أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان

الفيروسات

ما هي الفيروسات؟

تعد الفيروسات أحد أهم أنواع الطفيليات المجهرية؛ ويعود ذلك إلى افتقارها إلى القدرة على النمو والتكاثر حين تكون خارج الجسم المضيف، وتتميز الفيروسات بشكل عام بجمها الصغير للغاية؛ فهي تمتلك حجمًا أصغر من البكتيريا بشكل كبير؛ فعلى سبيل المثال، يصغر حجم فيروس التهاب الكبد الوبائي حجم بكتيريا الإيكولاي بما يقارب 40 مرة.[١]

وعلى الرغم من سمعتها السيئة، إلى أنه يتم توظيف الفيروسات واستغلالها في العديد من المجالات الطبية والمهنية؛ فهي تستخدم كأدوات بحثية ساعدت في فك لغز العمليات الخلوية الأساسية، كما هو الأمر في عمليات تصنيع البروتينات، وآليات انتشار الفيروسات وغيرها، ومع ذلك، ليس هناك شك في كونها أثرت سلبًا على البشرية؛ فهي كانت سببًا في وباء فيروس إيبولا، والذي تفشى عام 2014 في غرب أفريقيا، وكذلك الأمر في وباء إنفلونزا الخنازير H1N1، والذي انتشر بشكل عالمي وعلى نطاق واسع، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان.[١]


أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان

هل من الممكن أن تهدد الفيروسات حياة الإنسان؟

عند الحديث عن أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان، من المهم تذكر الفيروسات سببت المرض للإنسان منذ ملايين السنين وحتى الوقت الحالي، حيث سمح التطور في الطب الحديث يإنتاج بعض اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات، والتي يمكنها محاربة بعض من أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان، كما منعت بعضها الآخر من الانتشار على نطاق واسع، إلى جانب أنها ساعدت العديد من المرضى على الشفاء والتعافي من العدوى، وبالإضافة لذلك، تمكنت البشرية من القضاء على مرض الجدري ومنع الإصابة بحالات جديدة على المستوى العالمي، وعلى الرغم من هذا النجاح.[٢]


إلا أن السيطرة على الأمراض الفيروسية بشكل كامل لا يزال أمرًا صعب المنال بعد، وخاصةً في العقود الماضية الأخيرة، حيث بدأت بعض عدة فيروسات بالانتقال من الحيوانات وأصبحت تسبب العدوى بين البشر، الأمر الذي يعني انتشارها بشكل كبير، وقد تم الغبلاغ عن حالات سببت الوفاة في الآلاف؛ فقتل فيروس إيبولا، أثناء تفشيه في غرب أفريقيا، ما يقارب 90٪ من المرضى المصابين به، ومؤخرًا أدت سلالة من الفيروسات التاجية الجديدة انتشار وباء أصاب العديد من الأشخاص جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أن معدل الوفيات التي تسببه يعد أقل، إلا أن هذا الوباء يعد تهديدًا خطيرًا على الصحة عالمية، خاصةً أنه لا تتوفر أي لقاحات لمكافحته.[٢]


فيروس ماربورغ

ما هو فيروس ماربورغ؟ وما أعراضه؟

يعد مرض ماربورغ مرضًا شديد الخطورة؛ فهو يسبب الحمى النزفية، كما يصل معدل الوفيات بين الأشخاص المصابين بهذه العدوى إلى 88٪، مما يجعله أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان عالميًا، وعلميًا يصنف هذا الفيروس في نفس عائلة الفيروسات التي ينتمي إليها الفيروس المسبب لمرض الإيبولا، اعترف بهذا المرض بشكل أولي حين تفشى في مكانين في وقت واحد؛ في ماربورغ وفرانكفورت في ألمانيا، وفي بلغراد صربيا، وذلك في عام 1967، وقد ارتبط انتشار المرض بالعمل باستخدام القرود الخضراء الأفريقية، والتي تم استيرادها من أوغندا ليتم العمل عليها مخبريًا،[٣]


وغالبًا ما تظهر أعراض هذا المرض بشكل مفاجئ؛ حيث ترتفع درجة الحرارة في الجسم فجأة، الأمر الذي يصاحبه الصداع الحاد والتوعك الشديد، وعادةً ما تحدث الوفاة بين 8 و 9 أيام بعد ظهور أعراض المرض في الحالات المميتة، وغالبًا ما يعود ذلك إلى فقدان دم الحاد والصدمة.[٤]


فيروس إيبولا

ما هو مرض فيروس إيبولا ؟

يعد فيروس إيبولا أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان؛ فقد انتشر كوباء أثر بشكل أساسي في قارة إفريقيا، ويصيب مرض الإيبولا الانسان والرئيسيات غير البشرية، كالقرود، والغوريلا والشمبانزي بشكل شائع، ينتشر الفيروس من خلال عدة طرق، والتي تعتمد بشكل رئيسي الاتصال المباشر، سواء أكان ذلك من خلال الدم، أم بسوائل الجسم الأخرى، أم حتى أنسجة الحيوانات، وقد تم الإبلاغ عن حالات انتقلت فيها العدوى من خلال الاتصال المباشر مع جثة شخص قد توفي بعد إصابته بالإيبولا، ويعتقد العلماء أن هذا حدث بسبب لمس سوائل الجسم المصابة أو الأشياء التي تلوثت بها، ويمكن أن يصاب الشخص بالعدوى حين يدخل الفيروس الجسم من خلال الجروح، أو الأغشية المخاطية في العين، أو الأنف أو الفم.[٥]


ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تنتشر العدوى من خلال حتى الاتصال الجنسي مع أشخاص مصابين بفيروس الإيبولا، ويعد بعد فيروس إيبولا من أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان لأنه من الممكن أن ينتقل عبر سوائل الجسم حتى بعد الشفاء؛ حيث يستمر الفيروس بالظهور في بعض سوائل الجسم، كالسائل المنوي حتى بعد أن يشفى المريض، إلى جانب أن الناجين آثارًا جانبية كالتعب، وآلام العضلات، ومشاكل في العين، والرؤية وآلام المعدة.[٥]


فيروس داء الكلب

ما هو فيروس داء الكلب؟

داء الكلب هو أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان؛ فيعد فيروسًا مميتًا يمكنه الانتشار إلى الأشخاص من لعاب الحيوانات المصابة، والذي ينقل الفيروس إلى الناس من خلال العض عادةً، وفي الولايات المتحدة تعد الخفافيش، والقيوط، والثعالب، والراكون والظربان، من الحيوانات التي تنقل عدوى داء الكلب بشكل أكثر شيوعًا من غيرها.[٦]


أما في البلدان النامية، كالبلدان في القارة الإفريقية وجنوب شرق آسيا، ونظرًا لانتشار الكلاب الضالة بشكل كبير، فإنها تعد المصدر الأكثر احتمالًا لنقل الفيروس إلى الناس، وبشكل عام، فإن ظهور علامات وأعراض داء الكلب على الأشخاص المصابين غالبًا ما يؤدي ذلك إلى الوفاة في وقت لاحق، ونظرًا لذلك، دائمًا ما يوصي الأطباء جميع الأشخاص بتلقي تطعيمات مناسبة ضد داء الكلب، خاصةً وأن أي شخص قد يكون عرضة لخطر الإصابة بداء الكلب.[٦]


فيروس نقص المناعة البشرية

ما هو فيروس نقص المناعة البشرية؟

يعد فيروس نقص المناعة البشرية أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان على وجه الأرض؛ فهو يسبب الإصابة بمتلازمة نقص المناعة المكتسب، والتي تختصر باسم الإيدز، وهي تمثل حالةً مزمنةً تشكل خطرًا يهدد حياة المصاب، وتكمن خطورة فيروس نقص المناعة البشرية بقدرته على إتلاف الجهاز المناعي، وبذلك، يؤثر فيروس نقص المناعة البشرية على قدرة الجسم في مكافحة العدوى والأمراض، يتميز فيروس نقص المناعة البشرية بأنه بنتقل بشكل رئيسي من خلال الاتصال الجنسي مع أشخاص مصابين، ومع ذلك، يمكنه أن ينتقل عن طريق ملامسة دم الأشخاص المصابين، أو من الأم الحامل إلى طفلها، أو أثناء الولادة أو الرضاعة الطبيعية.[٧]


ويضعف فيروس نقص المناعة البشرية نظام المناعة بشكل تدريجي وبطيء؛ فقد يستغرق في ذلك عدة سنوات حتى دون تناول الأدوية، والتي تبطئ من تطور هذا المرض بشكل ملحوظ، وعلى الرغم من ذلك، لا يتوفر أي علاج يمكنه القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية بشكل نهائي، ومع ذلك، فقد نجحت هذه الأدوية في خفض عدد وفيات الإيدز في العديد من الدول المتقدمة.[٧]


فيروس الجدري

ما هو فيروس الجدري؟

يعد فيروس الجدري أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان؛ فمنذ ظهوره، أي قبل آلاف السنين، أثر هذا الفيروس على العديد من الأشخاص وسبب إصابته بالمرض وحتى وفاتهم، وقد تفشى هذا المرض بشكل وبائي خلال هذه الفترة، وذلك قبل نجاح التطعيم في القضاء عليه، ففي عام 1949 في الولايات المتحدة، حدث آخر تفشٍ طبيعي للجدري، قبل أن تعلن منظمة الصحة العالمية في عام 1977 استئصاله بشكل كلي، ومنذ ذلك الوقت لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات للجدري بين السكان.[٨]


وقبل نجاح التطعيم، كان بعد مرض الجدري مرضًا معدًا وخطيرًا للغاية، وفي معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالجدري، ظهرت أعراض الحمى، إلى جانب ظهور طفح جلدي مميز بهذا المرض، وعلى الرغم من أن المعظم قد تعافىعند إصابته بالجدري، إلا أنه أدى إلى وفاة 3 من بين كل 10 أشخاص أصيبوا بالجدري، ومع ذلك، ويعد شفائهم، تظهر ندوب دائمة على مساحات كبيرة من جلد المصابين، مع ظهورها بشكل خاص على وجههم، في حين تم الإبلاغ عن إصابة البعض بالعمى، وبفضل اللفاحات والتطعيم لم تحدث أي إصابات طبيعية لهذا المرض.[٨]


متلازمة فيروس هانتا الرئوية

ما هي متلازمة فيروس هانتا الرئوية؟

يسبب فيروس هانتا الإصابة بمتلازمة فيروس هانتا الرئوية، والتي تختصر بHPS، وهي تمثل حالة تنفسية حادة وقاتلة، مما يجعل هذا الفيروس من أخطر أنواع الفيروسات على البشر، عادةً لا يسبب هذا الفيروس العدوى بين البشر إلا في حال تلامسهم مع القوارض، والتي غالبًا ما تكون حاملة للمرض، ونظرصا لذلك، يمثل تفشي القوارض في المنازل والأماكن المحيطة بها، من العوامل الرئيسية التي تلعب دورًا أساسيًا في رفع خطر التعرض لفيروس هانتا، حتى لدى الأشخاص الأصحاء.[٩]

ولكن حتى هذا الوقت، لم يتم الإبلاغ عن حالات الإصابة بمتلازمة فيروس هانتا الرئوية في الولايات المتحدة، والتي تم فيها نقل الفيروس من شخص إلى آخر، بل إن معظمها كانت لأشخاص تعرضوا إما لمرضى أو عينات مصابة بأنواع ذات صلة بعائلة فيروسات هانتا، ولم يظهر أي دليل على أن العاملين قد نقلوا المرض بينهم، ولكن في تشيلي والأرجنتين، تم الإبلاغ عن حالات نادرة انتقلت فيها العدوى من شخص لآخر من شخص مصاب بنوع من فيروس هانتا، والذي يطلق عليه اسم فيروس الأنديز.[٩]


الإنفلونزا

ما هي الإنفلونزا؟

تمثل الانفلونزا عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي، بما في ذلك الأنف، والحنجرة والرئتين، وعلى الرغم من أن البعض قد يطلق على فيروسات البرد التي تصيب المعدة اسم "إنفلونزا"، إلا أنها فيروسات مختلفة تمامًا، وغالبًا ما يصاب معظم الأشخاص بأعراض الأنفلونزا الطفيفة، والتي عادةً ما تزول وتنحسر من تلقاء نفسها، ولكن أحيانًا في بعض الحالات الخاصة،، يمكن أن تكون الإنفلونزا والمضاعفات التي تسببها مميتة للغاية.[١٠]

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، عالميًا يموت ما يصل إلى 500 ألف شخص في كل موسم للأنفلونزا عادةً، الأمر الذي يجعلها من أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان، وذلك نظرًا لانتشارها بشكل وبائي بسرعة؛ ويعود ذلك إلا أنه في كل فترة تظهر سلالة جديدة من الإنفلونزا، والتي تسبب في كثير من الحالات، معدلات وفيات أعلى، مما يجعلها أكثر فتكًا.[١١]

وتعد الإنفلونزا الإسبانية هي الأكثر فتكًا على الإطلاق؛ ففي عام 1918 أصابت ما يقارب 40 ٪ من السكان عالميًا، الأمر الذي أسفر عن مقتل ما يقدر بنحو 50 مليون شخص عالميًا، ووفقًا لبعض الخبراء قد يظهر تفشٍ آخر للمرض في حال أصابت سلالة جديدة من الإنفلونزا البشر، ويمكنها أن تماثل حدة الإنفلونزا الإسبانية في حال انتقلت بسهولة، وخاصةً إن تسببت في مرض شديد.[١١]


حمى الضنك

ما هي حمى الضنك؟

يعد الفيروس المسبب للإصابة بمرض حمى الضنك، والتي قد يطلق عليها البعض اسم حمى الدنج، أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان؛ فهو يسبب الإصابة بمرض مؤلم للغاية، والي ينتقل من خلال لدغة البعوض، واكتشف العلماء أن الإصابة بحمى الضنك تنتج من خلال التعرض أي فيروس من أربعة أنواع من الفيروسات، والتي عادةً يمكنها أن تسبب الإصابة بحمى الضنك بين البشر فقط.[١٢]

كما ترتبط هذه الفيروسات بشكل وثيق بفيروسات أخرى تسبب الإصابة بعدوى غرب النيل والحمى الصفراء، وعالميًا يُقدر أن هناك 400 مليون حالة عدوى بفيروس حمى الضنك تحدث في كل عام، غالبًا ما تسبب إصابة حوالي 96 مليون شخص بشكل مؤكد بهذه الحمى، ويحدث معظم هذه الحالات في المناطق الاستوائية، وعلى الرغم من انتقال عدوى حمى الضنك عن طريق لدغة البعوضة التي تحمل الفيروس شكل رئيسي، والذي يحمل المرض حين يعض شخصًا مصابًا، إلا أنه لا يمكن أن ينتشر المرض بشكل مباشر من شخص لآخر.[١٢]


السارس

ما هو السارس؟

يطلق اسم سارس على المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، والتي تمثل حالةً طبية تصيب الجهاز التنفسي، يسببها انتقال العدوى بفيروس من عائلة الفيروسات التاجية، والذي يطلق عليه العلماء اسم الفيروس التاجي المرتبط بالسارس، والذي يختصر باسم سارس - CoV، وفي فبراير من عام 2003 تم الإبلاغ عن السارس لأول مرة في آسيا.[١٣]

حيث انتشر المرض وقتها بشكل وبائي إلى أكثر من عشرين دولة، بما في ذلك دول في أمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية، وأوروبا وآسيا، وذلك قبلأن يتم الإبلاغ عن احتواء المرض في عام 2003 بشكل كامل، ومنذ عام 2004، لم يتم الإبلاغ عن أي حالات معروفة لمرض السارس في أي مكان من هذه الدول أو حتى عالميًا، وقد تم تطوير العديد من المبادئ التوجيهيه لمنع تفشي هذا المرض، بعضها لا يزال يستخدم حتى الآن.[١٣]


فيروس كورونا المستجد

ما هو فيروس كورونا المستجد؟

مؤخرًا تستجيب العديد من المنظمات منها مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC لوباء جديد يصيب الجهاز التنفسي، والذي انتشر بشكل كبير من شخص لآخر، ويسبب هذا المرض فيروس تاجي جديد، مما يجعل العلماء يقررون تسمية المرض باسم "مرض فيروس التاجي 2019"، والذي يختصر باسم "COVID-19"، ولكونه فيروس جديد يجعله يشكل خطرًا كبيرًا على الصحة العامة، مما يجعله أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان.[١٤]

ونظرًا لذلك، تعمل الحكومة الفيدرالية بشكل وثيق مع شركاء الدولة والمحليين وحكام الأقاليم، إلى جانب شركاء الصحة العامة الآخرين، وذلك لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع تفشي هذا المرض،وعلى الرغم من أن COVID-19 يسبب ظهور أعراض طفيفة عادةً، إلا أن تم الإبلاغ عن أعراض حادة للمرض ظهرت على الاشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65، إلى جانب لأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية أساسية، بغض النظر عن عمرهم، حيث يعد أشد فتكًا بهم.[١٤]

ومن أهم ما يجعل فيروس كورونا المستجد أحد أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان هو أنه حتى الآن ، لا يوجد علاج محدد للفيروس، حيث يعتمد التدخل الطبي لعلاج الأشخاص المصابين على إجراءات داعمة تهدف إلى تخفيف الأعراض، أما بالنسبة للحالات الحادة، قد يضطر الأطباء لاتخاذ إجراءات إضافية للعلاج، بما في ذلك الأدوية البحثية وبعض الأجهزة.[١٥]


متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)

ما هي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟

يعد مصطلح MERS اختصارًا لاسم متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والذي يطلق على مرض تنفسي فيروسي ينجم عن الإصابة بعدوى فيروس ينتمي إلى الفيروسات التاجية، والذي يطلق عليه العلماء اسم الفيروس التاجي لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، أو MERS ‐ CoV، والذي تم تحديده لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012.[١٦]

وتعرف الفيروسات التاجية كمجموعة كبيرة من الفيروسات، والتي يمكنها أن تسبب ظهور أعراض تتراوح من نزلات البرد إلى التهاب الرئة الحاد، وبشكل عام، تشمل أعراض MERS الحمى، والسعال وضيق التنفس، وعلى الرغم من أن الإصابة بالتهاب الرئة يعد شائعًا، إلا أنه لا يتم الإبلاغ عن الإصابة به دائمًا في المصابين بالمرض، وبالغضافة لذلك، تظهر أعراض الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال، على بعض المصابين.[١٦]

ومع ذلك، تم الإبلاغ عن حالات لم تظهر عليهم الأعراض لكن أثبت التحاليل المخبرية إصابتهم بالفيروس، وعلى الرغم من ذلك، يعد فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية من أخطر أنواع الفيروسات على صحة الإنسان، حيث توفي ما يقارب 35 ٪ من المرضى الذين تم الإبلاغ عن إصابتهم بالعدوى.[١٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Are Viruses?", www.livescience.com. Edited.
  2. ^ أ ب "The 12 deadliest viruses on Earth", www.livescience.com. Edited.
  3. "Marburg virus disease", www.who.int. Edited.
  4. "Marburg virus disease", www.who.int. Edited.
  5. ^ أ ب "What is Ebola Virus Disease?", www.cdc.gov. Edited.
  6. ^ أ ب "Rabies", www.mayoclinic.org. Edited.
  7. ^ أ ب "HIV/AIDS", www.mayoclinic.org. Edited.
  8. ^ أ ب "What is Smallpox?", www.cdc.gov. Edited.
  9. ^ أ ب "Hantavirus Pulmonary Syndrome (HPS)", www.cdc.gov. Edited.
  10. "Influenza (flu)", www.mayoclinic.org. Edited.
  11. ^ أ ب "The 12 deadliest viruses on Earth", www.livescience.com. Edited.
  12. ^ أ ب "Dengue Fever", www.webmd.com. Edited.
  13. ^ أ ب "Severe Acute Respiratory Syndrome (SARS)", www.cdc.gov. Edited.
  14. ^ أ ب "coronavirus", www.cdc.gov. Edited.
  15. "coronavirus", www.hopkinsmedicine.org. Edited.
  16. ^ أ ب ت "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)", www.who.int. Edited.