هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال نصف القولون؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال نصف القولون؟

استئصال نصف القولون

تعرف عملية استئصال القولون ب Colectomy وهي عبارة عن إجراء جراحي لإزالة القولون والذي يسمى أيضًا بالأمعاء الغليظة كاملًا أو أجزاء منه، وهو عبارة عن عضو طويل الحجم يشبه الأنبوب ويوجد في نهاية الجهاز الهضمي، يعد هذا الإجراء ضروريًّا للوقاية أو لعلاج الأمراض أو المشكلات الصحيّة التي تؤثّر على القولون مثل؛ سرطان القولون، النزيف، انسداد الأمعاء، مرض كرون، التهاب الرتج والتهاب القولون التقرحي، يوجد العديد من الأنواع المختلفة لعمليات استئصال القولون وتشمل؛ استصال القولون كاملًا Total colectomy، استصال جزء أو فرع من القولونPartial colectomy، استئصال المستقيم والقولون Proctocolectomy واستئصال نصف القولون أو الاستئصال النصف الدموي Hemicolectomy لاذي يتضمّن استئصال الجزء الأيمن أو الأيسر من القولون، تتطلب هذه الجراحة عدّة إجراءات من أهمها إعادة ربط الأجزاء المتبقيّة من الجهاز الهضمي وذلك للسماح للفضلات بمغادرة الجسم، تشتمل على بعض المضاعفات والمخاطر الصحيّة مثل؛ النزيف، الجلطات، العدوى، إصابة أعضاء بالقرب من القولون كالمثانة والأمعاء الدقيقة.[١]

هل يحتاج المريض للصيام قبل إجراء استئصال نصف القولون

قبل إجراء الجراحة للمريض يطلب الطبيب بعض الإجراءات والتجهيزات من المريض قبل عدّة أيام من الجراحة استعدادًا لها كالتوقف عن تناول بعض الأدوية التي تزيد من خطر حدوث مضاعفات أثناء الجراحة، كما سيقدّم الطبيب بعض التعليمات والتوجيهات مثل؛ تناول مضادات حيويّة تقمع البكتيريا المجودة في القولون بهدف منع العدوى، تناول محلول مليّن يتم خلطه بالماء يشرب على مدى ساعات معينة حسب توجيهات الطبيب يسبب الإسهال بهدف إفراغ المعدة أو إفراغ المعدة والقولون باستخدام الحفنة الشرجيّة، والأهم من ذلك هو التوقف عن تناول الطّعام أي الصيام من عدّة ساعات إلى يوم يحددها الطبيب، كما يجدر التنويه إلى أنّ هذه الإجراءات قد يتم الاستغناء عنها في الحالات الطارئة لعدم توفر الوقت للاستعداد لها.[٢]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال نصف القولون؟

بعد إجراء العمليّة الجراحيّة من الصعب تمكّن المريض من العودة إلى أنشطته السابقة بسرعة وبسهولة فقد يحتاج إلى عدّة أيّام للتعافي، وبعض الحالات قد تحتاج البقاء في المستشفى لمدّة من أسبوع إلى أسبوعين، لذلك من الضروري تقديم بعض التوصيات والتوجيهات التغذوية والحياتية التي من شأنها تعزيز العودة إلى الحياة الطبيعيّة والحفاظ على صحّة الجسم بعد إجراء استئصال نصف القولون.[٣]

التوصيات التغذوية الأولية بعد إجراء استئصال نصف القولون

من المتوقع بقاء المريض في المستشفى لعدّة أيّام أو أسابيع اعتمادًا على حالة المريض الصحيّة، سيتم بدايةّ إعطاء المريض سوائل وريديّة بعد الجراحة مباشرة للمحافظة على رطوبة الجسم، ثم الانتقال لتناول السوائل الصافية لمدّة من 1 إلى 3 أيّام بالإضافة لبعض مسكنات الآلآم، وإذا كانت الجراحة من النوع المفتوح أي فغر القولون كاملًا قد يستغرق الأمر مدّة أطول يحددها الطبيب، ثم يتم الانتقال لتناول بعض الأطعمة الصلبة التي سيحددها الطبيب أيضًا، بالإضافة لعدم قدرة الشخص على ممارسة الأنشطة الحياتيّة واليوميّة لبضعة أسابيع، ومن الضروري عدم رفع أي شيء ثقيل لمدّة 6 أسابيع، [٤]

التوصيات التغذوية للأغذية المناسبة لمرضى استئصال نصف القولون

قد لا يلاحظ المريض تغيير في أنواع الأطعمة او النظام الغذائي المتناول كثيرًا نتيجةً لعدم وجود تغيير في عمليّة الهضم، لكن من المحتمل حدوث إسهال أو تقلصات في المعدة ولهذا قد يوصي الطبيب بشرب الماء وتناول أطعمة تقلل من خطر حدوث الاتهابات مثل؛ اللحوم الخالية من الدّهون، المكسرات، الخضروات والفواكة باستثناء الحمضيات والالبان قليلة الدسم،[٥] كما يجب تناول أنواع معيّنة من الأطعمة تسهم في التحكم في حركة الأمعاء والتقليل من الاضطرابات المعويّة والإسهال ومن الأمثلة عليها:[٣]

  • الموز.
  • عصير التفاح.
  • الجبنة.
  • الأطعمة أو المكملات الغذائية الغنية بالألياف الغذائيّة.
  • دقيق الشوفان أو القمح.
  • المعكرونة.
  • البطاطا.
  • الشاي خفيف.
  • الزبادي.

التوصيات التغذوية للأغذية التي يجب تجنبها لمرضى استئصال نصف القولون

يجب على المريض تجنّب تناول بعض الأطعمة التي تؤدّي إلى عودة المريض للمستشفى أو تزيد من خطر الإصابة بالعدوى أو التسمم الغذائي كالأجبان الطريّة غير المبسترة، اللحوم والأسماك النيئة أو غير المطبوخة جيّدًا كالسوشي، كما يجب غسل الفواكه والخضروات جيّدًا،[٦] ومن المهم جدًّا تجنّب تناول الدّهون المضافة أو شرب الكحول أو الكافيين، وتجنّب الأطعمة ذات النكهات الحادّة أو الحارة المليئة بالتوابل، بالإضافة إلى ذلك ينصح يتجنّب تناول السكريات كالكعك، الحلويات العنيّة بالشوكولاتة.[٥]

التوصيات التغذوية للأغذية التي يجب التقليل منها لمرضى استئصال نصف القولون

قد يجد بعض المرضى صعوبة في هضم بعض أنواع الأطعمة ولذلك من الأفضل التوجه لتناول الأطعمة سهلة الهضم الموضحة سابقًا، كما ينصح بشكل عام تناول وجبات صغيرة الحجم كل 3 ساعات لتجنّب إرهاق الجهاز الهضمي بوجبة واحدة كبيرة قد تسبب سوء الهضم أو حدوث الإمساك أو الإسهال، ومن أبرز الأطعمة التي يجب على مريض استئصال نصف القولون الحد منها:[٦]

  • الخضروات النيئة صعبة الهضم؛ كالذرة والفطر والبصل.
  • الخضروات الغازية: كالبروكلي، البروكسل، القرنبيط، الفجل والهليون.
  • بعض الفواكه؛ كالمجففة والحمضيّة أو جلد وقشر الفواكه.
  • منتجات الألبان.
  • الأطعمة الغنيّة بالألياف؛ كالخبز ونخالة القمح.
  • البقوليات؛ كالعدس، البازيلاء والفاصولياء.
  • الأطعمة عالية الدهون والمقلية.

التوصيات التغذوية لشرب السوائل

يجب الحفاظ على شرب كميّة كافية من السوائل لمرضى استئصال نصف القولون وذلك لمساعدة الجسم على هضم الطعام والتخلص من الفضلات، ليس بالضرورة من أن تكون السوائل عبارة عن ماء فقط إذ يمكن شرب بعض العصائر مثل؛ عصير التفاح أو عصير التوت البري،[٦] كما وينصح بعد شرب السوائل لأكثر من نصف كوب أثناء تناول الوجبة لأنّ شرب كميّة كبيرة منها سيعمل على دفع الطّعام خلال الأمعاء مما يؤدّي إلى عدم حدوث هضم وامتصاص كافٍ للعناصر الغذائيّة المتناولة، ولهذا من الأفضل أن يتم شرب السوائل بين الوجبات وقبل ساعة على الأقل من تناول الوجبة او بعدها وبمقدار لا يقل عن 8 أكواب ماء يوميًّا، ومن المهم أيضًا تجنّب شرب السوائل الباردة والساخنة جدًّا أو التي تحتوي نسبة عالية من السكر.[٧]

توصيات حياتية لممارسة الرياضة بعد استئصال نصف القولون

بعد إجراء الجراحة في المستشفى وقبل الخروج من المنزل سيقوم الفريق الطبي بمساعدة المريض على التنقل والمشي قليلًا للتقليل من خطر حدوث جلطات الدّم أو الالتهاب الرئوي ولتحفيز الأمعاء على الحركة وهذا يؤكّد على أهميّة ممارسة الرياضة بعد الجراحة، وبعد مغادرة المستشفى من الضروري الحفاظ على الحركة ولكن في الأسابيع الأولى ينصح بممارسة المشي لزيادة قدرة المريض على التحمل وتجنّب الأنشطة القويّة او الشاقة كالجري أو كرة القدم، والعمل على زيادة النشاط بشكل تدريجي لاستعادة الأنشطة الأخرى كالسباحة أو ركوب الدراجات وغيرها.[٨]

المراجع[+]

  1. "Colectomy", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  2. "Colectomy", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-25.
  3. ^ أ ب "Hemicolectomy", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  4. "Hemicolectomy", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  5. ^ أ ب "What to know about hemicolectomy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  6. ^ أ ب ت "What to Eat After Colectomy Surgery ", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  7. "Nutrition Guidelines for People With Short Bowel Syndrome", www.mskcc.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  8. "About Your Colon Resection Surgery", www.mskcc.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.