أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب

ضيق التنفس

يؤثر ضيق التنفس على حياة الفرد بشكل ملحوظ ويحدث نتيجة عوامل تؤثر على الرئتين أو القلب أو الأوعية الدموية، والجدير بالذكر أن الجسم السليم يتنفس بمعدل 14 نفس في الدقيقة، وإذا ازداد هذا المعدل المتمثل بحدوث التنفس السريع غالبًا ما يصاحبه ضيق في التنفس؛ أي أن النفس لا يكون عميقاً بما يكفي لإشباع الرئتين بالهواء، وقد يحصل دون ترافقه بأعراض أخرى ويمكن ارتباطه بخفقان القلب الأمر الذي يستدعي تحديد أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب، ويمكن ارتباط ضيق التنفس بالعديد من الأعراض كالسعال.بخروج مخاط يصاحبه الدم والدوار والغياب عن الوعي وخفقان القلب والشعور بضيق في منطقة الصدر وألم ضاغط فيها وقد يرتبط هذا بمشاكل القلب الأمر الذي يسدعي تحديد أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب.[١]

أسباب ضيق التنفس

يحدث ضيق التنفس بفعل العديد من الأسباب يمكن وقوع أي منها منفردًا أو في حالات أخرى تحدث مجتمعة كأسباب ضيق التنفس وخفقان القلب، حيث تكون الأسباب المؤدية لظهور هذه الأعراض معًا مشتركة في أغلب الأحيان، ومن أسباب ضيق التنفس:[١]

  • مرض الربو.
  • التهاب القصبات الهوائية .
  • الإلتهاب الرئوي الحاد.
  • فقر الدم.
  • سرطان الرئة.
  • الجلطات الرئوية.
  • التوتر العصبي والقلق.
  • مرض الإنسداد الرئوي المزمن.
  • التواجد في مناطق مرتفعة عن مستوى سطح البحر حيث يكون تركيز الأكسجين قليل.
  • الضعف بعضلة القلب.
  • اضطراب في ضربات القلب.
  • التحسس من مادة معينة.
  • أمراض الرئة.
  • السمنة.
  • مرض السل.
  • التهاب لسان المسمار.
  • تليف أنسجة الرئة.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • انتفاخ الرئة.
  • التسمم بغاز أول أكسيد الكربون.
  • التمارين الرياضية القاسية.
  • كسور في أضلاع القفص الصدري.
  • متلازمة غولانباري.

خفقان القلب

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسكتة الدماغية يقدر بنحو 200000 حالة[٢]، ويقصد بخفقان القلب بالشعور بزيادة عدد ضربات القلب وتسارعها مع زيادة في قوتها في حين لا يشعر المرء بشكل ملحوظ بها في الأحوال الطبيعية، ويحدث ذلك بتأثير مجموعة من العوامل مثل الرياضة أو التوتر العصبي، وقد تؤدي بعض الأمراض لحدوث خفقان القلب كعرض لها، وعلى الرغم من أن خفقان القلب غالبًا ما يكون رد فعل طبيعي من الجسم إلا أنه في بعض الأحيان يعتبر مؤشر خطير للاصابة بمرض عدم انتظام ضربات القلب التي بالضرورة يحتاج للعلاج لتفادي المضاعات التي يمكن حدوثها، وإذا ارتبط خفقان القلب مع ضيق التنفس فلا بد من تحديد أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب.[٣]

أعراض خفقان القلب

عند حدوث خفقان القلب قد يشعر المرء بألم بالصدر، وأن ضربات القلب سريعة وقوية إضافة إلى ذلك يصف البعض مشكلة خفقان القلب بأنهم يشعرون بأن القلب سوف يغادر مكانه، وقد ينتشر الخفقان لمنطقة الصدر والرقبة، وقد يحدث هذا الأمر سواء كان الشخص في حالة راحة أو يمارس نشاطًا حركيًا. [٣]

حالات تستدعي استشارة الطبيب

عادة ما يحدث خفقان القلب لمدة زمنية وجيزة ثم يزول كليًا وتعود الأمور كالسابق، ولا يحتاج الأمر لزيارة الطبيب أبدًا أو تلقي أي نوع من أنواع الرعاية الطبية، إلا أن زيارة الطبيب تصبح ضرورة في حال كان الشخص يعاني من مشاكل في القلب أو كان خفقان القلب في تزايد مستمر ولا يتحسن مع مرور الوقت، حيث يمكن أن يقترح الطبيب المراقبة لتحديد أسباب خفقان القلب في حين لابد من مراجعة قسم الطوارئ بشكل مباشر في حال تزامن خفقان القلب مع ألم في الصدر أو إختناق أو ضيق في التنفس أو الشعور بالدوار لتحديد أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب.[٣]

أسباب خفقان القلب

على الرغم من أنه من الصعب تحديد السبب وراء حدوث خفقان القلب إلى أنه يوجد العديد من الأسباب المؤدية لحدوث خفقان القلب، ولا يشترط ارتباطها بأعراض أخرى مثل الدوار و ألم الرقبة والشعور بالالم عند أخذ الشهيق أو التعرض لضربة في منطقة الصدر، ولكن يمكن تزامنها مع ضيق بالتنفس فيصبح من المهم تحديد أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب ومن هذه الأسباب:[٣]

  • الإستجابة العاطفية القوية عند التعرض لتوتر عصبي أو الخوف من أمر ما.
  • الاكتئاب.
  • ممارسة نشاط رياضي عنيف.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين أو النيكوتين أو أدوية علاج السعال والبرد، كما يمكن للكوكائين والأمفيتامين أن يؤديان إلى خفقان في القلب عند متعاطيه.
  • الحمى.
  • التقلبات الهرمونية لدى النساء تحديدًا في فترة الحيض والحمل وعند بلوغ سن الأمل.
  • اضطرابات الغدة الدرقية وما ينتج عنها من زيادة أو نقصان في هرمون الثيروكسين التي تعد من أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب.

الوقاية من ضيق التنفس وخفقان القلب

يوجد العديد من الأمور التي يمكن فعلها من أجل التقليل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية بالمستقبل سواء لدى الأشخاص اللذين أصيبوا بنوبات قلبية في وقت سابق أو من يملكون عوامل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، حتى إذا كان هناك عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب، خاصة وأن ظهور عرض ضيق التنفس وخفقان القلب يمكن له أن يكون مؤشر لحدوث النوبات القلبية، لذلك لابد من تحديد أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب ومن سبل الوقاية: [٢]

  • يجب على الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بنوبة قلبية سابقة التأكد من تناول جميع الأدوية التي يصفها لهم الطبيب.
  • تناول الأدوية مثل الكلوبيدوجرل أو البراسوجريل التي يصفها الطبيب لمنع حدوث أزمة قلبية مرة أخرى تحديدًا إذا أُجري للمريض عملية زراعة شبكات في القلب.
  • منع حدوث أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب.

فيديو عن آثار مشاكل الجهاز التنفسي على القلب

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الأمراض الصدرية الدكتور عبد الرحمن العناني عن آثار مشاكل الجهاز التنفسي على القلب.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Shortness of Breath (Dyspnea): Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Warning Signs of a Heart Attack", www.healthline.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Heart palpitations", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. "آثار مشاكل الجهاز التنفسي على القلب"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-11-2019.