أنواع الفنون التشكيلية

أنواع الفنون التشكيلية


أنواع-الفنون-التشكيلية/

أنواع الفنون التشكيلية

إن أنواع الفنون التشكيلية هي:[١]

  • الرسم.
  • التصوير.
  • النحت.
  • الفسيفساء.
  • التصوير الضوئي.
  • التصميم.
  • الكتابة بالخط.
  • الوسائط المتعددة.
  • الكولاج.
  • الطباعة.
  • العمارة.
  • التلصيق.
  • التركيب.
  • فنون الكومبيوتر.


الرسم

ما الفرق بين الرسم والتصوير التشكيلي؟

الرسم أو ما يُسمى بالتصوير التشكيلي معروف منذ العصور القديمة، حيث اكتشف العلماء لوحات في فرنسا وإسبانيا تعود إلى ما يقرب "20000" عام قبل الميلاد، وتدل جودتها إلى أن هذا الفن قد نشأ قبل ذلك التاريخ بفترة طويلة، للرسم عناصرٌ أساسية مثل الخط الذي يوحي بالحركة في بعض الاتجاهات، وعنصر الظل والنور اللذان يستعملهما الرسام ليثير إحساسًا بالهدوء أو الغموض أو الشعور بالراحة أو عدمها، وعنصر اللون الذي يُعدّ عنصرًا تنظيميًا ولكل لون تأثيره النفسي.[٢]


عُرِف الرسم قديمًا في الهند والصين واليابان وفي مصر وكذلك في العصرين الإغريقي والروماني، بدأ يتطور في عصر النهضة في إيطاليا وظهر العديد من الرسامين كان من أهمهم: جيوفاني تشيمابوي، فرا آنجيليكو، بوتشيلي،ليوناردو دافنشي، بدأ فن الرسم ينتشر عالميًا في القرن الخامس عشر الميلادي، وبدأت تتشكل مدراس خاصة له في بداية القرن التاسع عشر، ومن أهم الفنانين في هذا القرن فنسنت فان كوخ، وفي نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين كان بابلو بيكاسو من أشهر الفنانين في تلك الفترة، وجاء بعده رائد الفن السريالي سيلفادور دالي وغيرهم، ومن الأنواع المشهورة منذ القدم في الرسم ما يعرف بالتصوير الزيتي الذي كان يُستخدم للحفاظ على اللوحات.[٣]


التصوير

ما مفهوم الكتابة بالضوء؟

التصوير أو التصوير الفوتوغرافي وهو مصطلح لاتيني يعني الرسم أو الكتابة بالضوء، وهو مرادف لعملية الرسم قديمًا، ويعرّف أيضًا بأنّه: عملية إنتاج صور بواسطة تأثيرات ضوئية تشبه آلية الرسم إلى حدًّ كبير لكن بمجهود أقل وهو استعمال آلة التصوير.[٤]


بدأت فكرة التصوير الفوتوغرافي منذ آلاف السنين، ويقال إنّه قديمًا في مصر عندما كانوا يلجؤون إلى الجلوس في الخيام وكانوا يلحظون صور الناس المارّة بعد أن تسقط على أحد جدران الخيمة المقابلة عد مرورها بثقب صغير في الجهة المقابلة، وقد لاحظ أرسطو في القرن الرابع قبل الميلاد هذه الظاهرة من خلال دخول الضوء في ثقب صغير إلى غرفة مظلمة، كما أشار العالم العربي الحسن بن الهيثم إلى العلاقة بين سعة الثقب وضيقه وبين ظهور الصورة ووضوحها، وقد استفاد الفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي من هذه الظاهرة وطوّرها، ثم قام عدد من الفنانين بإدخال بعض التحسينات عليها من خلال استخدام العدسات والمرايا، ومن أشهر المصورين في العالم: روبرت فرانك، ستيف ماكاري، فيل بورغس، لي جيفرس، جيمي نيلسون، إريك لافورغو، طارق زيدي، وغيرهم.[٥]


النحت

ما أصل فن النحت؟

هو فنٌّ تجسيديٌّ يرتكز على إنشاء مجسمات ثلاثية الأبعاد لإنسان أو حيوان أو أشكال تجريدية، ويُمكن استخدام الطين أو الخشب أو الصخور، وإنّ فنَّ النحت فنٌّ قديمٌ قدم الإنسان، فقد كان الإنسان القديم يصنع تماثيلًا للحيوانات التي يصطادها ليتدرب على التمكُّن من اصطيادها[٦]، اشتهرت مصر في فنّ النحت وكان من أعظم إنجازاتها فيه تمثال أبو الهول، كما عرف هذا الفن كلّ من بلاد فارس والهند والصين واليابان ورومانيا واليونان وكذلك في بلاد ما وراء النهرين الذي عرف بالفن السومري والأكادي، اختلفت المنحوتات باختلاف العصر التي صنعت فيه، وبدأ هذا الفن يتطور شأنه شأن كل الفنون في عصر النهضة في إيطاليا على يد جيبورتي ودونا تللو، من أشهر الفنانين في النحت: هنري مور، بابلو بيكاسو، آدم هينين، ومن العالم العربي محمود مختار ومصطفى علي.[٧]


لقراءة المزيد، انظر هنا: تاريخ فن النحت.


الفسيفساء

ما الفرق بين التصوير الجداري والزخرفة الفسيفسائية؟

فن الفيسيفساء أو التصوير الجدراي هو فن زخرفة الجدران أو الأسقف بواسطة الحجارة أو الصدف أو الرخام أو مكعبات الزجاج، وهو وسيلة تعبيرية مميزة من خلال صف قطع صغيرة صلبة كالرخام والكلس والفخار.[٨]


في الحديث عن مرحلة بدايات الفسيفساء لا بد من أن نتطرق للحديث عن الموزاييك وهي كلمة لاتينية تُشير إلى تزيين الكهوف والأسقف قديمًا، تعود الآثار الأولى للفسيفساء إلى مدينة أوروك في بلاد الرافدين حيث عثر على أعمدة مكسوّة بفخارٍ منتظم جنبًا إلى جنب[٩]، اشتهر فن الفسيفساء في بلاد حوض المتوسط سوريا ومصر وقبرص وتونس، ولهذا الفن أنواعٌ عديدة منها: التيسيلاتوم وبلاط الفرميكولاتوم والأميليا وبلاط الصفائح الحجرية وقطع الخزف والبلاط غير المنتظم.[١٠]


لقراءة المزيد، انظر هنا: معلومات عن فن الفسيفساء.


التصوير الضوئي

كيف تتم عملية إنشاء الصور الضوئية؟

هو فن رسم الصور بالأشعة الضوئية، أي: إنشاء الصور بتأثيرات ضوئية، فإنّ الأشعة المنعكسة تشكل خيالًا داخل مادة حساسة للضوء في آلة التصوير التي يشبه عملها عمل العين التي تستقبل الأشعة تجمعها في البؤرة[١١]، ولد هذا الفن في منتصف القرن التاسع عشر وله مجالات عديدة منها: التصوير المتحرك أي التلفزيوني، التصوير الصحفي، التصوير الصناتي، تصوير الإعلانات التجارية، تصوير البورتريه، التصوير تحت الماء، وتصوير المشاريع والمباني، التصوير المعماري الخارجي، التصوير المعماري الداخلي، التصوير الطبي، التصوير الجنائي، التصوير الجوي.[١٢]


التصميم

ما مجالات فن الغرافيك؟

فن التصميم أو الغرافيك وهو فن حفر أو قطع أو إعادة صياغة مادة ما من الخشب أو المعدن أو غير ذلك، وهو فن معروف منذ القدم عندما كان الإنسان يحفر على جدران الكهوف وعلى الصخور، وكان هذا الفن محصورًا بالمجلات والجرائد لكن تطور التكنولوجيا وسّع هذا المجال ليصبح له برامجه الخاصة على الحاسوب، ومن عناصر التصميم: النقطة، الخطوط، الشكل، الحجم والكتلة، الملمس، اللون، الضوء والظل، الفراغ.[١٣]


الكتابة بالخط

لماذا يعد الخط فنًا؟

هو فنّ بصريّ يُعنى بالكتابة بأداة خاصة كالفرشاة أو القلم أو القصبة، حيث يرسم الحرف بطريقة جديدة مُغايرة عن المعروف، ويرسم على الورق أو على الخشب أو الفخار أو الزجاج، فالخط منذ القدم مرتبط بحضارة الإنسان، وبه يعبّر عن لغته ويرسم حروفها رموزها، وهذا معروف مذ كان الإنسان القديم يرسم على جدران الكهوف ويكتب باستخدام الرموز، ويُرى هذا الأمر واضحًا وجليًا كيف تحولت الحروف عبر العصور والحضارات إلى أيقونات فنية.[١٤]


يعود أصل الخط إلى الدائرة والمستقيم في جميع أنواع الكتابة في اللغات، وإنّ ما يميّز الخط العربي أن حروفه متصلة بعضها ببعض، وهذا ما أعطاها جمالية أكبر، ومن أشهر الخطوط: الخط الكوفي، خط النسخ، الخط الموزون، خط الرقعة، خط الثلث، الخط الفارسي، الخط الديواني، الخط المنسوب، ويُرى أيضًا في الخط السنبلي تنميقًا واضحًا لشكل الحروف، كما غدا الحرف العربي فنًا مستقلًا بذاته فصارت جزءًا من فن العمارة وفن التصوير وحتى الشعارات، كما دخلت في الفنون البصرية المحدثة لتشكل أثرًا غاية في الجمال.[١٥]


لهذه الخطوط أدوات خاصة لكتابتها وقواعد معينّة يجب اتباعها، وقد قدموا في العصر الحالي الكثير من الرسومات والنقوش أثرت الخط العربي، ويُذكر من هؤلاء الخطاط السوري منير الشعراني[١٦]، من الرعيل الأول لفن الرسم الخطي الخطاط الوزير ابن مقلة الذي مهّد لهذا الفن العريق، وجاء بعده كل من يملك الشغف في هذا الفن حتى وصلنا في عصرنا الحالي إلى تصاميم تدخل في الديكورات وصناعة العجمي، ولا سيما ما صنعه الخطاط السوري فرج آل رشي، والفنان العراقي أنور الحيالي من الأنبار، ولا يمكن نسيان سليل شيوخ الكار في فن الخط الخطاط الفنان أحمد المفتي.[١٧]


الوسائط المتعددة

ما التحولات الناجمة عن الثورة الرقمية؟

الوسائط المتعددة أو ما عرف قديمًا بالموجة الثالثة أو ثورة المعلومات وهذا يتزامن مع ظهور أقراص الـ "CD" ، وهو مصطلح انتشر مع التطور الآلي للحاسوب، ويعني: دمج مجموعة من التقنيات مثل الصورة والصوت، ويضم هذا المصطلح كلمتين "multi" والتي تعني متعدد، وكلمة "media" التي تعني وسائل أو وسائط، ويعني هذا استخدام مجموعة من وسائل الاتصال مع بعضها مثل الصوت الصورة، والصورة المتحركة كما في فيلم الفيديو، وعرفت حسب الترجمات العربية للمصطلح بأنّها: تخزین المعلومات سواء أكانت هذه المعلومات نصًا أم صوتًا أم صورة أم صورة متحركة أم فيلم فيديو، وتمثّل تقنية الوسائط المتعددة أحد أهم مظاهر الثورة الرقمية، فقد عملت على قراءة النص المكتوب، وأصبحنا نرى الكتب الإلكترونية موجودة بنسخة صوتية.[١٨]


الكولاج

هل فن التجميع يشبه الكولاج؟

فن الكولاج أو فن التجميع، وهو فن يعتمد على قص ولصق العديد من المواد معًا، وبالتالي تكوين شكلٍ جديد، إنّ استخدام هذا الفن أثّر في أوساط الرسومات الزيتية تأثيرًا كبيرًا في القرن العشرين كنوع من الفن التجريدي أي: التطويري الجاد، ولا بد من الإشارة إلى أن العديد من الثقافات تشترك في اشتمالها على أشكال من الأعمال الفنية القائمة على تجميع مواد متنوعة، وقد ظهر فن الكولاج في بداية القرن العشرين مع تجميعات بابلو بيكاسو التى تتركب من أشياء ملتقطة بالصدفة، وقد شكل بيكاسو عمله الفني "جيتار" بالتجميع من صفائح معدنية وأسلاك، كخامات تم توليفها لتوحى بصور عديدة متباينة ومتبدلة.[١٩]


الطباعة

ما آلية عمل فن الطباعة؟

الطباعة أو الليثوغراف: هو فنٌ تطبيقي يقوم على التصميم وتنفيذها على عدة مكونات منها: الأقمشة المنسوجة أو الخشب أو المعدن، أو البلاستيك وينفذ بعدة وسائل منها: استخدام البصمات، وقوالب الطباعة، والشاشة الحريرية، واستخدام الشمع، وهذا ما يُسمى بالقولبة، كما أنه يُعدّ خامة في إنتاج الرسوم التي تعطي نتيجة مطابقة تقريبًا للوحات المرسومة على الورق لدرجة يصعب علينا التفريق بينهما وهذا ما يسمى بالاستنساخ أو النسخ، فهي تتميز بدقة عالية الجودة.[٢٠]


العمارة

هل مفهوم العمارة قديم قدم التاريخ؟

فنّ العمارة هو أحد الفنون القديمة التي عَرَفَها الإنسانُ منذُ حاجتِهِ لبناء مأوىً له، وتعودُ الأصولُ الأولى لفن العمارة إلى بدايةِ وجود الإنسان على الأرض، فقد سعى إلى استخدامِ المواد المحيطة به حتى يتمكّن من بناء مكانٍ بعيش فيه، فهو قائم على الحاجة منذ العصور التاريخية القديمة، حيث بنى الإنسان القديم الكهوف ثم الأكواخ فالبيوت، وهو فن له اتّجاهان اقتصادي واجتماعي، ونستطيع القول إنّ هذا الفن عبارة عن إنشاءات الإنسان صنعها من مواد صلبة من أجل أغراضه النفعية، لمعالم الحضاريّة الخاصة بمكانٍ أو بمدينةٍ ما، وعادةً يهتمُّ فنّ العمارة بِعكس طبيعة الثقافة العامّة، والتراث السائد في المنطقة، ومن أنماط العمارة: المباني السكنية، المباني الجنائزية والنصب التذكارية، المباني الدينية، مباني الحكومة والمنشآت التجارية.[٢١]


التلصيق

ما الفرق بين التلصيق والكولاج؟

هو فن يشبه الكولاج كثيرًا، بل هو الترجمة العربية للمصطلح الفرنسي المتعارف عليه باسم الكولاج، والمقصود به: تلصيق أجزاء من مواد غير متجانسة، أو مجموعة من الصور الفوتوغرافية أو قطع ورقية أو قماشية وتجميعها على سطح اللوحة، ولا سيّما لصق ورق مقصوص على لوحة مرسومة بالفحم أو بالألوان، وهو نوع من أنواع الدمج بين الرسم والمكونات الأخرى، وقد انتشر هذا الفن في العصر الحالي لما لاقه من قبول في عالم الفن والذوق الفني، فنرى تشكيل مجموعة من الأسلاك تشكل وجه فنان.[٢٢]


التركيب

ما هي الفنون الثلاثية الأبعاد؟

يُشير فن التركيب في الفنون البصرية إلى عمل تراكيب فنية ثنائية أو ثلاثية الأبعاد عن طريق تجميع الأشياء المعثور عليها؛ لتشكل عملًا مجسّدًا مجسمًا، وقد ظهر في بداية القرن العشرين مع تجميعات بابلو بيكاسو التي تتركب من أشياء ملتقطة بالصدفة، كما أنّ أصل كلمة التركيب في معناها الفني يعود إلى أوائل الخمسينيات عندما أنشأ جان دوبوفيت سلسلة من الكولاج من أجنحة الفراشة، ويهدف هذا الفن إلى إضفاء روح الفوضى المنتظمة والخلاقة والتي من شأنها تكوين صورة فنية غالية في الجمال.[٢٢]


فنون الكمبيوتر

كيف تستخدم الثورة الرقمية في الفن؟

ولد الحاسوب إثر التطورات الكثيرة في حياة الإنسان، وكانت بدايات الحاسوب في أربعينيات القرن العشرين، وأخذ التطور الرقمي للحاسوب بالتزايد شيئًا فشيئًا فحصل الدمج بين الصورة والصوت، وعرُفت أقراص "DVD" ومشغلات الفيديو، لم يقف الحاسوب عند هذا الحد بل طّور كثيرًا من برمجياته إلى أن أصبح بإمكان الإنسان دمج الألوان والصور والكتابة بكافة أشكال الخطوط المزخرفة، كما ساعد الفنّانين في التّصميم بواسطة الذكاء الصناعي، وكذلك في الطباعة وغيرها من الفنون التشكيلية، فقد سهّل عملهم من خلال مجموعة البرامج التي يشغلها، كما ساعد الحاسوب في تصميم الرسوم المتحركة والبناء المعماري بكافة أنواعه، وكذلك تعديل الصور وألوانها وأبعادها.[٢٣]



للاطّلاع على موضوعات ذات صلة، انظر هنا: مدارس الفن التشكيلي.

المراجع[+]

  1. دلدار فلمز، تاريخ الرسم، صفحة 18. بتصرّف.
  2. دلدار فلمز، تاريخ الرسم، صفحة 19. بتصرّف.
  3. دلدار فلمز، تاريخ الرسم، صفحة 28 - 36. بتصرّف.
  4. الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج، مقدمة عن التصوير الفوتوغرافي، صفحة 9. بتصرّف.
  5. الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج، مقدمة عن التصوير الفوتوغرافي، صفحة 10-11-12. بتصرّف.
  6. نذير الزيات، فن النحت، صفحة 55. بتصرّف.
  7. نذير الزيات، فن النحت، صفحة 56-57. بتصرّف.
  8. ترجمة فتحي بن حاج يحيى، قراءات في الحفاظ على الفسيفساء، صفحة 5. بتصرّف.
  9. ترجمة فتحي بن حاج يحيى، قراءات في الحفاظ على الفسيفساء، صفحة 18. بتصرّف.
  10. ترجمة فتحي بن حاج يحيى، قراءات في الحفاظ على الفسيفساء، صفحة 23-24. بتصرّف.
  11. الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج، مقدمة عن التصوير الفوتوغرافي، صفحة 9. بتصرّف.
  12. الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج، مقدمة عن التصوير الفوتوغرافي، صفحة 22-23-25. بتصرّف.
  13. د. ماضي حسن نعم، تنمية التذوق الفني التشكيلي، صفحة 30. بتصرّف.
  14. خالد محمد غميض، رحلة الحرف العربي، صفحة 107. بتصرّف.
  15. خالد محمد غميض، رحلة الحرف العربي، صفحة 109. بتصرّف.
  16. تأليف يحيى عبابنة، النظام السيميائي للخط العربي في ضوء النقوش السامية، صفحة 34. بتصرّف.
  17. خالد محمد غميض، رحلة الحرف العربي، صفحة 112. بتصرّف.
  18. محمد صالح سالم ، العصر الرقمي وثورة المعلومات، صفحة 109. بتصرّف.
  19. محمود شاهين، مجلة الحياة التشكيلية، صفحة 68. بتصرّف.
  20. منى العوادي، تقويم مناهج الفنون التشكيلية في ضوء المهارات والقيم الفنية، صفحة 15. بتصرّف.
  21. برنارد مايرز، الفنون التشكيلية وكيف نتذوقها، صفحة 109-110-111. بتصرّف.
  22. ^ أ ب عبد الكريم فرج، الحياة التشكيلية مقال في الحفر والطباعة، صفحة 84. بتصرّف.
  23. عبد اللطيف حمزة السيد، الفن التشكيلي وتحديات التكنولوجيا، صفحة 1104-1105. بتصرّف.

190703 مشاهدة