تعريف الجبال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٨ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
تعريف الجبال

التضاريس

في الجغرافيا الطبيعية، التضاريس أو الطبوغرافيا هو علم الأرض، حيث يتم التعبير عن سطح الأرض من حيث الارتفاع والانحدار والبعد الرأسي عن طريق مصطلح تضاريس الأرض، وتؤثر التضاريس على تدفق المياه السطحية وتوزيعها، ويستخدم مصطلح قياس الأعماق للتعبير عن تضاريس ما تحت الماء، وفهم التضاريس أمر بالغ الأهمية لعدة أسباب، منها: أن تضاريس المنطقة تُحَدِد إلى حد كبير مدى ملاءمتها للمستوطنات البشرية، يساعد على تحديد مستجمعات المياه والمياه الجوفية من حيث الجودة البيئية والزراعة والهيدرولوجيا وفهم المنطقة، يدعم أيضًا الحفاظ على التربة، وخاصة في الزراعة، كما أنّه مهم في تحديد أنماط الطقس، فقد تختلف منطقتان قريبتان جغرافيًا عن بعضهما البعض بشكل جذري في مستويات هطول الأمطار أو التوقيت بسبب اختلافات الارتفاعويتضمن هذا المقال تعريف الجبال وهي إحدى التضاريس.[١]

تعريف الجبال

الجبل هو نوع من أنواع التضاريس الأرضية، وهو عبارة عن شكل أرضي كبير يرتفع فوق سطح الأرض المحيطة به في مساحة محدودة أو كبيرة جدًا على شكل سلاسل جبلية، وعادة ما يكون في شكل قمة أو قمم، ويتم استخدام الارتفاع والحجم والانحدار والتباعد والاستمرارية كمعايير لتحديد تعريف الجبال، وفي قاموس أوكسفورد الإنجليزي، يُعرّف الجبل على أنّه ارتفاع طبيعي لسطح الأرض، حيث يرتفع أكثر أو أقل بشكل مفاجئ عن المستوى المحيط به ويصل إلى ارتفاع يكون كبير أو مُلاحظ، وينصّ قاموس ويتو للجغرافيا الفيزيائية على أنّ تعريف الجبال يكون عادةً للتضاريس التي يزيد ارتفاعها عن 600 متر، وما يقل عن ذلك الارتفاع يسمى هضبة، وفي المملكة المتحدة وجمهورية أيرلندا، يكون تعريف الجبال عادة على أنّه أي قمة لا يقل ارتفاعها عن 61 مترًا، ويشمل تعريف الجبال لدى برنامج الأمم المتحدة للبيئة ارتفاعات و ميول مختلفة منها:

  • ارتفاع 2500 متر على الأقل.
  • ارتفاع 1500 متر على الأقل مع ميل أكبر من درجتين.
  • ارتفاع 1000 متر على الأقل مع ميل أكبر من 5 درجات.
  • ارتفاع 300 متر على الأقل مع نطاق ارتفاع 300 متر ضمن 7 كم.

وباستخدام تعريف الجبال، يُلاحظ أنَّ الجبال تغطي 33٪ من أوراسيا و 19٪ من أمريكا الجنوبية و 24٪ من أمريكا الشمالية و 14٪ من إفريقيا، وبالنسبة للأرض ككل تشكل الجبال ما نسبته 24 ٪ من مساحة اليابسة في الأرض.[٢]

كيف تتشكل الجبال

يشير تكوين الجبال إلى العمليات الجيولوجية التي تشكل أساس تكوّن الجبال، وترتبط هذه العمليات بحركات واسعة النطاق للقشرة الأرضية وحركة الصفائح التكتونية، ويمكن أن يكون الطيّ والتصدع والنشاط البركاني وعمليات التحول جزءًا من عملية بناء الجبال، ويُطلق على فهم خصائص المناظر الطبيعية المحددة من حيث العمليات التكتونية الكامنة الجيومورفولوجيا التكتونية، وتسمى دراسة العمليات الجيولوجية الناشئة أو المستمرة للجسيمات الحديثة، ومنذ أواخر القرن الثامن، ظل استخدام نظرية الأحواض الترسيبية القديمة والتي تدعى نظرية الجيوسنكلاين لتفسر الكثير من الظواهر الجيولوجية السطحية وتحت السطحية، واستخدمت لتفسير تشكّل الجبال، وتم الاستعاضة عنها بنظرية تكتونيّة الصفائح، التي استخدمت في ستينيات من القرن الماضي، وهي الآن النظرية الأكثر قبولاً في الأوساط العلمية، فهي الأقدر على تفسير الظواهر الطبيعية مثل توزيع وتشكّل الجبال وتوزّع والمحيطات والجزر القوسية والبراكين وحدوث الزلازل وغيرها، ويُعالج المقال تعريف الجبال وطريقة تشكّلها، و يستعرض أيضًا أهم أنواع الجبال التي تتولد من تلك النظرية.[٣]

أنواع الجبال

بفضل الجيولوجيا الحديثة، استطاع العلماء تعريف الجبال ومعرفة القصة الحقيقية لكيفية تكوّن الجبال، ببساطة هي نتيجة لقوى تكتونية أو بركانية، واستطاعت نظرية تكتونية الصفائح تسفيرها، وهناك ثلاث أنواع للجبال تَبعًا لكيفية تشكلها:[٤]

  • الجبال البركانية: تتشكل الجبال البركانية عندما يتم دفع صفيحة تكتونية أسفل آخرى، حيث يتم إجبار الماغما على الصعود إلى السطح، وعندما تصل الماغما إلى السطح ، غالبًا ما تبني جبلًا بركانيًا، مثل بركان الدرع أو البركان الطبقي.
  • الجبال الملتوية: كما يوحي الاسم، تحدث طيات الجبال عندما تصطدم صفيحتان تكتونيتان عند حدود الصفيحة المتقاربة، مما يؤدي إلى إفراط في تضخم القشرة، وهذه العملية تجبر القشرة الأقل كثافة على أن تطفو فوق صخور ستار الأرض الأكثر كثافة -مع إجبار المواد صعودًا لتشكيل تلال أو هضاب أو جبال -بينما يتم إجبار كمية أكبر من المواد نزولًا إلى الستار، وتعد سلسلة جبال الهيمالايا، الواقعة بين شمال الهند ونيبال، نتيجة للاصطدام بين شبه القارة الهندية وآسيا منذ حوالي 25 مليون عام، أدت إلى أعلى قمة جبل في العالم، قمة افرست.
  • الجبال الكتلية: تسبب كتل الجبال في حدوث عيوب في القشرة الأرضية، وهو عبارة عن تماس يجعل الصخور تتحرك عبر بعضها البعض، وتُعرف هذه العملية أيضًا باسم الصدع، فعندما ترتفع الصخور على أحد جانبي الصدع إلى الجانب الآخر، تصبح الكتل المرتفعة جبال كتلية تُعرف أيضًا باسم الهورستات بينما تُعرف الكتل المتقطعة المتداخلة باسم جرابن، أي المناطق الهابطة عليها.

تآكل الجبال

ينتقل المقال من تعريف الجبال إلى موت الجبال، حيث يُعد رسم خرائط تآكل الجبال أحد الجوانب الهامة لرصد التدهور البيئي، حيث يؤثر تغير المناخ العالمي إلى جانب الأنشطة البشرية إلى تآكل المناطق الجبلية في العالم بمعدل ينذر بالخطر، ويمكن تصنيف الأنواع المختلفة من التعرية على أنها تآكل للجبال، عن طريق تآكل من المياه وتآكل من الرياح وتآكل من الأنهار الجليدية وتآكل بسبب الجاذبية الأرضية وأخيرًا تآكل من صنع الإنسان، ويلعب النشاط التكتوني أيضًا دورًا رئيسًا في تآكل الجبال، ولا يؤدي تآكل تربة الجبال والحطام المتكسر وسقوط الصخور إلى خسائر في الأرواح البشرية وممتلكاتهم فحسب، بل إنه يؤثر أيضًا على الحالة المناخية للمناطق الجبلية، وتشمل أساليب تخفيف وحماية الجبال من التآكل سياجًا من الأسلاك الشبكية وإنشاء سدود داعمة ومقاعد إنشائية للمنحدرات وتطبيق أعمال الهندسة الحيوية، مثل تنمية الغطاء النباتي، حيث يمكن السيطرة على التآكل في المناطق الجبلية بمساعدة الغطاء النباتي ونمو النبات المناسبة، ومع ذلك، يعد الوعي العام أيضًا عاملًا هامًا، علاوة على ذلك، فقد وجِدَ أن تعيين وتحديد معدل التآكل يساعد بشكل كبير على وضع خطة عمل مناسبة ضد عملية التآكل.[٥]

المراجع[+]

  1. "Terrain", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Mountain", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Mountain Formation", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Mountains: How Are They Formed", www.universetoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. "Mountain erosion and mitigation: global state of art", link.springer.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.

59061 مشاهدة