من هم العجم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هم العجم

اختلاف أجناس البشر

خلقَ الله تعالى البشرَ بأصولٍ وألوانٍ مختلفة؛ بهدفِ التعارف فيما بينهم وتبادل الخبرات والتجارب والمعارف، فالإنسانُ مدنيٌّ بطبعه ولا يستطيع العيش وحيدًا بعيدًا عن غيره من بني جنسه، وجعلَ لكلِّ شعبٍ لغته، وقد خصّ الله تعالى اللغة العربية بأهميّةٍ بالغة إذ فيها نزل القرآن الكريم، قال تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) (يوسف:2)، والله -عز وجل- أعلم بأفضل اللغات وأسهلها التي يستطيع البشر من خلالها قراءة القرآن الكريم وفهم آياته، ويعدُّ العجم أحدَ أجناس البشر الموجودة،وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: من هم العجم والتحدث حول أهمية اللغة العربية.

من هم العجم

جاء في معجم المعاني الجامع إجابة عن سؤال: من هم العجم، العجَمُ من الفعل عَجَم، وهم خلاف العرب، ويقال عن الواحد عجميّ سواء نطق بالعربية أم لم ينطق بها، والعَجَم علمٌ أجنبي بصفة عامة وفي بعض الأحيان تطلق على الفرس والفجر، وجاء في قاموس العرب أنّ الأعجم هو من لا يُفصح ولا يبين كلامه حتى لو كان من العرب الذين في لسانهم عجمة، ومصطلح العجم يطلق على كلّ من هم غير عرب.

على الرغم من أن ميزان التفاضل بين البشر هو التقوى، إلّا أن الله تعالى اختار العرب ليكون الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- منهم، قال تعالى: {لتكونَ من المنذرينَ بلسان عربيٍّ مبين} (الشعراء: 195)، وقد جاء في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أفضلية العرب على سائر الأجناس البشرية، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "بعثت من خير قرون بني آدم؛ قرناً فقرناً؛ حتى بعثت من القرن الذي كنت فيه" صحيح البخاري، فيظهرُ من هذا الحديث الشريف فضل جنس العرب على سائر الأجناس.

مميزات اللغة العربية

تعد اللغة العربية من أسمى اللغات التي تحدّثها الإنسان، وأكثرها انتشارًا وسهولةً، فهي لغة القرآن الكريم، ويستخدمها الإنسان للفصح عما يجول بخاطره من أفكار وما يشعر به من مشاعر، وتمتاز بعدة ميزات وهي:

  • الإعراب: وهو تغيّر الحالة النحوية للكلمة بتغيّر العوامل الداخلة عليها.
  • الاشتقاق: وهو أخذ الشيء من الشيء، ويقصد به اقتطاع فرع من أصل، أو لفظ من لفظ وهكذا.
  • المترادفات والأضداد: فاللغة العربية متشعبة ومتفرعة وبحرها واسع ويوجد فيها الكثير من المترادفات والأضداد.
  • الأصوات اللغويّة: تقسم الأصوات في اللغة العربية إلى صائتة وصامتة، وهي إحدى مستويات النظام اللغويّ المعنيّة بمخارج الحروف ووظيفة الأصوات.