كيف تم بناء الأهرامات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
كيف تم بناء الأهرامات

تعد الأهرامات المصرية في الجيزة من علامات الحضارة التاريخية في الكرة الأرضية، فهي أعجوبة من عجائب الدنيا السبع وذلك لجمالها ودقة بنائها وضخامة حجمها وروعتها، وهذا ما دفع منظمة اليونسكو العالمية التي تعنى بالمواقع التاريخية والأثرية إلى اعتبارها سنة بعد أخرى على رأس قائمتها.

كيف بُنيت الأهرامات

لا شك أن الزائر والسائح سيتسائل وهو ينظر إلى الصخور الضخمة الحجم كيف استطاع الفراعنة بناءها، وكيف تمكنوا من تشييد الأهرامات الثلاث الشهيرة. وسنطرح الآن الإحتمال الأقرب إلى الصواب والذي وضعه علماء آثار مصريين وأجانب بعد دراستهم للأهرامات، و هو كما يلي :

  • يُعتقد أن الفراعنة القدماء تمكنوا من رفع الأحجار الضخمة إلى مسافات طويلة عبر الموجات الصوتية والذبذبات القادرة على تحريك الأشياء من موقع إلى آخر.
  • الاعتقاد السابق ينفي نظرية العالم المصري الذي خمن أن المصريين ربطوا الصخور بقوارب وارسوها في مياه النيل كي يقل وزنها، وهي نظرية باطلة لأن ضخامة الحجارة ما كانت لتسمح بتحريك القارب.
  • استغل الفراعنة معرفتهم بعلم الفلك وحركة النجوم لتحديد مغناطيسية الأرض ومقاومتها واتجاه تحريك الرياح لتسهيل نقل الصخور والمواد إلى موقع الأهرامات.
  • استعمل الفراعنة البندول لجعل الحجارة في مكان موازٍ لعروق الجبال لكي تقاوم عوامل التعرية .
  • أما عن نقل الصخور صعوداً إلى موقع الأهرامات فقد وجدت آثار لطريق سُمي بطريق الرمال يُرجح أن الفراعنة استخدموه لسحب الصخور إلى أعلى بواسطة الحبال والمزالق الخشبية، فقد وجد العلماء الطريق ممهد بطريقة غاية في الدقة والإبداع إلى درجة أنه لا يقل إبداعا عن الأهرامات نفسها.
  • وجدت أماكن صنع خرسانة قديمة في آثار الفراعنة تُدلل على أنهم استخدموا قوالب خرسانية من صنعهم لصنع بعض الحجار بحيث تُصنع حجارة بخلطة عجيبة لم يتمكنوا من تحضيرها حتى اليوم.
  • تمكن علماء الآثار من التوصل إلى معلومات تُدلل على تواجد وثائق مهمة كتبها الفراعنة واحتفظوا بها في حجرة سرية في الهرم الأكبر، لم يتم العثور عليها حتى اليوم  على الرغم من استعمالهم لأجهزة حديثة متطورة وأشعة قادرة على اختراق الصخور.
  • اكتشف العلماء أن كمية المياه في الهرم الكبير تحتوي على نسبة عالية  تفوق نسبة المياه في الصخور العادية وهذا ما دفعهم للتفكير ان تلك الصخور صناعية. ولا زال سر بناء الأهرامات قائماً على الرغم من حداثة التفسيرات واكتشافات العلماء.

مميزات الحجارة التي بنيت بها الأهرامات

  • أشد صلابة  وأكثر قسوة.
  • تتحمل العوامل الجوية والتغيرات الطبيعية لفترات زمنية طويلة.
  • مصنوعة من مواد طبيعية وبعض المركبات الكيميائية.
  • سريعة الجفاف.
  • مكوناتها متوافرة  في الطبيعة.