أنواع الجبال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
أنواع الجبال

الجبال

تعرف الجبال بإنها إحدى أنواع التضاريس على الأرض، والتي تشمل السهول والهضاب أيضًا، وقد تختلف الجبال في بعض الخصائص ولكن جميعها تشترك بالتعريف العام، حيث إنّ الجبال هي عبارة عن قطعةٍ من الأرض تمتاز بأنّ لها مستوىً مرتفعًا عن باقي المساحات المحيطة بها، حيث يحدث التغيير في مستوى ارتفاع هذه القطعة من الأرض لأسباب جيولوجية تعود إلى القوى التكتونية أو البركانية، وهذه القوى يمكن أن ترفع سطح الأرض مكونةً الجبال، وذلك نتيجةً لاصطدام الصفائح تحت الأرض، وهذا المقال سيتحدث عن أنواع الجبال وبعض المعلومات التي تخصها.[١]

كيفية تشكل أنواع الجبال

يصنف الجيولوجيين الجبل على أنّه ارتفاعٌ أرضيٌ يصل إلى 300 مترًا أو أكثر فوق المنطقة المحيطة به، وتتشكل السلاسل الجبلية عند اصطدام ألواح القشرة الأرضية ضد بعضها البعض في عملية تسمى تكتونية الصفائح، وتشكلت جبال الهيمالايا في آسيا من إحدى هذه الاصطدامات الهائلة والتي بدأت قبل 55 مليون عام، أما الجبال البركانية فإنها تتشكل عند انفجار الصخور المنصهرة من أعماق الأرض خلال القشرة وتراكمها فوق بعضها البعض على شكل كومة كبيرة تعرف بالجبال البركانية، وتعد الجبال البركانية سببًا رئيسًا لتشكل الجزر، حيث إنّ الجزيرة هي عبارة عن قمم هذه لجبالٍ بركانية ثارت أسفل المحيط وبرزت للأعلى على شكل جزر فوق الماء.[٢]

أنواع الجبال

تختلف أنواع الجبال في بعض الخصائص كما تم ذكره سابقًا، ويتميز الجبل بأن له قمةً رفيعة وقاعدةً عريضة، وتصنف أنواع الجبال بشكلٍ عام على حسب طريقة تكونها، إذ أن كل نوع من أنواع الجبال يتشكل بفعل مجموعة مختلفة من العوامل الجيولوجية، وتقسم أنواع الجبال إلى أربعة أنواعٍ رئيسة، كالآتي:[٣]

الجبال المطوية

تتشكل الجبال المطوية نتيجةً لتباعدٍ بين الصفائح التكتونية تحت البحر، وتستقر الرواسب في المنخفضات بين الصفيحتين ومع مرور الوقت تتحول هذه الرواسب بفعل الضغط إلى صخورٍ رسوبية، ولكن في حال تحرك هذه الصفائح مرةً أخرى باتجاه بعضهما البعض، فإنّ هذه الحركة تتسبب في انهيار الصخور الرسوبية في قاع البحر وظهورها إلى الأعلى مشكلةً مجموعةً من الجبال المطوية فوق مستوى سطح الأرض، من الأمثلة على الجبال المطوية، جبال الهيمالايا، جبال الأنديز وجبال الألب.[٤]

جبال الصدع

عند تحرك الصفائح التكتونية بسبب الزلازل أو نشاطٍ بركانيٍ قوي، فإنّ ذلك يتسبب في تشكل صدعٍ أو تشققٍ قي القشرة الأرضية، وبدلًا من طيّ الأرض فإنّ القشرة الأرضية تتكسر وتتفكك مشكلةً جبال الصدع، ويمكن لجبال الصدع أيضًا أن تتكون من جراء انفصال إحدى الكتل الصخرية الصخمة عن بعضها، وذلك بسبب الضغط الهائل في باطن الأرض، من الأمثلة على جبال الصدع، وادي الراين وجبل فوج في أوروبا.[١]

الجبال البركانية

تعرف طريقة تشكل هذا النوع من أنواع الجبال من اسمه، حيث إنّ المسبب الأول والأخير لتكونه، هي النشاطات البركانية، إذ إن الصخور المنصهرة في عمق الأرض تخرج من باطن الأرض على شكل بركانٍ من الحمم تسمى الماغما، تتراكم هذه الحمم البركانية على طبقاتٍ مكونةً شكلًا مخروطيًا يتحول في ما بعد إلى الجبال البركانية، ومن الأمثلة على الجبال البركانية، جبل سانت هيلينز في أمريكا الشمالية وجبل بيناتوبو في الفلبين ،جبل كيا وجبل لوا في هاواي.[١]

جبال القبة

تتشكل جبال القبة عندما تطفو كتل كبيرة من الصهارة من أسفل القشرة وتتسبب برفع الصخور السطحية، مما يؤدي إلى تورم دائري في القشرة الأرضية ، بمجرد أن تبرد الصهارة، فإنّها تكون قبة كبيرة من الصخور الصلبة تحت السطح تشكل قلب الجبل، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن القبب الهيكلية يمكن أن تتشكل من خلال عمليات لا تتعلق النشاطات البركانية، حيث إنّها قد تتشكل بواسطة الحركة التصاعدية لطبقات الملح بسبب انخفاض كثافة الملح تحت الأرض، وبالتالي انتفاخ الطبقات العليا.[٣]

أهمية الجبال

إنّ للجبال أهمية بالغة للناس في كل بلدٍ تقريبًا على هذا الكوكب، فأنواع الجبال المختلفة تؤثرعلى جميع الكائنات على الأرض وإن لم يبدو ذلك ظاهرًا، حيث إنّ الجبال تمثل ربع مساحة الكرة الأرضية، وأكثر من ربع سكان العالم يعيشون في المناطق الجبلية أو بالقرب منها، ويعتمد السكان في هذه المناطق بشكلٍ كبير على الموارد المختلفة فيها، فيما يأتي بعض أهم النقاط على فوائد وأهمية الجبال.[٥]

  • تتغذى الأنهار الرئيسة في العالم من مياه الجبال، إذ إن أكثر من نصف سكان العالم يستهلكون المياه العذبة التي يتم جمعها في المناطق الجبلية، سواء كان ذلك لمياه الشرب أو الاستخدام المنزلي أو الري أو الصناعة أو النقل.[٥]
  • تشكل الطاقة الكهرومائية الناتجة عن تجمعات المياه الجبلية ما يقارب 20 في المئة من إجمالي إمدادات الكهرباء في العالم.[٥]
  • تزود الغابات الجبلية ملايين الأشخاص بالأخشاب وغيرها من المنتجات المتعددة.[٥]
  • تلعب الغابات الجبلية دورًا حيويًا في التقاط وتخزين الأمطار والرطوبة، والحفاظ على جودة المياه وتنظيم تدفق النهر والحد من التعرية والترسبات في مجرى النهر.[٥]
  • ساعدت القوى الجيولوجية التي تكونت بفعلها أنواع الجبال المختلفة على تركيز الصخور والمعادن النفيسة في المناطق الجبلية.[٥]
  • تعد الجبال مناطق خصبةً للتنوع البيولوجي، وهذا يعني أنها توفر محمياتٍ لمجموعةٍ كبيرةٍ ومتنوعةٍ من الأنواع المختلفة من النباتات والحيوانات، بالإضافة إلى اللافقاريات الصغيرة والميكروبات.[٥]
  • تعمل العديد من السلاسل الجبلية كممرات بيولوجية تربط المناطق المحمية ببعضها البعض، وتتيح للحيوانات البرية مساحةً معزولةً تمكنها من الهجرة والازدهار، فعلى سبيل المثال في غرب كندا توفر جبال روكي المساحات البرية الكبيرة التي تدعم مجموعات من الدببة الرمادية وغيرها من الحيوانات آكلة اللحوم.[٥]
  • تعد الجبال موطنًا لكثيرٍ من الشعوب الأصلية مثل شعب الكيشوا في بوليفيا والإكوادور وبيرو في جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية، والأمم الأولى في جنوب توكون في جنوب يوكون في كندا ، وشعبي ناخي ويي بمقاطعة هونان بالصين أو شعوب شيربا الشهيرة في منطقة جبل إفرست في نيبال.[٥]
  • يساعد توزيع الجبال حول العالم على تحقيق التوازن لكوكب الأرض، فإذا لم تكن الجبال موزعةً بشكل كافٍ أو تركزت كلها على جانبٍ واحدٍ من الكوكب فإنها ستسبب اختلال التوازن.[٦]
  • تمثل السياحة في الجبال جزءًا كبيرًا في جميع أنواع الجبال، حيث يذهب الزوار إلى الجبال للمغامرة أو الرياضة أو التسلية أو الاستمتاع بأجواءها أوالعزلة أو للقاء والتفاعل مع سكان الجبال والتعرف على ثقافاتهم المختلفة.[٧]

أشهر الجبال في العالم

تقاس ارتفاعات الجبال عادةً بحسب ارتفاعها عن مستوى سطح البحر، يعد جبل إفرست أعلى جبلٍ على الأرض بارتفاعٍ يبلغ 84848 مترًا فوق سطح البحر، تتركز أغلب الجبال المرتفعة في وسط وجنوب آسيا، وأعلى الجبال بحسب ارتفاعها عن مستوى سطح البحر ليس بالضرورة أن تكون الأعلى من بين الجبال المحيطة بها، فإذا تم القياس على ارتفاع الجبال بالنسبة للمحيط بها من التضاريس فإن جبل دينالي و جبل كليمنجارو ونانغا باربات الأكثر طولًا تقريبَا على الأرض، أما بالنسبة إلى الجزر الجبلية فتعد مونا كيا بارتفاع 4207 مترًا فوق مستوى سطح البحر، أطول جبلٍ وبركان في العالم.[٧]

من الجدير بالذكر أيضًا أنّ أعلى الجبال ليست الأكبر من ناحية الحجم أيضًا، فجبل مونا لوا بارفاع يبلغ 4169 مترًا، هو أكبر جبلٍ على وجه الأرض من حيث مساحة القاعدة التي تبلغ حوالي 5200 كيلومتر مربع، أما حجمه كاملا حوالي 18000 مترًا مكعبًا، جبل كليمنجارو هو أكبر جبلٍ بركاني من حيث مساحة القاعدة 635 كيلومترٍ مربع والحجم 1150 مترٍ مكعب، أما جبل لوغان فهو أكبر جبلٍ غير بركاني في وسط وجنوب آسيا.[٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What are mountains", www.quora.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. "Mountains", www.nationalgeographic.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is the difference between a dome mountain and a volcanic mountain", www.quora.com, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  4. "What are the types of mountains", www.quora.com, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Why do Mountains Matter", www.coursera.org, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  6. "Geology: Do mountains keep the balance of the earth", www.quora.com, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Mountain", www.wikiwand.com, Retrieved 5-12-2019. Edited.