كيفية تزاوج الأرانب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية تزاوج الأرانب

الأرانب

تُعدّ الأرانب أحد أنواع الحيوانات الثديية الصغيرة وتنتمي إلى رتبة الأرنبيات، وتُوجد الأرانب في العديد من المناطق والدّول حول أنحاء العالم وتتميّز بتأثيرها واسع النّطاق على البيئة بالإضافة لتأثيرها في بعض الثّقافات، وتختلف أنواع الأرانب بشكلٍ كبيرٍ عن بعضها البعض؛ حيث إنّ هُناك الأرانب البريّة والأرانب المحليّة بالإضافة إلى الأرانب الأوروبيّة التي تُوجد في جميع القارّات ما عدا القارّة القطبيّة الجنوبيّة المتجمّدة، ويرى النّاس أنّ الأرانب هي أحد أنواع الحيوانات الأليفة والتي تقع فريسة للحيوانات المتوحشة في البريّة، وعند الرّغبة في تربيتها يجب الحصول على بعض المعلومات الخاصّة بها ومنها كيفية تزاوج الأرانب وفترة الحمل بالإضافة لغذائها وظروف العيش الملائمة.[١]

كيفية تزاوج الأرانب

تُعرف الأرانب بشكلٍ عامٍ بتميّز عاداتها الإنجابيّة لأسباب جيّدة؛ حيث إنّها تتكاثر ثلاثة إلى أربعة مرّات في السّنة الواحدة؛ وذلك بسبب وصول نسبة 15% فقط من الأرانب المولودة إلى عمر السّنة، وتلجأ الأرانب للتزاوج وولادة عدد كبير من الصغار لضمان نمو أعدادها، وتستطيع أنثى الأرنب أن تُنتج عددًا من الصغار يتراوح ما بين ثلاثة إلى ثمانيّة في كل فترة حمل، وتبدأ الصغار بالعناية بنفسها بعد مدّة تتراوح ما بين أربعة أسابيع إلى خمسة أسابيع من ولادتها، وبعد وصولها إلى عمر شهرين أو ثلاثة أشهر تُصبح الأرانب جاهزة لبدء عائلة خاصّة بها، ستصبح المنطقة التي تحتوي على الأرانب مكتظّة بشكلٍ سريعٍ في حالة عدم وجود الحيوانات المتوحشة حولها،[٢] وتتميّز كيفية تزاوج الأرانب بأنّها مُشابهة لطريقة تزاوج الحيوانات الثديّة عبر الأعضاء التناسلية؛ حيث تُصبح الأنثى جاهزة للتزاوج عندما تبلغ من العمر 3 أشهر إلى 8 أشهر ويُمكن أن تتناسل في أي وقت من السّنة ولكن يُمكن أن ينخفض إنتاج البويضات بالإضافة للحيوانات المنويّة عند ذكور الأرانب بعد أن تبلغ ثلاثة سنوات من العمر.[١]

موطن الأرانب

عند الرّغبة في التّعرف على كيفية تزاوج الأرانب لا بُدّ من الاطلاع على المعلومات الخاصّة به أيضًا، ومنها التعرّف على المواطن الخاصّة به؛ فعلى الرّغم من انحدار الأرانب من قارتيّ أوروبا وأفريقيا إلّا أنّها تُوجد في جميع أنحاء العالم، كما أنّها تحتل معظم الكتلة الأرضيّة للعالم باستثناء الجزء الجنوبيّ من جنوب أمريكا وغرب الهند ومدغشقر ومعظم الجزر التي تقع في جنوب آسيا،[٣] أمّا بالنسبة لظروف العيش فتحتاج الأرانب المنزليّة لبيئة مناسبة للحماية ضد التعرّض للإرهاق بسبب الحرارة أو انخفاض درجة حرارة الجسم، أمّا بالنسبة للأرانب التي تعيش في البرية فإنّها لا تُعاني من هذه المشكلة ويُمكن أن تصنع بيتها في ظروف الحرارة القاهرة، حيث يُمكن أن تُوجد هذه الأرانب بالغابات والصحاري والمروج والأراضي العشبيّة والأراضي الرّطبة وغيرها؛ حيث إنّها تصنع منازلها عن طريق حفر الأنفاق في الأرض.[٢]

غذاء الأرانب

بالإضافة لمعرفة كيفية تزاوج الأرانب لا بُد من الحصول على المعلومات الخاصّة بنظامها الغذائيّ؛ حيث تتميّز الأرانب بأنّها من الحيوانات العاشبة؛ أي أنّ النظّام الغذائيّ الذي تقوم عليه هو النبات ولا تأكل اللحوم أبدًا، وتشمل وجباتهم الغذائيّة كل من الأعشاب والبرسيم وبعض أنواع النباتات كبراعم البروكلي، كما أنّها تتناول الفواكه والبذور والجذور والبراعم ولحاء الأشجار أيضًا،[٢] وفي حالة تربية الأرانب لا بُد من الانتباه للغذاء الذي تتناوله؛ حيث يجب أن تتجنّب الأرانب تناول المكسّرات والبذور والحبوب وبعض الأشياء المرتبطة بالشوكولاتة؛ حيث إنّها قد تؤدّي إلى تسمم الأرنب، وفيما يأتي ذكر لبعض الملاحظات الواجب اتّباعها في غذاء الأرانب:[٤]

  • تجنّب تقديم اللحم النيء مطلقًا على الرّغم من أنّها لا تأكل اللحوم بالمجمل.
  • يجب على الأرانب في فترة الحمل والإرضاع بالإضافة للصغار تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتين، أمّا الأرانب البالغة والسليمة فيجب تناول الحد الأدنى من البروتين.
  • يُعدّ الكالسيوم أحد العناصر المهمّة للأرانب ولكن يجب الانتباه إلى الكميّة التي تُقدّم لهم؛ حيث إنّهم بحاجة إلى البعض من هذا العنصر للمحافظة على صحّة العظام والأسنان إلّا أنّ تقديم كميةٍ كبيرةٍ منه يؤدّي إلى تعريضهم لمشاكل في الكلى بالإضافة للمسالك البوليّة.
  • يجب تقديم أنواع الفواكه والأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكّر بشكلٍ قليلٍ فقط.

عادات الأرانب

بالإضافة لكيفية تزاوج الأرانب المميزة تمتلك هذه الحيوانات بعض العادات الأخرى بالإضافة للسلوكيات المميزة؛ حيث تُعدّ من الكائنات الحيّة الاجتماعيّة بشكلٍ كبيرٍ وتعيش في مجموعاتٍ كبيرةٍ تُسمّى المستعمرات، كما أنّ أكثر الأوقات ازدحامًا بالنسبة للأرانب هي عند الغسق وعند الفجر؛ حيث تبدأ الأرانب في هذا الوقت بالبحث عن الطّعام، ويسهم الضوء المنخفض في هذه الأوقات في إخفائهم من الحيوانات البرية المفترسة كالنسور والصقور والكلاب البريّة والسناجب الأرضيّة وغيرها، وتتميّز الأرانب أيضًا بصفةٍ تم اكتسابها بالتطوّر وهي امتلاكهم لسيقان طويلة والقدرة على الرّكض لمسافاتٍ طويلة لتجنّب الحيوانات المفترسة،[٢] وتتميّز كيفية تزاوج الأرانب وقدرتها على التكاثر بشكلٍ كبيرٍ إلا أنّها أيضًا تمتاز بعدّة عادات أخرى، وفيما يأتي ذكر لبعضٍ منها:[٥]

  • عادةً ما تنام الأرانب بعيونٍ مفتوحةٍ؛ وقد يكون هذا التصّرف نتج عن تطوّر الأرانب لحمايتها من التعرّض للحيوانات المفترسة.
  • تتميّز الأرانب بأنّ أعينهم تُوجد على جوانب رؤوسهم وبالتالي فإنّ لديهم القدرة على الرّؤية 360 درجة تقريبًا، ولكن يسهم هذا الأمر في عدم تمكينهم من رؤية الأشياء التي تقع أمامهم بشكلٍ مباشرٍ، وبالتّالي فإنّهم يستخدمون أنوفهم والشعيرات للتمكّن من العثور على الطّعام، بالإضافة لعدم امتلاكهم لرؤية عميقة.
  • تتميّز الارانب بامتلاكها لمهات لغة الجسد؛ حيث تعيش الأرانب البريّة في مستعمرات تتكوّن من مئات الأشخاص وتتضمّن هذه المستعمرات العديد من التسلسلات الهرميّة والتفاعلات الاجتماعيّة المعقّدة؛ لذلك فإنّهم يمتلكون العديد من الطرق للإفصاح عن مشاعرهم كالسّعادة والغضب والخوف والحب والكره وغيرها.
  • تستخدم الأرانب صناديق القمامة لقضاء الحاجة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Rabbit", en.wikipedia.org, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Rabbits: Habits, Diet & Other Facts", www.livescience.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. "Is there any country in the world without rabbits?", www.quora.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. "What foods should a rabbit avoid?", www.quora.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  5. "What are some mind-blowing facts about rabbits?", www.quora.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.