نبذة عن حياة بيكاسو

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٦ ، ٢١ فبراير ٢٠٢٠
نبذة عن حياة بيكاسو

بيكاسو

عرف باسم بيكاسو واسمه الكامل بابلو بيكاسو أو بابلو رويز بيكاسو، من أحد أكثر الفنانين شهرةً وتأثيرًا في عالم الفن، ولد في 25 أكتوبر 1881 في بلدة ملقة في إسبانيا، وكان أول فنانٍ استخدم وسائل الإعلام لتعزيز اسمه، ألهم و اخترع الكثير من الحركات الفنية التي انتشرت في القرن العشرين، لقد تأثر بيكاسو بوالده الذي كان يعمل أستاذًا للفنون، الأمر الذي لفت انتباه والده فعلمه كل ما يعرفه في الفنون، في سن الرابعة عشر اجتاز بيكاسو امتحان القبول بمدرسة برشلونة للفنون الجميلة، وبحلول القرن العشرين انتقل إلى باريس "عاصمة الفنون" واستقر فيها لاحقًا، كما وجد هناك أصدقاء له مثل هنري ماتيس، وجوان ميرو، وجورج براك، واشتهر كرسام بشكلٍ ملحوظ.[١]

بدايات بيكاسو

ضمت أعمال بيكاسو أكثر من 50000 لوحةٍ مابين رسوماتٍ ونقوشٍ ومنحوتاتٍ وخزف، عمل عليها على مدار 80 عامًا، كما قسمت أعماله على سلسلةٍ من الفترات المتداخلة، كانت أولها وأبرزها "الفترة الزرقاء" والتي بدأت بعد انتقاله إلى باريس وإقامته لأول معرضٍ له، من أعماله في هذه الفترة "The Old Guitarist " والتي استخدم فيها ألوانًا زرقاء للتعبير عن العالم الكئيب الذي يعيشه الفقراء في العالم، وبعد هذه الفترة بدأت "فترة الوردة" والتي كان فيها يصور مشاهد السيرك في أعماله، ومن ثم اتجه إلى النحت في عام 1907، فرسم إحدى أهم أعماله "Les Demoiselles d’Avignon" والذي مثل فيه الشكل الإنساني المشوه والمجزأ، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن بيكاسو كان رائدًا في الحركة التكعيبية التي أسسها بمساعدة الرسام الفرنسي جورج براك في عام 1909.[٢]

بيكاسو والحركة التكعيبية

انقسمت الحركة التكعيبية إلى مرحلتين، هما التحليلية والتركيبية، قام بيكاسو وبراك بتأسيس التكعيبية على المبدأ الحديث الذي ينص على أن العمل الفني ليس بالضرورة أن يجسد الواقع لأن تكون له قيمةٌ فنية، كانت هذه المرة الوحيدة التي عمل فيها بيكاسو مع رسامٍ آخر بهذه الطريقة، وكثيرًا ما أساء النقاد فهم اللوحات الأولى التي قامت على التكعيبية، إذ إنهم ظنوا أنها مجرد فنٍ هندسي، في حين أن الرسامين اعتقدوا أنهم يقدمون نوعًا جديدًا من الفن والذي ابتعد عن تقاليد عصر النهضة، وحسب "Kahnweiler" فإن التكعيبية تدل على فتح شكل مغلق من خلال "إعادة تقديم" شكل الأشياء ووضعها في الفضاء بدلاً من تقليدها من خلال وسائل وهمية، أما العملية التحليلية لكسر الأجسام والفضاء والضوء والظل، خاصة في المناظر الطبيعية التي رسمها عند قيامه برحلةٍ إلى إسبانيا في ذلك الصيف وسميت "Factory at Horta de Ebro" وبعدها سلسلة من لوحات "Ambroise Vollard; Daniel-Henry Kahnweiler" في عام 1911، كما أن رسوماته اقتصرت لأعوامٍ على أشكالٍ جالسة غاليًا ما تعزف على اللآلات الموسيقيم وخاصةً الأكورديون.[٣]

عمل بيكاسو بعد الحرب العالمية الثانية بإبداع أقل من السابق، لكنه واصل العمل بحماسة وتمتع بنجاحٍ تجاري ضخم، حيث أنتج أعمالًا خيالية، واختبر العمل بالسيراميك، ورسم العديد من أعمال الفنانين الآخرين، كما أنه اشتهر بنظرته الحادة وشخصيته الاستبدادية، كما أنه عانى من الأوضاع غير المستقرة في حياته الخاصة، حيث كانت مليئةً بالتداخلات الشائكة، واصل إنتاج الأعمال الفنية بقوة غير منقوصة حتى وفاته عام 1973 عن عمرٍ يناهز 91 عامًا.[٢]

المراجع[+]

  1. "Pablo Picasso", www.thoughtco.com, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Pablo Picasso born", www.history.com, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  3. "Pablo Picasso -Cubism", www.britannica.com, Retrieved 8-2-2020. Edited.