أعراض ألم المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٠ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض ألم المعدة

أسباب ألم المعدة

ألم المعدة والذي يسمى بألم البطن هو الألم الذي يحدث في منطقة البطن بين الصدر والحوض، ومن الممكن وصفه بأنه ألم تشنجي، أو حاد، أو متقطع، ويوجد عدة أسباب لألم المعدة أهمها العدوى فمن الممكن أن تدخل البكتيريا إلى القناة الهضمية عن طريق عدوى الحلق أو الأمعاء أو الدم فتسبب ألم في البطن والمعدة ومن الممكن أن تسبب الإمساك أو الإسهال، ومن أسباب ألم المعدة الأخرى الالتهابات، والاضطرابات المعويّة، وكما أن الإستفراغ وارتداد الحمض والالتهاب المعدي المَعوي والتوتر يسبب ألم في المعدة، والجدير بالذكر أيضًا أن بعض الأمراض كمرض كرون، والتهاب المسالك البولية، والقولون العصبي من الممكن أن تسبب ألم في المعدة، وفي هذا المقال سيتم ذكر أعراض ألم المعدة.[١]

أعراض ألم المعدة

تختلف أعراض ألم المعدة باختلاف المسبب لها في الأصل وكما تم الذكر في السابق هناك عدة أسباب لألم المعدة، على الرغم من أنّ العديد منها لا يسبّب القلق إلا أنّ بعضها يحتاج إلى تدخل طبي وعلاجي، وأعراض ألم المعدة المصاحبة لكل سبب من أسبابها يمكن وصفها كالآتي:[٢]

  • الغازات: تحدث الغازات بشكل طبيعي في الأمعاء والقناة الهضمية ولكن يسبب تراكمها الشعور بالامتلاء والضغط والإنتفاخ، يمكن أن يكون ألم أكثر حده عند المصابين بالإمساك أو الإسهال أو العدوى أو الفيروسات، ومن أعراض ألم المعدة المصاحب للغازات الشعور بشيء يتحرّك في المعدة، وانتفاخ في المعدة، التجشؤ وإخراج الغازات.
  • عسر الهضم: وهو شعور بالحرقة بالجزء العلوي من المعدة وفي بعض الأحيان المريء والحلق، يشعر المريض أحيانًا أنّ الألم ينبع من الصدر، ويظهر عادةً عندما يكون هناك الكثير من الأحماض في المعدة والتي تكون بعد تناول أطعمة شديدة الحموضة.
  • التهاب المعدة: يسبب التهاب المعدة ورم وألم في بطانة المعدة قد يكون بسبب عدوى بكتيرية كجرثومة المعدة الحلزونية.
  • فيروسات المعدة: تعد الإصابة بفيروسات المعدة أو التي تسمى بالالتهاب المعدي المعوي واحدة من أسباب ألم المعدة والتي يرافقها عدة أعراض كالغثيان والإسهال والإستفراغ ومن الممكن أن تسبب الصداع وانخفاض في طاقة المصاب، أعراض الإصابة بفيروسات المعدة تتحسن بعد عدة أيام تلقائيًا ولكن يجب على المريض الإكثار من تناول السوائل لتجنّب حدوث الجفاف.
  • التهاب الزائدة الدودية: يسبب التهاب الزائدة الدودية في مراحله الأولى ألم خفيف في البطن يمتد إلى الجزء العلوي من المعدة، ثم ينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن عندما يزداد وضع الالتهاب سوءًا.
  • حصى المرارة: تسبب حصى المرارة انسداد في القناة الصفراوية الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ألم شديد في الجزء العلوي الأيمن من المعدة، كما يسبب الإستفراغ والشعور بالتعب والإرهاق، وقد يسبب ترك حصى المرارة بدون علاج مشاكل في وظائف الكبد والبنكرياس.
  • انسداد الأمعاء: يمنع انسداد الأمعاء مرور أي شي خلالها الأمر الذي يؤدي إلى ألم شديد في المعدة، حدوث امساك وصعوبة في الهضم وقد يؤدي انسداد الأمعاء أيضَا إلى حدوث انتفاخ في المعدة وحدوث تقلّصات وتشنجات شديدة.

علاج ألم المعدة

بعد ذكر أعراض ألم المعدة سيتم ذكر طرق علاج ألم المعدة، الجدير بالذكر أنّ علاج ألم المعدة يكون بعلاج المسبب للألم وعلاج أعراض ألم المعدة، وللتقليل من حدوث ألم المعدة يفضّل تناول وجبات صغيرة متعددة بدلًا من تناول وجبات كبيرة كما يساعد مضغ الطعام جيدًا وببطئ على تقليل حدوث ألم المعدة، كما من الممكن استخدام الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية في بعض الأحيان لعلاج بعض أعراض ألم المعدة فعلى سبيل المثال من الممكن استخدام دواء سيميثيكون لطرد الغازات والذي يخفّف من ألم المعدة الناتج عن الغازات، كما ويمكن استخدام مضادات الحموضة التي تقلّل من الألم الناتج عن ارتداد الحمض من المعدة، وأما للتقليل من الإسهال والتشنّجات أو التقلّصات الناجمة عنه يمكن استخدام دواء لوبيراميد، وهنا يجب التنويه إلى أنه يجب الابتعاد عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين لأنها تعمل على تهييج المعدة، ويمكن استخدام الباراسيتامول بدلًا عنها كمسكن ألم.[٣]

علاجات منزلية لألم المعدة

تم الذكر في السابق أن العديد من أعراض ألم المعدة لا تحتاج إلى تدخل طبي ولا داعي للقلق بشأنها فالكثير من الناس يعانون من ألم المعدة أو عسر الهضم أو حتى الحموضة من وقت إلى آخر وخاصةً بعد تناولهم الطعام والتي يمكن علاجها في المنزل بالطرق الآتية:[٤]

  • الإكثار من شرب الماء: يساعد الماء على هضم الطعام وامتصاص المواد الغذائية منه، كما ويحمي من حدوث الجفاف خاصة في حالة الاسهال، ويحتاج الجسم تقريبًا ثمانية أكواب يوميًا.
  • تجنب الإستلقاء: يفضل عدم الإستلقاء أو جعل الجسم بالوضع الأفقي الا بعد عدة ساعات من تناول الطعام خاصة عند الناس الذين يعانون من ارتداد الحمض بعد الطعام.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في علاج اضطرابات المعدة وعسر الهضم لأنه يحتوي على مواد تسرّع إفراغ المعدة من الطعام المسبّب لعسر الهضم، كما وأنه يساعد على التخفيف من الشعور بالغثيان ويخفّف الإستفراغ، ويمكن إضافته إلى الطعام أو شربه للاستفاده منه في حل هذه المشاكل.
  • النعنع: يساعد النعنع على منع الإسهال والإستفراغ والتقليل من التقلصات العضلية في الأمعاء وتخفيف الألم، يمكن تناول أوراقه أو طبخها ومن الممكن أيضًا اضافتها الى الشاي أو شربها بعد غليها.
  • اتباع حمية BRAT: والتي ينصح بها في حالات الإسهال والمكونة من أطعمة تحتوي على نشويات كالموز والأرز والخبر وعصير التفاح، تساعد هذه الحمية على علاج الإسهال كما وأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية كالبوتاسيوم والمغنيسيوم المهمة في تعويض ما تم فقده أثناء الإسهال أو الإستفراغ.
  • التقليل من التدخين وتجنب شرب الكحول: يؤدي التدخين إلى تهيّج بطانة المعدة والحلق وتزيد من حدوث اضطرابات المعدة كم أن الكحول صعبة الهضم وتؤدي إلى تدمير الكبد وبطانة المعدة، يفضّل تجنّب التدخين في حالة ألم المعدة.
  • القرنفل: يحتوي القرنفل على مواد تساعد على تقليل الغازات في المعدة وتسريع عملية الهضم وبالتالي تقليل التقلصات والتشجنات وتساعد هذه المواد أيضًا على تقليل الشعور بالغثيان والأستفراغ، يمكن علاج اضطراب المعدة باضافة معلقة إلى معلقتين من القرنفل المطحون إلى معلقة من العسل وتناولها مرة واحدة يوميًا قبل النوم، وأما لتقليل الغثيان والحرقة فيمكن اضافة القرنفل إلى الماء المغلي وشربه ببطئ مرة إلى مرتين يوميًا.
  • الكمون: يحتوي الكمون على مواد تساعد على التقليل من أحماض المعدة الزائدة والتقليل من عسر الهضم والغازات كما يقلّل الكمون من التهابات الأمعاء، ولعلاج ألم واضطراب المعدة يمكن إضافة معلقة أو معلقتين كمون إلى الطعام أو إضافتها إلى الماء المغلي وشربها.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

تم الذكر في السابق أن العديد من أعراض ألم المعدة واضطراباتها لا تحتاج إلى تدخل طبي ولا تدعو إلى القلق بشأنها لأنها تزول بعد عدة أيام، ولكن يوجد بعض الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب وتستدعي التدخل الطبي منها ما يأتي:[٥]

  • إذا كان الألم يزداد سوءًا بسرعة.
  • استمرار الإنتفاخ أو الألم دون تحسّن.
  • التعرّض لفقدان الوزن دون محاولة ذلك.
  • اسهال مستمر لا يختفي حتى بعد عدة أيام.
  • نزيف أو إفرازات غير طبيعية من المهبل.

المراجع[+]

  1. "What’s Causing Your Abdominal Pain and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2. "What causes upper stomach pain?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. "How to Treat Stomach Pain in Adults", www.webmd.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4. "Home and natural remedies for upset stomach", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-11-2019.
  5. "Stomach ache", www.nhs.uk, Retrieved 11-11-2019. Edited.