الخلايا التائية المساعدة: تعريفها، مواقعها، وظائفها، من أين تنشأ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٢ ، ١٤ سبتمبر ٢٠٢٠
الخلايا التائية المساعدة: تعريفها، مواقعها، وظائفها، من أين تنشأ؟

الخلايا التائية وأنواعها

ما هي الخلايا التائية؟ وهل لها أنواع؟

الخلايا التائية T cells وتسمى أيضًا الخلايا اللمفاوية التائية، أحد أنواع كريات الدم البيضاء، والتي تُعد جزءًا لا يتجزء من جهاز المناعة، النوع الثاني من الخلايا اللمفاوية الأساسية مع الخلايا البائية، تُعرف بأنَّها خلايا تنشأ في نخاع العظم وتنضج في الغدة الزعترية حيث أنها تتكاثر في الغدة الزعترية وتتمايز إلى خلايا مساعدة، تنظيمية، خلايا سامة أو تصبح خلايا تائية ذاكرة.[١]

وبعدها يتم إرسال تلك الخلايا إلى الأنسجة المحيطة أو يتم تداولها في مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي، بمجرد تحفيز المستضد المناسب تفرز الخلايا التائية رسائل كيميائية تسمى سيتوكينات والتي تعمل على تحفيز تمايز الخلايا البائية إلى خلايا البلازما، تعمل الخلايا التائية التنظيمة على التحكم في التفاعلات المناعية ومن هنا أطلق عليها هذا الإسم، بينما الخلايا السامة التي تنتج بسبب السيتوكينات ترتبط بالخلايا المصابة أو السرطانية وتقتلها، يحتوي الجسم على العديد من الخلايا البائية والتائية التي تحمل مستقبلات فريدة تمكنها من الاستجابة لأي مستضد.[١]


الخلايا التائية المساعدة

ما هي الخلايا التائية المساعدة؟

تُعرّف الخلايا التائية المساعدة بأنَّها نوع من أنواع الخلايا التائية التي تعمل على مساعدة الخلايا الأخرى في الاستجابة المناعية من خلال التعرف على المستضدات الغريبة والمواد المفرزة التي تسمى سيتوكينات والتي بدورها تنشّط الخلايا التائية والبائية، تنقسم الخلايا التائية المساعدة إلى فئتين رئيستين سيتم ذكرهم فيما يأتي؛ [٢]

  • الخلايا التائية المساعدة التي تعمل على تنشيط الخلايا التائية الأخرى لتحقيق الاستجابات الالتهابية الخلوية.
  • الخلايا التائية المساعدة التي تدفع الخلايا البائية لإنتاج الأجسام المضادة في الاستجابة المناعية الخلطية.

من المهم الإشارة إلى أنَّه لا تتم عملية التوافق في الإستجابة المناعية بين هاتين الفئتين مع بعضهما البعض ويتم التنسيق بينهما من خلال مواد تُدعى السيتوكينات ليتم تعزيز استجابة واحدة أثناء تثبيط عمل الأخرى، وهكذا بالتبادل بين بعضهما البعض، من جهةٍ أخرى يتم مهاجمة الخلايا التائية المساعدة من قبل فيروس نقص المناعة البشري، الذي يعمل على القضاء على قدرة الجسم بالدفاع عن نفسه ضد العدوى.[٣]


مواقع الخلايا التائية المساعدة

أين تتواجد الخلايا التائية المساعدة؟

تنشأ الخلايا التائية في نخاع العظم وتنضج في الغدة الزعترية لينتج عنها الخلايا التائية المساعدة أو الخلايا التائية السامة أو الخلايا التائية الذاكرية[٤]، ولعلَّ هذا التنوع في تمايز الخلايا التائية هو ما يجعلها تؤدي دورها على أكمل وجه، حيثُ تعمل الخلايا التائية بالدوران في الدم، ليتسنَّى لها فحص الجسم بهدوء باحثة عن الأجسام الغريبة وكل ما يهدِّد الجسم باستخدامها للبروتينات على سطح الخلايا، وفي حال مواجهتها لخلية أخرى تُعتبر خطيرة بالنسبة لها، فإنَّها تنشَط، ليتغير عملها من وضعية المراقبة إلى الهجوم، لتتكاثر بعدها الخلايا المنشطة بسرعة فائقة لتبني جيشًا من الخلايا التي تعمل على تدمير العدو، [٥]

تجدر الإشارة إلى أنَّ تكوين مستقبلات الخلايا التائية يكون من سلسلتين تساعد على نقل الإشارات إلى الخلايا التائية، تكون إحداهما ألفا والأخرى بيتا، ولكن في بعض الحالات تكون السلسلتين ألفا أو من الممكن أن تكون جاما ودلتا، كما يتم تحفيز الخلايا التائية من خلال ارتباط مستقبلات الخلايا التائية مع بروتين CD3 والذي يتكون من أربعة أنواع من السلاسل وهي سلسلتين إبسيلون وسلسلتين زيتا وسلسلة دلتا واحدة وسلسلة غاما واحدة[٦], تعمل الخلايا التائية على الخلايا البائية وتعمل على تنشيطها من خلال ربط CD40L مع CD40 عليها وذلك من خلال تفاعل TNFمع روابط عائلة TNFR[٧].


وظائف الخلايا التائية المساعدة

ما هو دور الخلايا التائية المساعدة في الجسم؟

تُعرف الخلايا التائية المساعدة بأنَّها ضمن أهم الخلايا في المناعة التكيفية، ولكن من الجدير بالذكر أنَّه لا يمكنها العمل إلا في حال تم تنشيطها لتصبح خلايا نشيطة حيثُ يتم ذلك على سطح الخلايا المقدمة للمستضد والتي تنضج خلال الاستجابة المناعية الفطرية التي تسببها العدوى، فيما يأتي أبرز وظائف الخلايا التائية المساعدة:TNFR[٧]

  • يتم طلبها لجميع الاستجابات المناعية التكيفية تقريبًا.
  • لا تساعد فقط في تنشيط الخلايا البائية لإفراز الأجسام المضادة والبلاعم لتدمير الميكروبات المبتلعة، وإنِّما تعمل أيضًا في تنشيط الخلايا التائية السامة لقتل الخلايا المستهدفة المصابة كما الحال في مرض الإيدز.
  • تؤدي دورًا فعَّالًا في الدفاع عن الجسم ضد أي جسم غريب ومن ضمنها الميكروبات التي عادةً ما تكون غير ضارة.


نشأة الخلايا التائية المساعدة

ما هي مراحل نشأة الخلايا التائية المساعدة؟

وكتأكيد على ما تم ذكره آنفًا، تجدر الإشارة إلى أنَّ الخلايا التائية يتم تطويرها من سلف لمفاوي شائع يتواجد في نخاع العظمي والذي يؤدي بدورهِ أيضًا إلى ظهور الخلايا اللمفاوية البائية، ولكن من الجدير بالذكر أنَّ عملية ظهور الخلايا التائية تتطلب منها ترك النخاع العظمي والهجرة إلى الغدة الزعترية، [٨] تجدر الإشارة إلى أنَّ الخلايا التائية المساعدة لاتقوم بالقضاء على الخلايا المصابة بشكل مباشر بل تقوم على تنشيط الخلايا التائية السامة أو خلايا البلعمة لمهاجمة الخلية المصابة، يتم تنشيط الخلايا التائية من خلال الآتي: [٤]

  • التفاعل مع خلايا المستضد عن طريق خلايا البلعمة.
  • تقوم خلايا البلعمة على ابتلاع المستضد وتحليله، وتقوم على تصدير أجزاء على أسطحها وذلك بالاشتراك مع جزيئات MHC2.
  • يرتبط المستقبل الموجود على الخلايا التائية المساعدة مع مركب المستضد وMHC .
  • ثم يتم التحفيز من خلال السيتوكين أو من خلال التفاعل التكميلي بين بروتين B7 الموجود على سطح خلية المستضد و CD28 الموجود على سطح الخلايا التائية المساعدة.
  • وفي النهاية يتم تنشيط الخلايا التائية المساعدة والتي تتكاثر وتحفز الخلايا المناعية المناسبة.
ولأنّ أعمار البشر طويلًة نسبيًا، يختلف الدور الذي تلعبه الخلايا التائية باختلاف المرحلة العمرية للشخص؛ ,ولعلَّ ما يعاني منه كبار السن من المضاعفات التي تكون أشد خطورة عند إصابتهمبالالتهابات المختلفة، أثار السؤال حول الآلية التي يضعف بها جهاز المناعة لديهم بهذهِ الصورة، [٥] فمن جهة فإنَّ الغدة الزعترية تنتج عددًا أقل من الخلايا التائية مع تقدم الشخص بالعمر، بالإضافة إلى انخفاض قدرة الخلايا التائية الوظيفية بنسبة تقدر بـ 3% سنويًا، من جهةٍ أخرى تمَّ ملاحظة وجود انخفاض ملاحظ بإنتاج الغدة الزعترية للخلايا التائية الساذجة، تاركة بدورها التوسع الحاصل للخلايا التائية غير الناضجة لتقوم بدورها بشكلٍ أكبر بحماية الأشخاص الأكبر سنًا.[٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "T cell", www.britannica.com, Retrieved 2020-07-24. Edited.
  2. "Medical Definition of T-helper cell", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-06-28. Edited.
  3. "Medical Definition of T-helper cell", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-06-27. Edited.
  4. ^ أ ب "Activation of T and B lymphocytes", britannica.com, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  5. ^ أ ب "The Graying of T Cells", hms.harvard.edu, Retrieved 2020-07-24. Edited.
  6. "Helper and Cytotoxic T Cells", www.immunology.org, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  7. ^ أ ب "T Helper Cell", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  8. "Generation of lymphocytes in bone marrow and thymus", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-24. Edited.
  9. "20.3C: Maturation of T Cells", med.libretexts.org, Retrieved 2020-07-24. Edited.