معلومات عن التهاب الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن التهاب الدماغ

التهاب الدماغ

يحدث التهاب الدماغ نتيجة البكتيريا أو الفيروسات، وإذا كان المسبب الفيروسات فقد يكون معديًا، وعادةً ما لا يكون هذا المرض خطيرًا ويشفى خلال أسبوع، وخاصةً عند تشخيصه وعلاجه بشكلٍ مبكر، ولكن إن ترك دون علاج فقد يؤدي إلى حدوث تلف دائم في الدماغ، كما وقد يؤدي إلى الموت، وقد يتم علاج مرض التهاب الدماغ عن طريق استخدام المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات، وعند حدوث تلف في الدماغ قد يساعد العلاج الطبيعي والعلاج المعرفي على تحسين الحالة الصحية للمريض.[١]

أعراض التهاب الدماغ

يوجد نوعين لمرض التهاب الماغ، النوع الأولي والذي يحدث عند تعرض الدماغ والنخاع للالتهاب مباشرةً، والنوع الثانوي والذي يحدث عند انتقال الالتهاب من مكان آخر في الجسم إلى الدماغ، وعند الإصابة بهذا المرض ستظهر العديد من الأعراض على المصاب، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٢]

  • الأعراض الخفيفة: قد تظهر على المصاب العديد من الأعراض الخفيفة كالحمى أو الصداع أو القيء أو تصلّب الرقبة أو الخمول.
  • الأعراض الشديدة: في بعض الأحيان قد تظهر أعراض شديدة عند الإصابة بمرض التهاب الدماغ كالارتباك أو النعاس أو الهلوسة أو بطء الحركة أو الغيبوبة أو الصرع أو التهيج أو الحساسية للضوء أو فقدان الوعي.
  • الأعراض عند الرضع والأطفال الصغار: كالقيء أو انتفاخ اليافوخ أو البكاء المستمّر أو تصلّب الجسم أو ضعف الشهية، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب التوجه لنيل الرعاية الطبية على الفور عند ظهور هذه الأعراض عليهم.

علاج التهاب الدماغ

عادةً ما يتم علاج الحالات الخفيفة من مرض التهاب الدماغ عن طريق الراحة وشرب الكثير من السوائل، وأيضًا قد يتم استخدام الأدوية المضادة للالتهابات كالأسيتامينوفين أو الإيبروفين أو نابروكسين الصوديوم لعلاج الصداع والحمى، ولكن في الحالات الشديدة من الإصابة سيقوم الطبيب باستخدام العديد من الطرق الأخرى، والتي سيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • الأدوية المضادة للفيروسات: يساعد استخدام هذه الأدوية كالأسيكلوفير أو الجانسيكلوفير أو الفوسكارنت على علاج مرض التهاب الدماغ عند حدوثه بسبب الفيروسات، ولكن بعض الفيروسات قد لا تستجيب لتلك الأدوية، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأطباء عادةً ما يقومون باستخدام دواء الأسيكلوفير قبل تحديد نوع الفيروس، وذلك لأن هذا الدواء يعمل على قتل مجموعة كبيرة من الفيروسات.
  • الرعاية الداعمة: قد يحتاج بعض المرضى والذين دخلوا المستشفى نتيجة هذا المرض إلى الرعاية الداعمة، والتي تتم عن طريق مساعدتهم في التنفّس ومراقبة التنفس بشكلٍ دقيق ومراقبة وظيفة القلب، كما وقد يتم إعطائهم السوائل من خلال الوريد، وذلك لمنع تعرّضهم للجفاف، وأيضًا قد يتم إعطائهم الأدوية المضادة للالتهابات كالستيرويدات، وذلك لتقليل التورّم والضغط داخل الجمجمة، وفي بعض الأحيان قد يتم إعطاؤهم الأدوية المضادة للصرع كالفينيتوين.
  • العلاجات الأخرى: قد يقوم الطبيب باستخدام العديد من العلاجات الأخرى عند حدوث مضاعفات نتيجة مرض التهاب الدماغ كالعلاج الطبيعي والذي يساعد على تعزيز قوة ومرونة العضلات ويساعد على تعزيز الحركة أو العلاج المهني والذي يساعد على تطوير المهارات اليومية وتعزيز القدرة على ممارسة الأنشطة أو علاج النطق والذي يساعد على تحسين القدرة على الكلام أو العلاج النفسي والذي يساعد على تعليم المصاب المهارات السلوكية وعلى معالجة اضطرابات المزاج.

فيديو عن التهاب الدماغ أعراضه وأنواعه

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي أمراض الدماغ والأعصاب الدكتورعدنان المصري عن التهاب الدماغ أعراضه وأنواعه.[٤]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Encephalitis", www.medicinenet.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. "Encephalitis", www.healthline.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. "Encephalitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  4. "التهاب الدماغ أعراضه وأنواعه", youtube.com, Retrieved 16-12-2019.