معلومات عن القنفذ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ٣١ مارس ٢٠٢١
معلومات عن القنفذ


إلى أي فصيلة ينتمي القنفذ؟

ينتمي حيوان القنفذ (بالإنجليزية: Hedgehog) إلى فصيلة القنفذيات Erinaceinae[١]، اسمه العلمي ايريناسيوس يوروبيوس (Erinaceus europaeus)، وهو أحد الثديات، يتميز بامتلاكه لطبقة من الأشواك الصلبة والحادة التي تغطي كامل جسمه وتساعده على حماية نفسه، إذ يتحول إلى كرة شائكة عند تعرضه للهجوم من قبل الحيوانات المفترسة، ويعتمد القنفذ على حاستي السمع والشم بشكلٍ كبير بسبب ضعف حاسة البصر لديه، وهو ينام في النهار ويستيقظ في الليل بحثًا عن الطعام.[٢]


ينتمي القنفذ إلى فصيلة القنفذيات، ويتميز بإمتلاكه لطبقة من الأشواك الصلبة والحادة التي تحمي جسده من هجوم الحيوانات المفترسة.


ما الموطن الأصلي للقنفذ؟

تستوطن القنافذ غالبًا في أوروبا وآسيا وأفريقيا ونيوزيلندا، ويمكنها العيش في مواطن مختلفة كالسافانا والغابات والصحاري والحدائق العامة، وتبني القنافذ منازلها الخاصة بأنفسها، حيث تكون منازلها عبارة عن جحور أو أعشاش تصنع من الأوراق والفروع والنباتات، كما يمكن أن تستولي القنافذ على جحور الحيوانات الأخرى التي تم هجرها أو تعشش بين الصخور، ويشار إلى أن عمق جحر القنفذ يمكن أن يصل إلى 50 سم.[٣]


يقدر عدد القنافذ حول العالم بـ 522،000 قنفذًا رغم عدم وجود طريقة فعالة لحساب عددها بدقة أكبر، ويبلغ متوسط عمر القنافذ حوالي عامين إلا أن نسبة صغيرة منها تعيش لمدة 5 أعوام، وعلى الرغم من أن الاعتقاد العام هو أن القنافذ حيوانات بطئية إلا أنها تستطيع الحركة لمسافة تصل إلى 40 مترًا في الدقيقة الواحدة[٤]، ويمكن أن تنام حتى 18 ساعة في اليوم[٣]، وتدخل القنافذ في سباتها الشتوي من أكتوبر/ نوفمبر وحتى مارس/أبريل.[٥]


تتواجد القنافذ في كل من أوروبا وآسيا وأفريقيا ونيوزيلندا، ويمكنها العيش في عدة موائل مختلفة كالسافانا والغابات والصحاري والحدائق العامة، وتعيش في الجحور والأعشاش التي تبنيها بنفسها.


ما هي الصفات الشكلية للقنفذ؟

القنفذ حيوان ثَدْييّ صغير، ذو وجه مخروطي الشكل، وله أرجل صغيرة، وجسم مغطى بالأشواك المصنوعة من الكيراتين والتي يمكن أن يصل عددها إلى 6000 شوكة[٣]، وله عيون كبيرة مع حاسة بصر ضعيفة، وأذنان بارزتان وأنف رطب خالي من الشعر[١]، وفيما يأتي بعض الصفات الشكلية للقنفذ:


اللون

يمتلك القنفذ أشواك ذات لون بني أو أسود، بحيث يكون المظهر العام له مرقطًا، إذ يكون لون الأجزاء العليا من الأشواك بنيًا في حين يكون لون الجانب السفلي متباينًا بين الأسود والأبيض، أما لون وجه القنفذ فيكون أبيضًا أو بنيًا أو يظهر نقشًا مقنعًا.[١]


الحجم

معظم القنافذ يمكنها أن تتسع في يد الإنسان البالغ فهي حيوانات صغيرة الحجم، إذ يتراوح طولها من 10 إلى 30 سم فقط[٣]، وللقنفذ ذيل قصير متعرج قليل الأشواك يتراوح طوله من 1 إلى 6 سم[١]، وعادة ما يكون حجم ذكور القنفذ أكبر من حجم الإناث.[٦]


الوزن

عادةً ما يتراوح وزن القنافذ من 155 إلى 1،584 جرامًا، وقد يختلف وزنها باختلاف أنواعها[٣]، لكن معظم الأنواع تزن أقل من 700 جرام، ويمكن للقنفذ الأوروبي الغربي أن ينمو إلى 1100 جرام.[١]


القنفذ حيوان صغير ذو لون مرقط بين الأبيض والأسود والبني، وله وجه مخروطي بعيون كبيرة وأذنان بارزتان وأنف خالٍ من الشعر، وجسد تغطيه الأشواك الحادة والصلبة.


على ماذا يتغذى القنفذ؟

تتغذى القنافذ غالبًا على اللافقاريات كالديدان والخنافس والرخويات واليرقات بالإضافة إلى العديد من الحشرات الأخرى، كما يمكنهم التغذي على الجيف والضفادع والقوارض الصغيرة والطيور الصغيرة وبيض الطيور والفاكهة الساقطة على الأرض، وفي حال تربية القنافذ يمكن تقديم طعام الكلاب والقطط كغذاء لها أيضًا[٧]، ومن فوائد القنفذ أنه يتغذى على آفات الحدائق الشائعة كالحشرات والديدان والقواقع والفئران والضفادع والثعابين ويخلص الإنسان منها.[٢]


تتغذى القنافذ على اللافقاريات كالديدان والخنافس وعلى الحشرات، كما يمكنها أن تتغذى على الجيف والقوارض والطيور الصغيرة والضفادع والثعابين والفاكهة الساقطة أرضًا وغيرها.


ما هي أبرز سلوكيات القنفذ؟ 

فيما يأتي أبرز سلوكيات القنافذ:


التواصل

تعد القنافذ حيوانات ليلية، إذ إنها تنام نهارًا وتمارس نشاطاتها المختلفة ليلًا، وهي كائنات تفضل العزلة ولا تميل إلى البقاء معًا كمجموعة، باستثناء بقاء الأمهات مع مواليدهن، كما يبقى الذكور والإناث معًا خلال فترة التزاوج فقط أي من 10 إلى 12 يومًا، ومن طرق التواصل التي تتبعها القنافذ ما يأتي:[٨]


  • رفع الأشواك بطريقة بطيئة ومستمرة بعد أن تكون مسطحة لدلالة على أن القنفذ مضطرب ولتجعل نفسها تبدو أكبر حجمًا في نظر أعداءها من الحيوانات الأخرى كوضعية دفاعية تدل على اليقظة والحذر.
  • إطلاق صوت شخير حاد لدلالة على أنها جاهزة للقتال.
  • فتح الفم لدلالة على أنه ينوي العض عند تعرضه لخطر معين.
  • تتواصل صغار القنافذ مع أمها من خلال التلامس فيحاولون الزحف تحتها ولمس شعر بطنها لترفع جسدها وتسمح لهم بالوصول إلى الدفء والأمان الذي يريدونه.
  • تتواصل القنافذ كيميائيًا أيضًا من خلال قيام الذكور بإفراز بعض المواد حتى تنجذب الإناث لرائحتها، وذلك بهدف التزاوج.


الصوت

يتراوح صوت القنفذ من الشخير الهادئ إلى الصراخ المرتفع، فمثلًا تطلق القنافذ حديثة الولادة الجائعة صوت هادئ لدلالة على رغبتها بتناول الطعام، وعند تعرض القنافذ لهجومٍ معين يصبح سلوكها عدوانيًا وصوتها حاد ومتقطع وقوي ومتكرر.[٨]


التكاثر

تكون أنثى القنفذ جاهزة للتزاوج عندما يصبح عمرها من 6 أشهر إلى سنة، ويمكن للذكر أن يتزاوج بمجرد أن يبلغ وحتى آخر حياته، إذ ينضج ذكر القنفذ جنسيًا عندما يبلغ من العمر 4 أشهر، يستمر حمل أنثى القنفذ من 30 إلى 46 يومًا، لكن متوسط ​​فترة الحمل عند القنفذ هي 35 يومًا[٩]، تنجب الإناث من 4 إلى 5 صغار في الولادة الواحدة في الفترة الواقعة بين شهري أبريل وسبتمبر[١٠]، إذ تلد القنافذ مرة واحدة فقط في السنة، ويكون وزن صغير القنفذ عند الولادة من 3 إلى 25 جرام.[٣]


رعاية الصغار

عند ولادة الصغار تقوم الأم برعايتهم وحمايتهم من هجوم الحيوانات المفترسة أو من والدهم الذي قد يقوم بالتهامهم عند شعوره بالجوع، كما يمكن للأم نفسها أن تأكل صغارها إذا شعرت بنوعٍ من الإزعاج، وتستمر الأم برعاية الصغار حتى تصبح أعمارهم من 4 إلى 7 أسابيع وعندها يصبحون قادرين على العيش بمفردهم.[٣]


تعد القنافذ حيوانات غير اجتماعية، إذ تبقى منفردة غالبًا إلا في حالة التزاوج والعناية بالصغار، وهي تتكاثر بالولادة وترعى صغارها إلى أن يبلغوا من العمر 7 أسابيع على الأكثر ويصبحوا قادرين على العناية بأنفسهم.


ما هي أشهر أنواع القنفذ؟ 

فيما يأتي أبرز أنواع القنافذ:[١١]


  • القنفذ الصومالي: يعيش في الصومال، له بطن أبيض وأرجل سوداء أو بنية اللون.
  • القنفذ الأوروبي: يعيش في بعض دول أوروبا الغربية والشمالية مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، ويسمى بالقنفذ العادي.
  • القنفذ الجنوبي أبيض الصدر: يشبه القنفذ الأوروبي لكنه يتميز بامتلاكه لبقعة بيضاء على بطنه أو صدره، ويعيش في أوروبا الشرقية وغرب آسيا.
  • القنفذ آمور: يبلغ طوله حوالي 30 سم ولونه بني شاحب، وهو يعيش في جنوب شرق روسيا وكوريا والصين.
  • القنفذ الأفريقي القزم: يسمى أيَضًا بالقنفذ ذو الأربع أصابع لأنه يمتلك 4 أصابع قصيرة جدًا، يعيش في جنوب الصحراء الكبرى ويسكن في مناطق السافانا وحقول المحاصيل، جسده أبيض ورأسه داكن اللون، يبلغ طوله حوالي 20 سم وبهذا فهو يعد أصغر أنواع القنافذ.


يوجد 17 نوعًا مختلفًا من القنافذ تعيش في أوروبا وآسيا وأفريقيا ونيوزيلندا وغيرها، ومن أنواع القنافذ: القنفذ الصومالي والأوروبي والقنفذ الأفريقي القزم وغيرها العديد.[١١]


ما أبرز مظاهر التكيف عند القنفذ؟

فيما يأتي أبرز مظاهر التكيف التي يتمتع بها القنفذ:


  • الأشواك: أحد مظاهر التكيف لدى القنفذ والتي يتميز بها عن باقي الحيوانات، حيث يمتلك طبقة من الأشواك الحادة الصلبة، إذ يمكنه التحول إلى كرة شائكة عند تعرضه للهجوم والخطر.[٢]
  • السبات الشتوي: ينام القنفذ في المناخ البارد وفي الحرارة والجفاف، ويستيقظ فقط في المناخات المعتدلة ليحمي نفسه من تقلبات الطقس.[٢]
  • عضلة قوية: للقنفذ عضلة قوية في ظهره تساعده على التحول إلى كرة عند تعرضه للخطر، مما يحمي بطنه الرخو ويطلق أشواكه الحادة إلى الأعلى بشكل مستقيم.[١٢]


من أبرز مظاهر التكيف لدى القنفذ امتلاكه للأشواك الحادة التي تحمي جسده الرخو من هجمات الحيوانات المفترسة، كما أنه يمتلك عضلة ظهر قوية تساعده على التحول إلى كره لتستقيم الأشواك نحو الخارج وتحمي جسده، بالإضافة إلى التكيف السلوكي المعروف بالسبات الشتوي والذي يجنبه المناخات الحارة والباردة.


5 نصائح عند تربية حيوان القنفذ في المنزل

ماذا يأكل القنفذ في البيت؟

يمكن تربية القنافذ كحيوانات أليفة رائعة، إذ إنها حيوانات ذكية وودودة وممتعة[١٣]، ويتراوح متوسط ​​سعر القنفذ بين 100 و300 دولار[١٤]، وفيما يأتي نصائح لرعاية القنفذ في البيت:[١٣]


  • تأكد من دولتك إذا ما كانت تسمح بتربية القنفذ كحيوان أليف من خلال الاتصال بمنظمة رعاية الحيوان أو أي منظمة مخصصة للقنافذ.
  • حافظ على صحة القنفذ من خلال التأكد من أن عيونه صافية وجسده نظيف ورطب، ولا يعاني من السمنة.


  • حافظ على أقدامه من خلال قص الأظافر حتى لا تنثني تحته ويمكن سؤال المختصين عن الطريقة الصحيحة لقصها.
  • حافظ على نظام غذائي متنوع للقنفذ كتوفير الفواكه والخضروات والبيض واللحوم وغيرها، كما يعد طعام القطط خيارًا جيدًا وأطعمه مرة واحدة يوميًا في وقت مبكر من المساء.
  • وفر له قفصًا واسعًا لتحافظ على راحته بحيث لا يقل مقاسه عن 45.7 × 61 سم، وأن يكون جيد التهوية وذو أرضية صلبة حتى لا ينزلق.


يجب التأكد من أن قوانين الدولة تسمح بتربية القنفذ قبل اقتنائه، كما يجب المحافظة على صحته وتقيلم أظافره وتوفير مسكن واسع وجيد التهوية له، بالإضافة إلى الحرص على أن يكون نظامه الغذائي متوازنًا وصحيًا.


هل يؤثر القنفذ على صحة الإنسان؟

على الرغم من فوائد القنفذ في المزرعة كتناوله للآفات والحشرات الضارة[٢]، إلا أنه قد يؤثر سلبًا على صحة الإنسان، حيث يمكن للقنافذ أن تحمل بكتيريا السالمونيلا المسببة للمرض في فضلاتها حتى وإن كانت تبدو من الخارج نظيفة وبصحة جيدة، ويمكن أن تنتشر هذه الجراثيم من أجسادهم إلى أي شيء في المنطقة التي يعيشون فيها، وبعدها ينتقل المرض للإنسان عند لمس القنفذ أو أي شيء يخصه.[١٥]


لتجنب الإصابة بالأمراض يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد التفاعل مع القنفذ، وعدم السماح له بالتجول في أماكن النوم أو أماكن إعداد الطعام.[١٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Hedgehog", britannica, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Hedgehog", nationalgeographic, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Hedgehog Facts", livescience, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  4. "Hedgehog", ptes, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  5. "Hedgehog hibernation", hedgehogstreet, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  6. "Hedgehog", bto, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  7. "What do wild hedgehogs eat?", hedgehogstreet, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "INSECTIVORE COMMUNICATION", publish.iupress, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  9. "How to Breed Hedgehogs", wikihow, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  10. "Hedgehog – Erinaceus europaeus", mammal, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Hedgehogs of the World!", turing.manhattan, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  12. "Adaptations of the Hedgehog", exploringnature, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "How to Take Care of a Hedgehog", wikihow, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  14. "How Much Are Hedgehogs? A Full Cost & Price Breakdown", hedgehogworld, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "Outbreak of Salmonella Infections Linked to Pet Hedgehogs", cdc, Retrieved 30/3/2021. Edited.