هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال البوق؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال البوق؟

استئصال البوق

هي عمليّة يتم بها استئصال جرحي لقناة فالوب -وهي القناة التي تسمح للبيض بالانتقال من المبيض إلى الرّحم- من جانب واحد أو من كلا الجانبين، وهنا يكون الاستئصال ثنائي، ويكون ذلك بشكلين أحدهما جزئي بحيث يتم إزلة جزء واحد فقط من القناة، أمّا عن الإجراءات الأخرى فإنّه يمكن عمل فغر البوق أو القولون وهو فتحة في قناة فالوب لإزالة محتواه مع عدم إزالة البوق نفسه. ويمكن إجراء عمليّة إزالة البوق لوحدها أو مصاحبة لعمليّات أخرى، كاستئصال المبيض، أو الرّحم، أوالقيصريّة. يوصي الطّبيب بإزالة البوق لمجموعة من الأسباب؛ منها: الحمل خارج الرّحم، انسداد قناة فالوب أو تمزّقها، وجود عدوى في القناة أو سرطان. ويعد السّرطان في قناة فالوب نادرًا جدًا، إلا أنّه أكثر شيوعًا لدى السّيّدات ممّن يحملن الطّفرات الجينيّة BRCA، وتحدث المضاعفات عند نصف النّساء اللّواتي يحملن هذه الطّفرات ويعانين أيضًا من سرطان المبيض.[١]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد استئصال البوق؟

بعد الجراحة ستكون المريضة تحت المراقبة حتى استعادة وعيها بالكامل بعد التخدير والّذي قد يتطلّب وقتًا، وقد يصاحب ذلك غثيان بالإضافة إلى الآم خفيفة حول الجرح. ويجب اتّباع توصيات الطّبيب لاستئناف الأنشطة اليوميّة السّابقة، ويستغرق ذلك بضعة أيّام قليلة وقد يمتد لأكثر من ذلك. واحرصي أيضًا على إخبار الطّبيب فورًا في حال ظهور مضاعفات كالحمى والقشعريرة، إفرازات أو احمرار وتورّم حول الشّقوق، وجود ألم متفاقم، غثيان، نزيف كثيف وغير متوقع، أو مشاكل في إفراغ المثانة.[١]

توصيات لنمط غذائي بعد استئصال البوق

يحبّذ دائمًا اتباع نمط غذائي عالي الألياف كالخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة؛ لأهميتها في تخفيف حدّة الإمساك وهو العرض لشائع دائمًا بعد الجراحة عامّةً والذّي يسبّب الكثير من الألم، كما ينصح بأخذ الغذاء بأقل تصنيع ممكن، كأخذ حبة الفاكهة كاملة بدون تحويلها لعصير مثلّا، وذلك لأن التّنيع بشكل عام يقلل القيمة التغذوية وبشكل خاص فالمواد المصنّعة كالمخبوزات والّلحوم المعلّبة وغيره من الأجبان عالية لمحتوى الدّهني عادةً ما يضاف لها دهون وأملاح عالية أو سكّريات عالية تزيد من احتماليّة الإمساك والالتهابات أحيانًا، وينصح بالنظام الغذائي الصحّي بعد الجراحة، وجود وجبات متوازنة وكافية في اليوم حتى مع وجود شهيّة قليلة لأنّ عدم كفاية الجسم حاجته من السّعرات والمغذّيات سيؤخر التئام الجرح، ولذلك فإن البروتين الموجود في اللحوم والدّجاج والأسماك ومنتجات الألبان من أهم المغذّيات التي يجب التّركيز عليها لإعادة بناء الأنسجة المتضررة من الجراحة. ويمكن إضافة المكسّرات أو زيت الزّيتون أو الأفوكادو كدهون صحيّة لإضفاء نكهة جيّدة من جهة ولرفع القيمة التّغذوية وزيادة السّعرات الحرارية من جهة أخرى.[٢]

توصيات لنمط حياتي بعد استئصال البوق

قبل العودة إلى سابق العهد في النشاط البدني، يستحسن أولًا سؤال الطّبيب أو مقدّم الرّعاية الصحّيّة الخاص بالمريضة عن الوقت المناسب للعودة إلى الأنشطة الاعتياديّة، فينصح دائمًا بأخذ استحمام فقط وتنظيف حول الجرح بلطف بالماء والصّابون، ويفضّل عدم استخدام السّدّادات القطنيّة أو ممارسة الجنس حتى أخذ موافقة الطّبيب وقوله أنّ المريضة بخير، لأنّ هذا الممارسات قد تسبّب عدوى وضغط كبير على منطقة الجرح، كما يجب عدم ممارسة التّمارين الرّياضية أو حمل أي شيء ثقيل وخصوصًا لأوّل أسبوع على الأقل.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Salpingectomy: What to Expect", www.healthline.com, Retrieved 2020-06-14. Edited.
  2. "What to Eat After Surgery and What to Avoid", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-06-14. Edited.
  3. "Salpingectomy", www.drugs.com, Retrieved 2020-06-14. Edited.