معلومات عن أستراليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٨ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن أستراليا

دولة أستراليا

تضم دولة أستراليا مناطق البر الرئيسة في القارة الأسترالية بالإضافة الى عدد من الجزر أشهرها جزيرة تاسمانيا، وتحتل دولة أستراليا المركز الأول في قارة أوقيانوسيا والمركز السادس بين دول العالم من حيث المساحة الإجمالية، حيث تمتلك البلاد مساحة إجمالية تبلغ حوالي 7.6 مليون كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها حوالي 26 مليون نسمة، وتعد كانبيرا العاصمة الرسمية لأستراليا بينما تصنف مدينة سيدني كأكبر مدنها، وسكن السكان الأستراليون الأصليون القارة الأسترالية قبل حوالي 65 ألف عام قبل اكتشافها من قبل المستكشفين الأوروبيين في أوائل القرن السابع عشر، ومع كثافة سكانية تبلغ 2.8 نسمة لكل كيلومتر مربع تصنف أستراليا من بين أدنى الدول ذات الكثافة السكانية في العالم.[١]

تاريخ أستراليا

هاجر السكان الأوائل لقارة أستراليا من جزر مضيق توريس ومن أقصى جنوب شرق آسيا الى أستراليا قبل حوالي 70 عام، ليقوموا بعد ذلك بنشر أنماط حياتهم وتقاليدهم وثقافتهم عبر هذه الأرض الشاسعة، وفي عام 1688 أصبح المستكشف البريطاني ويليام دامبير أول مستكشف بريطاني تطأ قدمه الأرض الأسترالية، وفي عام 1770 وصل المستكشف البريطاني جيمس كوك إلى أستراليا وأعجب بالساحل الشرقي وبموقعه المرغوب وأطلق على هذه الأرض اسم نيو ساوث ويلز وطالب بها لكي تصبح جزءًا من إمبراطورية بريطانيا العظمى، وفي منتصف القرن الثامن عشر تزايدت حاجة الإمبراطورية البريطانية إلى مستعمرة جزائية جديدة بسبب تزايد عدد السجناء في السجون بشكل كبير، وبعد ثمانية عشر عامًا وصلت سفينة بريطانية تحمل حوالي 1400 شخص معظمهم مدانون إلى أستراليا تحت قيادة النقيب آرثر فيليب بصفته أول حاكم مستعمرة، وتم الإعلان عن تأسيس مستعمرة نيو ساوث ويلز على أراضي القارة الأسترالية، وبعد سنوات عديدة من المداولات والتخطيط تم إنشاء دولة جديدة باسم غرب أستراليا وتم منحها الحكم الذاتي من قبل الإمبراطورية البريطانية في عام 1889.[٢]

النظام السياسي في أستراليا

أستراليا دولة مستقلة تتمتع بالحكم الذاتي وتدار بواسطة حكومة برلمانية فيدرالية ضمن اتحاد دول الكومنولث، حيث تم تشكيل الاتحاد في الأول من يناير من عام 1901 ليضم ستة مستعمرات بريطانية سابقة والتي تحولت فيما بعد لتصبح ولايات، ويجمع الدستور في الولايات الست بين الممارسات البرلمانية البريطانية وعناصر هامة في النظام الفيدرالي الأمريكي، وتخضع الحكومة للسيادة البريطانية التي يمثلها الحاكم العام بالإضافة الى البرلمان الأسترالي، أما السلطة التنفيذية فهي منوطة اسميًا بالحاكم العام والمجلس التنفيذي الذي يعطي غطاء قانوني للقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء، أما الممارسات العملية فيتم ممارستها عادة من قبل مجلس وزراء يرأسه رئيس الوزراء الذي يمثل الحزب أو الائتلاف الفائز بأغلبية مجلس النواب، وتكون السلطات التشريعية منوطة بالبرلمان الذي يتألف من مجلس الشيوخ الذي يضم 76 عضوًا ويمثل الولايات والأقاليم بالإضافة الى مجلس النواب الذي يضم 150 عضوًا ويمثل الدوائر الانتخابية، ويتمتع مجلس الشيوخ بسلطة إجراء التعديلات على معظم القوانين والتشريعات.[٣]

اقتصاد أستراليا

تتمتع أستراليا باقتصاد رأسمالي مزدهر حيث يتساوى نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي مع الدول الأوروبية الأربع المهيمنة وهي ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا، ويركز النشاط الاقتصادي في الدولة على الساحل الشرقي للبلاد الذي يعيش فيه معظم السكان، وتبرز فجوة واضحة في الأداء الاقتصادي بين الولايات الأسترالية فعادة ما يكون النمو في جنوب أستراليا وجزيرة تسمانيا أقل بكثير من معدل النمو الوطني الإجمالي، ويعتمد اقتصاد غرب أستراليا اعتمادًا كبيرًا على الصناعات التعدينية، ومنذ أواخر الثمانينيات انخرطت الحكومة في برنامج لتحويل اتجاه الاقتصاد من الاستيراد إلى عولمة عالية التقنية تعتمد على التصدير بحيث يمثل قطاعي التعدين والزراعة معظم الصادرات الاسترالية، كما ساعد نظام سعر الصرف المرن في أستراليا الاقتصاد على التكيف بسرعة مع تقلبات أسواق السلع الدولية، وبالإضافة كون أستراليا أكبر دولة منتجة للصوف في العالم تعد الدولة واحدة من أكبر مصدري القمح أيضًا، كما تقوم أستراليا بتصدير كميات كبيرة من منتجات الألبان واللحوم، أما في مجال التعدين فتعد أستراليا المورد العالمي الرئيس لخامات الحديد والرصاص والزنك والنحاس. [٣]

المناخ في أستراليا

تصنف حوالي ثلثي مساحة اليابسة من القارة الأسترالية كمناطق جافة حيث يبلغ متوسط ​​هطول الأمطار سنويًا أقل من 20 بوصة بينما يتلقى عُشر القارة أكثر من 40 بوصة سنويًا، أما في فصل الشتاء فيمكن أن تغطى حقول الثلج مناطق واسعة في تسمانيا ومنطقة جبل كوشيوسكو، وفي فصل الصيف الذي يمتد من شهر ديسمبر إلى شهر فبراير تكون الشمس فوق شمال أستراليا مباشرة ويؤدي ذلك الى درجات حرارة مرتفعة للغاية حيث ترتفع درجات الحرارة عادةً فوق 38 درجة مئوية في المناطق الداخلية، وبشكل عام تهيمن درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف على جميع المناطق في أستراليا ما عدا جزيرة تسمانيا، بينما تظل درجات الحرارة في فصل الشتاء معتدلة بشكل عام باستثناء المناطق المرتفعة في تسمانيا وجنوب شرق أستراليا حيث ينتشر الثلج على مساحات واسعة. [٤]

اللغات في أستراليا

على الرغم من عدم وجود لغة رسمية يحددها الدستور للبلاد إلا أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الوطنية بحكم الأمر الواقع، وتتضمن اللغة الإنجليزية في أستراليا مجموعة كبيرة ومتنوعة من اللهجات المميزة والتي تختلف قليلًا عن أنواع أخرى من اللغة الإنجليزية في قواعد اللغة والتهجئة، ووفقًا لتعداد عام 2016 تعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الوحيدة المستخدمة في المنزل بالنسبة ل72.7٪ من السكان، أما اللغات الأخرى الأكثر شيوعًا فهي لغة الماندرين بنسبة 2.5٪ واللغة العربية بنسبة 1.4٪ بالإضافة الى اللغة الكانتونية والفيتنامية والإيطالية بنسبة 1.2٪ لكل منهما، ويُعتقد أن أكثر من 250 لغة كانت دارجة على لسان الأستراليين الأصليين منها أقل من عشرين لغة لا تزال قيد الاستخدام اليومي من قبل جميع الفئات العمرية، وحوالي 110 لغة أخرى يتحدث بها كبار السن بشكل حصري. [٥]

المراجع[+]

  1. "Australia", en.wikipedia.org, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  2. "Australia", www.worldatlas.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Australia", www.encyclopedia.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  4. "Australia", www.britannica.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  5. "Australia", www.wikiwand.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.