كيفية التخلص من ألم المعدة أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
كيفية التخلص من ألم المعدة أثناء الحمل

ألم المعدة أثناء الحمل

مع بدايةِ الحمل يبدأُ جسم الحاملِ بالتّحضيرِ والتغيّر للتأقلمِ مع وضعهِ الجديدِ، ويَظهر هذا التغيّرُ على شكلِ أعراضٍ متنوعةٍ تحسّ بها الحامل وهي تختلفُ من امرأةٍ لأخرى، كما أنّ هذه الأعراضِ طبيعيةُ الحدوث أثناءَ فترة الحملِ من أوّلها وحتى آخرها، ومن المهمّ معرفةُ أنّ بعض هذه الأعراض قد تبدأُ بالظهورِ في مراحل الحملِ الأولى ثمّ تختفي لتعاوِدَ الظهور في المراحلِ المتقدمة من الحمل، وإحدى التغيّرات التي قد تعاني منها الحامل هي ألمُ المعدة، حيث يختلفُ سبب ألمِ المعدةِ باختلاف مراحل الحمل، لذلك من الضروريّ الإلمامُ بالأمرِ ومعرفةُ كيفية التخلّص من ألم المعدةِ أثناء الحمل.[١]

كيفية التخلّص من ألم المعدة أثناء الحمل

آلامُ البطن والمعدةِ من أكثر الآلام شيوعًا في جميع مراحلِ الحمل، وتحدثُ نتيجةً لتمدّد الرّحم والذي يؤدي بدوره إلى تمدّد العضلات والأربطةِ، حيث يزيد الإحساسُ بالتقلّصات عند العطس ِأو السّعال وتغيير وضعيّة الجسم، كما أنّ الغازاتِ الزائدةَ والنّفخة، العلاقةَ الجنسيّة والإمساك قد تكون أيضًا من مسبّبات الألم، وفيما يأتي معلوماتٌ عن كيفية التخلّص من ألم المعدةِ أثناء الحمل[٢]:

ألم الغازات والانتفاخ

تبعًا لتقاريرِ مايوكلينيك فإنّ ارتفاعَ هرمون البروجسترون لدى الحامل هو سببُ زيادةِ الغازات والتي تسبّب المغصَ وألمَ البطن، لأنّه يعمل على ارتخاءِ وتمدّد الأمعاءِ فيبقى الطعامُ في القولون لفترةٍ أطولَ مما يسبّب زيادةَ الغازات، وفي هذه الحالة تتمثّلُ كيفية التخلّص من ألم المعدة أثناءَ الحملِ بسببِ الغازات بما يأتي[٣]:

  • شربُ كميّاتٍ كبيرةٍ من الماء.
  • مراقبةُ أنواع الطعامِ المسببّة للغازات وتجنّبها.
  • تقسيمُ الطعام إلى وجباتٍ صغيرة على مدار اليوم.
  • بعضُ التمارين الرياضية قد تُحسّن من عملية الهضم.
  • تجنّبُ المشروباتِ الغازية بكافّة أنواعها.

ألم الرّباط المستدير

يبدأُ هذا الألمُ عادةً في الثُلث الثاني من الحمل، فهذا الرّباط يدعم الرّحم ويحافظُ على ثباته في مكانه، وعندما يكبُر حجم الرّحم نتيجةً لنمو الجنين تتمدّد هذه الأربطة، فيكونُ الألم حادًّا، ينشأُ بعد تغيير وضعيّة الجسمِ أو بعد ممارسةِ التمارين الرياضية وعادةً ما يكون في إحدى جهات البطنِ ويمتدّ للأسفلِ باتجاه الحوض.[٤] لا داعي للقلقِ من حدوث هذا الألمِ فهو طبيعيّ الحدوث، ويكون علاجُه بالرّاحة والاسترخاءِ، تغيير وضعيّات الجسمِ ببطءٍ لتجنّب تمدّد العضلات والأربطةِ بشكلٍ مفاجىء، وفي حالات الألمِ المستمرّ قد ينصحُ الطبيب ببعضِ تمارين التمدّدِ والاستطالةِ وأهمّها اتّخاذُ وضعيّة السّجودِ، بوضعِ اليدين والركبتين على الأرضِ وتخفيض الرأسِ إلى الأسفل باتّجاه الأرض.[٥]

انقباضات براكستون هيكس

وتسمّى أيضًا بالطّلقِ الكاذب، حيث تحدثُ هذه الانقباضاتُ في الثُلث الثاني من الحملِ ولكن معدّل حدوثها يزيد في الثُلث الأخيرِ من الحمل، وهي انقبضاتٌ فجائيةٌ تسبّب الألم، نتيجةَ شدٍّ في عضلة الرّحم ويستمرّ الألمُ ما بين 30 ثانيةً ليصل أحيانًا لدقيقتين، وعادةً ما تحدث هذه الانقباضاتُ بسببِ الجفافِ ونشاط الجنين الزائدِ أو نتيجةً لامتلاء المثانةِ، ويتمّ علاجُ هذا الألمِ كما يأتي[٦]:

  • شربُ كميّاتٍ كبيرةٍ من الماء لأنّها في العادةِ تحدث بسبب نقصِ السوائل.
  • شربُ الحليب أو كوبٍ من شاي الأعشابِ الساخن.
  • الاستحمامُ بالماء الدافىءِ لأقلّ من نصف ساعة.
  • تغيير وضعِ الجسم، فإذا كانت الحاملُ مستلقيةً أو جالسةً عليها المشيُ قليلًا، وإذا كانت واقفةً ولفترةٍ طويلة من الأفضلِ أن تستلقي.

ارتداد المريء والحرقة

من أكثرِ المشكلات انتشارًا بين السيدات الحوامل، بسبب هرمونِ البروجسترون، كما أنّ الضغط الناتجَ على المعدةِ مع نموّ الجنين وكِبَر حجمه يُسبّب الحرقةَ وارتداد الأحماضِ مما يؤدي إلى ألمٍ في المعدةِ وقد يمتدّ للصدرِ والحلق،[٧] ولمعرفة كيفية التخلّص من ألم المعدةِ أثناءَ الحمل بسببِ ذلك يجبُ اتّباع ما يأتي[٨]:

  • تغيير بعض العاداتِ اليومية: كرفعِ الرأس عند النوم والاستلقاءِ على الجانبِ الأيسرِ ليلًا، إضافةً للابتعادِ عن الأطعمةِ المحفّزة للحموضة، عدم الاستلقاء مباشرةً بعد تناولِ الطعامِ وضرورةُ تقسيمه إلى وجباتٍ صغيرةٍ على مدار اليوم.
  • مضادات الحموضة: لا توجد دراساتٌ كافيةٌ حول مدى أمانِ استخدامها للحامل، كما أنّها تؤثرُ على امتصاصِ الحديد.
  • مضغ العلكة: يُساعد في معظمِ الحالات لأنّ ذلك يحفّزُ إفرازَ اللّعابِ ونتيجةٍ لاحتوائه على البيكربونات فإنّها تعادلُ حمضَ المعدة.
  • مثبطات مستقبلات الهيستامين: مثل رانيتيدين وفاموتيدين.
  • مثبطات مضخة البروتون: مثل لانزوبرازول وبانتوبرازول.

المراجع[+]

  1. "Common Pregnancy Pains and Their Causes", www.webmd.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Cramping During Pregnancy", www.americanpregnancy.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Abdominal Pain During Pregnancy: Is It Gas Pain or Something Else?", www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Second trimester pains: What to expect", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. "Round Ligament Pain", www.americanpregnancy.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  6. "Braxton Hicks Contractions", www.americanpregnancy.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  7. "What causes upper stomach pain in the third trimester?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  8. "Heartburn during Pregnancy Causes, Symptoms, Remedies, and Treatments", www.medicinenet.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.