موضوع تعبير عن الطيور

موضوع تعبير عن الطيور
موضوع-تعبير-عن-الطيور/

ماذا تأكل الطيور

إنّ الطيور من أكثر الكائنات تنوّعًا، إذ يبلغ عددها ما يُقارب 10000 نوعًا مُتميّزًا ومختلفًا، وهي من الفقاريات، وتتميّز بجمالها ونعومة ريشها، وجميع أنواع الطيور قادرة على الطّيران، باستثناء الدّجاج والبطريق والنّعام، كما أنّ هناك العديد من الأنواع التي تعيش في المُدن ويتمّ تربيتها في البيوت، فالكثير من العائلات يُفضّلون اقتناءها والعناية بها، فهم يرون بها الجمال، ويتمتّعون بسماع صوت تغريدها كلّ صباح.[١]


يتحيّر البعض بكيفية إطعام الطيور، وما هي الأغذية المناسبة لهم، لذلك لا بدّ من العِلم بأنّ طعام الطيور هو الحبوب، وتلك الحبوب هي عبارة عن بذور عباد الشمس السوداء، إضافة إلى بذر النجير وبذر الشوك، وهذا البذر هو المفضّل لطائر الحسون، وهناك نوع آخر من الحبوب وهي حبوب بعض الأنواع النباتيّة وتُسمّى الدخن وهذه الحبوب هي المفضّلة للطائر الدوري، كما أن بعضها تُفضّل طعام العُصفر ومنها الطائر الكاردينال.[٢]


لا تكتفي بالطّعام فقط، بل هي بحاجة إلى الماء مثلها كمثل الكائنات الحيّة الأخرى، تختلف في أنواعها وبهذا الاختلاف يختلف الغذاء المناسب لها، فالطيور الأليفة تتناول الحبوب النباتية المتنوعة، أمّا الجارحة فهي لا تتغذّى سوى على اللحوم وهي تنتقل عبر مسافات طويلة من أجل القضاء على فريستها، والحصول على الغذاء المناسب لها من أجل حفظ بقائها، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه ثمّة نوع صغير جدًا من الطيور الطنانة، وهي لا تأكل سوى رحيق الزهور.[٣]

لماذا تهاجر الطيور؟

تقوم الطّيور بحركة موسميّة مُنتظمة من كلّ سنة، وتُسمّى هذه الحركة بهجرة الطيور، إذ تنتقل وتُغّير مكان استقرارها، وعادة ما يكون هذا الانتقال باتّجاه الشّمال والجنوب، كما أنّها تُجبر على سلك مسافات محدّدة، وفي هجرتها تلك قد تتعرّض للخطر، كالصيد البشريّ، أو الافتراس، أو حتى الوفاة بسبب عدم العثور على الطعام في مسيرة هجرتها، وهي في حقيقتها لا تستطيع الاستقرار بمكان واحد بل باعث الهجرة هو شيء مولود معها وفي فطرتها.[٤]


تختلف الأسباب التي تدفع الطيور إلى الهجرة، فالبعض منها يُهاجر قبل بدء فصل الشتاء وذلك بحثًا عن الدفء، والبعض الآخر يُهاجر في سبيل إيجاد الغذاء، والبعض الآخر يُهاجر عبر مسافات قصيرة وذلك بحثًا عن الآمان بسبب حاجتها للتكاثر، إنها لا تُهاجر إلى مسافات طويلة دائمًا بل هي تُهاجر بحسب حاجتها إلى الهجرة، فإذا تمكّنت من البقاء بأمان وعلى قيد الحياة طيلة فترة الشتاء، فإنّها تتخلّى عن الهجرة؛ وذلك بوجود سبب يدفعها لذلك.[٤]


لا تعتمد في هجرتها على النّهار، بل ثمّة نوع آخر من الهجرة، وهي الهجرة الليليّة، إذ تقوم بعضها بالتّواصل فيما بينها عبر سلوكها الخاص، ويُسمّى هذا السلوك بنداء الهجرة الليليّ، ويكون هذا النداء من أجل جمع السّرب وتكوينه قبل الانطلاق، وهذه الأنواع في هجرتها تعتمد على النهار من أجل الراحة والعثور على الطعام، ويُطلق على هذا النّوع من الطيور بالمُهاجرين العابرين؛ وذلك لأنّهم في هجرتهم يعبرون عبر مناطق لا يسعون إلّا الاستقرار بها، بل إلى كسب الغذاء فقط.[٤]


إنّها إضافة إلى جمال شكلها وكمال روعتها، تخلق لنفسها أجواءً خاصّة وجميلة حتّى في هجرتها، وذلك يعود إلى دقّة هجرتها الليليّة، ويُمكن تتبُّع هذه الرّحلات ومعرفة أوقاتها اعتمادًا على رادارات الطقس، فهي تُقدّر عدد الطيور المُهاجرة في كلّ ليلة محدّدة، ومن الغريب معرفة أنّ هذه الهجرة ليلًا لها فوائد عائدة على الطبيعة، فهي تُقلّل من الدّمار الذي يُمكن أن تُسبّبه للمحاصيل والمزروعات.[٤]

هل للطيور علاقة بحفظ التوازن البيئي؟

يُعنى بالتوازن البيئي بأنّه المُساهمة في بقاء الطّبيعة ومكوّناتها على ما هي عليه، وعلى حالتها المعتادة، والطيور في حقيقتها تُساهم في الحفاظ على التوازن البيئي، وذلك قبل كلّ شيء يعتمد على جمالها في الطبيعة، وتحقيق تكامُل هذا الجمال من خلال وجودها، فهي لها الدور الحيويّ الأهمّ بجعل هذا العالم جميلًا، ومُريحًا لمجرّد النظر إليه، وتلك من أبسط حقائق دور هذه الكائنات في الطبيعة.[٥]


كما أنّ لها وظائف عديدة تقوم بها في حياتها اليوميّة، وهذه الوظائف تُساهم بشكل كبير في الحفاظ على التوازن البيئيّ، ومنها أنّها تعمل على تنقية المحاصيل والمزروعات من الحشرات الضارّة بالتربة، والقوارض، إذ تُنقّي الطيور الحشرات والديدان الضارة بالمزروعات، كما أنّ الأنواع الجارحة منها لها دورًا مهمًّا في المحافظة على التوازن البيئي، فهي تتغذّى على الحيوانات الميّتة، فتُخلّص الأرض من الأشياء التي تضرّ بها، وبجمال طبيعتها.[٦]


لا تقتصر فوائد الطيور للبيئة في الحفاظ على التوازن البيئيّ فقط؛ بل هي تُحافظ على التوازن الاقتصاديّ في البيئة أيضًا، فمثلًا تُستخدم فضلات بعض الطيور في صناعة الأسمدة، والبعض الآخر يُشكل مصدرًا رئيسًا للغذاء، كالدجاج، والحمام، كما أنّها تلعب دورًا هامًا من أجل جمال الطبيعة، فهي تُساهم في نقل حبوب اللّقاح من زهرة إلى أخرى، إذًا فهي تُحافظ على التوازن البيئيّ والاقتصاديّ والمعيشيّ للإنسان، فهي ذات فوائد لا تُعدّ ولا تُحصى.[٦]


ما هي عجائب الطيور؟

تحمل الطيور في حقيقتها جمالًا مبدعًا، سواء بألوانها، ودقة تصويرها، وانحناء ريشها، وذلك قبل كل شيء يعدّ من أجمل عجائبها، واكتشف العلماء العديد من الأسرار الخاصة بها، سواء بطريقة حياتها، أو تكاثرها، فمثلًا هناك العديد منها بمختلف الألوان والأحجام والأنواع والأشكال، وتتراوح من أصغرها وهي طائر الرنان، إلى أكبرها وهي النعام، وذلك في أصله هو عمليّة تطور للطيور عبر السنوات، ولم يكتشف العلماء سر هذا التطور.[٧]


نشأت الطيور وتطوّرت منذ تاريخ الديناصورات، إذ تُعدّ هي الفرع الوحيد العائد لعائلة الديناصورات، الذي نجا من الدّمار الشّامل الذي حصل قبل 66 مليون سنة، وبعضها يمتلك خصائص غريبة، كطائر السنونو والطنون، فهي تمتلك قوّة إبصار حادّة وخاصّة في الليل، كما أنّها تستطيع تمييز الألوان عن بعضها البعض، إضافة إلى أنّها في حقيقتها تنقسم إلى خمس مجموعات، ومنها المائيّة وهي الطيور التي تستطيع السباحة والغطس والخوض مثل اللقلق، والنورس، والبجع.[٨]


من عجائب الطيور الغريبة، هو طائر الفلامنجو، فهو ينتج نوعًا غريبًا من الحليب، إذ يتمّ إنتاجه في الجهاز الهضميّ، وتُعيد إخراجه من أجل إطعام صغارها، والأمر الغريب في هذا الحليب أنّه يتميّز باللّون الأحمر، كما أنّه غنيّ بالبروتين والدهون، والغريب بالأمر أنّ هذا الحليب يحتوي على كريات الدم البيضاء والحمراء،[٩] وبالعودة إلى الأنواع الأخرى فإنّ من عجائبها المُثيرة أنّ بيوض بعض الطيور يعدّ علاجًا فعالًا للأمراض، كبيض النّسر مثلًا؛ فهو يُعالج مرض الجذام، وقشور بيضه تُساعد في إيقاف النّزيف والتئام الجروح.[١٠]

ما الأشياء التي تُعجبك في الطيور؟

عند الحديث عن الأشياء المُثيرة للإعجاب بها، لا بُدّ من التطرُّق لسؤال: سمّ عددًا من الطيور التي تُشاهدها في بيئتك؛ ذلك لأنّ وجودها يعتمد على الشخص الذي يقتنيها، وعند اقتناء الأفراد للطيور فهم قبل كلّ شيء يختارون الطير الأجمل لونًا، ومنها الكناري الأصفر، وطيور الجنة، وحسّون ذو الوجه الأصفر، إضافة إلى اقتناء الببغاء بمختلف أشكاله وألوانه الجميلة، والعديد من الطيور الجميلة التي يراها الفرد في البيئة حوله، وداخل المنازل أيضًا.[١١]


الأكثر جمالًا أنّ الطيور تحمل في أصواتها تغريدة ناعمة، لذلك فإنّ أغلب الأفراد يلجؤون إليها من أجل تزيين منازلهم، وإضفاء لمسة فنية وجميلة للبيت، كما أنّها تمتاز بخفّة وزنها، وخفة ريشها ونعومته وجمال ألوانه، فعلى رغم هذه الخفة إلّا أنّها قوية جدًا، فهي تستطيع الطيران والرفرفة القوية بأجنحتها دون أن يؤثر ذلك عليها بشيء، ومن الجميل أنّ هذا المخلوق الصغير واللطيف يحمل بداخله هذه القوة.[١٢]


من أشدّ الأشياء جمالًا والتي تُثير إعجاب كلّ مستمع لها، هي قصّة الطّير مع سيدنا سليمان، إذ كان يتحدّث معهم ويُحاورهم، ويُعبّر للناس أحيانًا عن مقاصدهم وإرادتهم، ومنها طائر الهدهد وقصته مع ملكة سبأ، فالهدهد أيضًا كان يفهم ما يُطلب منه، فكان يتميز بالدقة والفطنة والذكاء، واليقظة والحزم أيضًا، كما أنّها كانت قديمًا تُستخدم كالبريد في إرسال الرسائل، وهذا بحدّ ذاته من أجمل الأشياء الدّالة على ذكاء الطيور وفطنتها.[١٣]


في النهاية كانت الطيور من أجمل الكائنات التي خلقها الله -سبحانه وتعالى-، فهي تعود على الطبيعة بالجمال وعلى البيئة بالحفاظ عليها، وعلى الإنسان بأن تمدّه بشعور الحرية والراحة والجمال، وهي السببب الأول في تفكير الإنسان بالطيران حتى تمّ اختراع الطيارة، إذ إنّها أثّرت في البشريّة من القِدم إلى وقتنا الحالي، فالله -سبحانه وتعالى- لم يخلق أي شيء عبثًا، بل ثمة حكمة مرجوة من كل أمر، وهو وحده يعلمها سبحانه وتعالى.[١٤]

المراجع[+]

  1. "طائر"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  2. "طعام الطيور"، ويكيبيديا، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  3. "طائر"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث "هجرة الطيور"، ويكيبيديا، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  5. "توازن بيئي"، ويكيبيديا، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "موضوع تعبير عن أهمية الطيور فى حياتنا"، يلا نذاكر، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  7. "في عالم الحيوان"، شبكة النبأ المعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  8. "في عالم الحيوان"، شبكة النبأ المعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  9. "من غرائب العالم... طيور الفلامنغو تغذي صغارها بـ حليب أحمر"، اليسار نيو، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  10. "موضوع تعبير عن أهمية الطيور فى حياتنا"، يلا نذاكر، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  11. "طيور زينة"، ويكيبيديا، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  12. "طائر"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  13. "قصّةُ سيِّدِنا سليمانَ عليهِ السلامُ معَ الهُدْهُدِ"، الجمعية الإسلامية للمشاريع الخيرية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.
  14. "موضوع تعبير عن اهمية الطيور فى حياتنا"، يلا نذاكر، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-13. بتصرّف.

74233 مشاهدة