هل يوجد أضرار للولادة القيصرية على الأم والمولود؟

هل يوجد أضرار للولادة القيصرية على الأم والمولود؟
هل يوجد أضرار للولادة القيصرية على الأم والمولود؟

أضرار الولادة القيصرية على الأم

ما هي الولادة القيصرية؟ تعرف الولادة القيصرية Cesarean Section بأنها الولادة الجراحية لطفل من خلال قيام الطبيب المختص بصنع شق في بطن ورحم الأم، والتي يتم إجراؤها ضمن ظروفٍ صحيةٍ معينة يحددها الطبيب، كما قد يكون الشق في الجلد بشكل عمودي لأعلى ولأسفل؛ ليمتد هذا الشق من السرة إلى خط شعر العانة، أو أنه قد يكون الشق أفقي من جانب إلى جانب آخر من البطن،[١] حيث يشير بعض الأطباء إلى أنها نوع من الولادة غير الطبيعية التي تتصف بالأمور الآتية:[٢]


  • بدءًا من عام 2017، بلغت العمليات القيصرية نسبة 31.9% من المواليد في الولايات المتحدة.
  • بعض النساء يقمن باختيار إجراء الولادة القيصرية رغبةً منهن.
  • تحدث معظم الولادات القيصرية، عندما يجد الطبيب بأنّ الولادة المهبلية تشكل خطر على كل من الأم أو الجنين.


يتم إجراء الولادة القيصرية من خلال قيام الطبيب بعمل شق في بطن ورحم الأم ضمن ظروف صحيةٍ معينة، ومع ذلك فقد ينتج عنها مجموعة من الأضرار المتعلقة بالأم.


التعرض للعدوى

ماذا ينتج عن عدوى الجرح؟ بعد إجراء ولادة قيصرية، يمكن للمرأة أن تكون معرضة للإصابة ببعض أنواع العدوى، وبالتالي يجب القيام باستشارة الطبيب المختص في حال ظهور أي أعراض مصاحبة لوجود هذه العدوى،[٣] والتي قد تشمل مجموعة من الأمور، التي من ضمنها ما يأتي:[٤]


  • يمكن للبكتيريا الموجودة في المهبل أن تنتقل إلى الرحم، وبالرغم من كون هذه البكتيريا غير ضارة، إلا أنّ الشق الخاص بالولادة القيصرية قد يتسبب بحدوث التهاب بطانة الرحم.


  • تصاب بعض النساء بعد تعرضها للولادة القيصرية بعدوى في موقع الشق على الطبقات الخارجية للجلد، والذي يعرف بعدوى الجرح، حيث يصاحب ذلك مجموعة من الأعراض التي تشمل ما يأتي:
    • الحمى.
    • آلام البطن.
    • التسبب بخراجات تمتلئ بالصديد.


  • يمكن لعدوى الولادة القيصرية أن تنتشر في بعض الأحيان إلى أعضاء الجسم الأخرى، وعندئذٍ قد تسبب التهاباتٍ شديدةً، ولكن هذا النوع من العدوى يحدث بشكل نادر، وعند حدوثهِ يستوجب التدخل الطبي العاجل.


يصاحب العملية القيصرية حدوث العدوى، والتي ينتج عنها التهاب بطانة الرحم، كما قد قد تنتشر هذه العدوى إلى مختلف أنحاء الجسم، مما يستوجب التدخل الطبي العاجل.


حدوث النزيف

كم يبلغ متوسط فقدان الدم الناتج عن الولادة القيصرية؟ يمكن للولادة القيصرية أن ينتج عنها نزيف حاد أثناء الولادة وبعدها،[٣]حيث إن متوسط ​​فقدان الدم للولادة المهبلية يقدر بحوالي 500 ملّ، بينما متوسط ​​فقدان الدم بالولادة القيصرية يشكل ضعف هذه الكمية، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الولادة القيصرية تحتاج لقطع الأوعية الدموية الكبيرة، ومن ثم فتح جدار الرحم للوصول إلى الطفل، كما من المهم معرفة أنواع النزيف التي تحدث تبعًا للولادة القيصرية ومسبباتها، والتي تشمل ما يأتي:[٤]


  • قد تتعرض المرأة لنزيف شديد بعد الولادة القيصرية، نتيجة إحدى الأسباب الآتية:
    • في حال قطع أحد الأعضاء بشكل خاطئ.
    • عدم نجاح خياطة الأوعية الدموية بشكلٍ تامٍ.
    • عند حدوث حالة طارئة أثناء المخاض.
    • نتيجة تمزق في المهبل أو الأنسجة المجاورة.


  • قد تحدث حالة تسمّى بونى الرحم أو وهن الرحم، وذلك في حالة بقاء أنسجة الرحم مسترخية دون أي توتر أو انقباضٍ، وبالتالي قد يكون النزيف سريعًا جدًا عند إجراء الولادة القيصرية، ويعزى السبب في ذلك نتيجة عدم اتساع الشق بما يكفي لمرور الطفل، لاسيما عندما يكون حجم الطفل كبيرًا جدًا.


تتعرض النساء في حالة الولادة القيصرية إلى النزيف، وذلك نتيجة العديد من الأسباب التي تشمل عدم خياطة الأوعية بشكل كامل أو في حال قطع أحد الأعضاء بصورة خاطئة.


استئصال الرحم

هل يتمّ استئصال الرحم في أغلب عمليات القيصرية؟ تتحدث الدكتورة كارين ثيس أخصائية التوليد قائلةً، "إن من المهم تحديد السبب الأساسي لاختيار إجراء عملية ولادة قيصرية للأم[٥] حيث إن الأمر قد يتسبب ببعض مضاعفات الولادة القيصرية، لاسيما المضاعفات المرتبطة بوجود نزيف حاد، وقد يصل الأمر لاستئصال الرحم من أجل إنقاذ حياة الأم، ومع ذلك يجدر الإشارة إلى أن استئصال الرحم القيصري نادر جدًا، ويقوم به أطباء التوليد في حالات الطوارئ فقط، وفي ظل ظروف معينة، وكما تشمل الحقائق الآتية:[٤]


  • يقوم الطبيب باستئصال الرحم في حال تواجد حاجة ماسة لذلك، وقد تكون الأسباب غير متعلقة بالحمل.
  • من المهم قبل القيام باستئصال الرحم أن تكون صحة الأم جيدة، وكما يجب أن يكون فحص تعداد الدم مرتفعًا.


يقوم الطبيب المختص باستئصال الرحم في حالات الطوارئ فقط، وضمن ظروفٍ صحية معينة، كما من المهم مراعاة صحة الأم، بالإضافة إلى مراقبة تعداد الدم المرتفع.


جلطات الدم

ما الأسباب الشائعة لجلطات الدم فيما يتعلق بالولادة القيصرية؟ قد تزيد الولادة القيصرية من خطر إصابة المرأة بإحدى الجلطات الدموية داخل أحد الأوردة العميقة، لاسيما تلك المتواجدة في الساقين أو أعضاء الحوض، كما أنه في حال انتقال الجلطة الدموية إلى الرئتين، قد ينتج عنها انغلاق تدفق الدم، حيث يكون الضرر مهددًا لحياة المرأة عندئذٍ،[٣] بالإضافة إلى أهمية معرفة أن الجلطات الدموية أكثر شيوعًا ضمن الحالات الآتية:[٤]


  • زيادة وزن المرأة.
  • في حال كانت العملية طويلة أو معقدة.
  • بقاء المرأة فترة زمنية طويلة في الفراش بعد إجراء العملية.


يمكن للولادة القيصرية أن تزيد من خطر الإصابة بجلطة دموية داخل أحد الأوردة العميقة في جسم الأم، لاسيما في الساقين أو أعضاء الحوض، كما أنها قد تنتقل إلى الرئتين.


ردود الفعل السلبية للأدوية

ما هي الأعراض المرضية المصاحبة للأدوية المستخدمة أثناء الولادة القيصرية؟ تتحدث الدكتورة فيرن برافيمان مديرة التخدير في طب النساء والتوليد في جامعة ييل، "إن التخدير فوق الجافية يشكل أفضل علاج لتسكين للألم من حيث الجودة، مع أهمية معرفة أن ليس جميع المرضى بحاجة إلى هذا المستوى من تخفيف الآلام[٦] كما قد تتواجد ردود فعل سلبية تجاه مواد التخدير،[٣] بالإضافة إلى إمكانية تسبب الأدوية المستخدمة أثناء الولادة القيصرية بصداع مزعج، وقد يستمر لمدة تصل إلى 10 أيام بعد الولادة،[٧] بالإضافة إلى الأعراض المرضية أو ردود الفعل السلبية الآتية:[٤]


  • رؤية ضبابية.
  • القيء أو الغثيان.
  • آلام تحدث في المعدة أو الظهر أو الساق.
  • تواجد حمى.
  • انتفاخ الحلق.
  • الإسهال.
  • ضعف جسدي عام.
  • شحوب أو اصفرار لون الجلد.
  • وجود تورم أو بقع في الجلد.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • صعوبة التنفس.
  • نبض ضعيف أو سريع.


يمكن لاستخدام بعض الأدوية ومواد التخدير في أثناء الولادة القيصرية أن ينتج عدة ردود فعل سلبية، والتي قد تشمل على الإسهال والحمى وصعوبة التنفس وانتفاخ الحلق.


الصعوبات العاطفية

على ماذا تتضمن الصعوبات العاطفية الناتجة عن الولادة القيصرية؟ قد ترغب المرأة بإجراء العملية القيصرية قبل المخاض، ليطلق على هذا النوع اسم عملية قيصرية مخططة أو مجدولة، بينما قد يحدث القرار من قبل الطبيب في أثناء المخاض، بسبب الاعتقاد بأن المخاض سيستغرق مدة طويلة، أو نتيجة الحالة الصحية للأم أو الطفل، لتعرف هذه الحالة بالعملية القيصرية غير المخطط لها،[٨] وبالتالي قد تواجه المرأة بعض الصعوبات العاطفية بعد ولادة طفلها بعملية قيصرية، لتشمل هذه الأمور على ما يأتي:[٤]


  • تشعر بعض النساء بالحزن، وذلك لفقدانها فرصة الولادة عن طريق المهبل.
  • تواجه مجموعة من النساء صعوبة في توثيق الترابط مع الطفل، لاسيما في البداية.
  • قد تتعرض النساء إلى صعوبة عاطفية في التكيف مع استئصال الرحم الطارئ، والذي ينتج عنه العقم.


تواجه المرأة عند قيامها بالولادة القيصرية بعض الصعوبات العاطفية المتمثلة بالحزن على فقدان فرصة الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى صعوبة توثيق الترابط مع الطفل.


وفيات الأمهات

هل يمكن للولادة القيصرية التسبب بالوفاة؟ تعد وفيات الأمهات بسبب الولادة القيصرية من الحالات النادرة، حيث إنه يمكن للمرأة أن تتعرض لبعض المضاعفات ولكنها تتحسن بعد ذلك، بينما قد تتواجد مضاعفات خطيرة، بالإضافة إلى حالات صحية معينة قد تكون هي السبب في وفيات بعض النساء تبعًا للولادة القيصرية، ويشتمل الأم عندئذٍ على الحيثيات الآتية:[٤]


  • معدل وفيات الأمهات بعد الولادات القيصرية أعلى بحوالي 3-4 مرات من الولادة المهبلية، حيث تحدث نتيجة المضاعفات الخاصة بالعملية، والتي تشمل ما يأتي:
    • تواجد عدوى.
    • جلطة دموية في الرئة.
    • فقدان الكثير من الدم.


  • يمكن لتواجد مجموعة من الأسباب الصحية، والتي تصاحب قيام المرأة بالعملية القيصرية، أن ينتج عنها الوفاة، والتي تشمل على ما يأتي:


تحدث وفيات الأمهات أثناء الولادة القيصرية بصورة نادرة، ويكون سببها إحدى المضاعفات كالعدوى وفقدان الكثير من الدم، بالإضافة إلى أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.


أضرار الولادة القيصرية على المولود

ما هي أضرار الولادة القيصرية على المدى البعيد؟ تختلف العملية القيصرية غير المجدولة عن الولادة القيصرية الطارئة؛ والتي تحدث عندما يكون هناك خطر مباشر على الأم أو الطفل، حيث إنه لا يمكن علاجه دون القيام بالولادة القيصرية الفورية،[٩] ومع ذلك من المهم أيضًا معرفة أنه ليس فقط النساء وحدهن من يمكن لهن التعرض لبعض مضاعفات الولادة القيصرية، لأنه في بعض الأحيان قد يواجه الطفل حديث الولادة أيضًا بعض الأضرار التي تؤثر عليه مباشرةً.[١٠]


يتعرض الطفل حديث الولادة لبعض مضاعفات الولادة القيصرية، حيث يحدث ذلك كصعوبة في التنفس أو التعرض لإصابات الجروح والخدوش، ولكنها تشكل حالات نادرة.


حدوث مشاكل في التنفس

هل من تأثير للولادة القيصرية على تنفس المولود؟ يمكن للأطفال الصغار حديثي الولادة الذين يولدون بعملية قيصرية أن يتعرضوا لبعض المشاكل المتعلقة بعملية التنفس، ومن هنا يجدر مراقبة الطفل جيدًا من قبل الطبيب المختص ومعالجته على الفور،[١١] كما من المهم معرفة الأسباب الشائعة لحدوث مشاكل التنفس التي تشمل الأمور الآتية:


  • في حال تم إجراء العملية القيصرية قبل 39 أسبوعًا من الحمل، وذلك لأن المخاض يقوم بتنظيف رئتي الطفل من السوائل الزائدة.[١١]
  • نتيجة تأخر حدوث امتصاص السائل الأمنيوسي الموجود في الرئتين.[٩]


تحدث مشاكل في التنفس للطفل حديث الولادة في حالة الولادة القيصرية، لاسيما عند إجراء العملية قبل 39 أسبوعًا من الحمل، وبسبب بقاء السوائل الزائدة داخل رئتي الطفل.


إصابة الطفل أثناء الجراحة

هل يتعرض الطفل لإصابة أثناء الولادة القيصرية؟ قد يتعرض الطفل حديث الولادة إلى بعض الإصابات خلال قيام الطبيب بإجراء عملية الولادة القيصرية، كما من المهم معرفة أن هذا الأمر نادر، ليشكل نسبته ما يقارب 1-2% فقط من الولادات القيصرية، حيث تكون الإصابات صغيرة جدًا وتشفى بسرعة، ولكنها تشمل على الأمور الآتية:[١٠]


  • حدوث جروح في طبقة الجلد الخاصة بالطفل، وذلك أثناء قيام الطبيب بشق الرحم.[٩]
  • تسبب الولادة القيصرية خدوش عرضية، ولكنها نادرة كاحتمالية تعرض الطفل لرد فعل سيئ تجاه مواد التخدير.[١١]


يواجه الطفل حديث الولادة بعض الإصابات والخدوش في أثناء الولادة القيصرية التي يجريها الطبيب المختص، حيث إنها حالات نادرة لا تحدث بشكل شائع في أغلب العمليات.


هل تؤثر الولادة القيصرية على الولادات المقبلة؟

هل يمكن للمرأة القيام بولادة مهبلية بعد الولادة القيصرية؟ يمكن للمرأة التي خضعت لولادة قيصرية سابقة، أن تتمكن من القيام بالولادة الطبيعية للطفل التالي لها، وذلك في حال رغبتها بذلك وعدم تواجد أي مشاكل صحية متعلقة بهذه العملية، وتسمى هذه الحالة بالولادة المهبلية بعد ولادة قيصرية.[١٢]


ومع ذلك قد تواجه المرأة بعد قيامها بولادة قيصرية بعض المضاعفات المحتملة في الحمل اللاحق مقارنة بالولادة المهبلية،[٣] حيث إن الولادة القيصرية قد تؤثر على الولادات المقبلة كالآتي:


  • كلما زاد عدد مرات القيام بالولادة القيصرية، تزداد أيضًا مخاطر إصابة المرأة بانزياح المشيمة، لتصبح المشيمة في هذه الحالة ملتصقة بشكل غير طبيعي بجدار الرحم.[٣]
  • تجعل بعض مضاعفات الولادة القيصرية التي تشمل استئصال الرحم في بعض الأحيان من المستحيل على المرأة محاولة إنجاب طفل آخر.[٤]
  • يمكن لتندب الولادة القيصرية التسبب بتوصيل الرحم بالمثانة، مما ينتج عن ذلك تلف في المثانة، وحدوث بعض اضطرابات الحمل.[٤]
  • قد تؤدي العملية القيصرية إلى ضعف جدار الرحم، وبالتالي يجعل ذلك من الصعب على المرأة القيام بالولادة المهبلية في المستقبل.[٤]


تستطيع المرأة في بعض الأحيان أن تقوم بالولادة الطبيعية بعد إجرائها لولادة قيصرية، ومع ذلك قد تتعرض لبعض المضاعفات التي تمنعها من القيام بولادة مهبلية مستقبلًا.


هل تتأثر الحركة بعد الولادة القيصرية؟

ما هي أعراض ما بعد الولادة القيصرية؟ تشكل الولادة القيصرية عملية جراحية يتم من خلالها إخراج الطفل، حيث تتضمن إحداث شقوق في جدار البطن والرحم، لتشكل وسيلة آمنة بشكل عام، مع احتمالية أنها قد تنطوي على مخاطر أكثر من الولادة المهبلية، كما أن الأمهات يتمكنّ من العودة إلى المنزل في وقت أقرب والتعافي بشكلٍ أسرع بعد القيام بالولادة المهبلية،[١٣] وبالتالي من المهم معرفة أن الولادة القيصرية تستغرق وقتًا للتعافي، بالإضافة إلى تأثيرها على حركة الأم على النحو الآتي:[١٢]


  • تستغرق المرأة بعد قيامها بالولادة القيصرية وقتًا أطول، من أجل البدء بممارسة التمارين الرياضية.
  • يمكن للمرأة أن تجد بعض الصعوبة الجسدية في حمل ورعاية الطفل الصغير.
  • تشعر المرأة في حالة الولادة القيصرية ببعض الألم وعدم الراحة في أثناء التنقل.
  • يمكن للمرأة أن تصاب بنزيف مهبلي لمدة 2-6 أسابيع، مما ينتج عن ذلك صعوبة في التحرك.
  • قد تواجه المرأة صعوبة في القيام بالرضاعة الطبيعية، لاسيما في حالة الشعور بالألم أو نتيجة عدم التمكن من الحركة بسهولة.


  • تبقى المرأة في السرير لعدة ساعات بعد قيامها بالولادة القيصرية، حتى زوال تأثير المخدر، حيث إنه خلال هذا الوقت ستحتاج المرأة لأشخاص آخرين من أجل المساعدة في جلب الطفل إليها.
  • تحتاج المرأة بعد إجرائها لعملية قيصرية إلى البقاء في المستشفى لمدة تتراوح بين 2-4 أيام.
  • قد يستغرق تعافي المرأة من الولادة القيصرية ما يقارب 6 أسابيع، حيث إنه من المهم في أثناء هذه الفترة البقاء في المنزل وتجنب القيام ببعض الأمور، التي تشمل ما يأتي:
    • حمل أي شيء ثقيل.
    • القيادة.
    • ممارسة الجماع.
    • ممارسة الرياضة إلى حد بعيد.


تتأثر حركة المرأة بعد إجرائها لعملية قيصرية، حيث إنها تحتاج إلى البقاء في المستشفى لمدة 2-4 أيام، كما أنها قد تشعر ببعض الألم وعدم الراحة في أثناء التنقل والحركة.

المراجع[+]

  1. "Cesarean Section", stanfordchildrens, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  2. "What is a C-section?", medicalnewstoday, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "C-section", mayoclinic, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Cesarean Section Complications", healthline, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  5. "Pursuing Natural Childbirth After C-Section", muhealth, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  6. "Pain Management for Vaginal Childbirth", yalemedicine, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  7. "Pain Management for C-Sections", yalemedicine, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  8. "Cesarean Section Procedure, Step by Step", verywellfamily, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Caesarean Section", harvard, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Cesarean Section Complications", healthline, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت "What Are the Risks of a C-Section?", webmd, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "C-section - benefits and risks", tommys, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  13. "Cesarean Sections (C-Sections)", kidshealth, Retrieved 2/2/2021. Edited.

159 مشاهدة