أمراض الأمعاء الغليظة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
أمراض الأمعاء الغليظة

الأمعاء الغليظة

يوجد في الجسم أمعاء دقيقة تتصل بالمعدة وتتولى جزءًا من عملية الهضم والأمعاء الغليظة التي تسمّى القولون تتولى المرحلة الأخيرة من الهضم، وتوصف بأنها أنبوب عضلي كبير وواسع يبلغ طوله 6 أقدام، وينقسم إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، القولون العرضي، القولون التنازلي والقولون السيني، ووظيفتها هي التخلّص من البكتيريا ونفايات الجسم والطعام المتبقّي بعد أخذ العناصر الغذائية منه، وذلك بواسطة حركتها الدودية وقد تستغرق هذه العملية حوالي 36 ساعة، وهناك عدة حالات طبية ترتبط بالقولون مثل سرطان القولون والمستقيم، وجود أورام حميدة على البطانة الداخلية للقولون، وتشنج القولون أو القولون العصبي وغيرها، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أمراض الأمعاء الغليظة.[١]

أمراض الأمعاء الغليظة

يعاني الناس من انقباضات أو تشنجات في عضلات القولون أو فقدان حركة عضلات الأمعاء أو نمو أنسجة غير طبيعية على بطانة القولون، والتي قد تكون أورام حميدة أو قد تتطور لتصبح أورام سرطانية وغيرها من أمراض الأمعاء الغليظة،[١] والتي سيتم الحديث عنها فيما يأتي:

التهاب القولون التقرحي

هو مرض التهاب الأمعاء يسبب تهيّج وتقرّح لبطانة الأمعاء الغليظة، ويحدث بسبب اعتلال مناعي ذاتي حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة البكتيريا المعوية النافعة والغذاء وخلايا بطانة القولون باعتبارها دخيلة على الجسم، ويزداد خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي لدى الأشخاص من عمر 15 إلى 30 سنة أو أكبر من 60 أو تاريخ العائلة أو الأصل العرقي، ولكن الضغط النفسي أو نوع الطعام لا يُحدِث المرض ولكنه يتسبب في ظهور الأعراض والتي تشمل:[٢]

  • الإسهال الدموي، ووجود القيح في البراز.
  • تشنّج وآلام في البطن.
  • عدم الشعور بالجوع.
  • فقدان الوزن.
  • الحمّى والتعب.
  • الجفاف.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • القروح الجلدية.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، وأنيميا.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء بعد استخدام الحمام.
  • ألم أو نزيف عند استخدام الحمام.

مرض كرون

أحد أمراض التهاب الأمعاء وهو أبرز أمراض الأمعاء الغليظة، ولكنه قد يؤثر على أي جزءٍ من الجهاز الهضمي ابتداءً من الفم إلى فتحة الشرج، وتتراوح قوة المرض من كونه خفيف إلى مرضٍ مُوهِن قد تهدد مضاعفاته حياة المريض، ويسبب المرض بعض الأعراض المختلفة والمتغيرة والمتطوّرة تدريجيًا مع الوقت منها:[٣]

  • المغص وإسهال.
  • الحمّى والإعياء.
  • دم في البراز.
  • فقدان الوزن والشهيّة.
  • الشعور بحاجة متكررة لاستخدام الحمام وعدم إفراغ الأمعاء بعد استخدامه.

وقد تتشابه هذه الأعراض مع حالات مرضيّة أخرى مثل التسمم الغذائي والحساسية واضطرابات المعدة لذا يجب مراجعة الطبيب في حال استمرّت، ويجدر الذكر أن تقدّم مرض كرون يجعل الأعراض أكثر حدّة مثل:[٣]

  • الناسور حول الشرج.
  • التقرّح في أي جزء من الجهاز الهضمي.
  • التهابات في الجلد والمفاصل.
  • ضيق النَفَس وفقدان القدرة على ممارسة الرياضة بسبب فقر الدم.

سرطان القولون والمستقيم

أحد أمراض الأمعاء الغليظة الذي يعد سبب رئيس للسرطان لدى الرجال والنساء، وهو ورمٌ خبيث يبدأ نموّه في الجدار الداخلي للأمعاء الغليظة أو المستقيم، ويزداد خطر الإصابة به مع التقدّم في العمر أو وجود تاريخ عائلي لسرطان القولون والمستقيم أو الورم الحميد للقولون أو التهاب القولون التقرحي طويل الأمد، ويتم تشخيصه باستخدام التنظير السيني أو المنظار وأخذ خزعة من الأنسجة السرطانية، ويمكن علاجه عن طريق الجراحة في مراحله المبكرة أو العلاج الكيميائي، ويسبب بعض الأعراض مثل:[٤]

  • نزيف من المستقيم أو وجود دم في البراز.
  • لون داكن للبراز.
  • تغيّر اتساق أو كثافة البراز.
  • الإمساك أو الاسهال.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Colon (Large Intestine): Facts, Function & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. "Ulcerative Colitis (UC)", www.webmd.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Understanding Crohn’s Disease", www.healthline.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  4. "Colon Cancer (Colorectal Cancer)", www.medicinenet.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.