معلومات عن جمهورية الصين الشعبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن جمهورية الصين الشعبية

الصين

الصين هي ثاني أكبر اقتصاد على هذا الكوكب، ولديها ثالث أقوى جيش في العالم، وتسمى جمهورية الصين الشعبية، ويبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة، وتستثمر جمهورية الصين الشعبية في مشروعات ضخمة حول العالم، وفي المستقبل ستتجاوز جمهورية الصين الشعبية، الولايات المتحدة في الناتج المحلي الإجمالي، مما يزيد من الإنفاق العسكري لها، حيث تنفق جمهورية الصين الشعبية حوالي 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي في تطوير جيشها، وتنفق الولايات المتحدة على نفس الغرض حوالي 3.3٪، لذلك يُتوقع أن تصبح الصين كأحد القوى الأساسية العظمى.[١]

تاريخ جمهورية الصين الشعبية

سكن الناس الصين قديمًا منذ ما يقرب من 2-24 مليون سنة، وقد تم اكتشاف أحافيير في كهوف قديمة بنواحي الصين يرجع تاريخها إلى ما بين 125000 و 80000 عامًا، ويمكن توضيح تاريخ جمهورية الصين الشعبية بنقاط موجزة متسلسلة كما يأتي:[٢]

  • ظهرت أول أسرة حاكمة في الصين حوالي عام 2100 قبل الميلاد، واعتبر المؤرخون أن الأسرة الحاكمة كانت أسطورية.
  • امتد حكم تلك الأسرة الحاكمة إلى سهل النهر الأصفر في شرق الصين من القرن السابع عشر وحتى القرن الحادي عشر قبل الميلاد.
  • اشتهر أول إمبراطور صيني -تشين شي هوانغ- بتوحيده بين الدول المتحاربة لتشكيل سور الصين العظيم.
  • أعلن الملك تشنغ نفسه الإمبراطور الأول لسلالة تشين.
  • في أعقاب حرب أهلية واسعة النطاق تم خلالها حرق المكتبة الإمبراطورية في شيانيانغ، ظهرت سلالة هان لحكم الصين بين 206 ق.م و220 م، وخلقت تلك الأحداث هوية ثقافية بين سكانها.
  • في القرن التاسع عشر بدأ الشتات الصيني العظيم، حيث نجمت الخسائر الفادحة عن الهجرة بسبب النزاعات والكوارث مثل المجاعة الصينية الشمالية في الفترة ما بين 1876-1979.
  • تم تأسيس جمهورية الصين في 1 يناير 1912، وتم إعلان صن يات من حزب الكومينتانغ رئيسًا مؤقتًا، وبعد ذلك تم منح الرئاسة في وقت لاحق ليوان شيكاي.
  • في أواخر العشرينات من القرن العشرين تمكنت الكومينتانغ بقيادة تشيانغ كاي شيك -مدير الأكاديمية العسكرية لجمهورية الصين الشعبية- من إعادة توحيد البلاد من خلال سلسلة من المناورات العسكرية والسياسية الخلاقة.
  • نقل الكومينتانغ عاصمة الأمة إلى نانجينغ، وكانت تلك مرحلة وسيطة من التطور السياسي المبينة في برنامج يات صن لتحويل الصين إلى دولة ديمقراطية حديثة.

طبيعة الاقتصاد الصيني

كانت الصين تتمتع باقتصاد قوي خلال معظم الألفي سنة الماضية، حيث شهدت خلالها دورات ازدهار متعددة، واعتبارًا من عام 2018 كان للصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي، ويمكن توضيح طبيعة الاقتصاد في جمهورية الصين الشعبية كما يأتي:[٣]

  • كان اقتصاد جمهورية الصين الشعبية هو الأكبر في العالم منذ عام 2014، وذلك وفقًا للبنك الدولي.
  • منذ أن بدأت الإصلاحات الاقتصادية في عام 1978، تطورت اقتصاد جمهورية الصين الشعبية إلى اقتصاد متنوع للغاية وهي واحدة من أهم المؤثرين في التجارة الدولية.
  • تشمل القطاعات الرئيسة ذات القوة التنافسية: التصنيع، وتجارة التجزئة، والتعدين، والصلب، والمنسوجات، والسيارات، وتوليد الطاقة، والخدمات المصرفية، والإلكترونيات، والاتصالات، والعقارات، والتجارة الإلكترونية، والسياحة.
  • كانت جمهورية الصين الشعبية في المرتبة الثانية في التصنيع عالي التقنية منذ عام 2012 وفقًا لمؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية.
  • الصين هي ثاني أكبر سوق لتجارة التجزئة في العالم بجانب الولايات المتحدة.
  • تتصدر الصين العالم في التجارة الإلكترونية، حيث تمثل 40٪ من حصة السوق العالمية.

الظروف المناخية في جمهورية الصين الشعبية

تقع مساحة الصين الشاسعة والمتنوعة من الناحية الطوبوغرافية في آسيا، وبذلك تواجه جمهورية الصين الشعبية المحيط الهادئ، وبالتالي يتأثر مناخ جمهورية الصين الشعبية بشدة بالحركة الموسمية للكتل الهوائية الكبيرة هناك، ويمكن توضيح طبيعة المناخ في جمهورية الصين الشعبية فيما يأتي:[٤]

  • تهيمن الكتلة الهوائية القارية القطبية -التي منشؤها الشمال في سيبيريا- على جزء كبير من جمهورية الصين الشعبية خلال فصل الشتاء، وبالمثل، تمارس الكتلة الجوية الاستوائية للمحيط الهادئ تأثيرها خلال فصل الصيف، والظروف المناخية المتنوعة بشكل كبير في الصيف والشتاء هي نتيجة مباشرة لتفاعل هاتين الكتلتين الجويتين، اللتين تختلفان تمامًا في طبيعتهما.
  • تهب الرياح الشتوية في الفترة من نوفمبر إلى مارس، ولكنها تغير اتجاهها أثناء انتقالها إلى الجنوب، وفي شمال وشمال شرق الصين تغير اتجاهها من الشمال الغربي، وفي شرق الصين تأتي من الشمال، وعلى الساحل الجنوبي الشرقي فتأتي من الشمال الشرقي.
  • عادةً لا يتجاوز ارتفاع حزام الرياح الشتوي 13000 قدم.
  • أصبحت جبال تشين حاجزًا فعالًا أمام تقدم الأمواج الباردة إلى الجنوب، خاصة في الجزء الغربي، حيث يتراوح متوسط ​​ارتفاع الجبال بشكل أساسي بين 6500 و 9000 قدم.
  • تشكل الكتلة الجوية الاستوائية للمحيط الهادئ المصدر الرئيس لهطول الأمطار في الصيف.

أشهر المعالم السياحية في جمهورية الصين الشعبية

تتعدد المناطق التي تجتذب السياح في جمهورية الصين الشعبية، فهي تمتلك مزارات تاريخية قديمة بالإضافة إلى المزارات التي تجمع بين الحداثة والمعاصرة، ويمكن ذكر أشهر المعالم السياحية في جمهورية الصين الشعبية فيما يأتي:[٥]

  • دونغتشوان ريد لاند: وتسمى بذلك لأن التربة هناك تحتوي الكثير من الحديد والألومنيوم مما يجعلها تبدو حمراء، وتقع على بعد حوالي 200 كم شمال مدينة كونمينغ، وبها مزارات سياحية مميزة.
  • بحيرة لوغو: وهي من أجمل مزارات جمهورية الصين الشعبية، وقد تم بناء الطريق السريع من ليجيانغ للتو إلى بحيرة لوغو مما يجعل الوصول إلى هناك أسهل بكثير وأسرع.
  • شانغريلا: ترتفع تلك المنطقة بمتوسط ​​3800 متر، ووجد هناك عدد من الفنادق الجميلة التي تضمن للسائح إقامة رائعة.
  • جبل ميلي الثلجي: يبعد حوالي 200 كم شمال شانغريللا، وهي منطقة ثلجية يمكن للسائح بها ممارسة رياضات التزحلق وغيرها.

المراجع[+]

  1. "How powerful is China?", www.quora.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. "China", en.wikipedia.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. "China", www.wikiwand.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. "China", www.britannica.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  5. "What is the best vacation spot in China?", www.quora.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.