تعريف التفكير الإيجابي

تعريف التفكير الإيجابي


تعريف-التفكير-الإيجابي/

التفكير الإيجابي في علم النفس

هل يمكن للإنسان التحكم بأفكاره؟


يتميز الإنسان بقدرته على التفكير، وهي عملية معقدة وتحتاج إلى عمل أجزاءٍ عديدةٍ من الدماغ، وهي عملية تولد مع الإنسان إلا أنها بحاجة إلى تنمية وتطوير في جميع مجالات الحياة وطوال فترة حياة الإنسان، ويوجد طرق عديدة للتفكير منها التفكير الإيجابي، وهو الوعي بكامل طاقات العقل البشري وتحدي جميع العوائق السلبية.[١]


قال عالم النفس ألبرت أليس: الإنسان كائن عاقل متفرد في كونه إيجابي وغير سلبي، وحين يفكر بطريقة إيجابية وعقلانية يصبح ذا فاعلية ويشعر بالسعادة والكفاءة.[١]


يتم تعريفالتفكير الإيجابي في علم النفس بأنه امتلاك الفرد القدرة على تعديل أفكاره ومعتقداته والتحكم بها بما يفيد في حل مشكلاته بمنطق وطابع تفاؤلي، وعدم ترك الأفكار تتحكم بالفرد.[١]


التفكير الإيجابي في علم الاجتماع

ما هي الأسس الثلاثة للتفكير الإيجابي في علم الاجتماع؟


إن تعريف التفكير الإيجابي في علم الاجتماع قائم على أساس ثلاث قواعد أساسية وهي القرار، الاختيار والمسؤولية، حيث إن التفكير الإيجابي هو اتخاذ قرار التفكير وقرار التنفيذ، والاختيار بشكلٍ عقلاني بين الحلول المتاحة ثم تحمّل مسؤولية هذا القرار.[٢]


قال الدكتور إبراهيم الفقهي: ليس الواقع سوى إدراك، فلو أردت تغيير واقع حياتك فابدأ بتغيير إدراكك.[٢]


لذا فإن أهم ما يجب أن يمتلكه الفرد هو القدرة على القرار والاختيار والمسؤولية.[٢]


التفكير الإيجابي في علم الفلسفة

هل التفكير بعقلانية هو التفكير الإيجابي؟


لقد آمنعلم الفلسفة بالإنسان وبقوةالعقل البشري، فقد اضطر الإنسان إلى أن يفهم ذاته وماهيته حتى يتعايش مع البيئة التي يعيش فيها، وقد خاطب الفيلسوف اليوناني سقراط الإنسان بقوله اعرف نفسك بنفسك، إن عقل الإنسان هو وسيلة الأمان وأداة الطمأنينة فإن عرف الإنسان كيف يفكر بعقلانية فقد وصل للإيجابية، وتعريف التفكير الإيجابي بالنسبة للفلسفة هو أن يعي الإنسان بعالمه الداخلي اللاواعي وعالمه الخارجي الواعي حتى يحقق حريته ووجوده في العالم الواقعي.[٣]


قال فولتير: لا توجد مشكلة مهما كانت صعبة في وقتها، لا يستطيع العقل البشري أن يفكر في طريقة حلها.[٤]


تنظر الفلسفة للإيجابية بأن يفهم الإنسان نفسه حق الفهم ويستغل هذا الفهم في عيش حياة كريمة.[٣]


كيف تفكر بطريقة إيجابية؟

فيما يأتي سبعة مبادئ للتفكير الإيجابي:[٥]


  • المشكلة تتواجد فقط في الإدراك: يجب معرفة أن جميع المشكلات قد تكون نتيجة الفهم الخاطئ، حيث إن الخطأ في الإدراك يسبب المشكلات.
  • المهم ليس المشكلة بل بما سيفعله الفرد بعد المشكلة: التفكير بالمشكلة والحزن لا يحل المشكلة بل التفكير بالحلول هو الأهم.
  • الفصل بين المشكلة والحياة: حيث إن الحياة لا تتوقف بحصول مشكلة معينة، وعلى الفرد أن يفصل المشكلة عن حياته، ويقوم بممارستها بشكلٍ طبيعي.
  • الاستفادة من أخطاء الماضي: لا يجب أن يكون الماضي هو سبب التعاسة، بل هو فرصة لعدم الوقوع بالخطأ مجددًا.


  • هناك حل لكل مشكلة: الإيمان في هذه الجملة يساعد على تحلي الفرد بالتفاؤل.
  • تغيير الأفكار: إن التغيير الإيجابي يبدأ أولًا بتغيير الأفكار.
  • التحلي بالإيمان: إن التفكير بأن بعض المشكلات هي اختبار من الله والصبر عليها له أجر يجعل الإنسان يشعر بالتفاؤل والراحة.


على الفرد اتباع بعض القواعد الأساسية للتفكير حتى يعيش بإيجابية، ومن المهم أن يدرك الإنسان أفكاره ويؤمن بوجود الحلول ويتحلى بالإرادة لتغيير أفكاره لكي لا يقع بأخطاء الماضي.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت عفراء ابراهيم، التفكير الإيجابي السلبي وعلاقته بالتوافق الدراسي، صفحة 4-6-8. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت د. إبراهيم الفقهي، التفكير السلبي والتفكير الإيجابي، مصر :دار الراية ، صفحة 106-120. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أنس شكشك (2009)، فلسفة الحياة دراسة الفكر والوجود (الطبعة 1)، عمان-الأردن:دار الشروق للنشر والتوزيع، صفحة 67-68. بتصرّف.
  4. د. إبراهيم الفقهي، التفكير السلبي والتفكير الإيجابي، مصر :دار الراية ، صفحة 127. بتصرّف.
  5. ^ أ ب د. إبراهيم الفقهي، التفكير السلبي والتفكير الإيجابي، مصر:دار الراية ، صفحة 120-141. بتصرّف.

166614 مشاهدة