أسباب جفاف المهبل

أسباب جفاف المهبل
أسباب-جفاف-المهبل/

أسباب جفاف المهبل

طبيعيًا تحافظ جدران المهبل على رطوبتها وذلك بوجود طبقة رقيقة من السائل الصافي، ويساعد هرمون الاستروجين في الحفاظ على هذه الطبقة السائلة وبطانة المهبل صحية وسميكة ومرنة،[١] ولكن قد تصاب النساء بجفاف المهبل نتيجةً للعديد من الأسباب والتي منها طبيعية ومنها ما هو مرضي يستدعي مراجعة الطبيب وهي كالآتي:


انخفاض مستويات هرمون الإستروجين

يساعد هرمون الإستروجين على الحفاظ على رطوبة المهبل، وما إن تقل مستوياته عن الطبيعي ستقلّ رطوبة المهبل ويُصاب بالجفاف، وللتخفيف من الجفاف يمكن أن يقوم الطبيب بوضع حلقة لينة ومرنة في المهبل، والتي تقوم بإطلاق كميات ثابتة من الإستروجين إلى أنسجة المهبل، ويمكن استبدالها كل 3 أشهر.[١]


الرضاعة الطبيعية والولادة

يمكن أن تُصاب النساء بجفاف المهبل بسبب انخفاض هرمونات الإستروجين والبروجسترون بصورة كبيرة بعد الولادة؛ إذ تعود إلى مستوياتها الطبيعية، ممّا يؤثّر على رطوبة المهبل، وقد يكون ذلك ناتجًا عن التهاب الغدة الدرقية الذي قد يحدث ما بعد الولادة وفي فترة الرضاعة الطبيعية، وقد يقلل هذا الالتهاب من الهرمونات التي تفرزها الغدة بما في ذلك الهرمونات الأنثوية، فيصاب المهبل بالجفاف، ويجب مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة الكامنة وعلاجها.[٢]


تدخين السجائر

يمكن أن يتسبّب تدخين السجائر بالإصابة بجفاف المهبل، وذلك بسبب تأثيرات التدخين السلبية على التدفّق الدموي إلى خلايا الجسم وأنسجته المختلفة، بما في ذلك المهبل، ويمكن التخفيف من الجفاف بالإقلاع عن التدخين واستخدام المنتجات المزلقة.[٣]


الاكتئاب والتوتر

يمكن أن يحدث جفاف المهبل نتيجةً لتأثّر الهرمونات الأنثوية بالعوامل النفسية والعاطفية، وهذا يشمل التوتر، والقلق والاكتئاب، وقد تتداخل هذه العوامل مع رغبة المرأة بممارسة الجنس فلا يحدث التزليق المهبلي الطبيعي، ممّا يؤدّي إلى جفاف المهبل، ويقول الطبيب إروين غولدشتاين، مدير قسم الطب الجنسي في مستشفى ألفارادو: "عندما تكون المرأة قلقة، لا يوجد تدفق كافٍ للدم، لذا فإنها ستصاب بالجفاف"، يمكن حل هذه المشكلة مؤقتًا باستخدام المزلقات المهبلية والمرطبات، ولكن يجب علاج الحالة الكامنة تحت إشراف طبيّ.[٤]


متلازمة سجوجرن

وهي منأمراض المناعة الذاتية، وتعرف على أنها اضطراب مزمن يؤثّر على الجهاز المناعي؛ حيث تقوم الخلايا المناعية بمهاجمة أنسجة الجسم عن طريق الخطأ، فتتسلّل كريات الدم البيضاء إلى الغدد اللعابية والمسيلة للدموع وغيرها من الأنسجة، بما في ذلك أنسجة المهبل؛ مسبّبةً جفافًا فيه، ويتم علاج هذه المتلازمة من خلال تخفيف أعراضها أي باستخدام المزلقات المهبلية لجفاف المهبل.[٥]


أداء التمارين الشديدة والمجهدة

يمكن أن تتسبّب ممارسة التمارين الشديدة والمجهدة إلى الإصابة بحالة تُسمى المهبل الرياضي، وهو مصطلح يدل على الانزعاج الذي يصيب المهبل عند أداء التمارين الصارمة، خاصةً عند ارتداء الملابس غير المريحة، فينتج عن ذلك جفاف في المهبل وانزعاج قد يكون شديدًا في بعض الأحيان، ولمنع حدوث هذه الحالة يمكن اتّباع النصائح الآتية:[٦]


  • المحافظة على نظافة المهبل بعد التمارين الرياضية.
  • ارتداء ملابس مريحة.
  • تطبيق مادة واقية على منطقة المهبل، كوضع طبقة من أحد المطريات مثل الفازلين قبل أداء التمارين.
  • عدم إهمال استمرار ظهور الأعراض ، قد يكون السبب عدوى يجب علاجها.


بعض علاجات السرطان

يمكن أن تؤدّي بعض علاجات السرطان، بما في ذلك العلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي، إلى تخفيض مستويات هرمون الإستروجين، ممّا يتسبّب في جفاف المهبل،[٧] وفي هذه الحالة يمكن أن تكون الاستشارة الصحية والجنسية أمرًا ضروريًا لحلّ هذه المشكلة، ويتضمّن ذلك العديد من العلاجات الدوائية أو وضع أجهزة معينة أو مزيج منها؛ بهدف زيادة رطوبة المهبل.[٨]


الاستئصال الجراحي للمبايض

في الواقع ستعاني المرأة التي تتعرّض لاستئصال المبايض الجراحي من انقطاع الطمث، ممّا سيؤدّي إلى حرمان الجسم من الهرمونات الأنثوية؛ أي الإستروجين والبروجسترون، وسيترتّب على ذلك ظهور أعراض ومضاعفات عديدة، من بينها جفاف المهبل، ويجب استشارة الطبيب حول طريقة إدارة هذه المضاعفات، ويمكن أن يوصي الطبيب باستخدام المزلقات المهبلية.[٩]


استخدام بعض الأدوية

يمكن أن يؤدّي تناول بعض الأدوية، والتي قد يتم تناولها عن طريق الفم أو تطبيقها موضعيًا على منطقة المهبل، في التسبب بجفاف المهبل، ويجب مراجعة الطبيب لحل هذه المشكلة، ولا يجب التوقّف عن تناول الدواء دون العودة إليه، ومن هذه الأدوية ما يأتي:


  • أدوية الحساسية والبرد: يمكن أن يكون لها تأثير في تقليل رطوبة المهبل.[٤]
  • بعض مضادات الاكتئاب.[١٠]
  • الغسول المهبلي؛ والذي قد يسبب اضطرابًا في توازن المواد الكيميائية داخل المهبل، ممّا يؤدّي إلى الجفاف.[١٠]
  • الأدوية المضادة للإستروجين، والتي تعالج سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم.[١١]
  • تناول حبوب منع الحمل؛ والتي يمكن أن تسبب جفافًا في المهبل بالإضافة إلى آثار جانبية أخرى.[١٢]
  • استخدام الصابون المعطر؛ والتي يمكن أن تسبّب تهيج وحساسية في منطقة المهبل مما يؤدّي إلى جفاف المهبل.[٣]
  • الكريمات والمستحضرات التي يتم وضعها على منطقة المهبل.[٣]


طرق للتخفيف من جفاف المهبل

تعدّ مشكلة جفاف المهبل مزعجة عند ممارسة الجنس بصورة خاصة، فقد ينتج عن ذلك انزعاج وألم أثناء ذلك، ويمكن أن يوصي الطبيب بالطرق الآتية للتخفيف منه:[١٣]


  • المرطبات المهبلية: والتي يجب تطبيقها على المهبل كل بضعة أيام؛ للمحافظة على صحة المهبل.
  • المزلقات المهبلية: والتي يتم تطبيقها عند ممارسة الجنس؛ لتقليل الانزعاج الناتج عن جفاف المهبل.
  • منتجات تحتوي على جرعة منخفضة من الإستروجين: وهذا يشمل الكريمات، أو المضغوطات أو الحلقات المهبلية التي توضع في المهبل وتزيد من رطوبته، حتى لو كانت المرأة تستخدم لصاقات الإستروجين أو الحبوب الفموية؛ وذلك لترطيب المهبل موضعيًا.
  • استخدام أوزبيميفين Ospemifene: وهو دواء يؤخذ عن طريق الفم، ويعمل على تحفيز مستقبلا هرمون الإستروجين ويزيد من رطوبة المهبل، ولا يوصي الأطباء بهذا الدواء للنساء اللواتي يعانين منسرطان الثدي أو المعرضات للإصابة به.
  • استخدام ديهيدروبيندروستون DHEA: والذي يأتي على شكل تحاميل مهبلية، ويتم استعماله عند ممارسة الجنس؛ لتخفيف آلام الجماع وزيادة رطوبة المهبل لدى النساء اللواتي في سنّ اليأس.


فيديو عن أسباب وعلاج جفاف المهبل

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض النسائية والتوليد الدكتور قاسم شهاب عن أسباب وعلاج جفاف المهبل.[١٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Vaginal Dryness: Causes and Moisturizing Treatments", webmd, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  2. "Postpartum Vaginal Dryness", healthline, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Why Am I Dry Down There All of A Sudden?", healthline, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "5 Things That Can Cause Vaginal Dryness", everydayhealth, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  5. "What you need to know about Sjogren's syndrome", medicalnewstoday, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  6. "Exercise and Vaginal Discomfort: What’s Really Going On", healthline, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  7. "medicalnewstoday", medicalnewstoday, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  8. "Managing Female Sexual Problems Related to Cancer", cancer, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  9. "Oophorectomy (ovary removal surgery)", mayoclinic, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Vaginal Dryness Alternative Treatments", healthline, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  11. "What are the possible causes of vaginal dryness?", medicalnewstoday, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  12. "10 most common birth control pill side effects", medicalnewstoday, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  13. "Vaginal dryness after menopause: How to treat it?", mayoclinic, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  14. "أسباب وعلاج جفاف المهبل", youtube.com, Retrieved 15-5-2019.
68818 مشاهدة