هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد ختان الذكر؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد ختان الذكر؟

ختان الذكر

الختان هو الاستئصال الجراحي للقلفة، التي تغطي رأس القضيب الرخو، فعندما يكون القضيب منتصبًا فإن القلفة تسحب للكشف عن القضيب، وأثناء الختان يقطع الطبيب جزءًا من القلفة ويعيد ربط الجزء المتبقي لإنشاء قسم أقصر من الجلد، وعادة ما يتم الختان في سن الرضاعة لعدة أسباب بما في ذلك الأسباب الدينية والاجتماعية والطبية والثقافية وغيرها، ويعد ختان حديثي الولادة هو أكثر شيوعًا من الختان عند المراهق أو البالغ، وهنالك بعض الأشخاص لديهم قضيب غير مختون يخضعون للإجراء في وقت لاحق من الحياة، وغالبًا ما يكون ختان البالغين إجراءً بسيطًا على الرغم من أنه عملية جراحية أكبر مما هي عليه عند الرضع، وللختان عدة فوائد، كالحد من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وغيره من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، وتقليل مخاطر التهابات المسالك البولية، والوقاية من العدوى والتهيج، بالإضافة إلى تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان رغم أن سرطان القضيب نادرًا جدًا، وعلى الرغم من ذلك هنالك احتياطات يجب اتباعها بعد الختان.[١]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد ختان الذكر؟

في بعض الأحيان يتم ختان الذكر في مراحلة البلوغ، فختان البالغين رغم أنه إجراء بسيط نسبيًا، لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد له مخاطر، تشمل المخاطر الأكثر شيوعًا المرتبطة بختان البالغين، النزيف لبضع ساعات أو أيام بعد الإجراء حول الشق، ويمكن حدوث عدوى في الشق مما يطيل مدة الشفاء، كما وتختلف ردود الفعل على التخدير من مريض لآخر، وتشمل الغثيان والقيء والصداع وغيرها، وعند مقارنة ختان حديثي الولادة بختان البالغين، تكون الجراحة أكبر ويمكن أن تستغرق ما بين 30 دقيقة وساعة، وقد يتلقى المريض تخديرًا عامًا أو تخديرًا موضعيًا، وطالما لا توجد أي مضاعفات فورية، يمكن لمعظم الناس العودة إلى منازلهم بيوم الجراحة مع ضرورة اتباع بعض الإحتياطات اللازمة لتسريع الشفاء.[١]

أطعمة تقلل من حدوث الالتهاب بعد ختان الذكر البالغ

الالتهاب هو استجابة الجسم الوقائية للعدوى وإنها جزء مهم من عملية الإصلاح التي تجلب المغذيات والخلايا السليمة إلى الموقع المصاب، فالالتهاب الحاد أو قصير المدى هو استجابة طبيعية من الجسم للمحاولة على الشفاء، فبعد الختان قد تحدث بعض الالتهابات، وتكون استجابة الجسم على المدى القصير هي الإحمرار والتورم والألم الناجم عن جهاز المناعة، وقد تلعب التغذية الصحية المتوارنة والسليمة دورًا قويًا ومغذيًا في مساعدة الجسم على التعافي من الإصابة، واستنادًا إلى بعض الدراسات الحديثة، يُفضل تدعيم مضادات الأكسدة بالنظام الغذائي بعد العملية وذلك من خلال الطعام بدلا من المكملات الغذائية، وعادة ما يتم تشجيع المرضى على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة وفيتامين C وفيتامين ِA وفيتامين E، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بفيتامين D، والأوميجا 3, والعديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى، مع ضرورة تجنب الأطعمة التي يمكن أن تساهم في الالتهاب مثل الأطعمة المصنعة وتلك التي تحتوي على كمية زائدة من الدهون المشبعة أو المتحولة.[٢]

أطعمة تقلل من الأعراض الجانبية للمخدر بعد ختان الذكر البالغ

عادة ما يكون هنالك بعض الآثار الجانبية الناتجة عن التخدير بعد الختان سواء كان تخدير موضعي أو عام ومن هذه الأثار الغثيان والتقيؤ و الصداع لدى البعض لذلك يجب اتباع بعض الإحتياطات اللازمة بعد الختان للتقليل من الآثار الجانبية، وعادة ما يتم تناول الطعام بعد 6 ساعات من التخدير بعد الختان، فللنظام الغذائي المتبع دور كبير في تخفيف هذه الآثار، وعلى الرغم من أنه قد يكون تناول الطعام هو آخر شيء يريده المريض لكن هنالك بعض الأطعمة التي تخفف من الأعراض بالفعل عند تناولها مثل:[٣]

  • الأطعمة الغنية بالألياف مثل تفاحة كاملة أو الخضروات النيئة المقرمشة.
  • عصير التفاح إذا كان المريض يواجه صعوبة في هضم الطعام الصلب.
  • الأطعمة الغنية بالنشا مثل الأملاح والخبز والخبز المحمص يمكن أن تساعد على امتصاص حمض المعدة وتهدئة المعدة.
  • شرب الزنجبيل يحد من الغثيان والقيء.
  • شرب الماء وذلك لدوره في الحد من الغثيان والصداع ويساعد بالحفاظ على رطوبة الجسم، لكن يجب المريض أن يبدأ بشرب كميات صغيرة ببطء لأن الإفراط في شرب الماء في وقت واحد يمكن أن يجعل الغثيان أسوأ، فرشفات صغيرة من السوائل على مدار اليوم تعزز الترطيب دون زيادة الغثيان.

كما وهنالك بعض الأطعمة التي تخفف من الصداع الناتج عن التخدير وذلك من خلال تجنب الأطعمة ذات الرائحة القوية، وتجنب النترات والنتريت وهي مواد حافظة شائعة للأغذية تضاف إلى عناصر مثل السجق واللحم المقدد للحفاظ عليها طازجة عن طريق منع نمو البكتيريا، وقد ثبت أن الأطعمة التي تحتوي عليها تسبب الصداع لدى بعض الناس عن طريق التسبب في تمددالأوعية الدموية، وتناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم للحد من الصداع، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الهستامين الذي يعد مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في الجسم والتي تلعب دورًا في الجهاز المناعي والجهاز الهضمي والجهاز العصبي، وهو موجود أيضًا في بعض الأطعمة مثل الأجبان القديمة والأطعمة المخمرة والبيرة والنبيذ والأسماك المدخنة واللحوم المعالجة، وتشير الدراسات إلى أن استهلاك الهيستامين قد يسبب الصداع.[٤]

أطعمة تزيد من التئام الجرح بعد ختان الذكر البالغ

إن الراحة المناسبة والنظام الغذائي الصحي بعد الختان للذكر البالغ يمكن أن يساعد الجسم على الشفاء بشكل صحيح، والحصول على نتائج أفضل وذلك من خلال تدعيم النظام الغذائي بإضافة بعض الأطعمة الغنية بالبروتين والفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، لتسريع الشفاء ومن الأمثلة على بعض الأطعمة التي يوصحى بها بعد الختان:[٥]

  • الأطعمة الغنية بالبروتين

يوفر البروتين الأحماض الأمينية وهي اللبنات الأساسية للنسيج الهزيل، ويتطلب التعافي بعد الجراحة الأحماض الأمينية لإصلاح وإعادة بناء الجسم، ويمكن لتلك الموجودة في الأسماك، بياض البيض والدجاج أن تساعد الجسم على الشفاء بشكل أسرع، كما وتحتوي العديد من المصادر الحيوانية للبروتين أيضًا على فيتامين B12، الذي يساعد الجسم على إنتاج خلايا دم جديدة، فتعمل الأطعمة الغنية بالبروتين على تعزيز قدرة الجسم على الدفاع عن نفسه من الالتهابات والأمراض التي يمكن أن تعيق عملية التعافي، كما وتشمل المصادر الإضافية للأحماض الأمينية الديك الرومي واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم والبقوليات، مثل الفاصوليا والبازلاء والعدس.

  • الأطعمة الغنية بفيتامين C

فيتامين C هو فيتامين قابل للذوبان في الماء يوجد في مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية التي توفر فوائد قوية مضادة للأكسدة، أو مقاومة للأمراض، ويساعد فيتامين C على حمايةالخلايا من المواد السامة المعروفة باسم الجذور الحرة وهو ضروري لشفاء الجروح، وهنالك مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بفيتامين C، مثل الفلفل الأحمر والحمضيات والتوت والكيوي والمانجو والبابايا والشمام والخضروات الورقية والقرنبيط وبراعم بروكسل والطماطم والبطاطا الحلوة.

  • الحبوب الكاملة

توفر الكربوهيدرات المعقدة، مثل الحبوب الكاملة كميات غنية من العناصر الغذائية، والتي تدعم نظام المناعة في الجسم كما ويمكن للألياف أن تساعد في منع أو تخفيف الإمساك أثناء التعافي من الجراحة، ومن الأمثلة على الأطعمة المغذية للحبوب الكاملة خبز الحبوب الكاملة، والأرز البني طويل الحبة، والأرز البري، وحساء الشعير، ودقيق الشوفان، والفشار

  • الأطعمة الغنية بالحديد

مثل الكبد والمحار ولحم البقر، فهذه الأطعمة لها دور بتحسين محتوى الهيموجلوبين وزيادة مخازنالحديد قبل الجراحة لحساب فقدان الدم أثناء العملية، فالهيموغلوبين هو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي ينقل الأكسجين إلى الأنسجة، وهذا الأكسجين ضروري لعملية التمثيل الغذائي الخلوي والشفاء بعد الجراحة.

توصيات لنمط حياتي بعد ختان الذكر البالغ

بشكل عام بعد عملية الختان يمكن للشخص البالغ العودة إلى العمل والأنشطة اليومية عندما يشعر بالراحة، مع ضرورة تجنب ممارسة التمارين الشاقة، مثل الركض أو رفع الأثقال في الأسابيع الأربعة الأولى من مرحلة الشفاء أو حتى يعطي الطبيب الموافقة على ذلك، ويعد المشي أفضل طريقة لممارسة الرياضة أثناء فترة التعافي، لذلك على المريض أن يحاول المشي أكثر بقليل مما يفعله كل يوم، كما ويجب عليه أيضًا تجنب النشاط الجنسي لمدة ستة أسابيع بعد الإجراء، مع ضرورة اتباع تعليمات الطبيب حول النشاط الجنسي فيما بعد،[٦] ويجب ارتداء ملابس داخلية مريحة ويجب أن تحمل الملابس الداخلية القضيب في وضع مستقيم وهذا سيساعد على انخفاض التورم، وعادة ما ينخفض ​​التورم خلال 2 إلى 3 أسابيع بعد الجراحة، كما ويمكن للمريض الاستحمام عندما لا يكون لديه ضمادة على القضيب، أي عندما يربّت على الجرح.[٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Getting Circumcised as an Adult", www.healthline.com, 2020-05-31, Retrieved 2020-05-31. Edited.
  2. "Anti-Inflammatory Foods: Injury Healing Through Nutrition", www.nationwidechildrens.org, 2020-05-31, Retrieved 2020-05-31. Edited.
  3. "9 Foods That Help Relieve Nausea", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  4. "18 Remedies to Get Rid of Headaches Naturally", www.healthline.com, 2020-06-01, Retrieved 2020-06-01. Edited.
  5. "Foods That Promote Healing After Surgery", www.livestrong.com, 2020-06-01, Retrieved 2020-06-01. Edited.
  6. "Circumcision", www.healthline.com, 2020-06-01, Retrieved 2020-06-01. Edited.
  7. "Adult Circumcision: What to Expect at Home", myhealth.alberta.ca, 2020-06-01, Retrieved 2020-06-01. Edited.