ما هي السريالية

ما هي السريالية
ما-هي-السريالية/

مفهوم السريالية

ماذا نعني بهذا المططلح، وهل يُمكِنه أن يتحدّى العقل؟

السرياليّة أو ما تُعرف باللّغة الانجليزيّة باسم Surrealism، أو باللغة الفرنسيّة Surréalisme، والتي تعني الواقعيّة الفائقة، فهي تحدٍّ للمنطق من خلال إلهام الأحلام وطُرق عمل العقل الباطن، ولكن بدأت بالظُّهور في القرن العشرين على اعتبارها حركة فلسفيّة وثقافيّة، حيث عمل العديد من الفنّانين والشُّعراء والكُتّاب وصانعي الأفلام على البحث عن طُرق لتحرير النّفس والاستفادة من إبداعاتها الخفيّة.[١]


لذا؛ أصبحت حركة دُوليّة أثّرت على الحياة الثقافيّة في الأعوام ما بين الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثّانية وما بعدها، حيث برزت العديد من الأفكار مع نشأتها وتطوّرها، بالإضافة إلى الجهات التي تأثرت وأثرت فيها[٢]، كما طالت السريالية الفن والمسرح والسينما والموسيقى، وكذلك الأدب الذي أُطلق عليه الأدب السرياليّ، كما طالت النقد بنوعيْه؛ النسويّ والنفسيّ.

فترة نشاط السريالية

ظهرت كلمة السريالية لأوّل مرة بواسطة غيوم أبولينير عام 1917م، حيث قام على كتابة رسالة تتضمّن: "كلّ الأشياء التي تمّ أخذها في الاعتبار، أعتقد في الواقع أنّه من الأفضل تبنّي السرياليّة بدلًا من الخارقة للطبيعة، والتي استخدمتها لأوّل مرّة"


قام أبولينير باستخدام مُصطلح السرياليّة كعنوان فرعيّ في مسرحيته، حتى جاءت الحرب العالميّة الأولى التي عملت على تشتيت الكُتّاب والفنّانين، وهذا بدوره أدّى لانخراط العديد منهم مع حركة تُدعى دادا؛ لاعتقادهم أنّ الفكر العقلانيّ المُفرط والقيم البرجوازية هي أساس الحُروب في العالم،[٣] إلا أن هُنالك العديد من الفنون السريالية التي تعود للعصور الوسطى، وفيما يأتي توضيح كيفيّة نشاط السرياليّة مُنذ القدم:[١]


  • الأعوام (1527-1593م): استخدم فيها الرّسم جوزيبي أرسيمبولد خداع العين في تصوير الوجوه البصريّة المصنوعة من الفاكهة أو الزُهور أو الحشرات أو الأسماك.[١]
  • الأعوام (حوالي 1450-1516م): عمل الفنان الهولنديّ هيرونيموس بوش على تحويل حيوانات الحظائر والأغراض المنزلية لوحوشٍ مُرعبةٍ.[١]
  • الأعوام (1904-1989م): حيث عمل الفنان السريالي سلفادور دالي على تقليد رسم التشكيل الصخري الغريب.[١]
  • الأعوام (1526–1593م): حيث تُعد صُور الفنان الإيطاليّ غيسيبي أرسيمبولدو من الألغاز البصريّة التي صُمِّمت من أجل الترفيه عن اللّاوعي، وليس التحقيق فيه.[١]
  • الأعوام (1880-1918م): قام فيها الكاتب والناقد الفرنسيّ غيوم أبولينير على استخدام مُصطلح السرياليّة لوصف فرقة باليه طليعية، وذلك عام 1917.[١]
  • عام (1924م): بدأت الحركة السرياليّة رسميًّا عند قيام الشاعر أندريه بريتون على نشر البيان الأوّل للسرياليّة.[١]

الدول السريالية

لقد ظهرت الحركة السرياليّة في أوروبا، إذ إنّ أغلب السرياليّين هُم أوروبيّون، ولكن نتيجةً للأيدولوجيات السياسية؛ عمل أغلبهم على الانتقال إلى المكسيك التي كانت منبعًا لإلهامهم إلى فنّهم، حيث استقرّ هناك العديد منهم، وعليه تُعدّ فنونهم مكسيكيّة، حتى أنّ سلفادور دالي قام في زيارة لها وقال: "من المستحيل أن أعود إلى المكسيك، لا أستطيع أن أتّحمل أن أكون في بلد أكثر سرياليّة من لوحاتي".[٤]

الجهة المُؤثرة في السريالية

تشكّلت الحركة السريالية عام 1917م، من خلال دي شيريكو الذي استولى على الشّوارع بفنّه السرياليّ، حتى بدأت بشكلٍ رسميّ عام 1924، وعلى الرُّغم من ذلك فإنّ الجهة المُؤثرة في السريالية كانت تجارب بريتون وغيره من السرياليّين الذين استخدموا التنويم المغناطيسي، على اعتباره وسيلة للوصول إلى إبداع اللّاوعي، كما كانت لنظريّات سيغموند فرويد المُتعلّقة بالأحلام واللّاوعي دور في ظُهور هذه الحركة، عملت على إنشاء صُور مُستحيلة عن الواقع بمناظر طبيعيّة لا يُمكن تصوّرها.[٥]


ازدهرت بين الحربين العالميّتين الأولى والثانية، وكانت الجهة المُؤثرة في السريالية بشكلٍ أساسي هي حركة الدادا؛ التي عملت على إنتاج أعمال مُناهضة للفنّ، ولكنّها تتحدّى العقل عن عمد، ولكن تأثيرها على السريالية لم يشمل النّفي بل كان يشمل على التعبير الإيجابي، فكان الهدف منها العمل على توحيد عالم الحلم والخيال في واقع مُطلق يُعرف باسم السرياليّة.

الجهة المتأثرة بالسريالية

العديد من الجهات المُتأثرة بالسريالية كان لها تأثير على الرّسم والنّحت والأدب والتصوير والأفلام، وكان مجال الرسم من أكثر المجالات المُتأثرة بالسرياليّة كلوحات العديد من الرّسامين، مثل: هيرونيموس بوش وفرانسيسكو غويا، حيث كان لهذا الفنّ الأثر الكبير في تحقيق التحفيز النفسيّ الشخصيّ وزيادة الوحي لهم، حيث اعتبروا السريالية نُقطة انطلاق لاستكشاف التخيُّلات الشخصيّة الواعية وغير الواعية.


لم يقتصر التأثُّر على الرّجال فقط، بل ظهرت العديد من النّساء الموهوبات اللّاتي ازدهرن في المعارض السرياليّة، على الرُغم من إبعادهنّ بواسطة النُقاد، أمثال: ليونورا كارينجتون، التي ظهرت مع السرياليّين في باريس عام 1937م، وعملت على إظهار أفكارها الغامضة في أعمالها الأدبيّة والمرئيّة كالرّسومات، كما انضمّت الفنانة الألمانيّة ميريت أوبنهايم، وهي رسّامة ونحّاتة للسرياليّين من خلال عملها الذي هُو عبارة عن فنجان شاي وصحن وملعقة مُغطى بالفراء..[٥]

نشأة وتطور السريالية

ما هو تأثير الفنّ البصريّ على ظهور السرياليّة؟

تُعدّ السرياليّة حركة فكريّة وسياسيّة دُوليّة، حيث ظهرت كحركة أدبيّة تُستخدم للتعبير عمّا يُعرف باسم الكتابة التلقائيّة، والتي سعت لإطلاق الخيال الجامح للعقل الباطن، ثُم ما لبثت أن بدأت باتّباع الفنّ البصريّ مع أتباع الفن التشكيلي حتى عام 1937م، حيث قام إرنست بتجربة عمليّة غير مُتوقّعة تعتمد على ضغط ورقة على سطح مطليّ وتقشيرها مرة أُخرى، من أجل تجسيد الموضوعات التي تتعلّق بالعُنف والإبادة في الفنّ السريالي، ومن أبرز عوامل ظهورها: [٦]


  • تأثُّر بريتون الذي عمل على نشر الإعلان الرسميّ للسرياليّة بالنظريّات النفسيّة ودراسات الأحلام والأفكار السياسية.
  • الاعتماد على العالم الخاص بالعقل في نشر الشعر والنثر، الذي بدوره أدّى لإنتاج صُور مُدهشة وغير مُتوقعة.
  • اتّباع الفن البصريّ، من خلال القيام على إعادة إنتاج أعمال فنانين مشهورين مثل: بيكاسو.

أبرز أفكار السريالية

هل من المُمكِن أن تُصبح الأحلام حقيقة؟

تجلّت أهمّ الأفكار السرياليّة في مجال الرسم التي تتأثّر بالحركة الداديّة فقط، حيث برزت أهمّ الأساليب والتقنيات السريالية في فئتين مُميّزتين؛ الأولى كانت بقيام الفنّانين السرياليّين على رسم لوحات واقعيّة للغاية، ولكن موضوعاتها مُشابهة للأحلام، بينما برزت أساليب الفئة الثانية من خلال استخدامهم لعقولهم اللّاواعية من أجل إنشاء الصُور المُعبّرة[٧]، ومع أنّ بدايتها كانت حركة أدبية، إلّا أنّه مع مُرور الوقت برزت العديد من أفكار السريالية، منها ما يأتي:[١]


  • القيام برشّ الطّلاء على الورق، ثُم فركه لإنشاء أنماط أو مسحه بواسطة الإسفنج.[١]
  • استخدام تقنيات واقعيّة لتصوير مشاهد الهلوسة، كالفن التمثيليّ في ساحات مدينة دي شيريكو المهجورة مع صفوف الأقواس والقطارات البعيدة والشخصيات الشبحية.[١]
  • واحدة من أبرز الأفكار السريالية كانت صُنع فنجان شاي وصحن وملعقة غريبة ولكن مُغطاة بالفراء، حيث يجب تخيُّل شُرب الشاي بكوب مٌغطى بالفراء.[٨]
  • الجُثة الرائعة التي تتضمّن القيام على بدء جملة أو رسم أو صورة مُجمّعة، ثُم تُعطى لشخصٍ آخر للمتابعة دون رؤية ما قد تمّ كتابته أو رسمه.[٩]

الأدب السريالي

هل يُمكن أن نُسقط الحلم والخيال عن طريق الأدب؟

هو الأدب الذي يحتوي على أعمال آلية وحسابات للأحلام، كما يحتوي على نُصوص سريالية تُركز على التيارات الشعرية الموجودة فيه وعلى الإيحاءات الموجودة في العلاقات الغامضة، حيث عمل العديد من السرياليّين على تقديم أعمالهم دون تنظيم أفكارهم، لذا سعى بريتون للتركيز على الكتابة التلقائية في النصوص السريالية التي تضمنت العديد من الموضوعات الأدبية كالقصائد والنشرات والنُصوص الآلية[٣]، ومن أهم موضوعات الأدب السرياليّ:[١٠]


  • الحُلم والخيال: من أهم موضوعات الأدب السريالي والتي تم تضمينها في العديد من الأعمال الأدبية هي الحلم أو الخيال، حيث إنه بعد الانتهاء من قراءة عمل أدبي كامل يظهر في النهاية أنه مُجرد حلم لشخصٍ ما، ومن الأمثلة على الأعمال المليئة بالخيال: The Wonderful Wizard of Oz.
  • العناصر اللاعقلانية: يهدف إلى تحرير القُرّاء من تفكيرهم العقلانيّ ومن قُيود الواقع، لاكتشاف ما هُو مُمكن أو حتى ما يُمكن تعلمه أو حتى التفكير في المُستحيل، مثل: تحويل أحد الأشخاص إلى حيوان.
  • تناقضات التجاور: يلجأ السرياليّون إلى اتّخاذ التجاور بأقصى حدوده، فهُو يُستخدم كوسيلة أدبية سريالية لإبراز الاختلافات لمقارنة شيئين ببعضهما البعض، مثل: مُقارنة حذاء أو بطيخ بمطرقة.
  • العقل اللّاواعي: حيث تتمحور مُعظم موضوعاته عن العقل اللّاواعي الذي بدوره يُؤدى للقيام بسلوكيات مدفوعة بعوامل غير معروفة، وغالبًا ما يظهر هذا العقل اللاواعي في الموضوعات المُرتبطة بالرُعب، مثل: The Amityville Horror.

الفن السريالي

هل يُمكن لهذا الفنّ التّعبير عمّا يدور في العقل الباطن؟

تتحدّى السرياليّة المنطق، فهي مُلهمة للأحلام ومليئة بالصور الغريبة، فكان المُفكّرون يتلاعبون بالواقع حتى ظهرت السرياليّة كحركة فلسفيّة وثقافيّة، وبدأ الفنّانون البصريّون والشّعراء والكُتاب المسرحيون وصانعو الأفلام، بالبحث عن طُرق تحرير النفس من أجل الاستفادة من ملامحها الخفيّة، مثل: المشاهد المُشابهة للحلم والصُور الرمزية، الألعاب والتقنيات المُستخدمة لإنشاء تأثيرات عشوائية، تصميمات بدائية مُشابهة للأطفال، الأشكال المُشوهة والأشكال الحيوية.[١]

المسرح السريالي

لقد كان أبولينير أوّل من استخدم مُصطلح السرياليّة من أجل وصف مسرحيّته عام 1917م، كما استخدمه كذلك الكاتب المسرحيّ فيديريكو غارسيا لوركا في مسرحياته الآتية: الجمهور (1930)، عندما تمرّ خمس سنوات (1931)، واللّعب بدون عنوان (1935)، ولكن كان المسرح السريالي أو مسرح القسوة لأرتود من أبرز الأعمال المسرحيّة السريالية، والذي أطلق عليها النُقّاد اسم مسرح العبث، وغيرهم الكثير ممّن اعتمدوا على المسرح لإبراز أعمالهم السرياليّة.[٣]

أشهر اللوحات السريالية

هناك العديد من الأعمال السرياليّة؛ سواء كانت أدبًا أم فنًّا أم حتى على المسرح، ولكن كان من أكثرها انتشارًا هي اللوحات السريالية التي كان من أشهرها ما يأتي:[٨]


  • لوحة كرنفال هارلكوين (1924-1925 م) للفنان جون ميرو Joan Miró: اختار ميرو الكائنات العضوية التي يصعب تحديدها في رسم لوحاته، حيث تبدو هذه الأشكال وكأنّها تُولد بطريقة ذاتيّة وتتحوّل وتبدأ بالرقص على القماش.[٨]
  • لوحة الحالة الإنسانية (1933م) للفنان رينيه ماغريت: يُوجد فيها لوحة قُماشيّة على حامل قبل نافذة مُظلّلة، وتعمل على إعادة إنتاج المشهد الذي سيكون خلف اللوحة، وعليه يُصبح المقصود بالصورة على الحامل تعني ما المشهد، فهي ليست مُجرّد إعادة إنتاج للمناظر الطبيعية.[٨]
  • لوحة ماما، بابا مصاب (1927م) للفنان إيف تانجوي: تُصوّر هذه اللوحة الحرب الأكثر شُيوعًا في تانغي، واستخدم فيها الظّلال الساقطة والجذع الكلاسيكيّ.[٨]
  • لوحة تجهيزات الرغبة (1929م) للفنان سلفادور دالي: تعكس هذه اللوحة مخاوف دالي بشأن علاقته مع زوجة الفنان بول إلوارد، حيث تعكس الحصى البيضاء مخاوفه ومفاهيم الرعب.[٨]
  • لوحة القصر الساعة 4 صباحًا (1932) للفنان ألبيرتو جياكوميتي: وتُعدّ هذه اللوحة بناءً دقيقًا يعكس هوسه بعشيقته دينيس.[٨]

السريالية في السينما

ظهرت السريالية في السينما من خلال استخدام صُور غير عقلانيّة ومُروّعة وسخيفة ورمزيّة لتحدّي فن تمثيل الواقع، حيث تتميز سينما السريالية بالتجاور ورفض علم النفس الدرامي، والاستخدام المتكرّر للصُور المروّعة، ومن أبرز الأفلام السريالية:[١١]


  • فيلم Entr'acte لرينيه كلير عام (1924م).
  • فيلم La Fille de L'eau عام (1924م)
  • فيلم Marcel Duchamp's Anemic Cinema عام (1926م).
  • فيلم John Epstein's Fall of the House of Usher عام (1928م).


لقد ناقش العديد من النُقاد اعتبار الفيلم السريالي نوعًا مُميّزًا في السينما لكون السرياليّة تستخدم اللّاعقلانيّة كما أنّها غير مُتسلسلة، فالإشارة إلى السرياليّة كنوع أدبيّ يعني أنّ التكرار للعناصر موجود، كما يعني ذلك وُجود صيغة عامة يُمكن التعرُّف عليها، لذا وعليه فإنّه يستحيل أن تُشكّل السرياليّة نوعًا أو أُسلوبًا.</span>[١٢]


الموسيقى السريالية

عرّف ماكس باديسون الموسيقى السرياليّة على أنّها: "تلك التي تم تخفيض قيمتها تاريخيًا بطريقة تُشبه المونتاج والتي تُمكن من تقديم معاني جديدة ضمن وحدة جمالية جديدة"، هذه الموسيقى تعمل على استخدام تقاربات غير مُتوقّعة وتقنيات سرياليّة أُخرى، فهي عبارة عن خليط بين الموسيقى الحديثة والموضوعيّة، حيث تُتيح التعامل مع العُيوب من خلال التعبير عنها.[٣]

أبرز رواد المدرسة السريالية

كيف كان لرواد السريالية دور في تحرير العقل من الواقعية؟

لقد تعمد الفنّانون السرياليّون العمل على تغيير تجربة المشاهدين وتحريرهم من الواقع ومن العقلية المُتوقعة، من خلال إنشاء صُور غير مُتوقّعة تتحدّى تصوّر المُشاهد مُسبقًا، هؤلاء الفنّانون فكّروا خارج الصندوق حتى أصبحوا من أبرز رواد المدرسة السريالية، وكان منهم:[١٣]


  • رينيه ماجريت: وهو أحد أشهر الرسامين السرياليّين الذي يعمل على عرض أعماله في سياقٍ غير اعتياديّ ويعتمد في ذلك على عُنصر المُفاجأة، حيث كانت غالبيّة أعماله مُثيرة للتفكير ويستخدم فيها الكلمات والصُور.
  • ماكس إرنست: وهُو طبيب فرنسيّ ألمانيّ، كانت لتجاربه خلال الحرب العالمية الأولى الأثر الأكبر على عمله البصريّ، حيث كانت غالبية لوحاته تُصوّر مشاهد نهاية العالم.
  • إيف تانغي: وهُو رسام فرنسيّ قام على رسم لوحات غريبة ومُميزة وغير منطقية، وكانت غالبية لوحاته تتحدث عن العُزلة والفراغ.
  • سلفادور دالي: وهُو رسام إسبانيّ مشهور، عمل في الرسم والنحت والأفلام والتصوير الفوتوغرافي، واعتمد في لوحاته على الرمزية والخيال التجريدي.
  • بول ديلفو: وهُو أحد أبرز رُواد الحركة السريالية في بلجيكا، وكانت غالبية لوحاته تُصور النساء العاريات أو شبه العاريات في أماكن غريبة.
  • ميريت إليزابيث أوبنهايم: وهي فنّانة ومصوّرة سويسريّة ألمانيّة، غالبًا ما استخدمت الأشياء اليومية التي طبقت عليها تحويلًا كيميائيًا؛ ممّا أدّى إلى توسيع التجربة الحسية وعرض الكائنات بشكلٍ مختلفٍ.

نقد السريالية

ما الفئات التي توّجهت لنقد السرياليّة، وهل كانت وجهة نظرهم مُبرّرة؟

قام أندريه بريتون على وضع الإرشادات النهائية التي يجب على أعضاء السريالية اتّباعها، وفي حال عدم اتباعها يتمّ العمل على طردهم، وكان أحد الذين تمّ طردهم هُو بول إيلوار، الذي كان أحد الكُتاب المُفضلين لدى بريتون، والذي اعتقد أنه يُمثّل جميع مبادئ السريالية، كما أنّ جميع النُقاد أشادوا به إلا أنّه تخلّى عن السرياليّة من أجل الشيوعية[١٤]، على الرُغم من ذلك تعرضت السريالية للنقد من الناحية النفسيّة والنسويّة.

النقد النفسي للسريالية

قام فرويد بالتركيز على الوعي، الذي يُقصد به أنّ مظاهر الآلية النفسيّة التي ركّز عليها السرياليّون كانت مُنظمة، بحيث تُركّز على نشاط الأنا بدلًا من التركيز على رقابة الحلم في الأحلام؛ لذا كان من الخطأ اعتبارها من المظاهر المُباشرة للّاوعي بينما تمّ مُعالجتها باستخدام الأنا، على الرُغم من ذلك، فإنّ السرياليّين قاموا على إنتاج أعمال عظيمة، فهم كانوا يخدعون أنفسهم باعتقادهم أنّ أعمالهم نتيجة للّاوعي؛ حيث إنّه لا يُعبّر عن نفسه تلقائيًّا، بل يُمكن اكتشافه من خلال المُقاومة والتحليل النفسيّ.[١٥]

النقد النّسوي للسريالية

لقد كان النقد الآخر على السرياليّة هو النقد النسويّ؛ حيث زعمت النساء أنّ السرياليّة هي حركة ذكورية نتيجةً لقلة الرسامين والشُّعراء السرياليّين من النساء، لذا كان الاعتقاد أنّ السريالية تتبنّى مواقف ذُكورية تجاه النساء، وغالبًا ما كان يتمّ استخدام النساء من أجل تمثيل القيم العليا التي تتحوّل إلى أشياء تتعلّق بالرغبة والغُموض.[١٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Surrealism, the Amazing Art of Dreams", thoughtco, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  2. "SURREALISM", tate, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Surrealism", wikiwand, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  4. "Mexico: A Surrealist Country.", fusionmagazine, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  5. ^ أ ب "Surrealism History", history, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  6. "Surrealism", metmuseum, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  7. "Surrealism", nationalgalleries, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ " Artworks and Artists of Surrealism", theartstory, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  9. "How the Surrealist Movement Shaped the Course of Art History", artsy, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  10. "Surrealism in Literature: Characteristics and Examples", examples.yourdictionary, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  11. "Surrealist cinema", wikipedia, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  12. "surrealism cinema", cinecollage, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  13. "The Top 10 Surrealist Painters You Must Know", theculturetrip, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  14. "Surrealism", encyclopedia, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  15. ^ أ ب "Surrealism", newworldencyclopedia, Retrieved 2020-11-05. Edited.

111538 مشاهدة