حكم فترة المملكة الوسطى الأسرتان الحادية عشرة والثانية عشرة، ووأشهر من حكم في تاريخ حضارة مصر القديمة من هاتين السلالتين منتوحتب الثاني وأمنمحيت الثالث، حيث قام منحوتب الثاني بتوحيد مصر بعد أن انهارت في الفترة الأولى من المملكة الوسطى، كما قام باستعادة النظام السياسي وأنشأ مبنى الجنائز الكبير، وقد ازدهر في تلك الفترة الفن وصناعة المجوهرات، وتطوّرت هندسة البناء والتجارة أيضّا، أما أمنمث الثالث فأقام مشروع الأحواض المائية الكبير جدًا وبنى هرم حوارة، سقطت الدولة الوسطى بعد تعرّضها للغزو من قبائل الهكسوس الذين استخدموا العربات بالخيول، كما استخدموا الأسلحة البرونزية.[٢]

المملكة الجديدة

عاشت المملكة الجديدة ما بين عامَيْ 1570 قبل الميلاد وقبل الميلاد، أتصفت فترة الحكم بالازدهار على الصعيد السياسي والاقتصادي، كما توسّعت أراضي المملكة بغزو الفراعنة لأراضي جديدة، ومن أشهر من حكم في تلك الفترة أمهوس الأول ، تحتمس الأول الذي كان أول حاكم فرعوني يدفن في وادي الملوك، وحتشبسوت التي حكمت لمدة 22 سنة، وفي عهد أمنحتب الثالث الذي ازدهر الاقتصاد في زمنه كثيرًا كما شهد عصره تطوّر في الفن وبنى معبد الأقصر الشهير، ورمسيس الذي حكم طويلًا ما يقارب 67 عامًا، وفي عهده بنيت الكثير من الآثار القائمة حتى الآن.[٢]

الحضارة في مصر القديمة

أبرز دليل في تاريخ الحضارة المصرية القديمة على عظمة هذه الحضارة وتميّزها هو تكيّفها مع الظروف في وادي نهر النيل، وقدرتها على الزراعة وإنتاج فائض من أنواع محاصيل عديدة، هذا الفئض ساعد في التنمية ونشوء الثقافة، كما استطاعت استغلال المعادن الموجودة في الوادي والمناطق المحيطة به، بالإضافة لتطوير نظام الكتابة لنظام خاص بها، وأيضًا القيام بمشروعات للبناء الجماعي والزراعي للسكان، وازدهرت التجارة مع مناطق محيط مصر، وتطوير الجيوش لحماية مملكة مصر من أهداف الطامعين بهذه الحضارة.[١]

وتشمل الإنجازات البناء الذي ميّز هذه الحضارة بضخامة الأهرامات وكثرة المعابد والزقورات والمسلّات، كما طور المصريون نظام متطوّر في الرياضيات، وصناعة الأدوية وتعدد أنظمة الري وتقنيات رائدة في الزراعة، كما صنعوا أول القوارب بالألواح الخشبية بالإضافة لصناعة، وظهرت أنواع جديدة من الأدب، كما عقدوا أول معاهدة سلام معروفة مع الحثيين، لتترك هذه الحضارة إرثًا ما زال كثير منه قائمًا يحكي عِظَم تاريخ حضارة مصر القديمة.[١]

الديانة المصرية القديمة

كان الدين في حضارة مصر القديمة يدور حول الفرعون الحاكم والآلهة، وهما من مميزات الحضارة المصرية خاصة الجانب الديني منها، حيث كان الفرعون يتخذ مكانة تجمع بين الإنسانية والآلهة، كما قام الفراعنة ببناء الآثار الجنائزية لأجل حياتهم في الآخرة، وقد أشتهرت الآلهة الفرعونية بتنوع أشكالها حيث أخذ بعضها أشكال حيوانات وبعضها كان برأس حيوان وجسم بشري، أما أبرز الآلهة التي مرّت في تاريخ حضارة مصر القديمة إله الشمس والذي ربطّه المصريون بحوادث الطبيعة مثل تعاقب الليل والنهار، بالإضافة للآلهة أوزوريس هو إله الموتى كما يحكم العالم السفلي، انتشرت عبادة أوزيس خلال الألفية الأولى قبل الميلاد، لتصبح أكثر أهمية من عبادة الشمس، وكانت النظرة الدينية للكون تشمل الآلهة ومصر التي عَدَّتها مركز العالم الذي كان حسب اعتقادهم مليئًا بالفوضى كان هذا تفسيرهم لحوادث الطبيعة التي تحدث مثل الفياضانات والعواصف الرياح وغيرها، ولهذا نظر المصريون للفرعون الذين يحمل مسحة إلهية نظرة البطل الذي سيحافظ على الكون من الاضطراب والفوضى، ويُظهر الجانب الخيّر في الآلهة.[١]

انهيار حضارة مصر القديمة

ظروف كثيرة مرّت في تاريخ حضارة مصر القديمة والتي تسببت في تجزئة مصر إلى عدد من المدن ذات الحكم المحليّ، ومن هذه الظروف الحرب المسّتمرة وتزايد الجفاف ما تبعه من مجاعات وفقر واضطراب مدني بالإضافة للفساد في جسم الدولة، ونتيجة لهذه الانقسامات غزت المملكة الكوشي في النوبة في الجزء السفلي من مصر والذي يسمّى مصر السفلى، ثم غزا الآشوريون مصر أيضًا عام 670 قبل الميلاد، وقاموا بطرد الكوشيين من مصر وأسسوا دولة تابعة لهم رغم أنها كانت تتمتع بالحكم الذاتي. [٣]

وقد توحّدت مصر بعد انفصالها عن المملكة الآشورية في عام 656 قبل الميلاد، لتعيش البلاد فترة طويلة من الأمن والرخاء، لتسقط مرة أخرى وأخيرة في تاريخ حضارة مصر القديمة في يد الفرس، حيث استولى ملك الفرس كامبيز على الحكم بعد أن هزم الحكام المصريين، ولقّب نفسه بالفرعون بالإضافة للقب ملك فارس.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Ancient Egypt", www.wikiwand.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What Are The 3 Main Periods Of Ancient Egyptian History?", www.worldatlas.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Ancient Egyptian civilization", www.khanacademy.org, Retrieved 16-12-2019. Edited.