اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٨ أغسطس ٢٠٢٠
اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

الصحة النفسية

وهي مستوى الرفاهية النفسية أو الخلو من الاضطرابات وهي الحالة النفسية للشخص الذي يتمتع بمستوى انفعالي وسلوكي جيد، ومن وجهة نظر علم النفس الإيجابي أن الصحة النفسية قد تتضمن قدرة الفرد على الاستمتاع بالحياة وخلق التوازن بين أنشطة الحياة ومتطلباتها لتحقيق المرونة النفسية، [١] والصحة النفسية وفقًا لمنظمة الصحة العالمية تعني الحياة التي تتضمن الرفاهية والاستقلال والجدارة والكفاءة الذاتية وإمكانات الفرد الفكرية والانفعالية، وقد نص تعريف منظمة الصحة العالمية على أن رفاهية الفرد تشمل القدرة على إدراك قدراته والتعامل مع ضغوط الحياة العادية والإنتاج ومساعدة المجتمع، وتختلف نتيجة للاختلاف الثقافي والتقييم الذاتي والتنافس في النظريات وإن صحة السلوك هي المصطلح الأمثل للصحة النفسية، وتعتبر حالة من العافية التي يستطيع فيها كل فرد إدراك إمكاناته الخاصة والتكيّف مع حالات التوتّر العادية والعمل بشكل منتج ومفيد والإسهام في مجتمعه المحلي والصحة هي حالة من اكتمال السلامة بدنيًا وعقليًا واجتماعيًا، وليست مجرّد انعدام المرض، وفي الآتي شرح اضطراب قلق الانفصال عند الكبار. [٢]


مفهوم اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

إن قلق الانفصال عند الكبار هو مشكلة شائعة، وقد يعاني كبار السن منه بسبب الإجهاد المرتبط بالعمر وبعبارة أخرى فإن اضطراب القلق ليس شائعًا عند كبار السن، ومع أخذ ذلك في الاعتبار قد يستمر القلق والأعراض المرتبطة لدى كبار السن، وذلك بسبب وفاة شريكهم أو الطلاق والذي يعد السبب الرئيس للقلق بالإضافة إلى ذلك فمن الممكن أن يحدث قلق الانفصال أيضًا عندما يبدأ الأطفال بالبلوغ ويرغبون في الخروج والتصرف بحرية لذلك يخشى البالغون المصابون بقلق الانفصال من حدوث أشياء سيئة لأشخاص مهمين في حياتهم مثل أفراد الأسرة ومن المهم أن يدرك الفرد أن اضطراب قلق الانفصال يجعل الحياة فوضى لكبار السن وغيرهم من الناس ونتيجة لذلك غالبًا ما يتبع هذا النوع من الاضطرابات أمراض نفسية أخرى مثل اضطراب المزاج اضطراب ثنائي القطب-، أو شكل آخر من اضطرابات القلق ونتيجة لذلك، فإن القلق يجعل كبار السن أكثر عرضة للخطر وأيضا يمكن أن يتطوّر هذا إلى أنواع أخرى من الاضطرابات النفسية وعلاوة على ذلك فإن القلق يجعل الآباء الكبار يلجأون إلى أمور قد تضر بصحتهم مثل الكحول والمخدرات وفي هذه الحالة سيخلق هذا المزيد من المشاكل ويجعل الأمور أكثر صعوبة وبعبارة أخرى سوف يؤذي كبار السن أنفسهم ومقدمي الرعاية لهم أيضًا.[٣]


أعراض اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

من الطبيعي أن يهتم الفرد برفاهية كبار السن الذين يرتبطون به، إذ قد يعاني الأشخاص المصابون باضطراب القلق الانفصالي عند البلوغ من مستويات عالية من القلق، وأحيانًا حتى نوبات من الفوبيا والذعر خاصة عندما يكون أحباؤهم بعيدين عن نظرهم، وقد ينسحب الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب اجتماعيًا أو يظهرون اكتئابًا شديدًا أو صعوبة في التركيز عند الابتعاد عن أحبائهم أما لدى الآباء يمكن أن يؤدي اضطراب قلق الانفصال إلى نوع من الأبوة الصارمة والتي تؤثر في العلاقات مع أفراد العائلة، ويمكن أن ينشأ قلق الانفصال عند انفصال الشخص البالغ من أحد الوالدين أو الشريك أو حتى القلق من ابتعاد الأطفال، وقد يكون قلقهم مرتبطًا أيضًا بحالة صحية نفسية إشكالية أخرى، وقد تشمل هذه الأوهام الاضطرابات الذهانية، أو الخوف من التغيير المرتبط باضطراب طيف التوحد، وهكذا، [٤] والقلق يكون له أعراض قد تكون متعبة أو مؤذية لكبار السن مثل:-

  • محنة غير عادية يتعرضون لها حول الانفصال عن شخص أو حيوان أليف.
  • قلق مفرط من تعرض شخص آخر للأذى إذا تم تركه لوحده.
  • تصاعد الخوف من أن يكون الفرد منهم وحيدًا.
  • القلق المفرط الذي يحيط بهم وهذا من الاعراض السلوكية .
  • الاحتياج إلى معرفة مكان وجود أبنائهم أو شركائهم، أو الشخص المحبوب وهذا في جميع الأوقات.

كما أنَّ الأعراض الجسدية تتكون عندما يعلم كبار السن أنه سيتم فصلهم عن شخص ما في وقت قريب، ويمكن أن تستمر هذه الأعراض لمدة 6 أشهر أو أكثر لدى البالغين، ويمكن أن تسبب الأعراض ضائقة نفسية كبيرة تؤثر على وظائفهم الاجتماعية أو المهنية أو الأكاديمية. [٤]


كيفية السيطرة على اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

نظرًا لأن قلق الانفصال لدى البالغين لم يتم التعرف عليه إلا مؤخرًا كمشكلة خطيرة من مشكلات الصحة النفسية، لذلك فإن طرق العلاج غير موجودة بشكل كبير ومع ذلك هناك بعض العلاجات التي يعتقد أنها يمكن أن تكون مفيدة لذلك يعد العثور على المساعدة من المتخصصين أمرًا مهمًا للغاية، وبمجرد أن يكون هناك وعي بالمشكلة، يصبح تحديد العلاج أمرًا حيويًا وسريعًا، لذلك فإن علاج القلق من الانفصال عن الآخر يمكن أن يكون عن طريق علاج أعراض القلق، وهي آلية مفيدة للغاية، وكثير من كبار السن الذين يعانون من قلق الانفصال تنتابهم أفكار تسلطية قهرية تشبه إلى حد كبير اضطراب الوسواس القهري، ويعاني البعض من نوبات القلق عندما يتركون وحدهم، ويمكن أن يكون التعرف على أعراض اضطرابات القلق الأخرى مفيدًا للغاية.[٥]


إن تطبيق إجراءات الانفصال التي يتم تطبيقها عادة في سن الطفولة يمكن أن تساعد الاطفال، وقد تساعد أيضًا الأفراد الذين يعانون من قلق الانفصال من البالغين، ويمكن أن يستفيد كبار السن من العلاج السلوكي المعرفي، بالإضافة إلى إزالة التحسس المنهجية، وقد يوصى أيضًا ببعض الأدوية ويمكن تنفيذ استراتيجيات الاسترخاء أيضًا، إن مجموعات الدعم من الممكن أن توفر بعض الدعم المفيد لكبار السن، وقد تكون مجموعات الدعم لكبار السن مساعدة بصورة كبيرة، لأنها توفر للشخص دعمًا اجتماعيًا إضافيًا يتجاوز من خللاله الشخص الذي يرتبط به، وبشكل عام فإن التحدث إلى أخصائي في الصحة النفسية هو دائمًا حلّ جيد للبدء وهو سلوك مفيد للسيطرة على قلق الانفصال عند كبار السن. [٥]

المراجع[+]

  1. "mentalhealth", medlineplus.gov, Retrieved 2020-07-25. Edited.
  2. "Mental_health", en.wikipedia.org, Retrieved 2020-07-25. Edited.
  3. "separation-anxiety-in-senior-parents", theultimatecaregivingexpert.com, Retrieved 2020-07-25. Edited.
  4. ^ أ ب "What is separation anxiety disorder in adults?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-25. Edited.
  5. ^ أ ب "adult-separation-anxiety", www.calmclinic.com, Retrieved 2020-07-25. Edited.