هل هناك علاج لفيروس كورونا المستجد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٣ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
هل هناك علاج لفيروس كورونا المستجد

فيروس كورونا المستجد

يعدّ فيروس كورونا من الفيروسات الشائعة التي تصيب الجهاز التنفسي العلويّ عادةً، متسبّبةً بذلك التهابًا في البلعوم العلوي أو الأنف أو الجيوب الأنفية، وغالبًا ما يتم الشفاء منها خلال عدّة أيام، ولكن هناك أنواع منها يمكن أن تكون مهدّدة لحياة الشخص، كتلك الفيروسات التي عُرفت باسم MERS، والتي تسبّبت بإصابة الأفراد بالمتلازمة التنفسية الشرق أوسطية، وأدّت إلى وفاة أكثر من 858 شخصًا في عام 2012، وفي عام 2007 انتشرت فيروسات كورونا التي عُرفت باسم SARS، وتوفي جرّاء الإصابة بها أكثر من 774 شخص، وفي أوائل عام 2020 ظهر نوع جديد وأطلق عليه اسم فيروس كورونا المستجد 2019-nCoV، والذي تفشّى في الصين في مدينة ووهان تحديدًا في ديسمبر 2019، وقد يكون هذا الفيروس مميتًا وفقًا لمنظمة الصحة العالمية WHO، والتي بدأت بنشر الإرشادات والتحذيرات حول انتشاره وطرق الوقاية منه، وسيتم الإجابة في هذا المقال عن سؤال هل هناك علاج لفيروس كورونا المستجد[١].

هل هناك علاج لفيروس كورونا المستجد

يتساءل الكثير من الأشخاص حول إمكانيّة علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، وفي الواقع ينتقل هذا الفيروس بجميع أنواعه بين البشر عبر الهواء، أي عن طريق اتصال الشخص الوثيق مع شخصٍ مصاب، أو عبر الرذاذ الناتج عن السعال أو العطس، أو عن طريق ملامسة الأسطح الملوّثة بذلك الرذاذ، وكما يمكن أن ينتقل من خلال مصافحة الشخص المصاب أو ملامسة جلده، وهناك أنواع من فيروسات كورونا يمكن أن تنتقل من الحيوانات إلى البشر، وقد يُصاب الشخص بفيروس كورونا عمومًا في جميع فصول العام، ولكن تحدث الإصابة بشكلٍ شائع في فصلي الخريف والشتاء، ويمكن أن يصاب الشخص بنوع واحد أو بعدّة أنواع من فيروس كورونا خلال حياته، أمّا بالنسبة لإمكانيّة علاج فيروس كورونا المستجد، فإنّه وحتّى الآن، لا يوجد عقار فعّال يفيد في التخلّص من هذا الفيروس،[٢] وكما إنّه وبحسب مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC لا يوجد حاليٍا أي لقاح يفيد في الوقاية من فيروس كورونا المستجد COVID-19، وتعدّ أفضل طريقة للعلاج هي الوقاية من الإصابة به، وقد تبيّن أنّ الأشخاص الكبار بالسن أو الذين يعانون من حالات مرضيّة مزمنة، كأمراض القلب، أو الرئتين، أو مرض السكّري، يكونون أكثر عرضةً للإصابة بمضاعفات خطيرة جرّاء الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وتكون طرق العلاج مشتملة على إبقاء وظائف الجسم الحيوية فعّالة قدر الإمكان، بالإضافة إلى تخفيف الأعراض الظاهرة على المريض[٣].

نصائح للوقاية من فيروس كورونا المستجد

أصدر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC توجيهًا مؤقتًا للحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجد COVID-19، ويوصي المركز بالنظر إلى تاريخ الشخص، كتعرّضه لشخص مصاب بعدوى مؤكّدة، أو إذا كان قد سافر إلى إحدى المناطق الجغرافية المتضررة في غضون 14 يومًا من ظهور الأعراض على الشخص،[٤] ويوصي المركز أيضًا باتّباع بعض الإرشادات والنصائح التي من شأنها أن تساعد في الوقاية من الإصابة بأحد أنواع الفيروس:[٣]

  • يجب غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وخاصةً بعد العودة إلى المنزل أو عند السعال أو العطس، وفي حال عدم توفّر الماء، يمكن تعقيم اليدين باستخدام معقّم يحتوي على 60% كحول.
  • عدم لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين.
  • يجب الابتعاد عن المرضى قدر الإمكان، وتجنّب التلامس الوثيق معهم.
  • في حال كان الشخص مريضًا، فمن الأفضل أن يبقى في المنزل.
  • تغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال باستخدام منديل ورقي، ويجب رميه بعد ذلك مباشرةً في القمامة.

المراجع[+]

  1. "Coronavirus", www.webmd.com, Retrieved 2020-3-16. Edited.
  2. "The Latest on the Coronavirus: ER Physicians in ICU with COVID-19", www.healthline.com, Retrieved 2020-3-16. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Protect Yourself", www.cdc.gov, Retrieved 2020-3-16. Edited.
  4. "Coronavirus Disease 2019 (COVID-19) Guidelines", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-3-16. Edited.