أسباب الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب الاكتئاب

الاكتئاب

الاكتئاب هو مرض أو اضطراب مزاجي ينطوي على شعور دائم بالحزن وفقدان الاهتمام، وتختلف هذه الحالة عن حالات تقلّب المزاج التي يمكن أن يتعرّض لها من فترة لأخرى كجزء من حياتهم، ويمكن أن تؤدّي الأحداث الكبرى في الحياة، كحدوث فاجعة معينة أو فقدان الوظيفة إلى الاكتئاب، ومع ذلك، يصنّف الأطباء مشاعر الحزن كجزء من الاكتئاب إذا استمرت لفترة طولة، إذ إنّ الاكتئاب مشكلة مستمرة غير مؤقّتة أو عابرة، كما وتتكون من حلقات تستمر خلالها الأعراض لمدة أسبوعين على الأقل، وقد تستمر في بعض الحالات إلى عدّة أسابيع أو شهور أو سنوات، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب الاكتئاب.[١]

أسباب الاكتئاب

تختلف أسباب الاكتئاب من شخص لآخر ومن جنس لآخر، إذ يصاب الشخص بهذا المرض تبعًا للعديد من العوامل، منها الذي يرتبط بالبيئة المحيطة ومنها ما يرتبط بالعوامل الوراثيّة وغيرها من العوامل، وفيما يأتي سيتم شرح أسباب الاكتئاب بالتفصيل:

العوامل الوراثيّة والبيولوجيّة

يرتبط حدوث الاكتئاب كثيرًا بالعوامل الوراثيّة والبيولوجيّة للشخص، ولا يزال من غير الواضح بشكل مؤكّد ما هي الجينات أو المورّثات التي تلعب دورًا في الإصابة بالاكتئاب وبعض اضطرابات المزاج الأخرى، وقد أجريت دراسات عديدة حول ذلك الأمر، وبالنتيجة وجد الباحثون أنّ إصابة أحد الوالدين أو الأجداد بهذا الاضطراب المزاجي يضاعف من خطر إصابة الشخص به، كما وتشير التقديرات إلى أنّ ما يقرب من 40 % من حالات الاكتئاب تحدّدها الوراثة.[٢]

اضطراب كيمياء الدّماغ

أي حدوث خلل في النواقل العصبية في الدّماغ التي تشارك في تنظيم الحالة المزاجيّة، حيث تلعب بعض الناقلات العصبية بما في ذلك الدوبامين والسيروتونين وكذلك النورادرينالين دورًا مهمًا في المزاج، وتلك الناقلات هي مواد كيميائية تساعد مناطق مختلفة من الدّماغ على التواصل الحيويّ مع بعضها البعض، فعندما يكون بعضها غير متوفّرًا أو بغير مستوياه=ته الطبيعية فقد يؤدّي ذلك إلى ظهور أعراض الاكتئاب السريريّة، وتعتمد بعض الخيارات الدوائيّة لعلاج الاكتئاب على تغيير أو تعديل تراكيز بعض المواد أو الناقلات الكيميائيّة الموجودة في الدّماغ بشكل طبيعي.[٢]

أسباب محتملة أخرى

بالإضافة إلى أسباب الاكتئاب السابقة، هناك العديد من العوامل التي قد يتعرّض لها الشخص، فتجعله عرضةً بشكلٍ أكبر للإصابة بهذا الاضطراب، كالتناقضات الشخصيّة أو التعرّض لحادثة مؤلمة كفقدان شخص عزيز، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • الإساءة: إذ يمكن أن تؤدّي الإساءة أو الأذيّة البدنيّة أو الجنسيّة أو العاطفيّة السابقة إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب في وقت لاحق من الحياة.
  • بعض الأدوية: كالإيزوتريتنون المستخدم لعلاج حبّ الشباب، وبعض الأدوية المضادّة للفيروسات والستروئيدات القشريّة، يمكن أن تزيد احتماليّة الإصابة بهذا المرض.
  • بعض المشاكل الشخصيّة: كالعزلة الاجتماعية الناتجة عن مرض آخر أدّى إلى قلّة الاختلاط مع البيئة المحيطة.
  • تعاطي المخدرات: حوالي 30 % من الأشخاص الذين يتعاطون المخدّرات يعانون من الاكتئاب الشديد أو السريري.

فيديو عن أهم أسباب الاكتئاب

يتحدّث أخصائيّ الطب النفسيّ وعلاج الإدمان الدكتور معن العبكي في هذا الفيديو عن أهم الأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤدّي إلى الإصابة بالاكتئاب.[٤]

المراجع[+]

  1. "What is depression and what can I do about it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Causes and Risk Factors of Depression", www.verywellmind.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. "Causes of Depression", www.webmd.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. "أهم أسباب الاكتئاب"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019. بتصرّف.