أنواع التكيف

أنواع التكيف
أنواع-التكيف/

أنواع التكيف

يتبع التكيف مبدأ "البقاء للأفضل" ويستغرق الكائن الحي أجيالًا للتكيف مع التغيرات في بيئته،[١] وعادة ما يكون التكيف أحد الأنواع الثلاثة الآتية:

التكيفات الجسمانية

هو التغيير الذي ينطوي على الجانب الجسدي للكائن الحي، والذي غالبًا ما يرتبط بتغيُّر البيئة المادية للكائن الحي؛ فعلى سبيل المثال قد يتسبب تغيّر النظام الإيكولوجي، وذلك بأن تصبح طبيعته مختلفة كالغابات على سبيل المثال، في تطوير الحيوانات التي تعيش هناك أدوات تساعدها على البقاء؛ كمخالب للتسلق أو أجنحة للطيران أو زعانف للسباحة أو أرجل قوية للقفز.[٢]

التكيفات السلوكية

هو تغيير يؤثر على طريقة عمل الكائن الحي بشكل طبيعي، ويمكن أن يكون سبب هذا النوع من التكيف تغيرًا في البيئة المحيطة أو تصرفات من نوع آخر؛ فعلى سبيل المثال قد تبدأ الحيوانات المفترسة في الصيد في مجموعات بدل الصيد منفردة.[٢]

بالإضافة إلى تغييرات في استراتيجية الافتراس كما تشمل أمثلة التكيفات السلوكية تغييرات في الأنماط الاجتماعية وأساليب التواصل وعادات التغذية.[٢]

التكيفات الوظيفية

تتشابه التكيفات الفسيولوجية مع التكيفات الجسمانية في كونها تنطوي على تغيير مادي للنوع، ومع ذلك فإن التكيفات الوظيفية لا تظهر دائمًا في مظهر الكائن الحي، وقد يكون الدافع وراء هذا النوع من التكيف إما تغيير البيئة أو سلوك من نوع آخر.[٢]

فعلى سبيل المثال إذا زادت حموضة الماء فجأة فإن الأنواع التي تعيش بداخله تتكيف مع هذه الزيادة عن طريق تغيير كيمياء الجسم تدريجيًّا، ومن الأمثلة الأخرى على التكيفات الفسيولوجية زيادة الذكاء وتحسين الحواس.[٢]

وقد تجعل فكرة التكيف الشخص يبدأ في رؤية كل خصائص الكائن الحي كتكيف؛ ومع ذلك لم تتطور العديد من سمات الكائنات الحية كوسيلة لنقل المواد الوراثية بشكل أفضل، فقد تكون بعض الخصائص مجرد حدث من التاريخ، وقد تكون الخصائص الأخرى نتيجة ثانوية للتكيف الحقيقي؛ فمثلًا ينتج اللون الأحمر للدم عن العملية الكيميائية المرتبطة بالدم فاللون ليس في حد ذاته تكيفًا.[٢]

أمثلة على أنواع التكيف

تبين أن التكيف خاصية فيزيائية أو سلوكية تطورت للسماح للكائن الحي بالبقاء على قيد الحياة بشكل أفضل في بيئته، ومن الأمثلة على أنواع التكيف ما يأتي:[٣]

  • قشرة السلطعون الصلبة التي تحميها من الحيوانات المفترسة والجفاف والأمواج تعد أحد أنواع التكيف الجسدية المستخدمة في منطقة المد.
  • استخدام الحيتان الموجات الصوتية منخفضة التردد للتواصل في ما بينها عبر مسافات طويلة يعد أحد الأمثلة على أنواع التكيف السلوكية في المحيطات.
  • تكيفت أرجل الذئب ذو العرف للبقاء على قيد الحياة في الأراضي العشبية الطويلة في أمريكا الجنوبية، وهذا تكيف جسدي.
  • تمتلك الغزلان المعنقدة في الصين أنيابًا معلقة من أفواهها، والتي تستخدمها عادة في معارك التزاوج بين الذكور، ومعظم الغزلان لا تملك هذا التكيف الفريد.
  • يمكن للجرنوق أن يقف أطول من بقية أنواع الظباء؛ مما يوفر له فرصة خاصة للتغذية.
  • في أعقاب الثورة الصناعية في بريطانيا ظهر العث ذات اللون الغامق خفيًا ضد الأشجار المظلمة بالسخام ونجحت الطيور في الهروب، وتحدث عملية التكيف من خلال تغيير في نهاية المطاف في تردد الجينات نسبة إلى المزايا التي تمنحها خاصية معينة كما هو الحال مع تلوين الأجنحة في العث.[٤]

المراجع[+]

  1. "What Is Adaptation Theory?", sciencing.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "The Three Types of Environmental Adaptations", sciencing.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  3. "Some Animals Can Adapt or Mutate for Survival", www.thoughtco.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  4. "Adaptation", www.britannica.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.

61642 مشاهدة