أعراض حساسية الجهاز التنفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أعراض حساسية الجهاز التنفسي

 حساسية الجهاز التنفسي

يمكن تعريف مرض حساسية الجهاز التنفسي بأنه عبارة عن ضيق يصيب مجرى التنفس في الشعب الهوائية داخل الرئتين، ويصاب الإنسان بالحساسية الصدرية نتيجة التغيرات المفاجئة التي تطرأ على الطقس، أو دخول المواد المثيرة للحساسية إلى الجسم، أو الإصابة بالفيروسات، أو لعوامل وراثية، أو التلوث، ويعتبر هذا المرض من الأمراض غير المعدية، ويصاب به الأطفال والكبار، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراض حساسية الجهاز التنفسي.

أعراض حساسية الجهاز التنفسي

  • صعوبة التنفس نتيجة انقباض عضلات القصبة الهوائية، وبالتالي إعاقة مجرى الهواء في الشعب الهوائية.
  • زيادة سيلان الأنف، نتيجة زيادة إفراز المادة المخاطية.
  • سماع صوت الصفير أثناء التنفس خاصة خلال النوم.
  • السعال الحاد والبلغم خاصة أثناء الصباح، وساعات الليل.
  • خروج الكلام بصعوبة.
  • وجود ثقل في منطقة الصدر.
  • يذكر أن أعراض الحساسية الصدرية التي تصيب الأطفال مع الأعراض التي تصيب الكبار.

أسباب حساسية الجهاز التنفسي

  • يتهيج الجهاز التنفسي نتيجة الحساسية من الغبار، والدخان، ورائحة العطور، ومواد التنظيف.
  • تؤدي الاضطرابات النفسية، وحالات القلق، والتوتر إلى الإصابة بضيق التنفس، ومن ثم الحساسية الصدرية.
  • المجهود البدني العالي والإفراط في ممارسة الأنشطة الرياضية.

أسباب حساسية الجهاز التنفسي عند الأطفال

  • يعتبر العامل الوراثي هو السبب الرئيسي في حساسية الجهاز التنفسي عند الطفل.
  • تناول الأطعمة المسببة للحساسية مثل البيض، والشوكولاتة.
  • التعرض لتقلبات الطقس المفاجئة.
  • التعرض للمواد المهيجة مثل الوبر، والصوف، والبوليستر، خاصة أثناء الكحة والبرد.
  • التدخين السلبي من البيئة المحيطة به.

علاج حساسية الجهاز التنفسي

  • مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة.
  • الانتظام في تناول الدواء الذي يعمل على توسيع الشعب الهوائية في حالات الحساسية الصدرية الخفيفة والحادة التي تكرر بشكل متقطع، لفترات متباعدة.
  • أما في حالات الحساسية المزمنة والتي تتكرر بشكل دائم يستخدم دواء الكورتيزون الذي يعطى عن طريق الفم.
  • كما ينصح باستخدام البخاخات واستنشاق الدواء لأنه أكثر أماناً من الأدوية التي تعطى عن طريق الفم.

الوقاية من حساسية الجهاز التنفسي

  • يعتبر تشخيص الحساسية، والتعرف على العامل الذي يسبب الحساسية الصدرية من أهم طرق الوقاية من هذا المرض، ومعرفة السبب أمر مهم في الوقاية العلاجية.
  • تجنب الخروج في الهواء المثير للأتربة والغبار.
  • التخلص من القطط والكلاب التي يحتوي فروها أو شعرها على مواد مثيرة للحساسية، ويفضل الاحتفاظ بها في الخارج، وعدم الاختلاط بها، وتنظيف البيت جيداً من آثارها.
  • ينصح بتعريض فراش النوم إلى أشعة الشمس المباشرة؛ للتخلص من حشرات الفراش مثل حشرة العثة، ويفضل تهوية المنزل جيداً.
  • تجنب التعرض للتدخين السلبي، ودخان الوقود مثل عوادم السيارات، ومداخن المصانع.
  • تجنب التعرض لرائحة الدهانات.
  • تجنب التعرض لتقلبات الطقس.
  • الحرص على نظافة الأيدي.
  • تجنب التعرض للمبيدات الكيماوية، ورذاذ تلميع الأثاث، وملطفات الجو.
  • تساهم الرضاعة الطبيعية في الوقاية من الحساسية الصدرية.