ما هي فوائد الرقص

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي فوائد الرقص

رياضة الرقص

يعد الرقص من التمارين المسلية والتي يشترك في أدائها جميع أعضاء الجسم المختلفة إذ يشترك فيه الجذع والأذرع والأرجل والمؤخرة والظهر ، وتختلف القوة التي يبذلها الجسم أثناء الرقص حسب نوعه فمثلًا تمثل أنماط الرقص التي تمتاز بالسرعة في الحركة وذلك مثل رقصة الهيب هوب ورقصة السالسا بأنها تتطلب بذل جهد جسمي أعلى من أنماط الرقص الأقل سرعة وذلك مثل التانجو والفالس، هذا ويعمل الرقص بأنماطه المختلفة على شحذ الدماغ لتعلم حركات الرقص الخاصة وطريقة أدائها، كما يندرج الرقص تحت قائمة التمارين الهوائية التي تعود بالعديد من الفوائد على جسم الإنسان، ويوضح المقال ما هي فوائد الرقص.[١]

ما هي فوائد الرقص

الرقص من التمارين التي يمكن للجميع ممارستها صغارًا وكبارًا ودون النظر إلى الفئة العمرية، وبغض الطرف عن الهدف الشخصي لكل شخص يمارس الرقص، فإن الرقص يعود بالكثير من الفوائد الذهنية والجسدية على جسم الإنسان، وفيما يأتي عرض يلخص ما هي فوائد الرقص: [٢]

  • تحسين صحة القلب: الرقص من التمارين الهوائية لذا فإنه كشأن التمارين الهوائية الأخرى له دوره البارز في الوقاية من أمراض القلب والجهاز الوعائي في الجسم وذلك من خلال الحركات المختلفة التي يقوم الشخص بتأديتها أثناء الرقص.
  • التحسين من قوة الجسم وتوازنه: في إطار معرفة ما هي فوائد الرقص الجسدية يجب الإشارة إلى أن الرقص يتضمن أداء حركات جانبية وأخرى دائرية تتضمن تحريك جميع العضلات في الجسم الأمر الذي يعزز من قوة الجسم ومن تحسين توازنه.
  • خفته وليونته: يمتاز الرقض بأنه من التمارين الخفيفة التي لا ترهق الجسم كثيرًا الأمر الذي يجعله خيارًا استراتيجيًا لأولئك الذين لديهم عوائق حركية معينة أو يعانون من أمراض مزمنة، ويضاف إلى ذلك إمكانية التعديل في حركات الرقص بالتنسيق مع المدرب أوالطبيب وذلك وفقأ للوضع الصحي.
  • تحسين الأداء الإدراكي: يتساءل البعض عن ما هي فوائد الرقص الذهنية، والإجابة هي أنه من هذه الفوائد دور الرقص في تحسين الأداء الإدراكي للمؤدي، إذ إن الرقص من التمارين التي تسهم في تنشيط مناطق الدماغ المسؤولة عن الذاكرة وعن مهارات التخطيط والتنظيم.
  • شحذ الدماغ: يعمل الرقص على شحذ الدماغ من خلال حثه لصاحبه على تذكر الحركات المطلوبة وتغييرها بشكل مستمر.
  • تحسين الصحة العاطفية: يعد الرقص بحركاته المختلفة طريقة مثالية للتعبير عن النفس، الأمر الذي يسهم في التقليل من فرص الإصابة بالاكتئاب ويقلل من الشعور بالقلق.

خطوات البدء بممارسة الرقص

لدى معرفة ما هي فوائد الرقص والشعور بوجود حافز لممارسة هذا التمارين، من الممكن البدء بالرقص، وذلك من خلال الاستعانة بالخطوات الآتية كدليل إرشادي للبدء.[٢]

  • اختيار النمط المناسب: هناك أنماط عديدة للرقص ويمثل اختيار النمط أو النمطين المرغوبين الخطوة الأولى لممارسة الرقص، يلي ذلك القيام بالبحث المكثف عن أفضل الطرق لتعلم آليات الممارسة .
  • المشاركة في دروس تعليم الرقص: هناك الكثير من الأماكن المتخصصة لتعليم الرقص والتي تتدرج فيها الدروس من المبتدئ إلى المتقدم، من الممكن الإشتراك بأحد هذه الأماكن في حال توفر الرغبة لتعلم الرقص بشكل علمي متخصص.
  • المشاركة في دروس اللياقة البدنية: هناك العديد من النوادي الرياضية التي تعطي دروس في اللياقة البدنية اللازم لممارسة الرقص.
  • متابعة فيديوهات تعليمية: هناك العديد من الفيديوهات التعليمية والمتوافرة على الإنترنت والتي من الممكن متابعتها لتعلم الرقص وذلك مثل اليوتيوب على سبيل المثال.

نصائح لممارسة الرقص بصورة فعالة

يرتبط بالتساؤل عن ما هي فوائد الرقص، تساؤل آخر وهو عن كيفية أداء الرقض بصورة فعالة، وفيما يأتي بعض الأمور التي تساعد في الرقص بثقة وفي تحقيق الأهداف المرجوة منه.[٢]

  • التغلب على الخوف: يعد التغلب على الخوف من الأمور الأساسية التي تساعد على الرقص بشكل جيد، وذلك بصرف النظر إن كان الرقص أمام المرآة أو مع الناس، إذ يجب أن يكون الشخص واثقًا من نفسه ومن تدريبه حتى يرقص بشكل جيد.
  • التأسيس الجيد: ينصح في هذا السياق بالتدرب على رقص الباليه حتى وإن كان نمط الرقص المطلوب غير ذلك، وذلك لأن رقص الباليه يساعد الجسم على الوقوف بموازة وفي استخدام الجذع بصورة مناسبة وبالتالي في تحقيق التوزان المطلوب لأنماط الرقص الأخرى.
  • التدرب خارج الحصص: من الضروري التدرب خارج أوقات الحصص وذلك كالتدرب أمام المرآة وذلك بغرض ترسيخ المعلومة وللتأكد من أداء الحركة بشكلها الصحيح، ويفيد في هذا السياق الرقص أمام المرآة.
  • أخذ الموقع الصحيح أثناء التدريب: من الضروري أن يكون موقع المتدرب متوسطًا أثناء الحصة لاسيما إن كان مبتدئًا إذ يساعد ذلك على مشاهدة المدرب بشكل صحيح ويساعد المدرب في تعديل أية حركات خاطئة للمؤدي.

السعرات الحرارية التي يصرفها الجسم أثناء الرقص

في إطار معرفة ما هي فوائد الرقص، يسأل البعض عن كمية السعرات الحرارية التي يصرفها الجسم من خلال الرقص، والواقع أن كمية السعرات الحرارية المصروفة تختلف من شخص لآخر وذلك بسبب اختلاف البنية الجسدية، إذ كلما كان الجسم أكثر جهامة زادت كمية السعرات الحرارية التي يصرفها، كما تعتمد كمية السعرات المصروفة أيضًا على درجة القوة التي يتم فيها الرقص إذ يزيد صرف الطاقة وبالتالي السعرات الحرارية تزداد بزيادة درجة عنف الرقص، فعلى سبيل المثال يتم صرف حوالي 5.5 سعرحراري في الدقيقة الواحدة لوزن جسم مقداره 125 باوند، وذلك عندما يكون الرقص بدرجة قوة متوسطة أي ما مقداره 330 سعر حراري في الساعة، ويصبح عدد السعرات الحرارية المصروفة 7 سعرات حرارية في الدقيقة الواحدة في حال كان وزن الجسم 155 باوند، و8 سعرات حرارية في الدقيقة الواحدة في حال كان الوزن 185 باوند.[٣]

المراجع[+]

  1. "Dancing as a Workout", www.webmd.com, Retrieved 08-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "8 Benefits of Dance", www.healthline.com, Retrieved 09-12-2019. Edited.
  3. "The Calories Burned in One Hour of Moderate Dancing", www.livestrong.com, Retrieved 09-12-2019. Edited.