ما هي السياحة

ما هي السياحة

تعريف السياحة

ما الذي يميز الرحلات السياحية عن غيرها من الأسفار؟

السياحة هي النشاط الترفيهي الذي يمارسه الفرد بعيدًا عن منزله بحثًا عن الجمال البصري والراحة النفسية والاسترخاء والمتعة وطلبًا للتجديد، ويشمل هذا النشاط الاستفادة من الخدمات التجارية المقدمة للسياح، وقد نتج هذا النوع من النشاطات عن شكل الحياة الجديدة بداية من القرن السابع عشر في أوروبا، لكن السياحة بصورتها البسيطة والعشوائية قديمة أكثر من ذلك بكثير، فهناك الكثير من النشاطات المشابهة في العصور الكلاسيكية القديمة.[١]


تختلف السياحة عن الاستكشاف الذي يسبب المتاعب والمشاق، في حين أن السياحة بعيدة عن المخاطر والصعوبات فهي نشاط يعتمد على الاسترخاء والمتعة أولًا، إلا أنه قد يتداخل النشاط السياحي مع النشاطات الثانية، كالسياحة لأغراض دينية مثل الحج والعمرة ونحوهما من أسفار ترمي إلى زيارة المقامات المقدسة والأماكن الدينية، وكذلك تتداخل السياحة مع النشاطات العملية لتصبح سياحة أعمال أو سياحة تجارية، كما قد تترافق مع أغراض صحية فتكون السياحة بغرض الرعاية الطبية خارج البلاد الأصلية.[١]


تاريخ السياحة

هل يمكن معرفة البداية الفعلية للسياحة؟

صحيح أن القطارات السريعة والطائرات والسفن الحديثة لم تكن موجودة منذ زمن طويل، إلا أنّ الإنسان رغّب في السياحة منذ فترة طويلة، وقد ارتبط تاريخ السياحة وازديادها بتطور التكنولوجيا التي أسهمت في تسهيل النقل، فكلما ازدادت الطرقات السالكة ازداد عدد الأماكن التي يمكن الوصول إليها، كما ارتبطت السياحة على الدوام بالظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ولا يمكن تحديد بداية تاريخية واضحة ودقيقة للسياحة، لكن المؤرخين وقعوا على سجلات توضح كيفية تطور السفر، وقد كانت الحروب ومحاولات الغزو والاحتلال بين البلدان هي البداية التي فتحت الآفاق للسفر والترحال.[٢]


مع ظهور الإمبراطوريات الرومانية والمصرية تحول السفر الذي كان لضرورة إلى سفر بغرض الترفيه وهو ما بعرف اليوم باسم السياحة، فلم يسافر الفينيقيون لتطوير طرق التجارة وحسب؛ بل إنّ الفضول هو ما دفعهم لهذه الأسفار لاكتشاف ما وراء البحر الأبيض المتوسط، كذلك سافرت شعوب المايا من المكسيك وأعضاء أسرة شانغ من الصين لنشر حضارتيهما ولرؤية العوالم المختلفة عن عالميهما، وقد عثر المؤرخون على قطع أثرية ودلائل تشير إلى وجود سياحة خاصة بتلك العصور.[٢]


أنواع السياحة

هل هناك وجه واحد للسياحة؟ وما هي أشكالها؟

للسياحة أنواع وأشكال عديدة، فهي تختلف حسب الامتداد الجغرافي وحسب الأغراض المشودة منها وحسب الطرائق والآليات التي يتخذها السائح في رحلات.


  • السياحة الداخلية: وهي التي تكون داخل إطار البلاد نفسها وقد يطلق عليها أيضا اسم السياحة المحلية.
  • السياحة الدولية: وهي تلك التي تكون خارج حدود البلاد والتي تحتاج عادة إلى تأشيرة دخول.
  • السياحة الخارجية: وتسمى السياحة خارجية حين يسافر الفرد إلى دولة مختلفة لقضاء العطلة.
  • سياحة الأعمال: وفيها يكون الهدف من السفر حضور الاجتماعات والمؤتمرات ونحوها من الأمور.
  • سياحة المغامرات: وهي الرحلات التي تهدف إلى المغامرة والتجارب الجديدة.[٣]


  • سياحة الحياة البرية: وهي تلك المغامرات التي تهدف إلى تجربة الحياة البرية.
  • السياحة العلاجية: إذا كانت الرحلة بدعوى الحاجة الطارئة للاستشفاء من مرض ما فإن هذه الرحلة تسمى بالسياحة العلاجية.
  • سياحة العافية: تقترن بالنوع السابق ويهدف فيها السياح إلى الاستجمام الصحي والتخلص من الضغوطات والإرهاق.
  • سياحة الحج: قد تكون الرحلات السياحية لأغراض دينية كتلك التي تقوم على الحج والعمرة ونحوهما من مناسك العبادة.
  • السياحة الثقافية: تسمى السياحة التي يركز فيها السياح على الأماكن الأثرية والثقافية والصروح الحضارية بالسياحة الثقافية.[٣]


  • سياحة الظلام: وهي نوع خاص من السياحة يقصد به زيارة الأماكن التي شهدت المآسي والحروب والكوارث حول العالم، كزيارة معسكرات القتال أو مواقع التفجير أو الزلالزل الشهيرة حول العالم.
  • سياحة الطهي: تختص بعض الرحلات بغرض تذوق الأطعمة في البلدان الأخرى وتعلم أساليب الطهي في البلدان الثانية وتسمى هذه الرحلات بسياحة الطهي.
  • سياحة المشاهير: قد يقصد الناس من رحلاتهم زيارة أماكن تصوير الأفلام والأعمال التلفزيونية أو مشاهدة عروض السينما أو نحو ذلك.[٣]


  • السياحة التعليمية: تندرج الأسفار التي يقصد بها التعلم والاطلاع الثقافي واكتساب المعارف والمهارات ضمن نطاق السياحة التعليمية.
  • سياحة الرحلات البحرية: وتطلق هذه التسمية إذا كانت الوجهة المقصودة في السفر هي الشواطئ والسواحل والبحار.
  • السياحة الريفية: وفيها يختار بعض السياح المناطق الريفية لقضاء أوقات الفراغ والاستمتاع بجمال الطبيعة.[٣]


مقومات السياحة

ما العناصر التي تنشط السياحة في بلد ما؟

ترتبط قوة السياحة ونجاحها وتقدمها في أي بلد كان بمقومات أساسية أهمها:

  • السياح: فالسائح هو العنصر الأساسي في العملية السياحية وتنشيطها مرتبط بمعرفة مقاصد السياح ومراميهم من رحلاتهم وتحقيق الظروف المناسبة لتشجيعهم على السفر إلى مكان ما دون أي مكان آخر سواه، فالسياحة أولًا وأخيرًا ليست إلا تجربة إنسانية تقاس أهميتها بما تحققه من متعة وسعادة وإفادة للسائح.[٤]


  • الموقع: أما المقوم الثاني الذي يؤثر في السياحة فهو العنصر الجغرافي، ونعني بالعنصر الجغرافي الموطن الأصلي الذي يعيش به السائح، والوجهة المقصودة للسياحة والطريق الواصل بين الموطن الأصلي وبين الوجهة السياحية، فإن كل هذا يؤثر في العملية السياحية حيث يبحث المرء في السياحة عن الأمور التي لم يجدها في موطنه الأصلي كما يتجه إلى اختيار الأماكن الأكثر جمالًا وأمنًا وتطورًا، ويعنيه قبل كل ذلك الطريقة الأفضل للسفر ناحية الأمن والسرعة والتكاليف، فيأخذ كل هذا بعين الاعتبار في أثناء تحديد وجهته السياحية.[٤]


جهود الدول لتنمية السياحة

ما الإجراءات التي تتخذها الدول لدعم النشاط السياحي؟

لقد كانت السياحة القطاع الوحيد الذي حققت فيه البلدان النامية فوائض مادية ثابتة ومما يؤكد ذلك:

  • تطور السياحة في هذه البلدان: إلى الحد الذي جعلها تشكل 30 بالمئة من عائدات السياحة العالمية وهذا أمر بالغ الأهمية، فقد تبيّن أنّ عائدات السياحة يُمكن أن تدعم الاقتصاد بما يغني عن دور صناعات الغزل والنسيج.[٥]


  • الجهود المبذولة لتطوير القطاع السياحي: حيث حث الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية على إنشاء نظام خاص يغطي مكاتب السياحة الوطنية في الخارج لتسهيل مهامها.
  • تغيير السياسات المتبعة: حيث تتجه الجهود الدولية إلى إيجاد سياسات متماسكة في قطاعي السياحة والنقل الجوي لتغيير أنظمة النقل المحلية والإقليمية والدولية من أجل تطوير النشاط السياحي حول العالم.[٥]


أشهر المعالم السياحية في العالم

ما هي أفضل الوجهات السياحية في بلدان العالم؟

توجد العديد من المعالم السياحية البارزة حول العالم، ولعل من أبرزها:

  • برج إيفل: الذي يعدّ رمزًا لمدينة باريس الفرنسية ومن أكثر المباني التي تم تصويرها حول العالم ومثله متحف اللوفر
  • الكولوسيوم: وهو مدرج روما العملاق أشهر وأكبر مبنى ما يزال قائمًا من الإمبراطورية الرومانية حتى الآن؛ لذلك فهو أكبر مركز جذب في روما الحديثة.
  • تمثال الحرية: أعرق رمز في مدينة نيويورك الأميركية وهو مركز جذب الكثير من السياح.
  • مدينة الإنكا القديمة: ماتشو بيشو هي مركز الجذب الأول للسياح في أميركا الجنوبية.[٦]


  • فندق الأكروبوليس: هو المركز السياحي الأول لاستقطاب الزائرين في مدينة أثينا لما يتمتع به من موقع جميل.
  • تاج محل: فهو الموقع الأساسي الذي ينشده السياح في الهند لكونه رمزًا للحب ولموقعه المطلّ على الحدائق والنهار. :
  • مصر: ففيها آثار قديمة جدًّا ومعالم تجعلها موردًا للسياح، ولعل الأهرامات هي أهم تلك المعالم حيث يأتي السياح لرؤية هذه الهياكل التي تعود إلى آلاف السنين. :
  • الصين: فوق كل ما فيها من تطور وخدمات بمعلم سياحي مهم هو سور الصين العظيم. :
  • أماكن أخرى: يضاف إلى هذه المعالم المذكورة الكثير من الأماكن التي لا مجال لحصرها هنا كالبتراء في الأردن، وجراند كانيون في الولايات المتحدة الأميركية، وبوربودور في أندونيسيا، وغيرها الكثير.[٦]


واجبنا نحو السياحة

كيف يمكننا تنشيط السياحة في بلداننا؟

تحتاج السياحة إلى توحيد جهود المواطنين وجهود الحكومات لتطويرها والمضي بها قدما نحو ازدهار أكثر وأرباح أعلى وإقبال أوسع، فالسائح هو سفير يحمل الصورة التي يراها في البلاد الأخرى إلى بلده الأم، لذلك لابد من:

  • معاملة السياح بلطف ورقي وتصدير الصورة الجميلة عن بلادهم بلا استغلال للسياح أو تمييز عنصري فيما بينهم، بالإضافة إلى المشاركات التطوعية في مساعدة السياح وإرشادهم.
  • الحفاظ على أمن وسلامة البلاد والعناية بنظافتها للمزيد من الدعم لهذا النشاط المهم جدًّا في أي بلد كان.
  • الحفاظ على المرافق العامة والالتزام بالقوانين وحسن السلوك الذي يشجع السياح فإن الشعب جزء من صورة البلد وأساس في تطوره.[٧]


أهمية السياحة

ما الذي يكسب السياحة أهميتها؟

إنّ نشاط القطاع السياحي ضروريّ للبلاد عامة والمواطن خاصة، فهو:

  • مصدر مهم لتوفير الأموال وقوة الاقتصاد الوطني: وزيادة الدخل القومي للبلاد، حتى أن بعض البلدان تعتمد بشكل أساسي على إيرادات السياحة لتوفير رأس المال وبناء المشاريع.
  • توفير فرص العمل: حيث تساهم في الحد من البطالة.
  • الانفتاح الثقافي: تسهم السياحة في الانفتاح على الثقافات الأخرى والتبادل الثقافي والفكري بين السائحين والمواطنين المقيمين في البلاد.
  • التقدم والتطور: حيث يساعد كل ما تم ذكره في التقدم والتطور في البلدان التي تستقطب السياح والبلدان الأصلية للسياح أيضاً.[٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Tourism", britannica, Retrieved 24/03/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "the history of tourism", tourismteacher, Retrieved 24/03/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "16 Different types of tourism | Globally accepted", the holiday story, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "3 Important Elements of Tourism", share your essays, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "DEVELOPING COUNTRIES COULD TARGET TOURISM TO BOOST ECONOMIC GROWTH", unctad, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "20 Top-Rated Tourist Attractions in the World", planet ware, Retrieved 25/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Our duty towards promoting tourism", TRAVELERS, Retrieved 25/3/2021. Edited.