مظاهر تكيف الجمل في الصحراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٩
مظاهر تكيف الجمل في الصحراء

الحيوانات الصحراوية

تعد الصحاري بيئات قاسية لعيش جميع أنواع الكائنات الحية، إذ يجب أن تتكيف الحيوانات الصحراوية مع قلة الماء والطعام ودرجات الحرارة المرتفعة، وتعد الطيور من أبرز أنواع الحيوانات التي تقطن الصحراء، فهي تمتلك القدرة على الطيران التي توفر لها وسيلةً لتخفيض درجة حرارة أجسادها، كما تمكنها هذه القدرة من التنقل بسهولة من أجل البحث عن الطعام والشراب، ولكن لا تقتصر الحيوانات الصحراوية على الطيور فقط، إذ إن هنالك العديد من أنواع الثدييات والزواحف واللافقاريات التي تقطن الصحراء أيضًا، وتعد الجمال من أكثر أنواع الحيوانات تكيفًا مع البيئة الصحراوية، وفيما يأتي سيتم التفصيل في الحديث عن الجمال وأنواعها ومظاهر تكيف الجمل في الصحراء واستخداماته.[١]

الجمال

تعرف الجمال باسم سفينة الصحراء، وتتميز هذه الجمال بالأسنمة المتواجدة على ظهورها والتي تستخدمها في حالات شح المصادر الغذائية، كما تمتلك الجمال العديد من الخصائص التي تمكنها من العيش في البيئات الصحراوية، مثل الأقدام المبطنة والرموش الطويلة التي تحمي عيونها من الأغبرة، وقد يصل عمر الجمال إلى ما بين 15-50 سنة، كما تعرف الجمال بطولها، إذ قد يصل طولها إلى 11 قدمًا، بينما يصل وزنها إلى 2300 رطلًا، ويتألف النظام الغذائي للجمال من أنواع مختلفة من النباتات الصحراوية كالأعشاب والنباتات الشائكة والملحية.[٢]

عادةً ما تتواجد الجمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى، وتتنقل هذه الجمال على شكل مجموعات تدعى بالقطعان، بحيث يتكون القطيع الواحد من جمل بالغ وعدد من الإناث، ومن الممكن أن يتزاوج الذكور مع أكثر من 50 أنثى في سنة واحدة، كما تصل فترة حمل أنثى الجمال من 12 إلى 14 شهرًا، وغالبًا ما تنفصل الأنثى الحامل عن القطيع عند اقتراب موعد ولادتها، وتعد حالات ولادة التوائم لدى الجمال نادرةً، إذ عادةً ما تضع الأنثى صغيرًا واحدًا، وبعد عدة أسابيع على الولادة تنضم الأنثى وصغيرها إلى أكبر قطيع يصادفونه أثناء تنقلهم.[٢]

أنواع الجمال

تعد مظاهر تكيف الجمل في الصحراء من أبرز أنواع التكيف على وجه الأرض، إذ تتمكن الجمال من العيش في المناطق القاحلة وشبه القاحلة، ويتواجد حاليًا ثلاثة أنواع من الجمال في العالم، بحيث يعد أحدهم بريًا وعلى وشك الانقراض، وفي ما يأتي سيتم ذكر هذه الأنواع الثلاثة وبعض الخصائص التي تميزها:[٣]

الجمل ذو السنامين

يعيش الجمل ذو السنامين في سهول آسيا الوسطى، ويعد وجود سنامين على ظهره من أهم ميزاته، كما أن هذا النوع من الجمال هو أكبر أنواع الجمال الحية، إذ يتراوح وزنه ما بين 300 إلى 1000 كجم، بينما يتراوح طوله ما بين 220 إلى 350 سم، وتبلغ أعداد هذا النوع من الجمال ما يقارب 2 مليون جمل تتدرّج في ألوانها ما بين البيج الرملي والبني الداكن، كما يتواجد هذا النوع في العديد من الموائل الصحراوية ذات الكثبان الرملية وفي الجبال والسهول الصخرية.

الجمل العربي

تعيش الجمال العربية في المناطق القاحلة وشبه القاحلة في كل من إفريقيا وآسيا وأستراليا، ويتميز هذا النوع من الجمال بامتلاكه سنامًا واحدًا، كما يعد أصغر أنواع الجمال الموجودة حاليًا، إذ يزن الذكور ما يقارب 400 إلى 600 كجم، بينما تزن الإناث ما يقارب 300 إلى 450 كجم، ويعيش الجمل العربي في قطعان تتكون من حوالي 20 فردًا، ويتسم هذا النوع بعدة سمات؛ فهو يمتلك رقبة طويلة منحنية، ويتواجد شعر طويل على سنامه وكتفيه، ويسوده عدد من الألوان من بينها البني والأسود والأبيض.

الجمل البري ذو السنامين

إذ يعيش هذا الجمل البري في سهوب آسيا الوسطى، بحيث يستوطن السهول والتلال القاحلة، وكما يدل اسمه فهو يمتلك سنامين، وتتألف قطعان الجمال البرية من 2 إلى 100 جملًا، بحيث تسير لمسافات طويلة للبحث عن الطعام والشراب، كما يعد هذا النوع من الجمال مهددًا بالانقراض، إذ قلت أعداده بسبب تعرضه للصيد الجائر، والألغام الأرضية، وهجمات الذئاب، وبسبب عدم تمكنه من الوصول إلى مياه الواحات بسبب التدخل البشري.

مظاهر تكيف الجمل في الصحراء

إذ تشمل مظاهر تكيف الجمل في الصحراء تغييرات معروفة كروموشه الطويلة التي تحميه من الأغبرة وجلد الفم السميك الذي يمكنه من أكل النباتات الشوكية، ولكن يشمل تكيف الجمال أيضًا العديد من التغييرات الفسيولوجية الداخلية، وفي ما يأتي سيتم ذكر بعض أهم مظاهر تكيف الجمل في الصحراء:[٤]

  • السنام: وهو من أبرز ما قد يُذكر من مظاهر تكيف الجمل في الصحراء، إذ تكمن وظيفة السنام في تخزين الطعام على شكل دهون للاستفادة منها عندما تكون مصادر الغذاء والمياه شحيحة في البيئة المحيطة، كما يساعد هذا في الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة، إذ إن توزيع الدهون في كامل أنحاء الجسد يسبب عزلًا حراريًا يمنع تسرّب الحرارة من الجسم.
  • خلايا الدم الحمراء: تكون كريات الدم الحمراء في الجمل لزجةً وبيضاوية الشكل، مما يسمح لها باستقبال كمية كبيرة من الماء دون أن تنفجر، كما يساعد هذا على تدفقها بسلاسة أثناء فترات الجفاف.
  • الإفرازات: إذ إن التغيرات في إفرازات الجسم من مظاهر تكيف الجمل في الصحراء، بحيث تتعرق الجمال في درجات الحرارة العالية فقط، كما يستطيع الجمل إنتاج براز جاف وبول شديد التركيز في حالات ندرة المصادر المائية.
  • درجة الحرارة: يستطيع الجمل رفع درجة حرارة جسده إلى 40 درجة مئوية ليقلل من الفرق في درجة الحرارة بينه وبين المحيط، كما يستطيع تخفيض درجة حرارة الدم المتجه إلى الدماغ عن طريق نظام أوعية معقد.

استخدامات الجمل

بعد الحديث عن الجمال وأنواعها ومظاهر تكيف الجمل في الصحراء، لا بد من الحديث عن أهمية الجمال واستخداماتها المتعددة، إذ يستفيد البشر من العديد من أنواع الحيوانات في الأنشطة المختلفة، ويعد الجمل أحد هذا الحيوانات، وفي ما يأتي سيتم ذكر بعض استخدامات الجمال:[٥]

  • المنسوجات: يدخل شعر الجمال في العديد من المنسوجات كالخيام والملابس والفراش، كما يمكن استخدامها في صنع خيوط التريكو والكروشيه.
  • الاستخدامات العسكرية: استخدمت النظم العسكرية الجمال في الحروب وفي عمليات الشحن، إذ استخدمت الإمبراطورية الرومانية الجمال في القتال بسبب قدرتها على إخافة الخيول.
  • الاستخدامات الغذائية: إذ تقوم قبائل البدو باستخدام حليب الجمال للشرب ولتصنيع الجبن، كما يعد لحمه مصدرًا غذائيّا لهم.

المراجع[+]

  1. "Desert ", www.wikiwand.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Camel Facts", www.thoughtco.com, Retrieved 07-10-2019. Edited.
  3. "How Many Types Of Camels Live In The World Today?", www.worldatlas.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  4. "How are camels adapted to desert living?", www.quora.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  5. "Camel", www.wikiwand.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.