آخر الخلفاء العباسيين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
آخر الخلفاء العباسيين

العصر العباسي

بدأ طموح العباسيّين للخلافة زمن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، حيث قام بدعوته السريّة واستجاب له أهل خراسان، واستقرت دعوة العباسيين في خراسان على يد أبو مسلم الخراساني، واستطاع أول خليفة عباسي أبو العباس السفاح القضاء على الأمويين وتوطيد حكم العباسيين، وبلغت الدولة العباسية ذروة ازدهارها في عهد الخليفة هارون الرشيد فكانت بغداد مركزًا للعلوم والمعارف، فكان للعباسيين أثرٌ كبير في تطوير الحضارة الإسلامية في العلوم والفنون والعمارة، فقد بنوا المدن والقصور والقلاع والمساجد، كما ظهر في العصر العباسي الكثير من العلماء في مختلف العلوم والآداب والفقه، وقد فتحت البلاد أمام العباسيين، وسيتحدث هذا المقال عن آخر الخلفاء العباسيين.[١]

خلفاء العصر العباسي

قبل الحديث عن آخر الخلفاء العباسيين، لا بدّ من معرفة أسماء الخلفاء العباسيين، وقد قسم المؤرخون تاريخ الدولة العباسية أربعة عصور، وهي: عصر القوة والتوسع والازدهار وعصر النفوذ التركي، وعصر النفوذ البويهي الفارسي، وعصر النفوذ السلجوقي، وفي كل عصر استلم الحكم العديد من الخلفاء وهم بالترتيب كالآتي:[٢]

  • أبو العباس عبد الله السفاح.
  • عبد الله أبو جعفر المنصور.
  • أبو عبد الله المهدي.
  • أبو محمد موسى الهادي.
  • أو جعفر هارون الرشيد.
  • أبو موسى محمد الأمين.
  • أبو جعفر عبد الله المأمون.
  • أبو إسحاق محمد المعتصم.
  • أبو جعفر هارون الواثق.
  • أبي الفضل جعفر المتوكل.
  • أبو جعفر محمد المنتصر.
  • أبو العباس أحمد المستعين.
  • أبو عبد الله محمد المعتز.
  • أبو إسحاق محمد المهتدي.
  • أبو العباس أحمد المعتمد.
  • أبو العباس أحمد المعتضد.
  • أبو محمد المكتفي.
  • أبو الفضل جعفر المقتدر.
  • أبو منصور محمد القاهر.
  • أبو إسحاق جعفر المتقي.
  • أبو القاسم عبد الله المستكفي بالله.
  • أبو القاسم الفضل المطيع لله.
  • أبو بكر الفضل المطيع الطائع لله.
  • أبو العباس أحمد بن إسحاق القادر بالله.
  • أبو جعفر عبد الله القائم بأمر الله.
  • أبو القاسم المقتدي بأمر الله.
  • أبو العباس المستظهر بالله.
  • أبو منصور المسترشد بالله.
  • أبو جعفر الراشد بالله.
  • أبو عبد الله المقتفي لأمر الله.
  • أبو العباس الناصر لدين الله.
  • أبو نصر الظاهر بأمر الله.
  • أبو جعفر المستنصر بالله.
  • أبو أحمد المستعصم بالله.

آخر الخلفاء العباسيين

هو أبو أحمد عبد الله بن منصور بن أحمد من سلالة هارون الرشيد، ولُقّب بالمستعصم بالله، وكان آخر الخلفاء العباسيين في مدينة بغداد، وكان من أمّ تركية اسمها هاجر، لذلك قام المستعصم بإدخال العنصر التركي في الحكم العباسي، وقد حكم المستعصم بين عامَي 1242م و 1258م، وقد بويع بالخلافة عند وفاة والده المستنصر بالله، كان المستعصم حسن الديانة، كريمًا، وتميّز بالحلم والضعف واللين، كما كان متمسّكًا بالسنّة النبوية الشريفة كأبيه، لكنّه كان قليل الحزم والتيقظ، لين الهمة، حيث كان وزيره مؤيد الدين العلقمي الرافضي يسيّر أمور الحكم، فتحكّم بالخليفة المستعصم بالله، وحالف التتار وراسلهم بسريّة شديدة، وحرضهم على غزو العراق، كما عمل مؤيد الدين على القضاء على الدولة العباسية ونقلها إلى العلوية، كما أشار على المستعصم أن يهادن التتار فقبل المستعصم بذلك، وأعانهم على الدخول إلى بغداد على أن يكون نائبهم، فوعده التتار بذلك.[٣]

غزو بغداد في زمن المستعصم بالله

في الحديث عن آخر الخلفاء العباسيين وهو المستعصم بالله فلا بدّ من ذكر أحداث غزو بغداد في عهده، فبعد وفاة الحاكم المغولي جنكيز خان استلم القيادة المغوليّة هولاكو الذي سار مع أكبر جيش مغولي وقرر الاستيلاء على بغداد، وجعلها هدف حملته الرئيس، وكانت الأحوال في بغداد مشحونةً بالخلافات، ولم يأخذ الخليفة المستعصم الاحتياطات اللازمة لمواجهة الغزو المغولي، فاشتدّ الخلاف بين أمراء بغداد ومنهم مجاهد الدين أيبك وكان مذهبه سنيًّا، ومؤيد الدين العلقمي الرافضي وهو وزير المستعصم وكان شيعيًا، فتعددت الخلافات بين أهل الحكم من الوزراء والأمراء، وانتقلت إلى العامة من سكان بغداد فساد التناحر المذهبي.[٤]

زحف هولاكو نحو بغداد، وأرسل رسالة تهديد ووعيد إلى المستعصم لامتناعه عن إرسال المدد له للقضاء على الإسماعيلية، وطلب هولاكو من المستعصم بالله أن يهدم الحصون ويسلّم البلاد لابنه فرفض الخليفة المستعصم ذلك، فعاد هولاكو وأرسل رسالة تهديد ووعيد وإنذارٍ نهائي، بعدها أشار ابن العلمي على الخليفة أن يرسل الهدايا الثمينة لهولاكو وأن يعتذر إليه، لكنّ مجاهد بن أيبك أصرّ على المقاومة، وفي عام 656 هجرية وصلت جيوش المغول إلى بغداد وحاصرتها ونصب هولاكو معسكره من ناحية الشرق من المدينة، ولما رأى الخليفة المستعصم آخر الخلفاء العباسيين ذلك أرسل إلى هولاكو الهدايا، فرفضها هولاكو، فاقنع ابن العلقمي الخليفة بتسليم المدينة والاستسلام للمغول، فخرج الخليفة وسلّم نفسه ومدينته للمغول بعد أن وعده هولاكو بالأمان، وددخل المغول بغداد فأحرقوا وقتلوا وسرقوا كل نفيس.[٤]

مقتل المستعصم بالله

وصل المغول إلى بغداد سنة 656 هجرية إلى بغداد، وحاصروها، وكان عددهم يفوق مئتَيْ ألف جندي، يقودهم هولاكو، عندها أشار وزير الخليفة ابن العلقمي عليه بالتسليم والمهادنة، فخرج العلقمي إلى المغول وعاد إلى الخليفة يعرض عليه أن يبقيه هولاكو في منصبه إن قام بتسليم المدينة، واقنع العلقمي الخليفة بالاستسلام، وتسليم بغداد حقنًا للدماء، ثم استدعى الوزير العلماءَ والفقهاء ليحضروا العقد، ولما خرجوا من بغداد ضربت أعناقهم، وكانت كلما خرجت طائفة من العلماء ضربت أعناقهم حتى قتل من كان من العلماء والأمراء والكبار ثم دخل المغول بغداد واستمرّ القتل فيها أربعين يومًا، ولم يتم لابن العلقمي ما أراد فقد أذله المغول ولم تطل أيامه، وانتشرت الجثث في الطرقات وحصد الوباء أرواح الناس، وانتهت الأحداث بمقتل آخر الخلفاء العباسيين المستعصم بالله، وقتل معه ولديه أبي العباس وأبي الفضل، وأُسر ابنه الأصغر مبارك وأخوته، وبمقتل الخليفة المستعصم بالله آخر الخلفاء العباسيين وسقوط بغداد انتهت الخلافة العباسية التي عمرت أكثر من خمسة قرون.[٣]

المراجع[+]

  1. "الدولة العباسية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  2. "قائمة الخلفاء العباسيين"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "المستعصم بالله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "أخر أيام بغداد"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.