مهارات التفكير الأساسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
مهارات التفكير الأساسية

مفهوم المهارة

تعد المهارة عبارة عن عمليات عقلية أو بدنية يقوم بها الإنسان بإتقان وتختلف درجة الإتقان من إنسان إلى آخر، حيث يتطور البشر ذوي المهارات المتعددة والتي يتقنونها بشكل كبير أسرع من غيرهم سواء على الصعيد الشخصي أو في ميدان العمل، وتساعد مهارات الإنسان المختصين في وضعه بالمكان المناسب وللتوصية للعمل الذي يناسبهم، ولذلك يجب مواكبة التطورات في الحياة وتطوير مهارات التفكير الأساسية لدى الإنسان، حيث يتم الآن الاعتماد على مهارات التفكير الأساسية أكثر من المهارات البدنية.[١]

مفهوم التفكير

بالرغم من أن جميع العلماء يتفقون على أن التفكير من أهم عوامل نشوء الحضارات، إلا أنهم لم يتفقوا على مفهوم واضح وشامل بعد للتفكير، إذ يعتقد البعض بأن التفكير هو عملية يقوم بها الدماغ بناء على الاستذكار والاسترجاع من الخبرات الحياتية السابقة، ويظن البعض بأن التفكير ينتج من الملاحظة والتجربة العملية، حيث تؤدي هذه التجارب إلى الواقع، وتهتم الكثير من العلوم في مفهوم التفكير كمصطلح، مثل:[٢]

  • الفلسفة.
  • علم النفس.
  • اللغويات.
  • علم الأعصاب.
  • الذكاء الاصطناعي.

ينتج من خلال عملية التفكير فهم البشر للواقع المحيط بهم وغير المحيط، ويستفاد من هذه العملية التنبؤ حول العالم ومحاكاته ووضع الأهداف البعيدة المدى لتطويره.[٢]

مفهوم مهارات التفكير

مهارات التفكير الأساسية هي مجموعة من العمليات يقوم بها الإنسان، ويعبر عنها بمفاهيم مختلفة مثل التفكير النقدي والتفكير الإبداعي كمهارات التفكير الأساسية، وهي عمليات ذهنية يتم القيام بها للتحليل ولتعلم الخبرات الجديدة، وتمكن الإنسان من القيام بربط الخبرات الجديدة مع الخبرات القديمة لديه مما يعطيه تركيبًة جديدة لنظرته للأمور الحياتية المختلفة، ويمكن تنمية هذه المهارات من خلال:[٣]

  • القراءة: حيث تنمي القراءة قدرة الإنسان على فهم وتعلم المصطلحات الجديدة والتي تنمي بدورها الثقافة الفكرية.
  • التحليل: ويعني التحليل محاولة تفكيك الأفكار، وفهمها بطريقة جديدة، حيث تعمل على صقل أفكار الإنسان الخاصة.
  • التركيب: عملية بناء الأفكار على بعضها ومحاولة ربطها ببعضها البعض، وبناء أفكار جديدة من خلالها.
  • النقاش: حيث يعمل النقاش الفعال على ضبط انفعالات الفرد وعدم خوضه في الجدل غير النافع، وبالتالي التعرف على طرق التفكير المختلفة.

هناك الكثير من الطرق التي تدعم وتنمي مهارات التفكير الأساسية، وما تم ذكره سابقًا هي أهم الطرق التي يجب العمل بها لكي يتطور الإنسان ويواكب مجريات العصر.[٣]

مهارات التفكير الأساسية

تعد مهارات التفكير الأساسية من الأمور التي يجب توفرها في شخصية كل إنسان حتى ينتج عنها تفكيرًا ناضجًا يستطيع من خلاله التفكير بمهارة، مع مراعاة الأمور كلٌ حسب موقفها، وتعد أيضًا من الأمور التي يجب تعلمها منذ الصغر بطريقة مختلفة، بحيث تتناسب كل طريقة مع المرحلة العمرية، ومهارات التفكير الأساسية هي:[٤]

  • التركيز: التركيز من العقليات العقلية المهمة والتي تعني حصر الاهتمام في موضوع معين ومحاولة الإصغاء بكل الحواس لهذا الموضوع فقط.
  • التذكر: عملية ذهنية يقوم بها الفرد لاسترجاع المعلومات المتعلقة بموضوع معين حين حاجته لهذه المعلومات، وتعد من أهم العمليات التي تحدث في الذاكرة.
  • التنظيم: عملية عقلية تهدف إلى ترتيب المعلومات حسب الموضوع الأساسي لها وبها، وكأنها ملفات يحتفظ بها الدماغ لكل موضوع على حدى.
  • التحليل: يشير التحليل إلى تقسيم الفكرة إلى أفكار أصغر لفهم العملية التي تحدث بها بشكل واقعي ومنطقي، ويعد التحليل من أهم مهارات التفكير الأساسية.
  • التركيب: ويعد التركيب من المهارات المتقدمة لدى الإنسان، حيث يصبح الفرد قادرًا على ربط المعلومات ببعضها ودمج الأفكار لإنتاج أفكار جديدة.
  • الربط: عملية ذهنية تستدعي الأفكار لجانب بعضها البعض وتحاول إيجاد العلاقات بين الفكرة والأخرى، والربط من المهرات المهمة أيضًا في عملية التفكير.
  • التقييم: وتعد هذه المرحلة النهائية في التفكير حيث يعدد الفرد كل ما قام به ويقيمه من خلال أدوات متعددة أهمها أدوات القياس العلمي.

التفكير النقدي

يعد التفكير النقدي تحليلًا للحقائق الموجودة لإصدار حكم معين على موضوعٍ ما، ويعبر أيضًا عن وضع المعلومات العملية قيد التجربة للوصول إلى حقائق مثبتة، وهناك الكثير من المهارات التي يجب أن تتوفر لتحقيق أو الوصول إلى مرحلة التفكير النقدي أهمها:[٥]

  • المقاربة.
  • التداخل.
  • التحليل.
  • التسلسل.
  • المنطقية.
  • الواقعية.
  • التركيز.
  • الموضوعية.
  • الأجوبة المحددة.

ويعد التفكير النقدي من أهم الأمور التي يجب أن تتوافر في الأشخاص الذين يرغبون في التميز وإنتاج أفكارهم الخاصة بهم بأنفسهم، حيث يساعد التفكير النقدي على عدم التبعية، وعلى أن يكون الشخص متفردًا بآرائه، غير منجرًا للامتثال لمن سبقه في التفكير مهما كان مبدعًا، ولكن هذا بالطبع لا يعني عدم تأثره بأشخاص معينين قد يتشابهون في نفس طريقة التفكير على حد ما.[٥]

التفكير الإبداعي

الإبداع عبارة عن ظاهرة تتكون من خلال التفكير التجديدي غير التقليدي،عادة ما يتم إنتاج أشياء جديدة من خلاله، ويمكن أن تكون أشياء مادية أو غير مادية، مثل بعض أنواع الفنون مثل الغناء والكتابة، وتهتم الكثير من العلوم بمفهوم الإبداع بوصفه عنصرًا أساسيًا من مهارات التفكير الأساسية، أولها علم النفس ويليه الفلسفة، ومن الممكن أن ينتج الإبداع من خال التركيز على المعرفة المتجددة ومهارات التفكير الأساسية ومحاولة العمل على تطوير هذه المهارات باستمرار حتى لا يبقى العقل خاملًا وبليدًا.[٦]

اختلف العلماء على تعريف مفهوم الإبداع كغيره من المصطلحات، ولكنهم متفقون على ضرورة إنتاج شيء جديد في النهاية مهما اختلفت هذه التعريفات، وبعضهم يعتقد بأن الإبداع ينتج من خلال توافر الإمكانيات والرفاهية في العيش، وبعضهم الآخر يعتقد بأنه من الممكن أن ينتج الإبداع في خضم الضغوطات النفسية والعقلية ويعدونه عامل محفز للإبداع، ومن أهم المهارات الرئيسة التي يجب أن تتوافر لدى الشخص المبدع:[٦]

  • التشعب.
  • الخروج عن المألوف.
  • التجديد.
  • الخيال.
  • التعاطف.
  • الموضوعية.
  • طرح الأسئلة.
  • الحدس.

المراجع[+]

  1. "Future_Skills", www.researchgate.net, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Thought", en.wikipedia.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Multiple Intelligences", www.in.gov, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. "What_Research_Tells_Us_about_Teaching_Thinking_Skills", www.researchgate.net, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Critical thinking", en.wikipedia.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Creativity", en.wikipedia.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.