أسباب التهاب الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٤ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب التهاب الرئة

التهاب الرئة

ويعرف أيضًا بالتهاب فرط التحسس الرئوي، والذي يحدث نتيجة تعرض الجسم للمواد الموجودة في الهواء من بكتيريا وفطريات وغبار ومواد أخرى، والتي تدخل للرئة أثناء عملية التنفس، فتسبب التهابها وعادةً يحدث الالتهاب في الشعب الهوائية، حيث تبدأ علامات التحسس والالتهاب بعد التعرض المتكرر أو الشديد للمسبب كظهور الحمى والإحساس بالألم والضيق في التنفس والسعال والقشعريرة، والتي تظهر بعد 4 إلى 12 ساعة من التعرض للمسبب،[١] حيث يصيب الالتهاب الرئوي أي شخص ولكن تكون الفئات الأكثر تعرضًا للمرض الأطفال ذو العامين وأكثر، بالإضافة لكبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة.[٢]

أسباب التهاب الرئة

المسبب الرئيس لالتهاب الرئة غير معروف تحديدًا، إلا أن حدوثه يرتبط بالمهيجات المحملة بالجو من بكتيريا وفطريات أو بسبب أدوية العلاج الكيميائي، ويسبب التهاب الحويصلات الهوائية التي تعيق مرور الأكسجين ووصوله إلى مجرى الدم، حيث تتنوع أسباب التهاب الرئة وطرق اكتسابها ومنها:[٣]

الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع

ويعد أكثر أسباب التهاب الرئة شيوعًا، ويحدث بسبب عدة مسببات منها البكتيريا، والتي تُحدث التهاب رئوي من تلقاء ذاتها أو بعد الإصابة بالزكام والإنفلونزا، أما الكائنات الحية الشبيهة للبكتيريا والتي تسمى بالمفطورة الرئوية لا تسبب التهاب رئوي حاد وتكون الراحة كافية للتخلص منها، وتسبب الفطريات الموجودة بالأتربة أو فضلات الطيور التهاب رئوي خصوصًا عند الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية مزمنة أو جهازهم المناعي ضعيف، أما الفيروسات تسبب التهاب رئوي فيروسي غير حاد للأطفال ما دون الخمس سنوات، ولكن في حالات معينة يمكن أن يصبح خطيرًا وينتج بعد الإصابة بالزكام أو الإنفلونزا.[٢]

الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى

ويحدث هذا النوع من أسباب التهاب الرئة أثناء علاج مرض آخر بالمستشفى، بسبب بكتيريا مقاومة بشكل كبير للمضادات الحيوية، ولذلك يعد الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى خطير والمصابون به مرضى فعليًا، حيث تزداد نسبة الإصابة لدى الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة التنفس الاصطناعي،[٢] وما يزيد خطورة الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى هو أن الجراثيم المتواجدة بالمستشفيات أكثر خطورة ومقاومة للعلاج من تلك التي تتواجد في البيئات والمجتمع، والتي قد تنتقل عن طريق العاملين في المستشفيات إلى أشخاص آخرين عن طريق أيديهم أو ملابسهم، لذلك من المهم جدًا الالتزام بتدابير السلامة بالمستشفيات من تنظيف وغسل للأيدي وارتداء الملابس المناسبة لطبيعة العمل.[٤]

الالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية

يحدث الالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية أيضًا بسبب البكتيريا المقاومة جدًا للمضادات الحيوية، ومن الأشخاص المعرضون للإصابة بهذا الالتهاب هم الأشخاص الذين يتلقون العلاج في عيادات خارجية، أو الذين يعيشون في مرافق الرعاية طويلة الأمد، مثل مراكز غسيل الكلى،[٢] والمرضى الذين يصابون بالالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية عادةً ما يكونوا أكبر سنًا بالإضافة إلى إصابتهم بأمراض مصاحبة للالتهاب، كما يكون الالتهاب الرئوي من هذا النوع شديد، كما أوضحت الدراسات أن نسبة وفيات الالتهاب الرئوي المكتسب من الرعاية الصحية أعلى من نسبة وفيات الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع.[٥]

الالتهاب الرئوي التنفسي

حيث يحدث هذا النوع من الالتهاب الرئوي نتيجة استنشاق مواد بطريقة الخطأ بدلاً من بلعها، مثل جراثيم موجودة في الطعام أو اللعاب، حيث تتعامل الرئة السليمة مع وجود أي جزيء أو مادة غريبة ومقاومتها والتخلص منها عن طريق السعال، ولكن في حالات مرضية أو ضعف جهاز المناعة تقل قدرة الرئة على المقاومة وتزاد نسبة الإصابة بالالتهاب الرئوي، كما أن المادة المتسربة داخل الرئة قد تكون معدية وتتسبب في ازدياد عدد الجراثيم، ويزداد خطر الإصابة في الالتهاب الرئوي التنفسي في حالات الإصابة باضطرابات المريء أو الاضرابات العصبية أو سرطان الحنجرة، أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالأسنان أو حدوث تشنجات أو نوبات قلبية أو حدوث سكتات دماغية أو حرقة المعدة.[٦]

المراجع[+]

  1. "Hypersensitivity Pneumonitis", www.medicinenet.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Pneumonia", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  3. "Pneumonitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. "Hospital-acquired pneumonia", www.medlineplus.gov, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  5. "Health Care Associated Pneumonia", www.sciencedirect.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  6. "Everything you need to know about aspiration pneumonia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.