تعريف علم الحديث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف علم الحديث

علم الحديث

علم الحديث هو العلم الذي اختصَّت به الأمة الإسلامية دون غيرها من الأمم لحفظ الرسالة التي جاء بها محمد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد اعتمد المسلمون في هذا العلم على قواعد ومبادئ وفق أصول المناهج العلمية الدقيقة للتثبُّت من الأحاديث التي وردت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وتمييز الصحيح منها من الضعيف والموضوع وغير ذلك من مراتب الحديث المعروفة، وهذا المقال سيسلط الأضواء على تعريف وأقسام علم الحديث في الإسلام. [١]

تعريف علم الحديث

يعدُّ هذا العلم أحد فروع العلوم الشرعية الذي يهتمُّ بدراسة كل ما وردَ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أفعال وأقوال وتقرير، كما يتناول سيرةَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل وبعد البعثة، ويهتمُّ أيضًا بحفظ وتدوين أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما يبحث في مصادر الأحاديث ودراسة أسانيدها ومتونها، فالأسانيد: هي تسلسل جميع الرواة الذين نقلوا الحديث من رسول الله، والمتون: هي نصوص الأحاديث النبويّة الشريفة، وبما إنّه الطريقة الوحيدة التي انتقل الدين الإسلامي من خلالها فقد أولى المسلمون منذ عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذا العلم اهتمامًا كبيرًا وعنايةً فائقةً لتمحيص كل ما ورد في هذا الدين؛ وذلك لضمان أكثر من أمر يخصُّ الحديث النبوي الشريف ومن أبرز تلك الأمور: أن يضمن المسلمون عدمَ ضياع أي حديث من أحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأن تتمَّ حماية هذه الأحاديث من الأحاديث الموضوعة والضعيفة.

ولذلك تطوَّر علم الحديث رويدًا رويدًا على أيدي المسلمين الذي جاؤوا بعد موت الرسول -صلى الله عليه وسلم- وقد وقعَ على عاتقهم نقل هذا الدين لمن بعدهم على أكمل وجه ومن أبرز العلماء في هذا المجال الإمام البخاري في كتابه صحيح البخاري والإمام مسلم في كتابه صحيح مسلم وغيرهم كثير، فأصبح الاهتمام بمجال الحديث وتمحيصه علمًا بحدِّ ذاته مستقلًا له خصائصه وكتبه وعلماؤه، ونشأ كل ذلك بجهود الأجيال المتلاحقة، ويتضمَّن علم الحديث الكثير من العلوم التي اندرجت ضمنه كعلم دراسة درجات الحديث، علم الجرح والتعديل وهو علم تراجم الرجال، وعلم مصطلح الحديث، وغير ذلك. [٢]

أقسام علم الحديث

كما سبق فإنَّ علوم الحديث هي أحد العلوم الشرعية التي تبحثُ في أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من حيث النقل والتدوين وضبط الألفاظ والتأكد من المصدر وما إلى ذلك، ولعلم الحديث قسمان رئيسان يُبنى عليهما هما: علم الحديث رواية، وعلم الحديث دراية، والفرق بين هذين العلمين كالفرق بين علمَيْ النحو والإعراب، وفيما يأتي سيتمُّ التعريف بكل قسم من أقسام علمِ الحَديث: [٣]

  • علم الحديث رواية: يتناول أفعال وأقوال وصفات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالإضافة إلى الأمور التي أقرها، ويتناول كذلك دراسة رواية هذه الأحاديث وضبطَها ودراسة الأسانيد لكل حديث، وفي هذا العلم تتمُّ معرفة وضع كل حديث من حيث القبول أو الرفض، ومعرفة شرح الحديث والفوائد التي ممكن أن تستنتج منه.
  • علم الحديث دراية: ويُسمَّى أيضًا علم مصطلح الحديث أو أصول الحديث، وهو العلم الذي يتناول القواعد التي يتمُّ من خلالها دراسة أحوال المتون والأسانيد من حيثُ قبول أو ردِّ الحديث، وهي قواعد تحيط بأحوال الرواة والمرويَّات، وهو بشكل عام العلم الذي يتمُّ من خلاله معرفة المردود من المقبول من الأحاديث.

المراجع[+]

  1. علم الحديث, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 7-1-2019، بتصرف
  2. علم الحديث, ، "www.wikiwand.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 7-1-2019، بتصرف
  3. علم الحديث رواية ودراية, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 7-1-2019، بتصرف