دور الفن في المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
دور الفن في المجتمع

الفن

للفن صلة وثيقة بحياة الإنسان منذ عصور قديمة، وسواء كان في صورة مناظر طبيعية زيتية أو منحوتات من الرخام أو رسومات على الجدران فإن الفن في كل أشكاله يمس حياة الناس بطريقة أو بأخرى، ووسائل الفن المختلفة هي إحدى أكثر القوى انتشارًا في تاريخ البشرية، ويسعى مؤرخو الفن إلى تحليل كل المعلومات التي يمكن أن يدل عليها الفن بطريقة مباشرة وغير مباشرة، وبشكل عام يركز مؤرخو الفن على الفنون البصرية التي يتم تحديدها من خلال الصفات البصرية والإدراك، ورغم ذلك فإن تعريف الفن يتغير طوال الوقت كما يتغير ويتطور تاريخ الفن أيضًا، وسيتناول هذا المقال توضيح دور الفن في المجتمع.[١]

أنواع الفنون

قبل توضيح دور الفن في المجتمع تجدر الإشارة إلى أن الفنون تشمل مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأنشطة مثل الفنون الأدائية التي تشمل الرقص والمسرح والأوبرا والموسيقى، وهناك أنواع متعددة لكلٍّ من تلك الأنشطة، فالرقص له أنواع والموسيقى لها أنماط متعددة، وللمسرح أيضًا أساليب مختلفة تتفاوت من بلد لأخرى ومن مجتمع لآخر، وهناك الفنون الأدبية كالقصص والروايات وغيرها، وهناك جوائز عالمية خاصة بالفنون الأدبية مثل جائزة نوبل للأدب، وهناك الفنون البصرية والتي تضم مجموعة متنوعة من فنون النحت إلى التصوير الفوتوغرافي إلى الدهانات الزيتية وكل شيء على مثل ذلك النحو، وتختلف الفنون تبعًا لاختلاف المجتمع والقيم المشتركة التي يطرحها المجتمع، وذلك يختلف بين فرنسا وكندا وانجلترا وإيطاليا ودول الشرق الأوسط، وتميز أنواع الفنون في تلك الدول طبيعة الثقافة والفن في تلك الدول بما يعطي انطباعات واضحة بقوة عن الفن في تلك المناطق الجغرافية.[٢]

دور الفن في المجتمع

لتوضيح دور الفن في المجتمع تجدر الإشارة إلى أن الفن له أهمية كبيرة للمجتمع، فهو يقوم بتحفيز قدرات البحث والفكر والحوار والأداء المبتكر، وهو يدفع الأفراد للتجديد في أساليب الحياة من خلال تطوير وسائل الفن المختلفة، إن الفنون تؤثر على الأفراد والمجتمعات بطرق مقصودة وغير مقصودة، وهذا هو المقصد من الفن بشكل عام، وتظهر تأثيرات الفنون على الأفراد وفي المجتمعات من خلال خصائص ومميزات كل مجتمع ومدى تأثره بأنواع الفنون المختلفة، ويمكن توضيح دور الفن في المجتمع فيما يأتي:[٣]

  • تعزيز قدرات التعلم وتعزيز الإبداع.
  • تعزيز قيم التنوع وإثرائه وتشجيع التعددية.
  • التأثير على القيم المرتبطة بالخيارات السياسية والاجتماعية التي تعزز تعاون المجتمع.
  • معالجة الاختلافات بين الثقافات من خلال الحوار والرمزية المؤثرة والخبرة المشتركة التي تطرحها الفنون.
  • الدفاع عن مبادئ حرية التعبير والمسؤولية الاجتماعية ودورها في خدمة الأفراد.
وينبغي الاهتمام بالفنون التي تدعم الحقائق التاريخية والتحذير كذلك من المخاطر المعاصرة للفنون التي تغذي الآراء المعادية للمجتمع كأفكار الانقسام والصراع الناتج عن بعض الاتجاهات المعاصرة، والتاريخ يدعو لتشجيع الفنون التي تدعم الإيمان بالتفوق والمثابرة والتسامح والقوة والوطنية والكرامة، وفي نفس الوقت يجب التحذير من أي فنون تحضّ على الكراهية والعنف والعنصرية ومعاداة الآخرين والفنون التي تنشر الأفكار الإرهابية التي تحارب نشر السلام بين الدول، فالفن الحقيقي يدعو الناس ليعيشوا معًا في سلام وتآخي ومحبة.[٣]

المراجع[+]

  1. "What is Art History? - Definition & Overview", study.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  2. "What type of arts are there?", www.quora.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "The Role of Art in Society", chumirethicsfoundation.org, Retrieved 24-02-2020. Edited.