معلومات عن هرم منقرع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن هرم منقرع

السياحة في مصر

تعد مصر من أبرز الدول السياحية في العالم، والتي تتميز بالتنوع الطبيعي والتاريخي، مما جعلها وجهة سياحية مهمة، كما تعد السياحة في مصر من إحدى المصادر الرئيسة للدخل، حيثُ أصبحت قطاع مهم للاقتصاد المصري منذ عام 1975، واشتهرت مصر بوجود الآثار القديمة فيها مثل أهرامات الجيزة التي تشمل على ثلاثة أهرام، هي هرم خوفو وهرم خفرع وهرم منقرع، بالإضافة الى هرم أبو الهول الكبير في مدينة الجيزة، ومعبد أبو سمبل في أسوان، كما تشمل مناطق الجذب السياحي مدينة القاهرة، التي تزدهر بوجود العديد من المتاحف فيها والمساجد التاريخية[١].

أهرامات الجيزة

هي من أروع الهياكل التي صنعها الإنسان في التاريخ، والذي يعكس حجمها الدور الهائل الذي لعبه الفرعون في تاريخ حضارة مصر القديمة، تقع أهرامات الجيزة على هضبة الضفة الغربية لنهر النيل، وهي أقدم وأكبر الأهرامات في مدينة الجيزة، وتشمل الهرم الأكبر المعروف باسم هرم خوفو، والذ تم بناءه من أجل الفرعون خوفو، وقد تم بناء بجانبه هرم خفرع وهو ثاني أطول هرم في الجيزة، والذي يحتوي على قبر الفرعون خفرع، وهناك هرم منقرع وهو الأقصر بينهم، والذي تم بناءه من أجل الفرعون منقرع، وهو ابن الفرعون خفرع[٢].

تاريخ بناء أهرامات الجيزة

قد تم بناء الأهرامات من قبل حكام الأسرة الرابعة في مصر، عام 2500 حتى عام 2600، وهي إنجاز تقني غير عادي، ودليل على قوة الفراعنة اللذين قاموا بوضع عشرات الآلاف من الكتل الصخرية لبناء هذه الأهرامات العظيمة، كما أنها أولى عجائب الدنيا السبع في العالم، ولكن لا تزال مسألة العلاقة بين حجم الهرم والحاكم الذي بُني من أجله لغزًا، ومع ذلك قد يبدو من المحتمل أن الحجم كان يعتمد على ميل الفرعون الشخصي وسلطته وموارده الاقتصادية، حيثُ هناك ميزات مشتركة بين جميع الأهرامات؛ وهي وضعهم على حافة الصحراء الى الغرب من النيل، وهياكلهم مبنية من كتل ضخمة من الحجير الجيري المحلي، ومحاطة جميعها بغلاف، مصقول اصلًا من الحجر الجيري الأبيض او الجرانيت[٣].

وكان هرم خوفو الهرم الكبر ومن أول الأهرام التي بُنيت في الجيزة، ويُعد أحد المعالم الأكثر شهرة في العالم، وقد تم بناءه من قبل الفرعون خوفو، وكان عدد العمال الذين أسهموا في بناءه أكثر من 100,000 رجل، ويصل ارتفاعه العمودي 137.2 مترًا، وعلى بعد 160 مترًا إلى الجنوب الغربي من الهرم الأكبر، يقع هرم خفرع، وقد تم بناءه من قبل خفرع ابن الفرعون خوفو، وقد يبدو من النظرة الأولى إنه أكبر من هرم والده خوفو؛ إلا إنه يقف على قطعة أرض مرتفعة، حيث يبلغ ارتفاعه 135.5 مترًا، وهناك أيضًا أصغر أهرامات الجيزة الرئيسة وهو هرم منقرع، والمصنوع من كتل الحجر الجيري بشكل غير عادي، كما يبلغ ارتفاعه تقريبًا 62 مترًا، حيثُ يوجد على الجانب الجنوبي من الهرم الأصغر، ثلاثة أهرامات أصغر لم تكتمل، وهي لأقارب فرعون[٣].

هرم منقرع

يعد هرم منقرع أصغر الأهرامات الثلاثة في الجيزة، وقد تم بناءه ليكون مثابة مقبرة الأسرة المصرية، للفرعون منقرع من الأسرة الرابعة، ويقع الهرم على بعد بضع مئات من الأمتار جنوب غرب هرم خوفو وهرم خفرع، حيثُ يُعتقد انه أكتمل بناءه في القرن السادس والعشرين قبل الميلاد، كما يبلغ ارتفاعه 61 مترًا مع قاعدة 108.5 مترًا، وقد تم تشييده من الحجر الجيري والجرانيت، وفي نهاية القرن الثاني عشر، حاول الملك العزيز عثمان بن يوسف، بهدم الأهرامات، وبدأ بهرم منقرع، وبقي عماله 8 أشهر بمحاولة هدم الهرم، إلا أنه وجدوا من الصعب تدميره، يمكنهم فقط إزالة واحدة او اثنين من الحجارة كل يوم، حيث إنهم استخدموا الأوتاد لتقسيم الحجارة إلى عدة قطع، والرافعات الشوكية لتحريكها، بينما استخدم آخرون الحبال لسحبها إلى الأسفل، ولكنهم فشلوا بمحاولة تدميره، ولكن نجحوا فقط بإلحاق الضرر بهرم منقرع، من خلال ترك شرخ عمودي كبير في الجانب الشمالي من الهرم[٤].

أكتشف ريتشارد فايس في عام 1837، في الجزء العلوي من الغرفة الموجودة في الهرم، بقايا تابوت خشبي منقوش عليه اسم منقرع، وقد كان يحتوي التابوت على عظام بشرية، ثم قاموا بإجراء تجربة الكربون المشع لمعرفة عمره، وقد قُدر عمره بأقل من 2000 عام، وعثر ريتشارد أيضًا في عمق هرم منقرع، على تابوت من البازلت، وُصِف بأنه جميل وغني بالتفاصيل، وكان يحتوي على عظام امرأة شابة، وفي طريق نقل التابوت الى بريطانيا، لسوء الحظ؛ سقط في قاع البحر الأبيض المتوسط عام 1838، وبقي فقط غطاء التابوت، ولكن تم نقله بنجاح، وهو موجود الآن في المتحف البريطاني[٤].

مراحل بناء هرم منقرع

قد تم بناء هرم منقرع من الحجر الجيري والجرانيت، حيثُ كان أغلب الجزء الخارجي من الهرم مصنوع من الجرانيت الأحمر، كما تم تغليف الجزء العلوي بطريقة عادية بحجر الكلس من منطقة طرة، حيث إن جزء من الجرانيت تًرك خام وخشن، ويوجد جنوب الهرم ثلاثة من الأهرامات، يرافق كل منهما معبد وقاعدة تحتية، تم تشييد الجوهر الداخلي وأساسات المعبد الجنائزي من الحجر الجيري، حيثُ تم تشييد الأرضيات بحجر الجرانيت، وكُسيت بعض الجدران من الجرانيت أيضًا، وكانت أساسات معبد الوادي من الحجر الجيري، ومع ذلك انتهى تشييد كل من المعابد بالطوب الخام، حيثُ قدر عالم الآثار جورج ريزنر ان بعض الكتل الحجرية المحلية الموجودة في جدران المعبد الجنائزي، تزن ما يصل الى 220 طنًا، أما أحجار الجرانيت الثقيلة المستوردة من أسوان، كانت تزن أكثر من 30 طنًا، وحين توفي فرعون منقرع، أكمل ابنه الملك شبسسكاف تششيد الهرم، حيثُ قام بنقش المعبد الجنائزي وجعله بمثابة نصب تذكاري لأبيه[٥].

المراجع[+]

  1. "Tourism in Egypt", en.wikipedia.org, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. "Egyptian Pyramids", www.history.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Pyramids of Giza: Attractions, Tips & Tours", www.planetware.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Pyramid of Menkaure", www.wikiwand.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. "Pyramid of Menkaure", en.wikipedia.org, Retrieved 23-11-2019. Edited.