كيفية تربية الأرانب في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٠ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية تربية الأرانب في المنزل

الأرانب

الأرانب ثديات صغيرة مع ذيل رقيق وقصير، وشعيرات وآذان طويلة مميزة، وأرجل الأرانب طويلة تمكنها من الركض لفترات طويلة بسرعات عالية، وهناك أكثر من 30 نوعًا في جميع أنحاء العالم، وبينما تعيش الأرانب في بيئات مختلفة كثيرة، فإن لديها العديد من الخصائص المشتركة[١]، وهي حيوانات اجتماعية للغاية وتعيش في مجموعات كبيرة تسمى المستعمرات، وتنشط عند الغسق والفجر للعثور على الطعام، وتعيش الأرانب البرية في أنفاق تحت الأرض بمختلف البيئات ودرجات الحرارة، إذ يمكن العثور عليها في الغابات والمروج والصحاري والأراضي الرطبة، أما الأرانب المحلية الأليفة فهي بحاجة إلى بيئة منظمة للحماية من انخفاض حرارة الجسم، فعلى من يرغب باقتناء الأرنب كحيوان أليف معرفة كيفية تربية الأرانب في المنزل والعناية بها[١].

أسباب ترويض الأرانب

منذ أوائل القرن التاسع عشر ازداد الاهتمام بمعرفة كيفية تربية الأرانب في المنزل بحيث يتم الاحتفاظ بها كحيوانات أليفة، وبعض سلالات الأرانب يتم تربيتها لأغراض البحث العلمي[٢].

كما الماشية، تربى الأرانب لأكل لحومها والاستفادة من فرائها، كانت السلالات الأولى من المصادر الهامة للحوم، وفراء الأرانب ثمينة لنعومتها، وإمكانية استخدامها لصنع مجموعة واسعة من المعاطف بألوان وأطوال وأنماط مختلفة، فسلالة الأرنب الأنجورا -على سبيل المثال- تم تطويرها لفرائها الطويل الحريري، والذي غالبًا ما يتم نسجه يدويًا إلى خيوط، وقد تم تطوير سلالات الأرانب المحلية الأخرى في المقام الأول لتجارة الفراء التجارية[٢].

كيفية تربية الأرانب في المنزل

الأرانب حيوانات أليفة ممتازة في المنزل، حيث تتمتع بشخصيات رائعة ويمكنها التكيف بسهولة مع نمط الحياة المنزلي، و للبقاء بصحة وسعادة تحتاج الأرانب إلى عناية خاصة، ومعرفة جيدة بكيفية تربية الأرانب في المنزل، لذا يجب مراعاة ما يأتي فيما يخص العناية بالأرانب[٣]:

السكن

من الأمور المهمة التي يجب معرفتها عن كيفية تربية الأرانب في المنزل توفير السكن المناسب لحجم الأرانب وعددها، بحيث يكون الأرنب قادرًا على الاستلقاء والتمدد بشكل مريح مع الاحتفاظ بمساحة لتناول الطعام والماء، ومكان لصندوق القمامة، فالأرانب تستخدم بشكل طبيعي نفس المكان كمرحاض، بالإضافة إلى مكان للاختباء داخل القفص[٣].

تعد الأرضيات السلكية للأقفاص أفضل بكثير مما يعتقد الناس فهي لا تؤذي الأرانب أثناء المشي كما هو شائع، وتوفر تهوية مناسبة، وأسهل للتنظيف، وتفرش أرضية القفص بنجارة الخشب أو لب الخشب المعاد تدويره بالإضافة إلى القش، ويجب التأكد من أنّ الأرنب لديها دائمًا شيء آمن يمكن مضغه كالورق المقوى[٣].

الغذاء

الغذاء والماء عنصران أساسيان لحياة الأرانب، وهما من الأمور الواجب الإلمام بها أثناء تعلم كيفية تربية الأرانب في المنزل، ويعد القش العنصر الغذائي الرئيس للأرانب ويجب توفره في جميع الأوقات، بالإضافة إلى البرسيم والتيموثي التي تحتوي على الألياف والبروتين اللازمة لنمو الأرانب، ويمكن إطعامها الخضراوات كالسبانخ والكرنب والجرجير، ويمكن أيضًا إطعام الأرانب الفواكه مثل التفاح والتوت والموز كطعام خاص بالاضافة إلى الجزر، ولكن بشكل ضئيل لاحتوائها على نسبة عالية من السكر [٣].

من الضروري أثناء تعلم كيفية تربية الأرانب في المنزل معرفة الأطعمة غير الجيدة للأرانب مثل الذرة والخس والطماطم والملفوف والفاصوليا والبازلاء والبطاطس والبصل واللفت ويجب تجنب إطعام الأرنب البامبو والبذور والحبوب وأي نوع من اللحوم، كذلك لا ينبغي إعطاء الأطعمة البشرية مثل الخبز والحلوى ومنتجات الألبان وأي شيء مطبوخ للأرانب[٣].

أما فيما يتعلق بالماء، فيجب أن تكون المياه العذبة متوفرة دائمًا وتتغير يوميًا، ويمكن وضعها في وعاء أو في زجاجة، ويجب التأكد من عدم نفادها وتنظيفها بشكل متكرر لمنع التلوث[٣].

الرعاية الصحية والنظافة

الجانب الصحي للأرانب لا يمكن إهماله خلال البحث عن كيفية تربية الأرانب في المنازل، فيجب تنظيف القفص كل أسبوع، وكذلك غسل طبق الماء أو الزجاجة كل يوم، ويجب تغيير صندوق القمامة كل يوم وتطهيره بالكامل كل أسبوع أو نحو ذلك بمحلول الخل الأبيض بنسبة 10%، ويشطف جيدًا ويترك حتى يجف[٣].

الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة لأرانب من الأمور المهمة جدًّا أيضًا، ودرجة الحرارة المثلى للأرانب هي 61 إلى 72 فهرنهايت، إذا كان الأرنب في الخارج، فيجب توفير الكثير من الظل، وإذا كان الجو حارًا جدًا، فيمكن وضع مسكنه في غرفة مكيفة أو وضع زجاجات مياه مجمّدة في القفص للمساعدة في الحفاظ على برودة الأرنب.[٣].

أما بالنسبة لنظافة الأرنب، فلا ينبغي القيام بالاستحمام مطلقًا، ولكن يمكن استخدام فرشاة ناعمة الشعر لإزالة الشعر كل يوم أو يومين بعناية، وإذا كان هناك اثنين من الأرانب، فيمكن ملاحظة تنظيف كل واحد للآخر[٣].

تحتاج الأرانب إلى فحوصات سنوية للتأكد من صحتها، العديد من الأطباء البيطريين الذين يعالجون القطط والكلاب ليس لديهم خبرة في علاج الأرانب، لذلك قد تحتاج إلى العثورعلى طبيب بيطري لديه خبره بعلاج الأرانب، واعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه، قد يوصي الطبيب البيطري بالتطعيم ضد بعض الأمراض، ويمكن فحص الأسنان ومعالجة أي مشاكل قد يتم اكتشافها على الأسنان الخلفية[٣].

قراءة لغة جسد الأرانب

من المهم للغاية معرفة ما تشعر به الأرانب حتى تظل الأرانب سعيدة وصحية، وهي من الأمور الظريفة في تعلم كيفية تربية الأرانب في المنزل، فإذا كانت آذان الأرانب مسطحة على ظهرها، وعيناها منتفختان وجسمها متوتر ومثني، تكون خائفة، وإذا شعر الأرنب بالرعب حقًا، فقد يرتجف ويتنفس بشدة، وإذا كان الأرنب مسترخيًا جدًا، فسيتمدد مع جعل أقدامه الأمامية أمامه، أو قد تكون كل أقدامه مخفية أسفل جسمه، ومن الممكن أن يضع أقدامه على جانبه، وتكون آذانه مسطحة على ظهره، في بعض الأحيان، عندما يكون الأرنب سعيدًا ومتحمسًا للغاية، سيقفز في الهواء ويلقي بجسده، وإذا كان الأرنب يشعر بالكسل سيبقى على الأرض ويقوم بنوع من الارتجاف[٤].

نصائح مهمة عند شراء الأرانب

بعد التأكد من الإلمام بالمعلومات الكافية عن كيفية تربية الأرانب في المنزل، يجب قضاء بعض الوقت والتروي في اتخاذ قرار مستنير عند شراء الأرانب لضمان عيش صحي وسعيد لها، بحيث يراعى الآتي[٥]:

  • تجنب شراء الأرنب من متجر للحيوانات الأليفة، فغالبًا ما تأتي الحيوانات الأليفة من منشآت التربية الجماعية، التي تميل إلى التركيز أكثر على تحقيق الربح من توفير بيئة صحية لتربية الحيوانات، واللجوء إلى أماكن متخصصة مثل ملجأ للحيوانات أو مجموعة إنقاذ، أو مربي أرانب بشرط ان يتمتع بسمعة طيبة وحرفية عالية.
  • التحقق من الأرنب بحثًا عن علامات المرض، وفحصه جيدًا بالاستعانة بطبيب بيطري أو مختص، والتأكد من خلوه من الأمراض وتمتعه بصحة جيدة.
  • لا ينبغي شراء الأرنب حتى يبلغ عمره ثمانية أسابيع على الأقل، وبحلول هذا العمر سيتم فصل الأرنب تمامًا عن والدته وسيكون قادرًا على تناول الأطعمة الصلبة.
  • الأرانب حيوانات اجتماعية للغاية، فيجب التفكير باقتناء أكثر من أرنب بطريقة مدروسة حتى لا يكون الأرنب وحيدًا وبدون رفيق، ويمكن أن تكون الأرانب من نفس الجنس أو متنوعة ذكور وإناث.
  • شراء اللوازم الأولية، كأطباق الطعام، وزجاجة المياه، وصندوق القمامة، والكثير من ألعاب المضغ ومغرفة القمامة والمطهر وفرشاة تنظيف الأرنب، وغيرها من المستلزمات اللازمة للأرنب.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Rabbits: Habits, Diet & Other Facts", www.livescience.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Rabbit", www.wikiwand.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "How to Care for a Rabbit", m.wikihow.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  4. "How to Understand Your Rabbit", m.wikihow.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  5. "How to Buy a Rabbit", m.wikihow.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.