معلومات عن أهمية القراءة

معلومات عن أهمية القراءة

ما أهمية القراءة للفرد والمجتمع؟

إنّ أهمية القراءة لا يَجهلها أحدٌ، ولا يُجادل في ضَرورتها إنسانٌ، ولا يَجحدُ فَضلها عَاقلٌ، حيثُ تعدّ اطلاع واسع على الثقافات والمعارف والعلوم واتساعُ أفقٍ لكل من الفرد والمجتمع، وفيما يأتي سيتم الإشرة إلى أهمية القراءة لكل من الفرد والمجتمع:


أهمية القراءة للفرد

إنّ القراءة هي البوابة الأولى للمعرفة والثقافة بمختلف أنواعها، وفيما يلي بيان أهمية القراءة للفرد:

  • زيادة التركيز: وذلك نتيجة لقراءة النصوص وتحليلها.
  • استثمار الوقت: حيث تساهم القراءة في استثمار الوقت بشكل سليم.
  • تعزيز الذاكرة: حيث تُقلّل القراءة بشكلٍ مُنتظم من فقدان الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر على المدى البعيد.
  • اكتساب المعرفة: حيث يتعلم القارئ عن عوالم جديدة من القراءة.
  • تخفيف الطاقة السلبية: حيث تساهم القراءة في طرد الأفكار السلبية التي يفكر بها الإنسان نتيجة وقت الفراغ.
  • منح الهدوء والتركيز: ويعود ذلك لتأثير القراءة في مكافحة الأرق وتعزيز صفاء الذهن.
  • تخفيف الإكتئاب: حيث إن القراءة قادرة على المساعدة في تخفيف التوتر العصبي وتحسين الحالة المزاجية.


أهمية القراءة للمجتمع

تقدم القراءة العديد من الفوائد الصحية، النفسية والثقافية للفرد، بالإضافة إلى ذلك تقوم القراءة بتطوير المجتمع وتحسينه في العديد من الجوانب، وفيما يلي أهمية القراءة للمجتمع:

  • رفع مستوى الثقافة: حيث تساهم القراءة في التنوع الثقافي، واطلاع المجتمع على المزيد من الثقافات يؤدي إلى تقبلها واحترامها.
  • رفع مستوى الوعي: حيث تزيد القراءة من مستوي وعي المجتمع ورقيه.
  • رفع المستوى الإقتصادي: وهذا نتيجة تأثير القراءة وزيادة عدد القراء على رفع الإنتاج الأدبي وبيع المزيد من الكتب.


لمعرفة فوائد القراءة للأطفال يمكنك قراءة المقال الآتي: فوائد القراءة للأطفال.


ما هي أنواع القراءة؟

تتعدد أنواع القراءة حسب اختلاف الناس في قدرتهم على القراءة، بغضّ النظر عن العمر والتدريب والخبرات الأخرى، فإنّ قدرات الناس تختلف من شخص إلى آخر، ويمكن تصنيف القراءة في ثلاثة أنواع رئيسة وهي:[١]

  • القراءة الترويحية: وهي القراءة لساعات عديدة من أجل المتعة والترويح عن النفس، وتعدّ القراءة الترويحية من أكثر أنواع القراءة شيوعًا في مختلف الفئات العمرية.
  • القراءة الدراسية: والتي ترتبط بفئة الطلاب غالبًا بدءًا من مرحلة التعليم الأساسية وانتهاءً بمرحلة التحصيل الجامعي، حيث يحصل القارئ فيها على المعلومات التي تفيده في دراسته.
  • القراءة الاستطلاعية: وينطوي هذا النوع من القراءة على الحصول على فكرة عامّة حول ما يحويه هذا النص، ويكمن هدف هذا النوع من القراءة في الاطلاع على المعلومات من أجل زيادة الفهم.


ما هي خطوات القراءة الفعالة؟

الكثير من النّاس يُحبّون القراءة، لكنّهم يقرؤون كلّ ما يقع بين أيديهم، مع قيامهم بجمع قدر كبير من المعلومات والمعارف ولكن دون تنظيم أو منهجية مُعينة في القراءة، وفيما يلي أبرز خطوات القراءة الفعالة:[٢]

  • تحديد أقسامٍ يوميّةٍ لإتمام عمليّة القراءة وفي ساعة محددة.
  • اقتناء الكتب في كل مكان يتمّ الذهاب إليه.
  • المشاركة في نقاشات الكتب.
  • الاستماع للكتب الصوتية.
  • تحديد كتاب أسبوعي للقراءة الجماعية.


لقراءة عبارات عن أهمية القراءة يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: عبارات عن أهمية القراءة.


ما هي مناهج تعليم القراءة؟

يستعين المعلمون حول العالم بعدد من مناهج تعليم القراءة، وهذا يختلف بحسب قدرات الطلاب وميولهم، ومن الجدير بالذكر أن هذا الأمر لا يقتصر على المعلمين في المدارس، حيث يهتم الآباء والأمهات أيضًا بقدرة أطفالهم على القراءة الصحيحة، ويسعون باستمرار في البحث عن مناهج تعليم القراءة، وفي الفقرات الآتية سيتم ذكر أغلب مناهج تعلم القراءة.


المنهج الإنمائي

تعتمد المناهج الدراسية أو كتب القراءة الرئيسية على المنهج الإنمائي من بين مناهج تعليم القراءة، حيث يركز هذا المنهج على توظيف المهارات خلال القراءة، مثل مهارة التعرف على الكلمات والإجابة على الأسئلة التي تتبع الدرس، بالإضافة إلى أن هذه الكتب تتضمن مجموعة من المختارات الأدبية وخصوصًا الحاصلة على جوائز سابقة، وهذا بهدف تحسين مستويات القدرة القرائية.[١]


المنهج التكاملي

وهو المنهج الذي يهتم بربط قدرة الطلاب على القراءة بالكتابة، الاستماع والتحدث، ويُطلب في المنهج التكاملي أن يختار الطالب الكتاب الذي يعبر عنه، وعن طريق الممارسة يكتب الطلاب عن ما استفادوا به في هذه الكتب، وبذلك يدعمهم المعلم بهدف صناعة نصوصهم الخاصة والتي يقوم بمراجعتها معهم وتنبيههم على أخطائهم.[١]


المنهج الصوتي

وفي المنهج الصوتي يتعلم الطلاب أصوات الحروف الصحيحة، ويسعى المعلم في المنهج الصوتي إلى جعل الطلاب قادرين على تمييز الكلمة المكتوبة من سماع أصوات الكلمة، ويبدأ المعلمون في المنهج الصوتي بتعليم الطلاب الكلمات ذات الأحرف المفصولة مثل زَرَعَ، ثم التدرج بزيادة عدد الأحرف وتعليم الطلاب الأحرف المتصلة.[١]


المنهج البصري الكلمي

يقصد بالمنهج البصري الكلمي إدراك القارئ للحروف التي يراها للوهلة الأولى بوصفها كلمة، وتوصل هذه الكلمة المعنى إلى القارئ مباشرة كأنها عملية عفوية، ويرتبط هذا المنهج ارتباطًا وثيقًا في المنهج الصوتي، ويرتبط المنهج البصري الكلمي بمجموعة من الألعاب مثل لعبة أن يصف المعلم كلمة ما دون قولها، وعلى الطالب معرفة الكلمة.[١]

لقراءة موضوع تعبير عن أهمية القراءة، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي:موضوع تعبير عن أهمية القراءة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "قراءة"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-03. بتصرّف.
  2. "أفضل طرق القراءة"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-11-2019. بتصرّف.