معلومات عن متحف اللوفر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن متحف اللوفر

باريس

تعرف باريس أيضًا باسم مدينة النور، وهي عاصمة فرنسا، حيث تبلغ مساحتها 100 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكان هذه المدينة 2،200،000 نسمة، ويعتمد اقتصاد باريس على السياحة والبنوك بشكل كبير، حيث تشتهر هذه المدينة بمتاحفها والجسور فيها وبهندستها المعمارية والحدائق العامة وغيرها العديد، ويعدّ نظام المترو الطريقة الرئيسة للتنقل داخل المدينة، حيث تضم المدينة 368 محطة مترو تخدم أكثر من ستة ملايين شخص يوميًا، وقد كانت فرنسا أولى الوجهات للمسافرين حول العالم في عام 1999، حيث يقوم غالبية المسافرين إلى فرنسا بزيارة مدينة باريس لما تحتويه من مناطق جذب سياحي مشهورة عالميًا، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أشهر المتاحف في باريس والعالم بأسره وهو متحف اللوفر.[١]

متحف اللوفر

يعد متحف اللوفر أكبر متحف فني في العالم وأكبر نصب تاريخي في مدينة باريس، إذ يقع على الضفة اليمنى لنهر السين، ويعد هذا المتحف الضخم من أهم المعالم الرئيسة لمدينة باريس، حيث تبلغ مساحة الأرض التي يحتلها هذا المتحف 72،735 كيلومتر مربع، كما يعرض في اللوفر حوالي 38 ألف قطعة يعود تاريخها إلى الفترة الواقعة بين عصور ما قبل التاريخ وحتى القرن الواحد والعشرين، وقد كان اللوفر متحف الفن الأكثر زيارةً في العالم في عام 2018، حيث استقبل 10.2 مليون زائر، ويقع هذا المتحف داخل قصر اللوفر الذي تم بناؤه على أساس قلعة في أواخر القرن الثاني عشر وحتى الثالث عشر، وقد فقدت قلعة اللوفر وظيفتها في الدفاع بسبب التوسع الحضري، ومن ثم قام فرانسيس الأول بتحويلها إلى مقر رئيس للملوك الفرنسيين، ومن ثم تم توسيع المبنى عدة مرات لتشكيل قصر اللوفر الحالي.[٢]

قام لويس الرابع بتحويل القصر إلى متحف لعرض المجموعة الملكية التي تضم التماثيل اليونانية والرومانية القديمة، وخلال الثورة الفرنسية قررت الجمعية الوطنية بأن هذا المتحف يجب أن يستخدم في عرض روائع الأمة، وقد تم افتتاح المتحف في عام 1793، حيث احتوى على 537 لوحة، وفي عهد كل من لويس الثامن عشر وتشارلز العاشر وخلال فترة حكم الإمبراطورية الثانية حصل المتحف على 20 ألف قطعة أخرى تم عرضها داخله، وتقسم المجموعات في المتحف في الوقت الحالي إلى ثمانية أقسام وهي: الآثار المصرية، آثار الشرق الأدنى، فنّ النحت الإسلامي، فنون لوحات الديكور، المطبوعات، الرسومات، الآثار اليونانية والأترورية والرومانية.[٢]

أشهر اللوحات في متحف اللوفر

بعد الحديث عن متحف اللوفر سيتم الحديث عن أشهر اللوحات المتواجدة داخل هذا المتحف، حيث يضم اللوفر مجموعة متنوعة من التحف الفنية واللوحات المشهورة على مستوى العالم والتي يمتد تاريخها ما بين عصور ما قبل التاريخ وحتى الوقت الحالي، وفي ما يأتي بعض أشهر اللوحات المتواجدة في اللوفر:[٣]

  • الموناليزا: وهي أحد أعمال الرسام ليوناردو دافنشي، وتعد لوحة الموناليزا أشهر لوحة في العالم.
  • موت العذراء: وهي أحد أعمال الرسام ميكيلانجلو ميريزي والملقب بِكارافاجيو، ولا زالت هذه اللوحة ذات قيمة كبيرة في عصر العلمانية لما تحتويه من عمق الحقائق الشعورية.
  • تتويج نابليون: قام الرسام جاك لويس ديفيد بالانتهاء من هذه اللوحة في عام 1806، حيث تعد هذه اللوحة عرضًا ضروريًا للتاريخ الفرنسي.
  • لوحة الحرية تقود الشعب: وهي أحد أعمال الفنان يوجين ديلاكروا، حيث تعد هذه اللوحة أقوى صور الثورة الفرنسية التي رسمت على الإطلاق.
  • لوحة تشارلز الأول ملك إنجلترا: وهي أحد أعمال الرسام أنتوني فان ديك، حيث يظهر في هذه اللوحة صورة للملك الذي يتسم بالسلطة المطلقة التي لا جدال فيها.

الفنون الإسلامية في متحف اللوفر

تشمل مجموعة الفنّ الإسلامي في متحف اللوفر كلًا من؛ السيراميك، والزجاج، والخشب، والعاج، والسجاد، والمنسوجات، حيث يضم المعرض الإسلامي أكثر من 5000 عمل فني و1000 قطعة أثرية أخرى، وقد كانت هذه الأعمال جزءًا من معرض الفنون الزخرفية، وقد تم فصلها لتشكل مجموعة منفصلة بشكلٍ مستقل في مجموعة الفن الإسلامي في عام 2003، ومن بين أشهرالأعمال الإسلامية المحتفظة في هذا المتحف؛ علبة مجوهرات المغيرة، وهي عبارة صندوق مصنوع من العاج يعود إلى القرن العاشر من بلاد الأندلس، إناء معمودية سان لويس، وهو إناء عربي مصنوع من النحاس يعود تاريخه إلى العصر المملوكي في القرن الثالث عشر أو الرابع عشر، كما تحتوي مجموعة الفنون الإسلامية على ثلاثة صفحات من كتاب شاهنامه، وهو كتاب ملحمي من قصائد مكتوبة باللغة الفارسية، كما يضم أعمال معدنية سورية تحمل اسم باربيريني زهرية.[٢]

الآثار المصرية في متحف اللوفر

بعد الحديث عن متحف اللوفر وأشهر اللوحات فيه وعن الفنون الإسلامية في هذا المتحف سيتم الحديث عن الآثار المصرية في هذا المتحف، حيث تشكل مجموعة الآثار المصرية أكثر من 5 آلاف قطعة، صنعت في حضارات النيل والتي يعود تاريخها إلى الفترة الممتد ما بين 4000 سنة قبل الميلاد وحتى القرن الرابع الميلادي، حيث تغطي هذه المجموعة الحياة المصرية في مصر القديمة والمملكة الوسطى والمملكة الجديدة والفن القبطي والحضارة الرومانية، حيث يحتوي متحف اللوفر على أكثر من 20 غرفة وضع داخلها جميع المقتنيات المصرية والتي تشمل كلًا من المومياوات والأدوات والملابس والمجوهرات والأسلحة ومخطوطات البردي والآلات الموسيقية والفنون المختلفة الأخرى، وفي ما يأتي بعض مقتنيات اللوفر والعصور التي تعود إليها:[٢]

  • آثار العصر القديم: حيث تشمل القطع التي تعود إلى العصور القديمة كلًا من تمثال الكاتب الجالس وسكين جبل الأراك الذي يعود تاريخه إلى عام 3400 قبل الميلاد.
  • آثار العصور الوسطى: حيث انتقلت الأعمال الذهبية وتماثيل العصور الوسطى من الواقعية إلى المثالية، حيث تجسد ذلك من خلال تمثال الشست، وحامل القرابين الخشبية.
  • آثار العصور الحديثة: حيث يضم متحف اللوفر بعض المقتنيات من العصور الحديثة مثل تمثال الآلهة نفتيس وتصوير الحجر الجيري للإله حتحور.

المراجع[+]

  1. "Paris", www.encyclopedia.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Louvre", www.wikiwand.com, Retrieved 03-11-2019. Edited.
  3. "The 10 Must-See Artworks In The Louvre, Paris", theculturetrip.com, Retrieved 03-11-2019. Edited.